اســــأَلْ فــؤادَكَ مــا تَـبَـــدَّلَ فِـيـــهِ
أو ما اسـتَطـاعَ منَ الأسـىٰ يَـجـنـيـهِ

إن كانَ مـا يَـجــري بـغَــزَّةَ لـم يَـكُـن
قَـلـبًــــا جَـــديـــدًا فِــيـــهِ لا تُــؤيــهِ

واقـبُــرهُ حيثُ وجَـدتَ قَـبـرًا لائِـقًــا
لـلــهــــالِــكـيــنَ مَـــذلَّـــةً يُــخـفـيــهِ

يـا صـــاحِ إنَّ الـحــادِثــاتِ مَــدارسُُ
والـجَـورُ أفـصَـحُ من لـســانِ فَـقـيـهِ

فلَئِن خَـرَجـتَ مِن الـحـوادثِ فـارغًـا
فـالـجَــورُ قــد قــال الـذي يَــبـغـيــهِ

اجعَلْ لِـنفـسِـكَ إن ظُـلِمتَ ولم تَـمُت
ثَـــأرًا ولا تَــدعِ الــهَـــوىٰ يُــنـســيــهِ

ولَـئِـن رأيـت الـحــرَّ يُـقـتَــلُ غِـيـلَــةً
والـجــورَ يَـربـــو والـجَـفـــا يَــرويــهِ

والـحـقَّ يُـسـلَـبُ والـخيـانَـةَ هَـيمَنَت
والــذلَّ يَـحـكُــمُ والـعـبـيـــدَ تَـقـيـــهِ

فــاعــلـــم بــأنَّ الـــدَورَ آتٍ مَـن أبَـىٰ
إلَّا الــسُــكــوتَ يَــجُـــرُّهُ مِـن فِــيـــهِ

واعــلَـــم بــأنَّ اللهَ يَـمـتَـحِـنُ الــورىٰ
لـيـفــوزَ مَـن رَفَــضَ الـدنـيَّــةَ فـيـــهِ

عادل عبدالباقي