• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!

30 نوفمبر, 2017 داعي القريض

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

يـاضـاحِـكـاً وَالـبِـشْــرُ مِـــلْءُ رِدائِــهِ
وَالْأَرضُ طُـــــرّاً أُولِــعَــتْ بِــدِمـائِـهِ
.
وَالْــمَــوْتُ يَـخْـــطَـفُ آلُــهُ مـايَـنْثَــني
يَـسْـــعى إلَـيْــهِ بِـصِـبْــحِهِ وَمَـســــائِهِ
.
أَفَــأَنْـتَ مِــنْ أَتْـبــــاعِ ديــنِ مُـحَـــمَّدٍ
وَتَــظَـلُّ لِـلـطَّـــوَفانِ بَـعْـضَ غُـثـائِهِ؟
.
أَنّــى اتَّـجَـــهْتَ فَـأَنْــتَ شِـــلْوٌ بـائِـسٌ
مِــنْ جِـسْــمِ أُمَّـتِـــنا حُـقِــنْتَ بِـدائِـــهِ
.
أَوْلُـقْـــمَـةٍ فـــي قَـصْـــعَـةٍ مَـرْمـوقَـةٍ
فَـالـضّـاحِكونَ بِــهـا كَـحـــالِ الْـتائــهِ
.
هَــلْ أَنْـتُـــمُ جَـسَــدٌ يُـداعـي بَـعْــضُهُ
بِـالـسُّهْـــدِ وَالْـحُـمّى صَـغا لِـدُعــائِهِ؟
.
أَمْ فِـتْـــنَةٌ شَـــوْهـاءُ فَـــرَّقَ جَـمْعُــكُمْ
وَلَـهـــا دُعــــــاةٌ داؤُهُــــمْ بِــدَوائِــــهِ
.
هَـــذي شَـــــآمٌ دُمِّــــرَتْ آيــــاتُــهـــا
وَابْــــنُ الــشَّــآمِ عَـبَـثْــتُــمُ بِـرَجــائِـهِ
.
يَــوْمـا تُــنـادوا : فَـالْـبَــقاءُ لِـشَـعْــبِنـا
سُــحْـقـاً لِـنَـمْروذٍ طَـغـى بِـعَـمــائِـــهِ
.
وَالْــيَــوْمَ يَــدْعــو لِــلْـحِـوارِ مُــفَـوَّهٌ
وَكَـأَنَّـمـا صَـــيْــدُ الْــفِــرا بِــهُـرائِـهِ
.
دَجَــــلٌ وَتَـلْـفـيـــقٌ مَــلَأْتُــمْ كَـــفَّـنـا
يــابُــؤسَ آمِــلُـكُـمْ لِـنَـيْــــلِ رَجــائِـهِ
.
وَعِـراقُــنا مَـهْدُ الْـحَضارَةِ أَجْـهَـشَتْ
صُــلُـدُ الْــقُـلـوبِ لِـنَـزْفِـــهِ وَبُـكـائِـهِ
.
أَخْنَتْ عَلَيْهِ جُمــوعُ كِسْــرى دأْبُــهُـمْ
سُــبُـلُ الْـفَـســـــادِ بِـنَـهْـــكِهِ وَبَـلائِــهِ
.
وَخَــوارِجٌ مـاتَـنْـتَــهي عَـــنْ غِـيِّـهـا
حَـتّـى الْـهَــلاكِ وَتَـنْـتَــشي بَـبَقـــائِهِ
.
لَـمْ تِـصْـرِخـوهُ وَإنَّــمـا أَصْـرَخْـتُـــمُ
عُـصَبَ الـضِّباعِ فَـأَوْغَلْتْ بِـشَـقـائِهِ
.
والْأهــلُ بِـالْيَمَنِ الْـحَزينِ تَـقـاطَروا
بِـــدِروبِ مَـــوْتٍ أّمَّــلـوا بِـشِـفــائِهِ
.
وَيَهـــودُ قَد سَــرَقَــوا الدّيارَ وأَهْلُها
جَــأروا لِظُــلْـمٍ يَحْــتَــفي بِسِبـــائـهِ
.
يـا أَيُّـهـا الْأَعْـرابُ خَـيَّبَ سَـعْيُـــكُمْ
رَبُّ الْــبَـرِيَّـةِ ســاخِـطـاً بِـسَـمـــائِهِ
.
لِـوْكانِ عُرْبُ الـشِّرْكِ إذْ لَتَناهَضوا
لأَخٍ لَهُـــمْ وَلَأَنْــصَــتــوا لِــنِــدائِـهِ
.
لَــكِــنَّــكُـمْ أَعْــرابُ ذُلٍّ أبْـــدَلـــوا
دَرْبَ الْـهَــوانِ بِعِــزِّهِ وَسَـــوائِــهِ
.
عُذْراً رِفــاقَ الْـحَرْفِ إذْ أنا كـاتبٌ
وَمِــدادُ حَـرْفـي كَـالْـمُغِصِّ بِـمـائِهِ
.
لَـــوْلا أنــيـنُ الْـبـائِـسينَ يَـحُـزُّنـي
فــي الْـقَـلْبُ يَـخْـرِقُــهُ بِـعُمقِ بِنائِهِ
.
مـاكُـنْـتُ أمْـتَـشِـقُ الْـيَـراعَ مُـلَـبِّياً
داعي الْـقَـريـضِ بِـيُـنْعِهِ وَرَوائِــهِ
.
فَـالـنَّفْسُ مَـلَّـتْ مِــنْ حَـيـاةٍ مُــرَّةٍ
وَأَظَــــلُّ أَجْـرُعُ مَــرَّهـا بِـسْـقـائِهِ
.
أحــمــد قــطــيـش

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

29 نوفمبر, 2017 قد خنتني

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.0/10 (1 vote cast)

قد خنتني.. 
وأنا وصيّةُ مشهدِ الصّبّارِ
تربيةُ العِنبْ
في حضنِ داليةٍ تلقّيتُ
القصيدة عذبةً
ففرشتُ أغصاني تعانقُ دارها
وبدارها يحلو الطربْ
كم صنتُ نهجَ الفأسِ 
كي ألقى بلادي 
تنجب القمحَ الفصيحَ 
على سهولٍ من أدبْ
وتلوتُ ميثاق الزهورِ 
محبةً
راجتْ بلاغتها بأفراحِ الرُّتبْ
قد خنتني..
وكتمتَ في الأعماق
عذبَ روائعي
وذبحتَ أخلاقَ العَرَبْ
قد خنتني 
وأدرْتَ للزيتونِ ظهرَكَ 
وانهزمْتَ 
وظل نبضيْ ثائرا
سأصبّه زيتا 
فيغلي خاطري فرحا
يحرّرني 
على وهج اللهبْ
قلبي سيفتحه الصباح بطائرٍ
في نشرة التغريدِ 
والدنيا طربْ
قومي انظري بالباب عرس تحرري
يا أرضنا 
قد عاد موفور النسبْ
__________
أشرف حشيش

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

28 نوفمبر, 2017 حارس الجبل

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

يا حارس الجبل 
بالله يا بطل ..
قل لي ولا تدفن ببئر سرك المكتوم 
أسرار ما جرى وما حصل..
ولا تخبىء المجهول خلف حزنك المعلوم 
هل ظل في نفوسنا الجريحة الأعما ق
من أمل..
وهجمة المستوطن المحتل
لم تبق من حقولنا المسروقة الزيتون والعنب ..
سوى بقية من من التراب والأشواك.. 
وحفنة من الغضب 
وصخرة هنا بكت على مصير صخرة هناك …؟! 
يا حارس الجبل..! 
بالله قل لنا ماذا ترى وقد نظرت للبعيد
هل في ضياع أرضنا في القدس
من جديد ؟
هل نجم حلمنا في ليل ظلمنا أفل ؟
هل شوك صبرنا المغروز في عروقنا
بجمر يأسنا اشتعل ؟
يا حارس الجبل
عذرا على سؤالنا الأخير
ونحن بالله القدير نستجير 
وخوفناعلى ديارنا إلى حلوقنا وصل :
ماذا غدا أو بعد غد 
تقول للديار
وحول خصرها يلتف كالعربيد
نافثا سمومه جدار 
وأمة النصف ألذي قد زاد عن مليار
تغيب عنك لا يرى في باب موت صوتها أحد ….! 
ألا ترى معي بأن صمتها
ونومها ولعنة الغياب في حضورها
كأنها حواجز من حولنا تعزز الحصار ؟! 
يا حارس الجبل 
ارفع على الأقل .. 
يديك للسماء .. 
مع الطيور السابحات في الفضاء
من قلبك الحزين أرسل الدعاء 
وقل يا ربنا صن قدسنا من الأعداء 
ومن حصار فاتك بأهلنا كالداء 
لم يبق من أمل..
سواك يا الله..
فكن لنا يا واهب الحياة للعظام
في عتمة القبور
عونا على التصدي للغزاة
وكن لنا إن لم يحن لموتنابقهرنا أجل 
عونا على الحياة .
ونحن في وجوههم نثور .
____________
علي البتيري

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

أنت البدايةُ والحروفُ الأولى
وبك اهتدى الكونُ العظيم ُسبيلا
نورٌ يُبَدِّدُ للدُّجى ظلماتِه
فغدا يجرُّ من البَوَارِ ذُيولا
اٰقرأ وتلك بدايةٌ دَقَّت لها
ضدَّ الجهالةِ والضلالِ طُبولا
اقرأ فأهدت للعباد كرامةً
من بعد ذلٍ عايَشَتْهُ طويلا
اقرأ لتُولَدَ أمةٌ هتفتْ لها
هذي البسيطةُ بكرةً وأصيلا 
اقرأ فدَبَّت في القلوب حياتُها
من بعد ما كادت تموت ذبولا
فزَرَعْتَ في الصحراء أروعَ جنةٍ
سُقِيَتْ فآتت أُكُلَها المأمولا
نوَّرتَ يا وحي الإله بصائراً
فَرَأَتْ وكانت قبل ذلك حُولا
وهَدَيْتَ من بعد الضلالة أمةً
وبعثَت في تلك العقولِ عقولا
هبَّتْ لِتَرْفُضَ واقعاً كانت به
تحيا ولا ترضى سواه بديلا
فغدت توَحِّد بالعبادة ربَّها
صرفت له التكبيرَ والتهليلا
لما انحنت لله عزَّ جَنابُها
وغدا لها اللهُ القويُّ وكيلا
لماغدا القران مِنْهَاجاً لها
وشريعةً وطريقةً وسبيلا
فتحت به الدنيا فَخَرَّ أمامها 
كسرى وقيصرُ خاضعاً وذليلا
يا وحي ربي يا شفاء قلوبنا
يا مُحْدثِاً بحياتنا التحويلا
يا وحي ربي أنت نورٌ ساطعٌ
يمحو الظلام يُبَدِّدُ التجهيلا
فلأنت أهدى شِرْعةً وشريعةً
ولأنت أقْوم ُبعد ذلك قِيلا
ولأنت أحسن ما سمعت محدثاً
ولأنت أهدى قائداً ودليلا 
وإذا سَرَدْتَ على المسامع قصةً
كان التسلسل واقعاً وجميلا
في كل آيٍ عبرةٌ ودلالةٌ
واسأل به التفسيرَ والتاويلا
وبكل حرفٍ دقةٌ بلاغةٌ
جَمَعَ الزبورَ وصدَّقَ الإنجيلا
يا وحي ربي حين غيَّر قومُنا 
هذي الطريقَ وبدَّلوا تبديلا
لما أناخوا للعدو رَكُوبَهم
والبعض أضحى بائعاً وعميلا
ركب العدو رقابَ كلٍ عنوةً
ومضى يسوسُ مُنَكِّلاً تنكيلا 
أبقى لنا في كل قطرٍ فتنةً
وبكل دارٍ مأتماً وعويلا
وغدا بنو قومي بلا راعٍ لهم
تاهوا ولمَّا يهتدون سبيلا
يا ويحنا نشكو الظلام ولا نرى
من جهلنا بأَكُفِّنا القنديلا
سعيد الربيعي

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

26 نوفمبر, 2017 عذراً يا رسول الله

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

صلى عليك الله يا خير الورى
ما جادت الغيمات بالقطر الندي
روحي تئن من الجراح فأمتي
أضحت لأسمال المهانة ترتدي
وبخاطري وجع السؤال يقضني
هل ينتهي الترحال في الزمن الردي؟
(عاث البغاث بأرضنا واستنسروا)
زرعوا دروب بلادنا بالغرقد
أمم تكالب حول قصعتنا ولا
نلوي على رفض كعزم المجهد
قطع من الليل البهيم تعمنا
فتن تطل برأسها المتوقد
قل يا رسول الله كيف خلاصنا
قد قلتَ لكن مااقتدوا بمحمد
جميلة سلامة

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

26 نوفمبر, 2017 لماذا تفجِّر

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

لِماذَا تُفَجِّرُ ؟ مَنْ أرسَلَكْ ؟
وَتَقتُلُ مَنْ لا يَرَى مَقتَلَكْ
أُسَائِلُ مِنْ أينَ ؟ مَا الأمرُ قُلْ لِيْ ؟
" أجِبْ عَنْ سُؤَالِيْ وإنْ أخجَلَكْ "
هَلِ الدِّينُ أفتَاكَ رِفقاً بِعقلِيْ ؟
فَسُحقاً لفتوَاكَ مَا أجهَلَكَ !
جَنيتَ عَليكَ عَدُوَّ الحَيَاةِ
شَقِيتَ … فَمنْ ذَا الذيْ ضَلَّلَكَ ؟
أيَا صَيحةً مِنْ صُرَاخِ المَآسِيْ
وَيَا رَجفَةً خِبتَ … مَا أغفَلَكْ !
قتلتَ ولمْ تدرِ مَا القتلُ قُلْ لِيْ
لمَاذَا قَتلتَ … وَمَنْ خَوَّلَكْ ؟
قتلتَ المَسَاكِينَ فيْ السُّوقِ بَغياً
قَتلتَ البَرَاءةَ … مَا أسفَلَكْ !
تُجاهِدُ بالهَدمِ بَيتَ الإِلهِ
وتَقتلُ مَنْ فِيهِ … مَنْ حَلَّ لَكْ ؟
جَهُولٌ وفِعلُكَ نَارٌ تَلظَّى
وعقلُكَ كالطِّينِ … مَنْ خَبَّلَكَ ؟
مُسِختَ فكنتَ زِنادَ الأعَادِيْ
وَغُولاً مُخِيفاً … فَمَنَ غَوَّلَكْ ؟
فَلا الفِعلُ فِعلُ الرِّجَالِ العَوَالِيْ
ولا الدِّينُ دِينُ الذِيْ جَمَّلَكْ
لمَاذَا عَشِقتَ انْحِرَافَ المُغَالِيْ ؟
وَزُغتَ عَنِ الحَقِّ يَا مَنْ هَلَكْ
أتحسَبُ فِعلَكَ فِعلَ الجِهَادِ
كذَبتَ وخُنتَ … فمَا أقتَلَكْ ؟
مَلايِينُ قَتلَى العِبادِ ظِماءٌ
تُنَادِيْ إِلهِيْ … فيَا وَيلَ لَكْ ؟
علَيكَ لعَائِنُ رَبِّ السَّمَاءِ
وَمَوجِ الدِّمَاءِ وَمجرَى الفَلَكْ
وَكُلِّ اليَتامَى ودَمعِ الأيَامَى
وأشلاءِ لَحمِ الورَى والمَلَكْ
سَتعرِفُ يَا مَنْ جَرَى فيْ الضَّلالِ
مَدَى الإثمِ سُحقاً لِمَنْ ضَلَّلَكْ
إبراهيم القيسي

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

25 نوفمبر, 2017 دعاني إلى الأوطانِ

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

عشقٌ دعاني إلى الأوطانِ يا أبتي 
ما مَلَّ من عشقِها حرفي وقافيتي
أبيتُ ليليَ و الأفــكــارَ مُضْطربا 
مــاذا أُقدِّمُ للأوطــانِ من هِبـَـةِ
بالرُّوحِ أم بالدَّمِ الغالي أُلَطِّفُهَا 
أم بالدّموعِ التي سالتْ كأوديَةِ
إن كانَ في دَمِنــا إحياءَ أمّتِنــا 
ما سَرَّنِيْ قَطرةً تَبْقى بأوردتي …
لكنَّ يا أسفا مَنْ ذا نُقاتِلُ مَــنْ ؟=
أبنــاءَ جِلدتِنا ضــربا بِطــائــرةِ
أم بالقنابلِ والمِدْفاعِ نَرْمِــيَهُــمْ ؟
عودوا إلى رُشْدِكمْ يا معشَرَ الفَلَتِ
الغربُ يَضحكُ من أفعالِكمْ طَربــاً 
ما عادَ يَعرِفُ للإسلامِ مِن سِمــَةِ ؟
نَشكو إلى اللهِ مِمَّا قدْ أحلَّ بِنــا 
مِمَّا جَعلتمْ لنا في الغربِ مِنْ دِعَةِ
ما هكذا عـَلــَّمَ الإســلامُ قــادتَهُ 
ولا العُقولُ أجَلَّتْكُمْ بِــمــَنْــزلــةِ 
…………. 
أعودُ ممَّــا تَراني قد بدأتُ بــِهِ 
ألا توافِقُ هذا العِشق يا أبتــي ؟؟
ــــــــــــــــــــــــ 
شعر:مضمون الهائلي.

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

لا تُخفِ يومَ الجمعةِ الأشواقا 
وافتح بذكرِ اللهِ صدراً ضاقا
.
واشرح لأقصانا بدمعِ حنيننا
لنفيضَ في ساحاتِهِ عُشّاقا
.
ما كنتُ أكتمُ لهفتي . وغرامُهُ
في كلّ أنفاسي ألذّ مذاقا
.
فعسى يعيدُ اللهُ ذكرى عزّهِ
ونعودُ أحراراً به نتلاقى 
.
يا ربّ قد هجرَ الأحبّةُ موطني
علَنا , وقد رَغبَ الرفاقُ فراقا
.
وازدادَ حزنُ قصائدي لما رَمَتْ
نارُ الدمارِ شآمَنا وعراقا 
.
هل صحّ منا الحبُّ أم أيامُنا 
حملتْ _بلؤمِ طباعِهم_ إخفاقا
.
عَرَبٌ , وتاريخُ الدموعِ قرأتُهُ
في ألف عينٍ فرقةً وشقاقا 
.
عربٌ وأولادُ القصورِ قلوبُهم
كسيوفِهم تجري بنا أخلاقا !!
.
فَتّشتُ أكياسَ الكرامةِ لم أجدْ
حبّا ولا عطفا ولا إشفاقا
.
يا ربُّ قد جَرفَ الأنينُ قلوبنا
والموجعاتُ قدْ اتسعْنَ نِطاقا 
.
فأعدْ إلينا ما تبدّد واغْننا
فرحا يضيء بعمرِنا إشراقا
__________
أشرف حشيش

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

23 نوفمبر, 2017 كفاكم

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

لـكَفاكُم غيرَ مَأْسوفٍ عَليكُم.
رَحيلٌ نحْوَمجهولٍ وَأكْــثرْ
كفاكم قد اضعتم ما تبقى.
وقد حل الصقيع بنا وانذرْ
ينابيعَ المحبّةِ قدْ طمستمْ
كأنَّ القلبَ فيكمْ قدْ تحجَّرْ
وجَيشُ العابثينَ جثَى بأرضي
أقامَ خيامَه وبنى وعَسكرْ
كَفاكُم شعبُنا قدْ ذاقَ ويلاً
وباتَ الهمُّ يغشانا ويَكبرْ
كفاكُم شعبُنا يقتاتُ جُوعًا 
فَلا خبزٌ وبعضُ النَّاسِ افقرْ
وبعْضُ النَّاسِ ينتظرُ العَطَايَا
وقد كنَّا الاكارمَ بلْ واجذرْ
حُرُوفَي مُتعباتٌ بيد أنـِّــي
اخافُ الحرفَ أنْ يُمحى ويُقبرْ
سأكتبُ ما تجودُ بهِ حُروفِي
وارسمُ ما به قلبـِـي تَفطَّـــرْ
همومٌ مثقلاتٌ في عُيونــِـي
وفي عينِ الولايا مَن سيذكرْ
وكمْ من عابثٍ قد صارَفينا
بِذِي رأيٍ وينْهَانا ويـَـأمُــــرْ
وكم طافت على بلدي رزايا
وسبعُ قد مررنَ ومنْ سَيُنكرْ
عجافٌ ليسَ يُنكِرُها حكيمٌ
تدبَّرَ في مَآسينا وأبصـــرْ
قَرَارٌ صَارَ يلحقُــهُ قــرارٌ
ودمعٌ فِي مآقِينَــا تَحجــــرْ
حِوارُ صَارَ يتبــعُه حِــوارُ
وكُلُّ باتَ في الكُرْسِي يُفَكِّرْ
وما ادراهُمُ أنَّ الكراسِــي
تزولُ وحُكمُها شئُ مُـــقَدَّرْ
كفاكم أيُّها الشعبُ اسْتفيقُوا
فَحُلمُ الثَّورةِ الكبْرَى تبَخـَّـرْ
وكم كانتْ مطامِعنا بُروجًا
وقد صارتْ ربيعًا ليس يُزهرْ
كفاكُم إِرحَلوا عنَّا كفاكُـــمْ
بِلا أسفٍ ولا أدْنَــى تحسُّرْ
كَفاكمْ حَالُنا ألــمٌ تشظَّـــــى
وبَعضُ العظمِ صعبٌ إن تكَسّرْ
**********
يوسف سليمان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

22 نوفمبر, 2017 سارق

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

لو يعلمُ السارقُ المجهولَ ما سرقَا
كلا ولا راحَ ظلماً يجمعُ الورقَا
على دروبٍ وقد حفتْ مكارهها
بهِ كطوقٍ على الأعناقِ قد طُبقَا
ما حيلةُ القصد فيها عامداً عمدا
وأيُّ عذرٌ لهُ مادامَ قد مرقَا
غداً سيدركُ بعدَ الفوتِ فعلتهُ
ولا يفيدُ الغريقَ القشّ إن غرقَا
هي الحياةُ لنا كالأمتحانِ بهِ
قد فازَ قومٌ وخابَ البعضُ ماوثقَا
فكنْ عزيزاً وإنْ جارتْ نوائبها
إنْ جفَّ بئركَ أو إن ثارَ وانفلقَا
والنفسُ هذِّبْ فكم بالصبرِ مغنمةٌ
وثقْ بربِّكَ لن ينساكَ إذ رزقَا
ولا تغرّكَ دنيا خيرُها تعبٌ
إن لاحَ نجمٌ بها يوماً وإن برقَا
فكلها شبكٌ والناسُ صيدتها
مكائدٌ نصبتْ ما غرتِ الحذقَا
دعْ عنكَ ما هوَ ملكُ الغيرِ مكتفياً
بأن تقولَ كفاني المالكُ القلقَا
مسير الجابري

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr