• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
  • دعوة للكتابة

    "قصيدة": موقع ملتزم بقضايا الأمة.
    أدواته: القصيدة، المقالة، القصة، الحكاية، الخاطرة، التقرير، الصورة، التعليق، الروابط المفيدة، المشاهدات اليومية.
    يرجو موقع "قصيدة" ممن يود الكتابة في الموقع إرسال المشاركات إلى:
     qasidah@qasidah.com

  • 9 نوفمبر, 2017 الأوراق المتناثرة

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    إحرصْ على
    أوراقكَ المتناثرةْ
    ما عدتَ تملكَ نفسَ 
    تلكَ الذاكرة ْ
    واجمعْ قصاصات ِ الجمالِ 
    فربما
    عصفَ الحنين ُ
    بامنياتٍ حاضرةْ
    ولربما خدعت ْ 
    خطاكَ دروبها 
    و تآمرت
    ْ مع ذكرياتٍ عابرةْ
    فهناكَ تجتمع ُ 
    المشاعرُ حرّةً
    كطموحِ بحّارٍ 
    و جرأةِ باخرةْ
    لملمْ تعابيرَ اشتياقكِ 
    ..فالهوى
    يبقى مؤامرةً 
    وراءَ مؤامرةْ
    إذْ عدتَ ثانيةً 
    لهُ لم تكترثْ
    تبّا لقلبٍ لا يصونُ 
    مشاعرهْ
    شتّانَ 
    بينَ العشقِ في ثكناتهِ
    والعشقِ فوقَ 
    سحائبٍ متناثرةْ
    فوقَ احتمالات ِ الخريف
    ِ و حزنهِ
    و القفزِ 
    تحتَ المفردات ِ الماطرةْ
    شتّانَ بينَ الشوقِ 
    في جولاتهِ
    والشوقِ حينَ 
    يذيبُ قطرَ الخاصرةْ
    إنَّ الحياة َ 
    بموتِ قلبكَ فالتزمْ
    والموتُ أنْ تحيا
    بأحرفِ شاعرة ْ
    علي العكيدي

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    8 نوفمبر, 2017 أفكار

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    اقرا اذا شئت افكاري لكي اثقا
    اني قرات على افكارك القلقا…!
    سر حيث شئت امامي سر بلا حرج
    لكن دع القلب يرعى حيثما عشقا
    وان رايت قميصي قد من دبر
    فلا تقولن كانا ثمت افترقا
    لن تستطيع اذا ماا ضرمت لغتي
    شرارة البوح الا تضرم الورقا..!
    وان توكأت في يوم على جسدي
    فاعلم بان حبيبي زادني رهقا…!!
    من اربعين ولم اقنص هنا حجلا
    وكنت اول من عن قوسه رشقا
    والصائدون هنا ادري حبائلهم
    وكيف صادوا وكيف السهم قد مرقا..!..؟
    وكيف شالوا على الاكتاف صيدهم
    وكلهم تحت هذا العبء قد شهقا..!..!
    لكنني كنت لا الوي على احد
    ولا غزلت خيوطا اصبحت مزقا،،!
    صوت المؤذن كالميلاد ايقظني
    قم للصلاة فان الفجر قد برقا
    فقمت اغسل ادراني وقافيتي
    ورحت اسطع قلبا خاشعا وتقى
    وسرت خلف حنين فاض عن لغتي
    اتلو بملء دمي الاخلاص والعلقا…!
    محمود مفلح

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    7 نوفمبر, 2017 ماذا جرى يا عرب

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    سُحِـقَ الحُبـور . وطاحَـتِ الأحـلامُ
    وَطَغـَى الأسَــى . فَلْتُكْسَـر الأقـلامُ
    سَئِمَتْ سطوريَ من دموع محابـري
    والحرف مـن جَلـَلِ المصـاب ضِـرَامُ
    ويَـراعـيَ المَفْجـوعِ ينفـثُ حَسـرةً
    متـوسِّـلاً . كـي يـَرعَـوي . الإجـرام
    لكنـَّـه عَــرَف الحقيقـــة .. خـائبــاً
    مـا عــاد ينفـع فـي الفجـور كـلام
    مـاذا أقـول فقـد مَلَلْنــا . فحشكم
    مــاذا جَنَينَــا .. ؟؟؟ أيهــا الأقـزام
    الأرض داميــةٌ .. بقبـْح صنيعكـمْ
    والشَّعــب تَنْهــشُ قلبَــه … الآلام
    عُجِـنَ الـرغيـف بـدمعـه ودمـائـه
    وعلـى مَعـَـابــرِ عمـــرِه . الألغـــام
    الشـَّـام نــازفـــةٌ تقيـَّح جـرحُهــا
    واليـاسميـنُ إذا نظــرتَ.. حطــام
    الشَّـام تنـزف مـن سيـوف غبـائنـا
    ومحـافــل المــوت الرهيـب زؤام
    والقدس في غاب الردى مصلوبةٌ
    قـد عـافهــا الأعــراب والإســلام
    يـاقـدس يقتلك الغـريـبُ بجبْنِنـَـا
    وغــريمنــا . الأبنــاء . والأعمـــام
    وغَـدَتْ طـرابلـس الطهـارة مَنْهَبَـاً
    يَجتـاحهــا . الإرهـاب . والإرغـام
    فَلْتَسْتَعــِرْ مــادام يَسْلــمُ نفطهـــا
    لا ضَيْـرَ إن قُطِعَـت بهـــا الأرحـام
    بغــداد يقضمهـا الأعــاجـم غيلــةً
    وتسـود فـي أرجــائهــا الأصنــام
    بغـداد تصـرخ : يـا إبـاء عــروبتي
    أَيَهــونُ عِــرضٌ . فضَّــهُ . الأزلامُ
    يــا أيُّهــا اليمَــن المطـَـرَّزُ . عـِــزَّةً
    نَسَـبُ العـروبـة مـن حِمـاكَ يـُرامُ
    يَمَـنُ الأصـالـة يُسْـتَـذَلُّ شمـوخـه
    ويُمَــرِّغُ المجــدَ التليــدَ .. رغـــام
    وأسـائـلُ الشَّعـبَ المغيَّـبَ عنْــوةً
    مـاذا جـرى . ؟؟؟ أم أنَّكـم أنعــام
    الحقـد أطلــق للشُّـرور .. عَنـانهــا
    وتنـاهــبَ الـوطـن الحبيـب لئــام
    فالحـقُّ يُـدفَـن فـي وحول مـذلَّةٍ
    خُنـِقَ الضيـاءُ وســادت الأوهــام
    والجهـل فتَّـتَ لُحمَتـي وتـوافقي 
    حتـى تَبَــدَّد .. للإخــاء .. وئــام
    رجـس التَّعصُّـبِ فـاقَ كـلَّ تَـوقُّـعٍ
    إنَّ التَّعصُّـب . للعقــول . ظــلام
    صَلَبُواالفضيلة واستباحوا عِرضها
    وَمَشَتْ على شَـرَفِ النُّهى أقْــدام
    وقـوافـلٌ للبــؤس تَتْبــعُ بعضهـــا
    وقطيعُ جَوعَـى فـي العـراء ينــام
    الـرُّعـبُ يَسْكـن روحنــا حتـَّى لـه
    فـي كـلِّ بيــتٍ . بَصمـَـةٌ . ومقـام
    والجـَوْر يهـدرُ كالـرَّصاص مُلَعلِعَـاً
    والحُــرُّ إنْ رفض الـرُّضوخ يُضَـام
    فَهَوتْ نجوم سمـائنـا وتساقطـت
    وَبَغـَى على وجـه الـرَّبيــع قتـــام
    أين العقـول ؟؟ أمـَا تبقَّـى حكمـةٌ
    كــلُّ الــذي جَنَفَــاً أبيـح . حــرامُ
    يـا أيُّهـا العَـرَبـيُّ هـلْ من صحـوةٍ
    تَنْضُـو الخنــوع. ركـابهـا الإقْــدَام
    امْـحُ الخَنَــا فـالخـوف غيـرُ مبـررٍ
    إنَّ الشَّهـادة في النِّضـال وسَــامُ
    لا تكتـرثْ . إنَّ الفــداءَ . مقــدَّسٌ
    فاجعـلْ عـزاءَك في السَّماء يُقـَـام
    __________
    غياث عياش

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    6 نوفمبر, 2017 بلاد العرب

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    بُحورَ الشِّعْرِ موْجُكِ قدْ سَبَانِي
    وَأفْقَدَنِي صَوابِي واتِّزانِي
    تَلاطمهُ الجَريءُ يُجيدُ قَـتْلِي
    وَيَبْعَثني شَهيدًا لِلْعَيَانِ
    سَلُوا الأصْدافَ عنْ عِشْقٍ دفين ٍ
    سَلُوا الرَّمْلَ المُحَلَّى بالأَماني 
    لِسَانُ قَصَائِدي العَرَبِيُّ لَفْظاً
    يُضَاهِي الشَهْدَ يَقْطُرُ بِالبَيَانِ
    وَتَأْسِرُنِي بِلادُ العُرْبِ حُبّا
    كأسْرِ البَحْرِ للحُورِ الحِسانِ
    بلادي يا شَذَا الأزْهارْ فينَا
    ويا شَهْدَ الكَلامِ على اللّسانِ
    ويا أملاً تدفّقَ في رُبانا
    يَصُوغُ الكَوْنَ عِـقـدا منْ جُمانِ
    يَئِنُ فُؤادِيَ المَكْلومُ صَمْتا
    وتَدْمَعُ أَعْيُنُ القَلْبِ المُدانِ
    وتَجْلِدُني المآسِي كُلَّ حينٍ
    وتَسْقيني كُؤوسًا في ثوانِي
    مُدامُ العِشْقِ يُثْملُ كُلَّ حَيٍّ
    ويُحْيِي النَبْضَ في قَلْبِ الأَمَانِي
    وَيَنْسُجُ ضِحْكَةَ المَحْزونِ مُزْنًا
    تَطيبُ الروحُ في كَفِّ الزَّمانِ
    أُحَرِّرُ لَهْفَتِي والشَّوْقُ يَسْرِي
    وَتَسْبِقُنِي الحُروفُ مَعَ المَعانِي
    وَمِسْكُ القَوْلِ أَخْتمُ باعْتِزَاٍز
    بِلادُ العُرْبِ يا رَوْضَ الجِنانِ
    _________
    سهام بعيطيش

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    5 نوفمبر, 2017 نسائم الذكرى

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    تسافر في بساتيني
    نسائم من رياحين
    فيَسْرِي هَمْسُ ذَاكِرتي 
    إلى أعماقِ مَكْنونِي
    فلطفًا في مُعَاتَبَتِي
    فإنَّ العمرَ يَطْوِينِي
    سَأَسْأَلُ شيخَ مَدْرَستِي
    عن الزَّيتونِ والتِّيـنِ
    وعن كُتبٍ تُعَلِّمُنَا
    علومَ الفقهِ والدِّينِ
    وعن تاريخِ أُمَّتِنَا
    وعن بدرٍ وحِطِينِ
    أفتِّشُ عن مَقاعِدِنَا
    وعن أقلامِ تلويني
    فتلكَ نسائمُ الذِّكرَى
    لها طيفٌ يواسِينِي
    فكم ودّعتِ أجيالًا
    بأزهارٍ ونسرينِ
    وكم صَافَحْتِ أشبالا
    بكف العطف واللينِ
    عادل عبد الفتاح

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    4 نوفمبر, 2017 لا تعرفين

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    وطني الصغيرُ 
    إذا تكلّمَ
    تخلعُ الصحراءُ ثوبَ الرملِ 
    تلبسُ سترةً خضراءَ 
    تلقي خطبةً بالياسمينْ
    لا تعرفينْ !
    وطني الصغيرُ
    إذا تنهّد
    يفقدُ الكونُ التوازنَ 
    يعلنُ الغابُ الطوارئَ 
    يرجع التاريخ مبتسما 
    بسطر الفاتحينْ
    لا تعرفين!
    وطني الصغيرُ 
    إذا توجّع
    تنفر الأهاتُ طوفانا 
    تزمجرُ روحُهُ نارا
    يثورُ الشوقُ إعصارا 
    يعود الغائبين
    وطني الذي وصل السماءَ 
    بموكب الفرح الشهيدْ
    وطني البطولة في توهج نصره
    بدماه يفعل ما يريدْ
    وطني الذي يلقى الصباح بقبلة وشهادةٍ
    لسواه لا يحلو النشيدْ
    __________
    أشرف حشيش

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    3 نوفمبر, 2017 حكاية وطن

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    زهـــر الـربـيـع شـمـمـته بــجـواري
    ووهـــبـــتــه لــلــنـازلـيـن بـــــــداري
    والـفجر لاح عـلى ربـا مـحبوبتي
    والــنــور هــيـج ريـشـتـي وهَـــزَاري
    فـوهبت لـلأحباب مـهجة عـاشق
    وكـسـوتـهم عــنـد الـلـقا أشـعـاري
    ونــسـجـت لـلـدنـيا حــضـارة أمـــة
    مــن حـسـنها كـم حـيرت أفـكاري
    يــمــن الـسـعـادة جــنـة بـجـبـالها
    وســهـولِـهـا تــجــري بــهــا أنــهــاري
    يـمـن الـمـحبة لـلـعروبة تـنـتمي
    ولـهـا تـغـني الـطـير فـي الأشـجارِ
    وبـثـغرها الـبـسام أعــرف عـزتي
    ولـهـا الـمـشاعر حـركـت قـيـثاري
    مـهـدُالـعروبة والـتـجارة مـوطـني
    ومـــنــارة الــتــاريـخ فـــــي الآثــــارِ
    فـي كـل وديان السعيدة شعشعت
    شــمـس الـنـهار وعـانـقت أزهــاري
    وعـلى حـقول البُنِ تبقى راحتي
    وتــغـوصُ فـــي أنـفـاسِـها أخـبـاري
    صــنـعـاء يـــا أم الــبـلاد تـبـسـمي
    ودعـــــي الـــفــؤاد تــهــزه أوتــــاري
    عــدن الـمـحبة والـسـلام تكلمي
    واروي بمآرب نخلتي …وثماري
    وبعرش بلقيس الحضارة مجدها
    وعـلى جـبين الـدهر ظل شعاري
    وبـمـحـكـم الآيــــات خُـلـدذكـرها
    لــلـعـالـمـيـن تـــوهــجــت أنــــــواري
    عيسى العزب أبو معتز

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    2 نوفمبر, 2017 لها النفوس الغالية

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    فـي نـبضِ كـلِّ قـافيهْ … وفـي الـجراحِ الـزاهيهْ
    .
    أراكِ يــــا بــــلادَنــــا … بـــقــــوةٍ وعــافـــيـــهْ
    .
    وعــــــــــزّةٍ قـــنــاتُــهــا … عـلـى الـعـدوّ مـاضـيهْ
    .
    ووحــــــــدةٍ بـــجــوّهــا … روحــي تـظـلُّ راضـيـهْ
    .
    ******
    ذمــيــمــةٌ أنــظــارُهـمْ … بــهــا الــنـوايـا عــاريـهْ
    .
    فــكــيـف يـسـتـرونـهـا … وكـيف تخفى الخافيهْ
    .
    وبــالــدّمـار والأســــى … تـــبــوحُ كـــــلّ زاويــــهْ
    .
    لـم يـبق بـابُ مسجدٍ … إلا بــخــتــم طــاغــيـهْ
    .
    لــم تـبـق فـيـنا مـقلةٌ … إلا وزخّـــــــتْ راويــــــهْ
    .
    هـل صحّ سلمٌ بعدها … يــــا قــارعـيـنَ الآنــيـهْ
    .
    أم آمنت في سلمكم … نــارُ الـحـنين الـحـاميهْ
    ,
    ألــقــوا بـبـلـفور الأذى … بـوعـده فــي الـحـاويهْ
    .
    فــوعـــدهُ مُـــلــطّــخٌ … يـــفــوحُ بــالـكـراهـيـهْ
    .
    وأرضــــنــــا كــــرامــــةٌ … لــهـا نــفـوس الـغـاليهْ
    ________________
    أشرف حشيش

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    2 نوفمبر, 2017 ألف بلفور

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    ما كُنْتُ أَعْذُرُ وَغْدًا حاقِدًا أَبَدا *** لكِنَّما الْعُرْبُ أَعْوانٌ لِمَنْ حَقَدا
    كَمْ مِنْ فِلَسْطينَ خَلَّوْها وَأَنْدَلُسٍ! *** وَكَمْ أَباحوا لِذُؤْبانِ الْغَضا بَلَدا!
    فَمِنْهُمُ عاجِزٌ وَالْعَجْزُ أَقْعَدَهُ *** وَجاهِلٌ لَوْ دَرى بِالْجُرْمِ ما قَعَدا
    تَعْدو الضِّباعُ عَلى اللَّيْثِ الْجَسورِ إِذا *** في ظَهْرِهِ ما رَأَتْ مِنْ رَبْعِهِ أَسَدا
    وَمِنْهُمُ خائِنٌ بانَتْ خِيانَتُهُ *** وَكُلُّ ما أَبْطَنَ السِّرْدابُ، قَبْلُ، بَدا
    ما عادَ يُخْفي بَنو صُهْيونَ مَنْ مَنَحوا *** لَهُمْ فِلَسْطينَ رَوْضًا زاهِرًا وَنَدى
    إِنَ كانَ (بِلْفورُ) بِالتَّوْطينِ أَوْعَدَهُمْ *** فَالْعُرْبُ لَهُمُ أَوْفَوْا بِما وَعَدا
    مَرَّتْ عَلى وَعْدِهِ، مِنْ عُجْفِنا، مِئَةٌ *** فيها، سِوى الْيابِساتِ، الشَّعْبُ ما حَصَدا
    فَأَلْفُ (بِلْفورَ) مِنْهُ اسْتَنْسَخوا، وَلَهُمْ *** في كُلِّ زاوِيَةٍ (بِلْفورُ) ما صُفِدا
    قَدْ أَوْعَدوهُمْ رُبى الْأَقْصى وَصَخْرَتَهُ *** مِنْ بَعْدِ أَنْ سَلَّموا أَعْلاجَهُمْ صَفَدا
    وَباعَ أَحْلامَنا فيها سَماسِرَةٌ *** كَمْ تاجَروا بِدَمِ الْأَحْرارِ وَالشُّهَدا!
    وَلا يُلامُ عَلى فِعْلِ الْخَنا نَغِلٌ *** أَمْسى لِمَنْ نَهَبوا أَوْطانَنا سَنَدا
    أَلومُ شَعْبي، فَمَنْ ذا سَلَّمَتْ يَدُهُ *** لِبائِقٍ في الَّذي قَدْ باقَهُ سَنَدا؟!
    _____________________
    جواد يونس

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    1 نوفمبر, 2017 يا شام

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    حَزَيــــنٌ وَالفُـــــــــؤَادُ أَيَا شَآَمُ
    تَفَطَّــــــرَ بِالأَسَى وَالقَوْمُ نَامُوا
    ….
    أُكَحِّلُ مُقْلَتِــــــــي بِالدَّمْعِ يَوْمًا
    وَأَسْـــــرِقُ لَحْظَةً فِيهَا الوِئَامُ
    ….
    عَلَىَ الدُّنْيَا بِذِي الزَّمَـنِ السَّلاَمُ
    فَقَدْ نَاحَتْ مَعَ الغُصْنِ الحَمَامُ
    …..
    وَطَارَتْ تَرْتَجِــــي غُصْنًا نَدِيًّا
    وَفَوْقَ الرُّوحِ يَسْقِيهَـــــا الغَمَامُ
    …..
    وَإِنْ بَقِيَتْ عَلَى الأَغْصَانِ يَوْمًا
    يُقَلِّـــــــــــمُ رِيشَهَا قَـــــوْمٌ لِئَامُ
    …..
    حَزَيِنٌ يَـــــــــا بِلاَدَ اليَاسَميِنِ
    بَيَاضُ الزَّهْرِ وَيْحِي هَلْ يُلاَمُ؟

    وَقَدْ كَانَتْ تُعَطِّرُ كُــــــلَّ شِبْرٍ
    وَتُرْسِلُ رِيحَـــهَا وَالعِطْرُ شَامُ
    ….
    وَكَانَتْ تُرْسِـــــلُ الأَنْوَارَ لَيلاً
    تُنِيرُ الرُّوحَ يَنْكَفِــــــئُ الظَّلاَمُ
    …..
    وَتَرْسُـــــــمُ لِلْوَرَى بِالعِلْمِ عِزًّا
    وَفِيهَا الخَلْقُ تَمْـــرَحُ لاَ تُضَامُ
    …..
    أَلَــمْ يَئِنِ السَّلاَمُ بِــهَا فَتَصْحُو؟
    لَيَرْحَل لِلْفَنَا عَنْهَـــــا الخِصَامُ

    يُغَرِّدُ طَيْرُهَا فِــــــي كُلِّ عُشٍّ
    وَيُحْيِ اليَاسَمِينَ لَهَــــــا الوِئَامُ
    …..
    بلقاسم عقبي

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)