• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

هــــلْ أَنْـبَـأتْـكَ بــغـزةَ الأخــبـارُ
أمْ جُـرْحـنـاْ قـــدْ مــلَّـهُ الـتِّـكْـرارُ
الـحُزنُ أَكْـبَرُ مـنْ شُـجونِ حـرُوفِنا
والـموتُ فـي مـزقِ الهواءِ يُدارُ
الـضَّيمُ يـنزِعُ مُـهجَتي فـي طـوْرِها
والقهُر يُضْرَمُ منْ دمي والنَّارُ
لا شــئَ فــي وَجـعـي الـقـديمِ أقـولُـه
ُ إنَّ الـكـلامَ إِذا يـعادُ أُوارُ
عــنْ أيِّ أحــزانِ الـعـروبةِ قـولـتي
كــلّ الـمواطنِ لـفَّها الإِعْـصارُ
وطــنُ الـمواجعِ هـلْ دمـاؤكَ عـذبةٌ
أمْ تُـرعةُ الأحـزانِ مـنكَ تـثارُ
قلبي على شامي وعيني إذْ َترَى
أرضَ العراقِ يجُوسُها الأشْرارُ
هـم مـزقوكِ أيَـاْ عـراقُ لينْتَهي
عهد البطولةِ في المدى مِسْعارُ
مـصـرُ الكنانة قــدْ تـهـمَّش دُورُهــا
مــا مـرَّها مِـن يـومها مـرَّارُ
وتـسـيَّـدَ الأرْذالُ عـــرْشَ رُبـوعِـهـا
وجْـــهٌ صـفـيـقٌ بـالـخَنا مدرارُ
والـشَّـامُ يـاوجعي ويـنْكأ جُـرْحَنَا
لـمَّا جَـرَتْ فـي أَرْضِـها الأخْـطارُ
يـا فُـسحَةَ الأنـوارِ أَيـنَ مـراْبِعي
أَيْـنَ الـقصائدُ فـي فَـمي أقـمارُ
إِنَّ الـتَّـوَجُدَ خـائـرٌ فــي رغْـبَـتِي
فـالأُفـقُ هــا هــوَ ظُـلمةٌ وغُـبارُ
وطـــنٌ تــوشَّـحَ بـالـسَّـوادِ وحِـلْـكَـة
لـمَّـا تـعـاضَدَ لــلأَذَى كُـفَّـارُ
أَنَّــى اتَّـجَـهْتُ فـفـي الـجهاتِ فـواجعٌ
وخـرائبٌ وخـنادقٌ وجِـدارُ
مــاذا أَصـابَـكِ يــا بــلادي كلها
ذُلٌ طـمـى وهْــنٌ دَهـى ودَمـارُ
هَــذِيْ شُـجُـوني لــمْ تَـعُـدْ بـغـوايَةٍ
لـمَّـا نـأَىَ عـنْ زهـوِهِ الـنَّوَّارُ
يــا أمَّــةَ الـمـليارِ مـاهـوَ شـأْنُـكُمْ
هــذا الـخـنوعُ بِـحـالكمْ والـعَاْرُ
مــا هـكـذا الإِســلامُ يُـعْـرَفُ قَـوْمه
كـلَّا ولا فـي شُـرْعِهِ الإِدبـارُ
اللهُ أيَّــدَكُــمْ بــحــقٍ داحِـــضٍ
دانَـــتْ لـــهُ الأقــطـارُ والأمْــصـارُ
هـم أهـلُ غـزةَ قـدْ تـحلّوا بـعضَهُ
فـانْظُرْ إِلـى وجـهِ الـصُّمُودِ يُنارُ
هــمْ مــن شـحـيحِ الـقـوتِ صـاغـوْاقـوةً
إن الـحياةَ إرادةٌ و قَـرَارُ
فـارْمُقْ سـناءَ الـحقِ كـيفَ ومـيْضُهُ
مـهما تكدَّسَ في الضِّيا عوُّار
_________________
باسم الضويري

