• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!

27 يناير, 2023 في ذكرى 25 يناير

أضف تعليقك

في ذكرى 25 يناير
كلمات: نجم رضوان

يا مَنْ أتيتَ، تُخومُ وجهكَ
لا تبشّرُ بارتحالِكْ
يا من رفعتَ سلاحَ جندِكَ
صوبَ وجهي
بل سفكتَ دماءَ أهلي
إذ قتلتَ أبي وأُمّي
واقتلعتَ جدارَ بيتي
لا غرابةَ في فعالِكْ
آهِ ما أخزى فعالَكْ!

يا من أتى في خلسةٍ متنمّراً
أتظنّ أني سوف أنعُمُ
في جواركْ
يا مَنْ غمستَ جنونَ حقدك في دَمي
أتظنّ أني سوف أستجدي ببابكْ

يا مَنْ جعلتَ جموعَ شعبي
لاجئينَ بغير ذنبٍ
جائعينَ بدون عونٍ
هائمينَ هنا، هنالكْ
غُلّتْ يديَّ لئنْ رضيتُ انا بذلكْ

يا من أتيتَ لكي تُقوِّضَ موطني
وتقيمَ مجدك يا دعيُّ
كأن أوطاني مشاعٌ بانتظاركْ
مهلاً؛
أنا لنْ أجودَ بأدمُعي وأظلُّ مكتوفَ اليدينِ تُجاهَ ذلكْ
“لكنْ سأحملُ كلّ روحي في
يَديَّ “، أذبُّ عن حقي كذلكْ

أنا لستُ مِمنْ يستجيرُ بظلّ ناركْ
أنا لستُ عبداً آبقاً في قعرِ داركْ
قد (تغتصبْ) بيتي ومالي
بل وتلقيني بسجنكَ
ما تَسنّهَ في حِسابكْ
وتظنني عبداً لآلكْ
لكنني حراً خُلقتُ
وليس خَلْقي باختياركْ

لا لنْ أذلَّ لغير ربي
لنْ أسيرَ بغير دربي
ولئنْ مَسَكتَ بكل حبلٍ
لن تغيّرَ في مآلِكْ
ولسوف ترحل رغمَ
أنفكَ بانْدِحاركْ

نجم رضوان

6 يناير, 2023 لافتة

أضف تعليقك

بحور الشعر وافرها
تجلّى في كتاباتي

مفاعلتنْ مفاعلتنْ
بها عمّدتُ أبياتي

أواري جرح قافيتي
بصدقٍ في معاناتي

هجرتُ الشعر من زمنٍ
به كلّ الملمّاتِ

وها قد عدتُ أنظمهُ
أداوي فيه كرباتي

فمن ظلمٍ إلى قهرٍ
إلى قتلٍ بساحاتي

ومن حزن إلى بؤسٍ
إلى فقد المسرّاتِ

وتكميمٍ لأفواهٍ
ونكباتٍ ونكساتِ

وحكّامٍ وقد ولّوا
وجوهاً شر وجهاتٍ

ألا تبّتْ أياديهمْ
من الغادي إلى الآتي

نجم رضوان

أضف تعليقك

إلى كل من يظن أن حلّ القضية الفلسطينية يمكن التوصّل إليه من خلال طاولة المفاوضات مع المحتل الغاصب:

ما زلتَ تبحث عن حلولْ؟!!!

وتظنهم عن طيب قلبٍ
يمنحونكَ أو تنولْ

ويعود أقصانا عزيزاً
لا يدنّسهُ سُفُولْ *

هَوّن عليك أيا صديقي
يا أخي يا ابن الأُصولْ

جُدُر المذلّة يا صديقي
لن تُدكَّ كما تقولْ

لا لنْ تدكَّ بخطبةٍ عصماء
أو شِعرٍ يُذاعُ
يقوله بعض الفحولْ

لا لن تُدكَّ بمن تعوّد
أن يكون منَ الفُلولْ

جُدُر المذلّةِ لن تُدكّ
بغيرهِ هَديِ الرسولْ

بغير زخّاتِ الرصاصِ
وقد أُعدّتْ للهطولْ

بغير هاتيك الدماء
غزيرةً ملء السّهولْ

أنا لا أخاطب يا صديقي
من تمرّغ بالوحولْ

لا أخاطب خانعاً
ينتابه كلُّ الخمولْ

لا أخاطب خادمَ المحتلّ
مختاراً ذَلولْ

بل لا أخاطب من يظنّ
بأننا قيدَ الأُفولْ

لكنْ أخاطب:
مقدسيّاً في الهوى
أقصى الميولْ *

وتظلُّ رائحة (البَرود) *
هي السبيل إلى الوصولْ

#نجم_رضوان

* سُفول: وقاحة وخسّة ونذالة وحقارة.
* أقصى الميول: يميل للمسجد الأقصى.
* البرود: البارود الذي يُستخدم في رصاص البنادق.

أضف تعليقك

أنا مذ نعومة أظفُري
أدركتُ إدراكَ الكبارْ

أدركتُ كم كنّا مَطايا
للهزيمةِ والصَّغارْ

أدركت كم عَبثَ العدا
أدركت كمْ حجم ((المَرارْ)

أنا مُذ نعومة أظفُري
غادرتُها تلك الديارْ

لكنها عاشتْ بقلبي
والجوارح في جوارْ

ولكم تملّكني الأسى
بل هدّني ضَيْمُ القفارْ *

قد حاصروني في الشّعاب
ووثّقوا ذاك الحصارْ

ونُفيتُ مكتوف اليدينِ
مجرّداً من ذي الفقارْ *

عشتُ اللجوء طوالَ عمري
وقد أموت بذا العوارْ

قاومت كيد المعتدي
رغم الضحايا والدمارْ

وبذلتُ كل نفائسي
أنعِمْ بذلك منْ خيارْ

ما كنت مضطرب الخُطى
ولا تملّكني خوارْ

ما كنت أعبأُ لحظةً
للمذعنينَ لما يُدار

والساقطينَ على الطريق
المرجفينَ فهم صِغارْ

والقابضين لعاعةً
بئس المُتاجِر بالذمارْ

تبّاً لهم كم أقْحمونا
في دياجيرِ الخَسارْ

تالله تلك خيانةٌ
كبرى وعارٌ ألفُ عارْ

نجم رضوان

* القِفارُ : جمع قَفْر؛ خلاء، لا ماء فيه ولا كلأ ولا ناس.
* ذو الفقار: سيف أعطاه النبي صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب.

19 مارس, 2022 هم كذلك

أضف تعليقك

(هذه قصةُ قومي والحكايةْ)

جُلُّ قومي يا رفيقي
همْ أُناسٌ أنقياءْ
يُدركون كلَّ أبعادِ القضيةْ
يفقهونَ أنَّ أقصانا عقيدةْ
يعشقونَ القدسَ عشقاً أبديّا

جُلّ قومي يا رفيقي هم
أناسٌ أوفياءْ
لا يهابون المنيّةْ
أرضعوا أولادهمْ حبَّ الشهادةْ
فغدا الموت لديهم أبجديّةْ
لم يُردّوا كي يكونوا
في عداد الوُضَعاءْ
لم تلوثهمْ دعاوى الجاهليةْ
رغم ما حلَّ بهمْ من نائباتْ
خوفُ ربي في رؤاهمْ أولويّةْ

جُلّ قومي يا رفيقي
يَمقُتونَ الأدعياءْ
بلْ وأربابَ المجونِ
الأشقياءْ
ثمَّ من والَى الأعادي
جهرةً أو في الخفاءْ
ليس في جَعْبَتِه إلا الأذيّةْ

يا رفيقي إنّ قومي
هم أناسٌ أصفياءْ
حبّهم للقدس يا صاحِ جِبِلّةْ
حبهم للقدس فضلٌ
من لدُنْ رب كريمْ
فهي أرض الأنبياءْ
وهي معراج السماءْ
وهي من بارك فيها
ربُّنا للعالمينْ
وهي وجدان القضيةْ

إنّ هذا ليس زعماً بل فصدقْ:
إنّ قومي هم كذلكْ
خَصّهم ربُّ البريّةْ

هل تظن الله يختار جُزافاً !!!
بل فحاشاهُ وكلا
يعلم السرّ وأخفى
إنهُ كان حفيّا

من يرابط،
من ينافح؛
يفتدي الأقصى بروحهْ،
من يشارك في المعاركْ
ذاكَ فضلُ اللهِ
يُؤتي الأجرَ، ما كان نسيّا

#نجم_رضوان

أصفياء: اصطفاهم الله
جِبِلّة: خلقهم الله وفطرهم على ذلك

أضف تعليقك

“كم كنتُ أوثِرُ” أنْ ارى في عُرْبِنا
حُكماً رشيداً، حاكماً مسؤولا

“كم كنتُ أُوثِرُ” أن أرى في أمتي
روحَ العدالةِ واجباً مكفولا

لكنهمْ عزف الهوى لحناً لهمْ
ضلوا همُ ليضللوا تضليلا

قد أورثونا ذِلةً ومَهانةً
(وهزائماً) صوب العدا وأُفولا

قد مزّقوا أوصالَنا بصنيعهم
لم يصْدُقوا بل مثّلوا تمثيلا

فإذا “البغاثُ بأرضنا تستنسرُ”
وإذا المصابُ -بما شهدتُ- ثقيلا

أنا إنْ ذكرتُ (مثالباً) في أُمتي
فلأنني أرجو لها التّعديلا

(فالجَلْدُ) ليس مَؤونتي وثقافتي
لكنّ سوءَ الحالِ ليسَ ضئيلا

والبَوحُ بالعُسرِ المُخيِّم حافزٌ
ولعلّ ما يأتي يكونُ جميلا

شعر: نجم رضوان

24 يناير, 2022 كلاب الأَثَر

أضف تعليقك

وندفع عنّا شرورَ العبادِ
لتنهشَ فينا كلابُ الأثرْ

توالي الأعادي، (تبوس) الأيادي
تبيع البلاد بداعي السفر !!!

وسيداوُ دينٌ لهم مُعلنٌ
إذا ما اتّبعناه نصلى سَقَرْ

يدنّس طهرَ الحيا والعفاف
ليجعل منّا أسارى العَهَر

يقوّض صرحَ الهدى والرشادِ
ويجعلها بعد عينٍ أَثَرْ

يريدوننا في مهبِّ الرياحِ 
لنُذعنَ للغرب فيما أمرْ

ويبغوننا دميةً ليس إلا
يحرّكها كيف شاء البشر

فتبّاً لسيداو تبّاً لها
وتعساً لمن خطّ فيها سَفَرْ

وتبّاً لمن خان قرآننا
وخان القضيةَ مهما اعتذرْ

سندفع عنّا شرورَ اللئام
لنبنيَ مجداً تليداً أَغَرْ

أراه قريباً بعقلي وقلبي
أراه قريباً كلمحِ البصرْ

أراهُ قريباً بحولك ربي
ونفرح يومئذٍ بالظَّفَرْ

#نجم_رضوان

أضف تعليقك

ما لقلبي يتزيّا بالأسى
كلما لاحَ شريطُ الذكرياتْ

لستُ أدري هل تعمّدتُ الأسى
أمْ سَقامٌ حَلّ في نفسي ثُباتْ

نال مني إذ رأني معرضاً
عن كتاب الله فانسلَّ وباتْ

قيّد النفسَ بأنكالِ الهوى
وكثيرٍ من قبيلِ التُرَّهاتْ

أسأل الله جِلاءً عاجلاً
هو حسبي في حياتي والمماتْ

(هذه النغمةُ من بحر الرّمَلْ
فاعلاتٌ فاعلاتٌ فاعلاتْ)

نجم رضوان

20 سبتمبر, 2021 الحرب سجال

أضف تعليقك

يا أيّها المحتلُ خفّفْ بهْجةً
فالحربُ في عُرفِ الأنامِ سِجالُ

*مَنْ قدّرَ الرحمنُ مدةَ عمْرهِ
إنقاصُها بالأسرِ فهو مُحالُ

فشهيدنا نورٌ يضيء طريقَنا
وأسيرُنا في الحالكاتِ هلالُ

يا أيها السجّانُ (عزُّكَ ميّتٌ)
تبّتْ يداكَ وحَلَّ فيكَ وَبالُ

شتانَ بين منافحٍ عن حوضهِ
ومَنْ اللّظى مثوىً لهُ ومآلُ

*(باللهجة الدارجة: إلّي إلُه عمر ما بتهينه شدّة)

#نجم_رضوان
#نفق_الحرية

7 سبتمبر, 2021 لا تستفزَّ مشاعري

أضف تعليقك

لا تستفزَّ مشاعري:

أتظنني أنجو بجِلْدي هارباً
أتظنّ زوراً أنني أتقوقَعُ؟!!

أتظنّني قد هدّني سجّانُكمْ
فبدا جَليّاً أنني أتوجّعُ؟!!

ففررتُ أستجدي النجاةَ مغادراً
أرض النزالِ مُهادناً …أتمنّعُ؟!!

لا تستفزَّ مشاعري بغبائكمْ
كلّ الحكايةِ أنني أتموضَعُ

قسماً بربي عائدٌ لقتالكمْ
أجتثّكمْ مِن فوق أرضي فاسْمعوا

فأنا سليلُ الواثقين بربهمْ
ولنصرهِ بعزيمةٍ أتطلّع ُ

وبحولهِ سبحانهُ سنعيدكمْ
من حيثُ جئتم خلْسَةً فتوقّعوا

ويعود للأقصى الشريفِ بهاؤهُ
فالقدس وعدُ الله لا يتزعزعُ

#نجم_رضوان