• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
  • دعوة للكتابة

    "قصيدة": موقع ملتزم بقضايا الأمة.
    أدواته: القصيدة، المقالة، القصة، الحكاية، الخاطرة، التقرير، الصورة، التعليق، الروابط المفيدة، المشاهدات اليومية.
    يرجو موقع "قصيدة" ممن يود الكتابة في الموقع إرسال المشاركات إلى:
     qasidah@qasidah.com

  • 19 مارس, 2023 من يشتري مني؟

    أضف تعليقك

    من يشتري مني؟

    من يشتري مني جميع قصائدي

    ويبيعني تلك الحروف الأربعة

    حاء حفيف اللوز في آذارها

    تهفو له روحي ليأخذني معه

    راء رأيت الشمس تشرق من فمي

    شعرا يضم ملامحي ما أروعه

    ياء يؤوب من الغياب لألتقي

    وجهي الذي وجع المواسم ضيعه

    تاء تعيد القلب نحو مساره

    كي يرتوي فرحا يلملم أضلعه

    حريتي لا تشترى فلأنها

    حق لروحي وحدها أن تنزعه

    (جود الزمان)جميلة سلامة

    18 مارس, 2023 وطن الندى

    أضف تعليقك

    وطنُ الندى
    لا مرحباً في القصرِ يقطنه الضباب
    أو بادياتِ العمر يُفْجِعُها السرابْ

    أو في ليالي الأُنس فرّقها الأسى
    كنا وكانت رمحَ فجرِ الاغترابْ

    إنّي على جسرِ المهابةِ فاعلموا
    إني الجسورُ أعضُّ أطرافَ السحابْ

    إني نديمُ الفقر يا وطن الندى
    إني جليسُ الكوخ يعلوه اليباب

    أطوي جناحَ الذُّلِ من هولِ المحنْ
    أحميِ الأجنةَ في البطون معَ الزِّغابْ

    يا موطنيْ قد كبّلوك بجبنهمْ
    صارتْ حقيقةُ عودتي أدهىَ المصابْ

    والبحرُ يهدرُ عزةً يا أمتيْ
    أين الملوك ُوسادةٌ تهوى الصعابْ

    أين النوارسُ تقتفيْ نورَ الصباح ْ
    داست على خدِ الأزاهير الرّضابْ

    يا قدسُ لا تبكيْ دموعاً من دمٍ
    قد فقتِ حدَ الصبرِ لا يُجديِ العتاب

    شدّي الإزارَ على النوائبِ واذكريْ
    جيشَ الصلاحِ وقادةً تهوىْ الإياب

    ناديِ الأحبةَ إنَّ فجرَكِ عيدُهمْ
    يا خضرة الزيتون يا أغلى ترابْ

    هُمْ عائدونَ تجمليْ لقدومِهِم
    وزيّنيْ بالورد موفورَ القبابْ

    وذكّريِ التاريخَ أنّك ِمجْدُهُ
    أرض ثراها التبر مهيوب الجناب

    كلمات: هدى مصلح النواجح

    أضف تعليقك

    ” شَوقي أفِقْ “
    .-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-

    ” شوقي ” افِقْ واحذَرْ فَتاجُكَ يُسرَقُ
    وصَحائفُ الشِّعرِ الأصيلِ تُمَزَّقُ

    وعلى المنابِرِ قَد تَسَلَّقَ شاعرٌ
    ما كانَ يوماً في زمانِكَ يَنطِقُ

    واشَدّ إيلاماً جُموعٌ أدمَنَتْ
    عُهرَالنِّفاقِ ولِلهراءِ تُصَفِّقُ

    لا أدَّعي انِّي اُطاوِلُ هامَكُم
    لَكِنَّني مِمَّا ارى اتَحَرَّقُ

    ياتيكَ مَن عَشِقَ الأصَالةَ مَنهجاً
    وبِكُلِّ نادٍ بابُ مَجدِكَ يَطرُقُ

    ومِنَ التَّوَجُّعِ قَد اتاكَ تَسَلِّياً
    يَرثي على إرثِ الكِرامِ ويُشفِقُ

    قُل لِلرُّصافي وابنِ ريشةَ إنَّما
    فيكُم تَجَدَّدَ إمرؤٌ وفِرَزدقُ

    وحبيبُ يَنطِقُ في قَوافي حافِظٍ
    ونِزارُ إن جَارى جَميلاً يَفلِقُ

    وسَمَوتَ في نَهجِ الإمامِ بِبُردَةٍ
    فسَرَت على شَفَةِ الوَرى تَتَرَقرَقُ

    يَشكو إليكََ الشِّعرُ صَارَ طَلاسِماً
    وبكُلِّ ألوانِ الأحاجي يَغرَقُ

    ما عادَ مُعجَمُنا يُحيطُ بِشِعرِهِم
    وبِهِ المَعاني في الخَيالِ تُحَلِّقُ

    هيَ فِتنَةٌ تَسعَى لِوأدِِ تُراثِنا
    والشِّعرُ فيهِ جُذوُرُهُ تَتَعَمَّقُ

    دَعني اقبِّلُ مِن قَصيدِكَ “بُردَةً “
    وعلى جَبينِكَ مِن” دِمَشقَ “َ تَعرُّقُ
    .-.-.-.-.-.-.-.-
    خالد مصطفى بيطار
    15 / 11 / 2021

    16 مارس, 2023 ودّعت شطري

    أضف تعليقك

    …… وَدَّعْتُ شَطْرِي …….
    ……. …….. …….. ……..
    وَدَّعْتُ شَطْرِي بِشَطْرٍ فيهِ يَنْصَهِرُ

    وَاسْتَأسَدَ الدَّمْعُ بالخَدَّينِ يَنْهَمِرُ
    …….
    فَآنَسَ الرُّشْدُ قَلْبًا لَا رَشادَ بِهِ

    فَطَابَ في شَاطِئيهِ الضُّرِّ وَالظَّفَرُ
    …….
    وَباتَ مِنْ فَوْرِهِ لِلَّهِ مُمْتَثِلاً

    لَا يَغْلِبُ العُسْرُ يُسْرًا ذالِكُمْ قَدَرُ
    …….
    قَدْ يَحْمِلُ الحُرُّ آلَافًا مِنْ البَلْوَى

    إذَا اسْتَوِي في حِماهُ الفَرْحُ وَالكَدَرُ
    …….
    كَمْ يُحْزِنُ المَرْءَ بُعْدٌ لا رُجُوعَ بِهِ

    والصَّبْرُ أجْمَلُ ما عَمَّرْتَ تَدَّخِرُ
    ……
    فَمَا بُكَائِي سوي لِلَّهِ مُحْتَسِبًا

    أخِي إذا بِتُرَابِ القَبْرِ يَعْتَصِرُ
    …….
    فَكَمْ مَرِيضٍ تَمَنَّى المَوتِ مِنْ ألَمٍ

    وَهْوَ الصَّبُورُ على بَلْوَاهُ يَنْتَصِرُ
    …….
    إذا نَظَرتَ إليهِ سَرَّهُ الرُّؤيا

    وَهْوَ المُسَجَّى وَنَزْفُ الجُرحِ يَسْتَعِرُ
    …….
    ياربِّ فاجْعَلْ لَهُ مِنْ صَبْرِهِ ظَفَرًا

    بِجَنَّةِ الخُلْدِ يَومَ الخَلْقِ يَنْتَشِرُوا
    …….
    ياربِّ وَاجْعَلْ لِمَنْ آتَوْكَ مِنْ نُزُلٍ

    تَهْتَزُّ مِنْهُ السَّمَا والأرضُ والبَشَرُ
    ……. ……. ……..
    شعر / مجدي الأزَّاز

    أضف تعليقك

    “يا ثاوِياً خلفَ الجدارِ”

    يا ثاوِياً خلفَ الجِدارِ أَبيّ
    وَمُرَصَّعاً بالآيِ والذَّهَبِ

    لَكَ هيبَةٌ تَسبي العقولَ بها
    وَجلالُ شيخٍ واعِظٍ وَنَبي

    وحِجارةً تروي لَنا قِصَصَاً
    عن طامِعينَ أتوا كما السُحُبِ

    وَمَضوا كَما جاؤوا بلا ظَفَرٍ
    يا وارِثَ الأحقابِ والنُوَبِ

    ما لي أراكَ اليومَ في صَفَدٍ
    وَمُطوَّقَ الأركانِ والقُبَبِ

    قد جئتُ يا مسرى الرسولِ وبي
    جرحٌ عَظيمَ النزفِ والعَتَبِ

    جرحي كبحرٍ لا ضفافَ لَهُ
    ومدامعي تطفو على هُدُبي

    طابَتْ لَنا الدُّنيا بِما فَجَعَتْ
    وَبسعدِها للأسْدِ لم تَطِبِ

    وَغَفتْ عيونُ القومِ في دَعَةٍ
    عن نَوحِ ثاكِلَةٍ وَمُنتَحِبِ

    سَئِمَ الحصانُ لِطولِ وقفَتِهِ
    مُتَسائلاً عن صولَةِ العَرَبِ

    “عمر محمود”

    أضف تعليقك

    قالوا امتهنتَ الشّعرَ..!؟ قلتُ تَمهّلوا
    سأجيبُ عَمَّنْ- بالغرابة- يسألُ

    الحرفُ عشقي والقصائد مُهجتي
    وعلى السطور دَمي الذي يتنقّلُ

    عمري أعيش به السنين قصائداً
    و شهورها الأبيات حين تُجَمَّلُ

    و حروفها الأيام، تصرخُ دائماً
    في وجهِ كلّ مُخَرِّبٍ لا يَعقلُ

    وسلاحيَ الحرف الجريء بِجُملتي
    فالحرف إنْ أحسَنْتَ سَبْكاً..مِعْوَلُ

    سيظلُّ في وجهِ الظّلوم مُغاضِباً
    بقصائدٍ مثل المعارك تَبْسُلُ

    شِعرُ البيان من الجليل مواهبٌ
    ولكلِّ موهبةٍ زكــاةٌ تُبذَلُ

    و زكاة شِعري أن يكون مُسَخَّراً
    للنُّصحِ والإرشاد…لا يتطفّلُ

    ويكون للحقِّ النّصيرَ وأهلهِ
    مِن شَرْع ربّ الخلق دوماً ينهلُ

    إنّ المواهب في الأنام وديعةٌ
    والكلّ عنها في الحساب سيُسألُ

    الطيب العامري ✍️
    ٧/١/٢٠٢٣

    13 مارس, 2023 رجال الأقصى

    أضف تعليقك

    رِجَـالُ الأَقْصَـىٰ
    “””””””””””””””””””
    فِيْ المَسْجِدِ الأَقْصَىٰ رِجَـالٌ تَفـتَدِيْ
    فِـيْ عِـزَّةٍ مَـسْـرَىٰ الحَـبِيْبِ مُـحَـمَّـدِ

    هَـبَّـتْ إلَـيْـهِ يَـقُــودُهَـا نُــوْرُ الـهُـدَىٰ
    والحقُّ والـتَّـارِيْخُ .. طِـيْبُ المَحْـتِـدِ

    تَسْعَىٰ إلَىٰ الأَقصَىٰ الحَبِيْبِ وقُدْسِنَا
    دُسْـتُـوْرُهَـا الـقُـــرْآنُ أقْـوْمُ مُـرشِـدِ

    زَادُ الـقُـلُــوْبِ حَـيَـاتُـهَـا وعَــتَــادُهـا
    مِنْ نَـهْجِـهِ الوّضِّـاءِ تَـنْـهَـلُ تَـهْـتَـدِيْ

    تَخِذَتْ صَلاحَ الدِّيْـنِ نِـبْـرَاسَ الفِـدَا
    وبِـعَـزْمِـهِ الـمِـغـوَارِ هَـبَّـتْ تَـقــتَـدِيْ

    بالصِّـدْقِ تَـزْأَرُ بِالعَـقِـيْـدِةِ تَـكْـتَـسِـيْ
    لِـتَـرَدَّ بِـالإقْــدَامِ كَـيْـدَ الـمُـعـتَـدِيْ

    وَتَدُوْسُ عَـارَ الجَـبْـنِ ؛ عَـارَ مُـطَـبِّـعٍ
    وحُـثَـالَـةً تُـدِمِـيْ جَـبِـيْـنَ المَسجِـدِ

    فِي القُـدسُ جِـيْـلُ رَابِـضٌ ومُـرَابِـطٌ
    للمَسْجِدِ الأَقْصَـىٰ يَـثُـوْرُ ويَـفــتَـدِيْ

    لا الـمَـوْتُ يُـرهِـبُـهُ ولا كَـيْـدُ الـعِـدَا
    يَـأبَـىٰ الخُـنُـوعَ وبِـالـمَـآثِـر يَـرتَـدِيْ

    أكِرِمْ بِجِـيْلِ القُـدْسِ جِـيْلِ عَقِيْدَةٍ !
    يَـبْـنِـيْ لَـنَـا .. لِـلـقُـدْسِ آمَـالَ الـغَـدِ
    ——————————–
    شعر / عبد الحافظ السيد

    12 مارس, 2023 ما هو مستقبلكم؟!

    أضف تعليقك

    قال لي ظالم
    ما هو مستقبلكم
    فقلت له
    …..
    لولا الوضوح
    لخانني إصراري
    وظللت مصلوباً
    على أوتاري
    ووقفت ما بين الشواغر شاغراً
    وخرجت عن طوري وعن مضماري
    ….
    لكن وعدي
    جاء يرفل باسماً
    شق الفضاء
    بصوته وبسمته
    تخبو جمارك
    كي تهب جماري
    …..
    حضرت خيول الشمس
    ملء تصوري
    وصهيلها
    متسوراً أسواري
    ويخب في الآفاق دفء حضورها
    حراً يداعب شهوة الأحرارِ
    ….
    في موسم الزيتون
    يصحو غرسنا
    ويفيض وعي الزيت
    ملء جراري
    ….
    وتعي السنابل
    أين تلقي حملها
    وستطعم المعتر والمتداري
    ….
    أحمد نصار
    القدس

    11 مارس, 2023 ما جدوى الحروف

    أضف تعليقك

    ‏‎سألوك ما جدوى الحروف.. أجبتهم:-
    تبني من اللاشيء شيئا باقيا

    وأجبتهم :-والمفردات تسامقت
    فرحا يحلق في سمائي عاليا

    وأجبتهم:- وغيوم أخيلتي همت
    شعرا يبلل بالهطول لقائيا

    وملأتُ قلبَ الوقتِ حتى لا ترَوا
    وقتا من القلب المُعذّب خاليا

    وفتحتُ أبواب المودة فادخلوا
    عطرا يحفّز باللقاء خياليا

    ‏‎سألوك ما جدوى الحروف، وما دروا
    أني وجدت من الحروف شفائيا
    #أشرف_حشيش

    10 مارس, 2023 الشعر يصمت

    أضف تعليقك

    الزلزال

    الشعــر يصــمت والحـروف ثِقـالُ
    و اللفظ يخجل والكـــلام محــالُ

    والسجع يخفت والقصائد تختفي
    فالشـــعر يأبى في المُصـاب يُقـالُ

    صمت القبور على الجميع مسيطر
    فالكـــل تعــلـــو رأسـَــه الأهـــوالُ

    كل المُصـــاب على البــرية هـــينٌ
    إلا مــصـــابًا ســـاقـــه الـــزلـــزالُ

    والحـــر تملأه الشــهـامة عنـــدما
    يبـــكي الكبـير ويفـــزع الأطـفالُ

    من مد كف العـــون عـند مصيـبة
    فهــو الكـــريـم شعــاره الأفعـــالُ

    أما الذي قـــد مـد حـــبل لسـانـه
    فعليــه من قـدم المصـــاب نعـالُ

    ما إن تثور الأرض تغضب لحظة
    شـــم الجـــبـال بـهـــزة تنـــهــالُ

    هذي بنـاء الله تســـقط خشـــية
    ما بالُ بيـــتٍ قـد أقـــامَ رجـــالُ

    فهـــناك نلجـأ للرحـــيم وفـضــله
    لتــهـــل منـــه بأفـقـــنـا أفـضــالُ

    فارفق بهم يا رب وارحم ضعفهم
    هـــذا دعـــائي قـــربـةٌ ووصـــالُ

    يا رب جُد في ذا المصاب برحمة
    فبقـــول (كـــن) تتـحقق الآمــالُ

    إن قلتُ شعري في الشدائد باكيا
    فعلى المـــآذن كـم يصيـــح بلالُ

    محمد السيد سالم

    خالص الدعاء بأن يرحم الله المتوفين وأن يمن الله على مصابي الزلزال بالشفاء العاجل
    وأدعو الله أن يربط الله على قلوب الأشقاء في سوريا وتركيا