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

تُشكّلُها بأخيلتي الخواطرْ
وتسرحُ في مفاتنها
النواظرْ
/
هي الوطن الذي نحياهُ عشقا
ونبذلُ دونه
مليون ثائرْ
/
هي الشمس التي ارتسمت صباحا
وخطّتنا ضياء
في الدفاتر
/
هي الحبّ ارتويناه حنينا
يبثّ نفوسنا
ألق المشاعرْ
/
هي القدس الشريف
هي الخليلُ
هي الفردوس يا زاد المسافرْ
/
سنرقى بالمحبّة
في سماها
ونحفرُ للعدوّ بها المقابرْ
أشرف حشيش

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

30 يوليو, 2014 عذراً عيدنا!

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

عذرا ً عيدنا ،،،
ما عدنا نمتلك أصواتا ً
نكبر بها ونهلل
قد تقطعت أحبالنا
صوتا ً نستصرخهم
من الشريان للخليج ،،،
أمست الأصوات
تخرج مآقينا
دمعا ً حرورا ً
عساها تسخن
بلادة حسكم
وقذارة الشعور
وترفع إنبطاح
هممكم !!!
استمروا بممارسة
متعة المشاهدة ؟!؟!
___________
هشام عبد الله

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

عِـيــد ٌ.. بـأيـَّـةِ حـُزن ٍ, عـُدتَ يـا عـِـيــد ُ؟؟
نفس ِالأسى .. أمْ زادَ الهـمَّ .. تـجديـد ُ؟؟
ما زالـت ِ, الأيـَّـامُ الـسـودُ .. تـغـمُـرُنـا
ســيـولَ أحـزان ٍ … غـَـم ٌّ ,, وتـنـكــيـد ُ..
كـم من مـلايـيـن ٍ.. تـبكي , وتـَنـتحـِب ُ؟
يـخبـو , أنـيـنُ المـَدىَ .. يـنـوحُ تـنهـيـد ُ..
————————-
عـفـْواً , فما شـِئـنـا .. تـكْـديرَ فرحـتـِكـمْ
في العـيـد ِ.. لَكـِنَّمـا .. لـِلخـطـْبِ تـفـنـيـد ُ..
كـوارثٌ , تـســري .. جــرائــم ٌ تــجـري
فــواجـع ٌ, تـُبـكي .. والكـرْب ُ, تـصعــيـد ُ..
وكـيــف يـُمـكـنُ .. أنْ نـحـيــا , بـأفـراح ٍ
والعــُرْب ُ, في مِحـنـة ٍ.. ما ضَمـَّها, بـِيـد ُ؟؟
=======================
قـالوا لـنا الأعـيـاد ُ.. الفـَرح ُ, سـامـِرُها
سـعـادة ٌ, بـهـْجـة ٌ.. لـِلـْغـَم ِّ .. تحـيـيـد ُ..
وكيف يفرح ُمَن ْ.. في الفقر مـُحـتـَضـَر ٌ
والعـيش ُفي قـبــر ٍ,, والمـوتُ تـأكـيـدُ ؟؟
وكيف يمرح ُمَنْ .. في الأسـْر ِ مُعـتَقـل ٌ
إنْ يُـنـهِ أحـكـامـهُ .. وافـاهُ , تـمــديـد ُ ؟؟
أَ صخـْرة ٌ.. ما لـِقـومي .. لا يُحـرِّكـهـم ْ
خـوفُ الفـنـاءِ .. ولا عَـقـل ٌ, وتَـمـهـيـد ُ..
نامت نواطيرُ شـعـبيَ ..عَن مخـاطرِهـا
إنْ جــفَّ نـهـر ٌ.. فـلـن تحـيا العـنـاقـيـد ُ..
حصروا المطالـبَ .. عند الأكلِ والشرب ِ
وفي المـصائـبِ .. هـل تعـلو الزغـاريـد ُ؟؟
=======================
ما أبشعَ الإظلام َ.. الساري في وطني
نـهــبٌ , وإرهــاب ٌ.. قـتـل ٌّ,, وتشـريـد ُ..
والكـونُ فـي نـور ٍ.. عـدل ٌ , ومـعرفـة ٌ
وما سـوى بـطـشِنـا , يرعـاه ُ, تـأيـيــد ُ..
سـِجـن ٌ , ومُعـتقل ٌ.. سوط ٌ , وجـلَّاد ٌ
حـَبـل ٌ, ومِشـنقة ٌ.. قـَـيـد ٌ, وتصـفـيـد ُ..
مـِئـاتُ آلافِ ؛ مـسـجـون ٍ؛؛ ومـُعـتـقـل ٍ
أحـــرارُ , أبـــرار ِ ؛ ثـــوَّار ٍ , صـنـاديــد ُ..
والسَّحـلُ يـومـيـَّاً ,, والـقـتـلُ دوريَّـاً
والـذَّبـح ُعــادي ٌ.. والـسَّـجـنُ تــأبـيـد ُ..
قد حاربوا .. شرعَ الإسلام ِ, في حـِقـد ٍ
وطاردَ المـؤمـنـيـنَ , الـغــُر َّ.. تَـجـنـيـد ُ..
سَـبُّـوا .. رسـولَ الـلَّهِ , نـورَ أعـيـُنِـنا
وحـرْق ُ, قــرآن ٍ.. يـبـكـيـه ُ, تـجـويـد ُ..
حظر ُالنقاب ِمضىَ .. مَـنع ُالأذان ِعلا
أعــداءُ دِيــن ٍ, وأنـجـاس ٌ, مـنـاكــيـد ُ..
أخ ٌ ,, يـُبيـدُ أخــاً .. قـابيل ُ, هـابـيـل ُ
شيعـي , وسُنِّـي ٌّ.. والدينُ , توحـيـد ُ..
واليأس ُ, في إذعان ِ.. الظـلم ِوالغَـبْن ِ
كـالبـبَّـغـاءِ لـه ُ.. في الصـمـتِ تـرديـد ُ..
مهـمـا نحـاولْ أن ْ.. نَرضى بـِحـاضِرنـا
عـَزفـاً على أمل ٍ .. تـبكي الأناشيـد ُ..
======================
كمْ كان يؤمَـلُ أن ْ, بالفـرح ِنـبـتـَسِم ُ
لـهــوٌ , وإضـحـاك ٌ,, شــدو ٌ,, وتـغـريـد ُ..
لـكِـنْ مــآتـمـُـنـا .. فـاقـت تــعــازيَــنـا
والقـلـبُ مـَحـزون ٌ.. و الـدمـعُ تـسهـيـد ُ..
والعـالـمُ العـربـيْ .. يـحـيـا بِـمـهـزلـة ٍ
وجـراح ُأمـَّـتـِنـا .. طَـعـْن ٌ ,, وتـضـْمـيـد ُ..
بِعنا فلسطـيناً .. أقـصى , وقد حرقـوا
والقـدسُ قد سُلـِبت ْ.. هـدْم ٌ, وتهـويـد ُ..
شعبُ العراق ِنعىَ .. مليـونَ مَشنوق ٍ
والأهــلُ في حـَفـل ٍ.. والعـزم ُ, رِعـديـد ُ..
سـودانُنا أضحـىَ .. نصفـيـن ِثـالـثـهمْ
درفـور ُ, يـورنـيـم ْ.. والرفـض ُ, تجـمـيـد ُ..
سَيناءُ قد رُهِـنـتْ .. بل مِـصرُ أغرقـهـا
في بحرِ تـقـسيمِ ِالتـنـصيـرِ .. تـعـمـيـد ُ..
لـبـنـانـُنـا يَـصـلـىَ .. نـيـرانَ صـُهـيـون ٍ
جـولان ُ, ســوريَّـا .. ذبــحٌ , وتـهـديـد ُ..
يـمـن ٌو لـيـبـيـَّـا ؛؛ صـومـالُ أو بـورمــا
رعـبٌ ومن هـولـهِ .. شـابـت ْمـوالـيـد ُ..
كوسوفا شيشان ُ, صـومـال ُ, أفـغـان ُ
ونحنُ في هـَزل ٍ.. شجـْب ٌ,, وتـنـديـد ُ..
قد علـَّموا الغـازيَ .. المخصيَّ أن يُردي
شـعبَ العـبيـدِ .. إذا ما صادهم , صِيـد ُ..
=======================
كـنـوزُنـا سُرقـت ْ.. بـتـرولُـنـا يـَفـنـىَ
لـصوصُـنـا زادوا .. والوصـفُ , تـبـديـد ُ..
كم ألـفِ قـارون ٍ.. أهـدَوا رصـيـدَهـم ُ
لِـلغـربِ تـحـويـلاً .. والجـمـْعُ , تـوريـد ُ..
إعـلامـُنا أرسـىَ .. تـدمـيـرَ أجـيــال ٍ
إلهـاء ُ تـضـلـيـل ٍ .. أرسـاه ُ, تـمجـيـد ُ..
إفـسـادُ أفـكـار ٍ.. مـِن قـُدوةِ الـسـوء ِ
كـِذبٌ , وأشـرارٌ .. والنهـشُ , تـقـلـيد ُ..
والعـري ُفي فُــُجـر ٍ,, عـُهـرٌ وعَربـدة ٌ
والليلُ , في حفل ٍ.. والخمرٌ , والغـيـد ُ..
والحـب ُّ أحـقـاد ٌ,, والـقـولُ تـتـويــه ٌ
والفـنُّ إغــراء ٌ.. والـرسـمُ , تـجـريـد ُ..
الكِـبْـرُ فـرَّقـَنـا .. والجـهـل ُيـُغــرِقـنـا
و الغـزو , مَـزَّقـَـنا .. والحـل ُّ, تعـقـيـد ُ..
والفـقـرُ ينـهشُنـا .. والجـوعُ يـعـصِرُنا
والقهر ُفي عنـَت ٍ .. خَـنـْق ٌ وتشديـد ُ..
لا زرعَ نـزرعـه ُ.. لا شـيءَ نـصـنعـه ُ
نـفـط ٌ نضـيِّعـه ُ.. والـقحـط ُ, تخـلـيـد ُ..
======================
لا ترتض ِالعـيش َ.. في ذُل ٍّ, وتـسـْخيـر ٍ
عهـدُ العـبيد ِمضى َ.. والضعـفُ تـسـويـد ُ..
لا ترتج ِ, القِـردَ , يوما ً.. بالعصـا اقـرعـْه ُ
إنَّ الـقـــرود َ.. لأوغـــاد ٌ,, نــمـــاريـــد ُ..
من يرضَ , إذلالا ً.. في عيـشه ِ.. نـذل ٌ
و الحــُر ُّ, بـُركـان ٌ.. والـخـوف ُ, تــبــريـد ُ..
———————
وكيف يضحـكُ مَن ْ.. في غـُربةِ المـنفىَ
لا الأهـلُ , لا وطـنٌ .. والنـأيُ , تـبـعيـد ُ ؟؟
وكيف يـسْـعـد ُمـَن ْ.. في ظـلِّ مِشـنقـةٍ
يـرنـو , إلى ديـن ٍ .. يـُـفـنـيـهِ تـوعــيـد ُ ؟؟
وكـيـف يـُمـكـنُ أن ْ.. نـحــيـا بـأعــيـاد ٍ
والعـُرْب ُمـأسـاة ٌ.. ما ضـمـَّهـا.. بـِيــد ُ ؟؟
——————-
فهـنـِّئـوا , بـَعـضـكم .. أحـلامَ , تـهـنئـة ٍ
وابـنـوا لَكُم أمـلاً , في الوهـم ِ, أو شيـدوا ..
غـنُّـوا لَـنــا , حـُزنـا ً.. أنــغــام َ, أغـنـيــةٍ
قولوا لـنا حِـكـَمـاً .. في الصبـرِ , أو عـيدوا ..
هيَّا افرحوا وامرحوا.. في خـدع ِأنفسِكمْ
شمـوعُ أدمـُعِـكـم ْ.. في نـارِكـمْ , قـِـيـدوا …
====================
شعر:ضياء الـجـبــالـي

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

30 يوليو, 2014 يا عيد عذراً

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

يا عيدُ عذراً فلا حلوى على طبقي
بعدَ الصيامِ ولا شكلٌ له حسنُ
ليسَ انتهاكاً لعُرْفٍ أنت تألفهُ
لكنَّ قلبي على الأحزان مُؤتمنُ
هَبْ أنَّ روحي تُريدُ اليومَ فرحتها
فأينَ قلبي وأينَ الفكرُ والبدنُ
لاتسألنّي فقدْ ضاعتْ مواطنها
وشردتهاصروفُ الدهر والمحنُ
هذا بغزّةَ ملهوفٌ لنصرتها
وذاك بالشامِ حيثُ الشامُ تُمتحنُ
والصمتُ واكبَ مَنْ ترجو لقصتها
حتّى تمكّنَ منهُ الموت والكفنُ
يا ليتَ نفسي بيومٍ لا ترى فتناً
أو أن يكونَ على ما تشتهي الزمنُ
فألتقي العيدَ مغتبطاً بطلّتهِ
ويفرحُ الأهلُ والأصحاب والوطنُ
______________
طلال الحاج يوسف

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

30 يوليو, 2014 سقط القناع

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

سقط القناع عن الوجوه الخائنه
وحقائق الشيطان صارت بائنه
في غزة اطفالنا في مأتم
والساقطون غدوا قلوبا واهنه
قالوا اشجبوا او نددوا تقتيلنا
القوا الكلام وزركشوه عواهنه
ودعوا الدماء تسيل دون توقف
فثقيف تقتل في اللقاء هوازنه
يا امة صارت تداهن قاتلا
هل عاش من كان العدو مداهنه
هبوا فإن الناس سوف تجيئكم
لا تفرحوا من ازمة بي راهنه
فاليوم ارضي بالدماء تغسلت
وغدا ستأتيكم وحوش طاحنه
_________________
انتصار الرجوب

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

في حضرة ذلٍّ و هوانٍ
تقِف الجامعة العربيّة
تتملّق دوماً في قممٍ
مُلِئتْ بالخُطَبِ المنسيّة
تنديدٌ أو شجبٌ عابر
يتمخض عن كل قضيّة
مؤتمرٌ يعقِبُ مؤتمراً
من دون حلولٍ جذريّة
أصبحنا أعداداً تُحصى
ضمن تقاريرٍ دوليّة
لا يأبهُ أعضاء القمّة
إلا لمناصب وهميّة
تكفيهم بضعةُ أوراقٍ
تعلو الطاولة الخشبيّة
قارورةُ ماءٍ جانبهم
أو كأس مياهٍ غازيّة
في الجهة اليمنى أعلامٌ
لبلادٍ تدعى العربية
و قلوبٌ في الجهة اليسرى
ماتت كضمير البشريّة
عنوان القمة عن غزّة
لكنّ الجلسة سريّة
و بيان الخَتْم كعادتهِ
بضع شعاراتٍ أثريّة
لا شيء يقدِّم و يؤخّر
تلك خطاباتٌ صوريّة
تلقى في كلّ مناسبةٍ
و تُسمّى بالتّـاريخيّـة
لكنّا لا نـدري أبداً
مضمون الخُطبِ الرمزيّة
تلك تحياتٌ من يعرب
تلك سلاماتٌ قلبية
لبني صهيون تقدّمُها
جامعة الدول العربيّة
أن بُورِك قصفُ مدافِعكم
و لكم منّـا ألف تحيّة
الهمّ الأكبر أن نبقى
فوق كراسينا الذهبيّة
______________
ملك القاري

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

رغم المذابح والمجازر والحصار
رغم انطفاء الشمس في وضح النهار
سنظل نولد من دماء جراحنا
ونظل نزرع أرضنا حبقا وغار
ونمد عينا للتباشير التي
لاحت إلى النصر المؤزر بالفخار
لا تجزعي يا أمة العرب التي
ثكلت بنخوتها ،،،وغطاها الغبار
سنعيد للأيام رونق مجدها
ونرد كيد الحائدين عن المسار
لم تثننا ريح السموم وعصفها
لم تحن هامتنا خيانات الجوار
سنقيم أعراس الشهادة والفدا
في كل رابية وزاوية ،،،ودار
لن تنتهي هذي المواكب طالما
بقي الغريب بأرضنا .. هذا قرار!
جود الزمان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

((عيد ٌ بأية حال عدت ياعيد))
فصبحنا نقمة ٌ والليل ُ تسهيد ُ
أزهارُنا ذبلت ْ والطيرُ أرعبه ُ
صوت النواح هنا..أين الأناشيد ؟
أين الحياة ُ فلا أمن ٌ.. بها هلعٌ ..
دمع ٌ توقـّد جمرا ً ثم تهديد ُ
فالعيشُ مقصلة ٌ ما دام يأسرنا
قتل ٌ وتجزئة ٌ..ذل ٌو تعبيد ُ
فعيدنا يوم أن يُضحى لنا وطنا ً
حرّا ً فلا فزع ٌ عات ٍ وتنكيد ُ
الطفل ُ قد ذبلت ْ أجفانه ُ وبدا
شيخا ً تـُحيط ُ بعينيه ِ التجاعيد ُ
بئست ْ حناجركم إذ ْ طالما شجبت ْ
وطالما أخلفت ْ منكم مواعيد ُ
فكيف تزهق ُ أرواح لإخوتكم ؟
والرقصُ ساد لديكم والأغاريد ُ
عيد ٌ..وما العيد إلاّ يوم نصرتنا
إذا تحطم َ حول الأهل ِ تقييد ُ
فالعيدُ يأتي إذا ما إنزاح عن وطني
قتل ُ وسجن ٌ وترهيب وتشريد ُ
يا عيد ُ لا ليس هذا الوقت موعدنا
لنا لقاءٌ بوقت ِ الصبح ِ يا عيد ُ
فلن تكون مع الديجور ِ فرحتنا
غدا سيأتي بضوء ِالفجر تجديد
____________
حسام السبع

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

29 يوليو, 2014 عيد سعيد!

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

تعال هنا وقل لي ما الجديدُ
يُقال بأنَّهُ ( عيدٌ سعيدُ )
نعم .. وهناك تُنتهك الثكالى
وطفلٌ جائعٌ وأبٌ شريدُ
وأمٌّ أرهقتْ ثوبَ الوصايا
متى يا أمتي مجدي يعودُ ؟؟
متى نذروا غبار الذُّل عنَّا
متى يوماً يفارقنا الرقودُ ؟؟
أليس هناك من يومٍ سيأتي
لنشعر أنَّه في الأصل عيدُ ؟!
بلا قتلٍ بلا تشريدِ .. حتَّى
ولو لطفــاً لذِكرانا يُعيدُ
وأرضى يا لخيتنا تنادي
فتنهضُ كي تُلّبيها الجنودُ
ونركض نحوها لبيّكِ أرضي
وخلف صهيلنا تسري الحشودُ
كما لو أننا نسعى إليها
ولكنْ في حقيقتنا نعودُ
____________
محمد الحالمي

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr