• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
  • دعوة للكتابة

    "قصيدة": موقع ملتزم بقضايا الأمة.
    أدواته: القصيدة، المقالة، القصة، الحكاية، الخاطرة، التقرير، الصورة، التعليق، الروابط المفيدة، المشاهدات اليومية.
    يرجو موقع "قصيدة" ممن يود الكتابة في الموقع إرسال المشاركات إلى:
     qasidah@qasidah.com

  • أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

    بعد استشهاد القائد اسماعيل أبو شنب بكاه اسماعيل هنية فكتب الرنتيسي هذه القصيدة على لسان الشهيد أبو شنب مخاطبا بها هنية :
    عزيز دمع إخواني عليَّ *** فكفكف من دموعك يا هنية
    ولا تحزن فإن الحزن ولّى *** وأدبر في متاهات قصيّة
    أنا في الخلد أسرح في رباها *** وأمرح بين أفنان نديّة
    ترى الولدان من حولي سعاة *** وكم زفت إلى قصري صبيّة
    وأنهارا من العسل المصفى *** وفاكهة وأصنافا شهية
    وكأسا من معين كم شربنا *** ومن خمر معتقة نقية
    وكم أهدى لنا الرحمن فيها *** نعيما والرضى أغلى هدية
    فسر يا صاحبي فالركب يمضي *** إلى فوز وجنات علية
    لباس الخالدين بها حرير *** وأثواب النعيم السندسية
    تقدم يا أخيَّ ولا تبالي *** تقدم فالجهاد هو القضية
    فإني قد وجدت الموت شهدا *** وفي الرحمن ما أحلى المنية
    تقدم يا سميَّ وكن عجولا *** فكم لاقى السميُّ بها سمية
    نسيت – وربنا- سهر الليالي *** ومر العيش والدنيا الدنية
    وأياما حوادثها جسام *** وساعات ثوانيها عصية
    هنا نلقى النعيم جوار ربي *** ونلقى أحمد الهادي نبيه
    يعانقني الأحبة من حماس *** وحولي كل ذي نفس أبية
    ومن لله قد سارت خطاه *** وثارت فيه للدين الحمية
    ومن أهدى له الرحمن قلبا *** ونفسا كالسنا العالي زكية
    هنا يا صاحبي أسمى نعيم *** ترى نفس الجزوع به رضية
    ترى الدنيا وزخرفها حطاما *** وبؤسا لا تطيب به سجية
    فكم عاش الملوك بها حياة *** برغم هنائهم كانت شقية
    فكن كالراكب الماضي لعرس ** له الدنيا وصهوتها مطية
    تأبط حبل ربك والتزمه *** فإن الله لا ينسى وليه
    وقد تأتي السعادة من شقاء *** وقد تأتيك بالخير البلية
    بودي أن أعود وأن تراني *** أزلزل في الكتيبة والسرية
    فتجري من لدنا ريح حرب*** بأمر الله عاتية قوية
    بعزم كتائب القسام نمضي *** ندك الغاصبين بلا روية
    ونبني عزة الإسلام مجدا *** ولا نبقي لمن كفروا بقية
    ألا بلغ سلامي كل زند *** لنصر الله هز البندقية
    وشيخَ الثائرين وكل كف *** تعالت من سواعدنا الفتية
    وللرنتيس شوق من محب *** وللزهار من قلبي التحية
    لدمعك يا أخي في القلب وقع*** يثير لواعج النفس الشجية
    فلا تحزن وقل للناس إني *** بقرب محمد خير البرية
    وداعا يا أخي وإلى لقاء *** بجنات العلا الخضر البهية
    فكفكف دمعك الجاري وعدني *** بأن ترعى بهمتك الوصية
    فما في الأرض بعد الدين شيء *** بأغلى من دموعك يا هنية
    ________________
    عبد العزيز الرنتيسي رحمه الله

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

    13 سبتمبر, 2017 أركان الأوطان

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    تُبْنى الْأَوْطانُ عَلى خَمْسِ *** إِنْ تُهْدَمْ أَطْلالًا تُمْسِ
    عِلْمٌ بِالدّينِ وَبِالدُّنْيا *** لا تَجْلو الْعَتْمَ سِوى الشَّمْسِ
    تَحْكيمُ الشَّرْعِ فَلا حُكْمٌ *** كَالْقُرْآنِ الْعَدْلَ سَيُرْسي
    عَمَلٌ يُجْزى أُجْرَتَهُ مَنْ *** أَخْلَصَ في الْكَدِّ بِلا بَخْسِ
    فَنٌّ يَرْقى بِالذَّوْقِ وَلا *** يَهْوي بِالرُّوحِ إِلى الرِّجْسِ
    جَيْشٌ مِنْ خَيْرِ رِجالٍ كَمْ *** ضَحَّوْا بِالْمالِ وَباِلنَّفْسِ
    لا يَبْني وَطَنًا جَهْلٌ قَدْ *** أَغْرَقَنا في وَحْلِ الْيَأْسِ
    لا يَبْني وَطَنًا قانونٌ *** تَعْزِفُهُ غِرْبانُ النَّحْسِ
    لا يَبْني وَطَنًا مَنْ بَخَسوا الشُّرَفاءَ وَزادوا في الْمَكْسِ
    لا يَبْني وَطَنًا مَنْ يُطْفي *** قِنْديلَ الْفَرْحَةِ في الْعُرْسِ
    لا يَبْني وَطَنًا أَجْنادٌ *** لِكِلابِ الرّومِ أَوِ الْفُرْسِ
    كَمْ هَدَمَ الْأَنْذالُ صُروحًا *** لِيَظَلَّ النَّغْلُ عَلى الْكرْسيْ!
    _____________
    جواد يونس

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    12 سبتمبر, 2017 سؤال

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    وجّه لي أحد الإخوة الكرام مجموعة من الأسئلة يبدو أنها وُجِهت له من قِبَل أحد المشككين في الإسلام وسأقوم بالرد عليها تباعاً بإذن الله تعالى. وأرد ُّاليوم على سؤال واحد منها فقط، وسأتولى الرد على بقية الأسئلة تباعاً إن كان في العمر بقية.

    السؤال الأول: ذكر القرآن الكريم جريان الشمس والقمر ولم يذكر جريان الأرض قال تعالى:"وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ"
    وقال تعالى:"وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى"

    أقول وبالله التوفيق: قال تعالى"وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ ۚ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ ۚ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ "

    فهذه الاية تدل دلالة واضحة على حركة الأرض وجريانها. وورود الجملة الاسمية "وهي تمر مر السحاب"يدل على دوام هذه الحالة واستمرارها مدى الدهور بلا انفكاك. 
    وقوله:"صنع الله": يعني أن هذا المرور هو صنع الله. وكلمة صنع هنا تدل على إحكام خلقته سبحانه. وقد اشتملت هذه الآية – بإضافة الصنع لله – اشتملت تعظيما له وتحقيقا لإتقانه. ثم توصيفه سبحانه بإتقان كل شيء.

    فهذه الآية صريحة في دلالتها على حركة الأرض ومرور الجبال معها في هذه في الحياة الدنيا. وليس يمكن حملها على أن ذلك يقع يوم القيامة كما توهم بعض المفسرين. 
    فالذي يحصل يوم القيامة ليس من (الصنع) في شيء، بل هو تغيير أحوال الكائنات، وهدم نظام العالم.

    ولعلّ القرآن الكريم لم يذكر جريان الأرض مع الشمس والقمر بل ذكر ذلك في سياق هذه الاية "وهي تمر مر السحاب" لأن الناس كانوا يعتقدون أن الأرض ثابتة لا تتحرك. وترك تأويل الآية لمن يستطيع فهمها.
    والله تعالى أعلم وأجل.
    نجم رضوان

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    12 سبتمبر, 2017 دنيا

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    أَدِيرِي الوَجْهَ يَــــــا دُنْيَا أَدِيرِي
    عَنِ الأَنْحَاءِ فِـــي رِفْقٍ وسِيرِي 
    …..
    وَخلِّي القَلْبَ فِـي جِسْمِي رَضِيًّا
    فَقْدْ يِنْسَاكِ فِــــي أَمَلٍ ضَمِيرِي
    ….
    دَخَلْتِ البِيْتَ مِــنْ بَابٍ عَصِيٍّ
    فَهَـــــــلْ لِلْبَيْتِ مِفْتَاحٌ، أَدِيرِي؟
    …..
    دَعَاكِ القَلْبُ مِـــــنْ زَمَـنٍ وََمَلَّ
    وَخَــــــــلَّ الرَّدَّ لِلزَّمَـــنِ الكَسِيرِ
    ….
    وَحَادَ الحَظُّ عَــنْ صَيْدِي كَأَنِّي
    أَصَدْتُ الحَظَّ مِـــنْ..سوءٍ وَفِير
    ….
    أَجِيبِـي ذَا السُّــــؤَالَ وَلاَ تُمَارِي
    أَتُغْنِينَ الغَنِــــيَّ مِـــــــنَ الفَقِيرِ؟
    ….
    وَدَرْبُكِ لِلسُّعَـــــاةِ غَــدَا عَسِيرًا
    وَمَنْحُكِ لِلشَّقَــاوَةِ مِـــــنْ يَسِيرِ
    …..
    وتُغْنِينَ المُرَفَّـــــــهَ مِــنْ عَقِيقٍ
    وَ َتُهْدِينَ المُعَـــذَّبَ مِــنْ صَفِيرِ
    ….
    طَلَبْتُكِ يَـــــا غُيُــومَ الحَيِّ غَيْثًا
    فَأَشْقَيْتِ الجَـــــــوَانِــــحَ بِالغَدِيرِ
    ….
    فَــــلاَ أَهْوَاكِ يَــــــــا دُنْيَا بِرُوحٍ
    وَفِــــــيَّ النَّفْسُ تُؤْمِـــنُ بِالبِصِيرِ
    …..
    وَخَيْــــــــرُكِ لِلأنَامِ إِلَــــى زَوَالٍ
    وَبَعْدَكِ لِلإِلَـــــــــــــــــهِ وَللمَسِيِرِ
    ….
    وَيَقْضِــــــي اللهُ بَيْنَ النَّاسِ أَمْرًا
    قَضَاءُ اللهِ فِـــــــــي زَمَنٍ قَصِيرِ
    …..
    وَيَغْدُو العَذْبُ فِي أُخْرَاكِ حَظِّي
    إِذّا مَا المُرُّ فِـــــي الدَّنْيَا مُجِيرِي
    …..
    سَأَكْتُبُ بِالمِــــدَادِ سُطُورَ صَبْرِي
    وَأَكْسِـــــــرُ ذِي الدَّوَاةِ لِتَسْتَنِيرِي
    ….
    وَكُونِــــــــــي إِنْ أَرَدْتِ بِلاَ سِتَارٍ
    سَتَسْتُرُنَا البَشَــــــــــــائِرُ بِالحَرِيرِ
    ….
    خُلِقْتِ إِلَـــــــــى العِبَادِ لِتُرْسِلِيهِمْ
    إِلَى النَّعْمَــــــاءِ أَوْ سُوءِ المَصِيرِ
    ….
    بلقاسم عقبي

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    11 سبتمبر, 2017 الشعر يبقى

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    وإذا اعتقدتَ بـــــــــأنَّ شعركَ تحفةٌ
    والـــــــدرُّ منــكَ بحكمةٍ يتصببُ
    وظننت انك في القوافي قــــدوةً
    حاذرْ فبعضُ الظنِّ إثــمٌ يُحسبُ
    اقتلْ غــرورَك بالتواضعِ دائمًا
    إنَّ التواضعَ شاعـــــــرٌ لا يُغلبُ
    قـــــــارنتهُ مــــــع شاعرٍ متكبرٍ
    وعلمتُ أنَّ الخُلقَ فضلاً يُوهبُ
    أيقنتُ أنَّ العـــلمَ لامعنــى لـــــه
    إن كـانَ في غيرِ المؤدبِ يُعطبُ
    إنَّ العلومَ مــــــعَ التأدبِ رفعــةٌ
    أصحابُها كـانوا مثــــالاً يُضربُ
    كــــن أنتَ كالماء النمير بطبعه
    الكلُّ ينهلُ مـــن عليهِ ويشربُ
    إنْ مرَّ بالصحراءِ صارتْ واحةً
    وكسا الطبيعةَ بهجةً لا تنضبُ
    لاتكتبِ الشعــرَ الفصيـــحَ تملُّقًا
    قد خــابَ شعرٌ بالقوافي يكذبُ
    لاتكذبنَّ على النســــاءِ لغــــايةٍ
    قــد خابَ شعرٌ بالعواطفِ يلعبُ
    إنَّ القريضَ إذا جهلـتَ رسالــةٌ
    لو يكتبنَّ بغير. حقٍ يغضبُ
    لاتفخرنَّ بصورةٍ مطروقـــــةٍ 
    لا فخرَ في فضلٍ لغيركِ يُنسب
    واجعلْ لنفسكَ صورةً شعريةً
    مثل الورود رحيقٙها بل أعذب
    وانسجْ بقلــــبكَ للأنـــامِ قصيدةً
    واجعلْ عدوَّك من شعوركَ يُطربُ
    الشعرُ يبقـى لا يمــوتُ جميلُهُ
    والغثُّ يــأتــي كالغثاءِ و يذهبُ
    عبد العزيز أبو العز

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    11 سبتمبر, 2017 صديقي

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    "صديقي من يقاسمني همومي"
    وإن بُعثرتُ يجمعُ لي شتاتي
    يُصدِّقُني ويصدُقُني وداداً
    وينكرُ كلَّ أقوال الوشاةِ
    يراني نفسهُ وأراه نفسي
    وفيٌّ في الحياة وفي المماتِ
    إذا ما غيبتني الأرضُ يوماً
    دعا لي في الصيام وفي الصلاةِ
    يكون وصالهُ من بعد موتي
    كما قد كان أيام الحياةِ
    فإنك إنْ لقيت كمثل هذا
    أما والله نلت المكرماتِ
    أبو غيث اليامي

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    11 سبتمبر, 2017 بورما

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    هُنـَاك حيثُ يكونُ المـوتُ منتظــراً 
    لا ليـلَ، لا نــومَ، لا أحــلامَ تُنْتَهـــكُ 
    .
    هُنـاكَ قدْ أَودعوا في الموتِ غايتهمْ
    من بعدِ ما استُنزِفُوا والمُرَّ قد عَلَكوا 
    .
    الصَّخْـــرُ يَصرخُ والآذان ُ في صممِ 
    ليسُـوا بلالاً، وتحتَ الرَّدمِ قدْ هَلَكُوا 
    .
    مُذْ مَـاتَ في عـربٍ زيــدٌ وعنتـــرةٌ 
    سَيَّانَ تَصْرُخُ أو تَمضي كَمَنْ تَركوا
    .
    لا تَبْكِهِــمْ، لسـت َ إلّا ظِـلَّ مُنتَــحِبِ
    مُـذْ عاث بالفجرِ إرهـاص، سَـتَرْتَبِكُ
    ____________
    ملك إسماعيل

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    10 سبتمبر, 2017 مسلمو ميانمار

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    ومُقَـاتلُونَ ، وما بكَى رجُـلُ
    قُمْ أيُّها العرَّابُ . . . نرتحلُ
    صوتُ اليمَـامةِ غائِـبٌ وأنا 
    نحْوي أهروِلُ منـــذُ لا زجَلُ
    مليونُ رشَّاشٍ يُناوشُنِي 
    والذنْبُ أنِّي مُسْلِـــمٌ وجِــلُ
    هىَ مِينَمَارُ وكلُّ سُنبلَـةٍ 
    عجْماءُ .. تبكِي حُسنَهَا الجُمَلُ
    لا وقْتَ كىْ تُرثِـي مآذِنهَا 
    وجمِيعُـهمْ عنْ صوتِها غفَلُوا
    لا كيْـفَ .. أوْ حتّامَ .. قلتُ لهَا 
    : إنِّي لَمَقتُـولٌ كَمَـنْ قُتِلُـــوا
    ممزوجةٌ بالمِسكِ دمعتُها 
    هذِي التي موّالُهَا الْـ ( غَـزَلُ )
    لا تقرئي غيري ، ومِنْ زمنٍ
    عنْ كُحلِكِ النَّسْـرِينُ مْنشغِلُ
    قد قلتِ لي : ما لِلْأصِيلِ غفَا
    فوقَ الشّطوطِ ؟ فقلتُ : يبْتَـهِلُ
    سأعيشُ مَنفِـيَّـاً ، ولا وطنٌ
    وأموتُ محْمُــوماً ، ولا أمـلُ
    وإذا رأيتِ عيونَنَا دمَعتْ
    فعيونُنا لِهُنَـاك لا تصِــلُ
    _________
    عمرو محمد فودة

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    "قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَٰلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي"

    الواقع أنه لا دليل على قول عامة المفسرين عندما قالوا أن المراد بالرسول جبريل عليه السلام ولا دليل أن أثره هو التراب الذي أخذه من موضع حافر دابته، ولا دليل أن السامري اختص برؤية جبريل عليه السلام ومعرفته من بين سائر الناس، فليس في القرآن تصريح بهذا الذي ذكره المفسرون. والأصح هوأن يكون المراد بالرسول موسى عليه السلام وبأثره سنته ورسمه الذي أمر به، فقد يقول الرجل: فلان يقفو أثر فلان ويقبض أثره إذا كان يمتثل رسمه، والتقدير أن موسى عليه السلام لما أقبل على السامري باللوم والمسألة عن الأمر الذي دعاه إلى إضلال القوم في باب العجل، فقال : بصرت بما لم يبصروا به، أي نظرت ببصيرتي، وقد كنت قبضت قبضة من أثرك أيها الرسول، أي شيئا من سنتك ودينك فقذفته أي طرحته وتخلّيتُ عنه، فعند ذلك أعلمه موسى عليه السلام بمصيره في الدنيا والآخرة، وإنما أورد بلفظ الإخبار عن غائب كما يقول الرجل لرئيسه وهو مواجه له: ما يقول الأمير في كذا وبماذا يأمر الأمير، وأما دعاؤه موسى عليه السلام رسولا مع جحده وكفره فعلى مثل مذهب من حكى الله عنه قوله:"وقالوا ياأيها الذي نزل عليه الذكر إنك لمجنون"
    والله تعالى أعلم وأجل.

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    9 سبتمبر, 2017 ميانمار

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    غـريبٌ ..
    وانحسارُ الأرض منفى 
    وأُغـضي خـاطراً وأغـضّ طرفا
    ويـلـتفتُ الـحنينُ بـعين قـلبٍ
    تـفرّسُ حنكةَ المعنى وتُعفى
    أحـدّق ُفي القصيدة عن شرودٍ
    ويـلفتُني الـرّويّ رؤىً وحرفا
    فـأسْبت ُفـيه ما لبث انتظاري
    ببطن الدهر أُقري الصبر عجفا
    وأُمـعن فـيه والإيـماضُ شـأن
    بـليغ يـخطف الأبـصار خـطفا
    لأحـفظ وجـهها فـتُميط عـفواً
    وجـوهاً عن وجوهٍ ليس تخفى
    عـرفتُ دمـوع مـحبسها حميماً
    وغـسّاقاً تـسوم السطر خسفا
    وسَـامَ الـشعرُ ذاهـل َأصغريه
    إذا احـتال الردى ذهناً وعصفا
    لأمـر مـا يـحيط دعـيّ جـهْلٍ
    واقــرأُ جـهله وهْـياً وضـعفا 
    .
    .
    بـعيدٌ ..
    مـا سـبغتُ إلـى بلادي
    بــمـا عـلّـقـتُها إلا وأُجــفـا
    ومــا انـكفت عـن الأمـداء إلا
    أُوسّــدُ مـشْبك الـكفين عـكفا
    كـثـيراً مـا أعـود إلـيّ مـنها
    غـريباً.. فـارتحالُ الـروح أنـفى
    وشـيكاً .. لا أحـينُ بـحكم وقـتٍ
    ولا أرجأتُني في حكم (سوفَ )
    .
    .
    وعـانٍ ..
    مـا شـقيتُ كـما بقلبي
    وفـاطره الـذي (كفّى ووفّى)
    أراعـي فـي بـلاد الحزن عيناً
    يـشـاءُ الله أن تـسـتام ذرفــا
    وإن نـزعت سـقوف عن سوارٍ
    وقد حيزت سماء الروح سقفا
    تـليقُ بـأعشم الأسـماء إمّـا 
    تـسجّلُ راجـمات الـجمر قصفا
    ولا أرض تُـسـمّى أو سـمـاء 
    ولا يـلقى بـهن الـموتُ حتفا
    دم (الروهينج) يـشهد أنّ صـمتاً
    يـشـوهُ مـوتـه حـرقا ونـزفا
    وقلتُ :استحكمت كيما.. فماذا
    يحاول أن يكون الضيق وصفا؟!
    ومـاذا تـنقمُ (الـناسوتُ) منا 
    ولـم نـسجد لـغير الله زلـفى
    __________
    أسماء فريحات

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)