• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!

17 يونيو, 2013 أسير الهوى

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

 

 

1 ـ قالــوا : عـــلامة إذنه التيسيرُ … فمتى إلى شام الجهــــاد نسيرُ .

2 ـ كم طال عن أرض الجهاد غيابنا … والبعض يحسب أنه معـذورُ .

3 ـ عبثاً نقلب في البــدائل فكرنا … فيعود منها الطرف وهو حسيرُ .

4 ـ عشنا نخـــــــادع بالقعــــود نفوسنا … ونظـــــنُّ أنَّا مــا لنا تأثيرُ .

5 ـ ولربما استغنى الجهــــاد بغيرنا … لكنَّ عيش القـــاعدين مريرُ .

6 ـ تبكي نساء الشام موتَ ضميرنا … نُحر العفافُ وليس ثمَّ مُجيرُ .

7 ـ أطفــالهم ذُبحوا بلا ذنب سوى … أنَّ المجـــــازرَ ما لها تبريرُ .

8 ـ تشتاق نفسي للممات شهــادةً … فالجــرح مسكٌ والدمــاء عبيرُ .

9 ـ أسعى إلى لقيـــاه أستبقُ الخطى … وأكـــادُ من شوقي إليه أطيرُ .

10 ـ ألقى الأحبة في المساء وبكرة … والروح في أعلى الجنان تطيرُ .

11 ـ أرواحنا في جوف طيرٍ أخضرٍ … بالقرب من عرش الإلــه تدورُ .

12 ـ ويضمني قبري بكل حفـــاوةٍ … كالأم آبَ صغـــــيرُها المذعــورُ .

13 ـ وأُجـارُ من فزع القبور وهولها … ويزول عني الحزن والتفكيرُ .

14 ـ تغـــدو عليَّ من الجنان نسائمٌ … وأرى نعيمــــــــاً ما له تقديرُ .

15 ـ والعيشُ في كنف الإله جزاؤنا … نعم الجزا والرزق ثمَّ وفــيرُ .

16 ـ ومزيدُ إكـــرامٍ ننالُ شفــاعــةً … في أهلنـــــا حتى يتــمَّ سرورُ .

17 ـ عيشٌ هنيئٌ والمــــلائك حولنا … تلقي التحيـةَ والشهيدُ أمـــيرُ .

18 ـ وأُخاطب الرحمنَ دون مترجم … والقول ـ من فيض الجلال ـ عسيرُ .

19 ـ يا رب أرجعني لأُقتـــل ثانياً … فالعمـــر في تلك الحيــــاة قصيرُ .

20 ـ فيجيبني : إنّ الرجـــوعَ محرمٌ … أمراً قضيتُ ومـــا له تغيــــيرُ .

21 ـ فاهنأ بأنـــواع النعيم مخلداً … تسعى عليك بما اشتهيت الحـــورُ .

22 ـ وأجـــلُّ من كـــل النعيم نعيمنا … يـــوم المزيد وأمـــــره مشهورُ .

23 ـ فهلمَّ يا من لا تطيــق فراقنـــا … فالمهر سهــلٌ والوصــول يسيرُ .

24 ـ يا من تنافس في حطام زائل … فيم التنافس والحطــام حقيرُ ؟ ! .

25 ـ مالي أراك أسير أغــــلال الهوى … حتى متى تحيـــا وأنت أسيرُ .

26 ـ أوما مللت من المعـــاصي كلها … وأتاك منهــــا الهم والتكــديرُ .

27 ـ ظهر المشيبُ بعارضيك وإنه … بدنُوِّ توديــــع الحيـــــــــاة نذيرُ .

28 ـ قد ندَّعي طلب الشهـــادة مغنماً … فإذا عــــلا صوتُ القتالِ نحورُ .

29 ـ ما كلُّ من حملَ السلاح مجـــاهدٌ … فالأدعيــــاءُ الكـــاذبون كثيرُ .

30 ـ ولربما بلغ الشهـــــادةَ من قضى … بفراشه ما ضــــــرَّه التأخيرُ .

31 ـ ولربما ضــــــــنَّ الغنيُّ بمـــاله … ولربما بذلَ الدمــــــاءَ فقـــيرُ .

32 ـ قد يدرك الأعمى دقـــــائق أمــره …ويضلُّ عن سبل النجـاة بصيرُ .

33 ـ أو يفهم المغــزى وليس بعــــالم … وتغيبُ عن فهم الفقيه أمـــورُ .

34 ـ والله أعلـــم بالقلــــوب وسرهـا … فهو المهيمــنُ بالعبـــاد خبيرُ .

35 ـ ليس الجهـــــاد ُ مقرباً آجـــالنا … كـــــــلا ولا في تركــــه تعميرُ .

شعر:محمد العطار

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

16 يونيو, 2013 ضائعون!!!

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 9.0/10 (1 vote cast)

… على لسان كل فلسطيني وعراقي وسوري, ذاق طعم الظلم والخيانة،وتجرع مرارة البؤس والحرمان، وأجبر على تزوير الحقيقة، صرخة من أعماق القلب:
ضائعون

في بلادٍ كلّ ما فيها شجونْ
حيث لا حبٌّ ولا قلب حنونْ
عاش فيها ثلة كم يظلمونْ!!!
شربُهم دوما دماءُ الأبرياءْ
ضمّخوا عِرض الحياءْ
مزّقوا ثوبَ الوفاءْ
يعشقون القتل والتدمير عشقاً كالجنونْ
أوقدوا في صدرنا نار المآسي
أطفأوا ضوء العيونْ
دمع طفلٍ، ثكل أمٍ، نوح باكِ
في ظلام الليل همسٌ، همسُ شاكِ
صرخة العذراء تبكي
دُنس العِرضُ المصونْ
عرضها، دمعُ اليتامي
نوحهُم، ثُكلُ الأيامى
كلها صارت تهونْ
أين أنتم يا ملوك العرب؟…… قالوا: نائمونْ
أين أنتم؟
علموني كيف أبكي؟
علِّموني كيف أخفي أدمعي بين الجفونْ؟؟
علموني كيف أغدو مطرقاً رأساً حزينْ؟؟
كلَّ هذا علموني ثم لا تنسوا المجونْ
علموني كيف أبكي

إنها المأساةُ تحكي:
فاسمعوا ماذا تقولْ:

الضحايا في السجونْ
تشتهي طعم المنونْ
والأعادي دنسوا الأقصى جهارا
أوسعوا المحراب قصْفا
مزقوا القرآن صُحْفا
ليلنا أضحى نهارا
من لهيب النارْ
يا لهذا العارْ!!
فيم أنتم صامتونْ؟؟
أين أنتم يا ملوك العرب؟؟….. قالوا: نائمون

هل سمعتم دولةً باسم العراقِ؟؟
حلَّ في أرجائها كل النفاق ِ
حل فيها البؤس فالطفل الشريدْ
يندُب الأطفال يبكي من فراق ِ
والدٍ تحت الثرى هم غيبوهْ
ظلَّ يبكي ثم يبكي
إنكم لم تسمعوهْ
ثم نادى بعد تجفيف الدموع
بعد أن مات الهجوع
بعد حبس الآه ما بين الضلوع:
إن أهلي صامدون
يرفضون الموتَ إلا في ثرى أرض العراق ِ
رُغم من قاموا بإشعال الشقاق ِ
رغم من أضحى عميلا للعِدا
رغم من لعدونا كبشُ الفدا
إن أهلي صامدونْ
فيم أنتم صامتونْ؟؟
أين أنتم يا ملوك العرب؟؟……قالوا: نائمون
أخبروني يا ملوكي ما أقولْ؟
هل أقول اليوم شكراً ثم شكرا؟
هل أبث الحزنَ في الأوراق شعرا؟
أم أرى الأشعار نثرا؟
أم أرى الإيمان كفرا؟
هل أرى ذاك السرابَ اليوم بحرا؟
هل أرى تلك الحصا البيضاء دُرَّة؟
أم أرى ذاك التراب الآن تِبرا؟
فاسمعوا ماذا أقولْ:
لن أرى أثواب ذلِّ العُرب فخرا
لن أرى سودَ الليالي والدجى يا قوم فجرا
لن أرى أمجادنا تنهار تترى
نحن بالأقصى من الأعداء أحرى
نحن أحرى

قال قوم ضائعون:
ليلنا ليل ظلومْ
أطفئت فيه النجومْ
فرشنا فيه حصاةٌ
والغطا تلك الغيومْ
خبزنا ذلٌّ وقهرٌ
ماؤنا كوبُ السموم
علَّمونا في بلاد الذل أنواع العلوم
فاسمعوا ما علَّمونا:
علمونا أن نرى الإخفاق نصرا
علمونا أن نرى المسجون حُرّا
أن نرى العصفور نسرا
أن نرى الأذناب رأسا
أن نرى البستان رَمْسا
أن نرى الظلماء بدرا
إن ظُلمنا أو قُتلنا أو ضُربنا أو قُهرنا أو ذللنا أو نهينا أو أمرنا…….
……هكذا وهْلم جرّا
علمونا أن يكون اللفظ شكراً, ثم شكراً, ثم شكرا.

مرت ِ الأيامُ سكْرى
مثلَ حلم أو كذكرى
أجهضت أيامُنا ذاك الجنين
أجهضته خائنا نذلا لعينا
خان ربا, خان شعبا
خان أرضا،خان عِرْضا
فاعذروني إن رأيت اليوم ذاك النذل ذئبا

شعر : مصطفى قاسم عباس

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 9.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

15 يونيو, 2013 رفقا بنا يا بؤس

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

شهدْتُ (صبرا) صغيرا وهي تحترقُ = شهدْتُ (غزة) بالفسفـور تختنــقُ

في الصدر رقّ.. وأسواق مكدسة = من سلعة الحزن… كيف اليوم أنعتقُ؟؟

قد أوثق الغدر بالأوهـام نخوتنـا = ( وأمة الخيــل) دين الغـدر تعتنـق

وتستضيف مغول الغرب راضخـة = أ أنت بغداد…من غنّوا.. ومن عشقوا !!

أأنت دجلة ..والشمس التي غسلت = شعاعها من صفاء الحســن ينبثــق

يغازل النخل.. يروي مجد معتصم = يعلم الجيل كيــف المجــد يمتشــق؟

أتفرشيـن ورودا تحت أرجلـه = ومجد (هارون) يا بغـداد قد سرقـــوا

ما أرهب البأس جلادا خضعت له = من أرذل القــوم صار البأس يختـرق

والروم والفرس قد دقوا طبولهمُ = وفوق صدرك راح الغــدر يتفـــق

تبوأ الفأر عرشا ليس صاحبـه = وصار ممن بحسن القــول قد نطقــوا

لا يألف الفأر إلا الثقب في زمن = به النسـور على الأغصــان تأتلــق

لو كنت يا بؤس تاجا ..سوف أخلعه = لو كنت روحا فحتمـا سوف نفتـرقُ

شعر:أشرف حشيش

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

قصيدة تفوح منها نفحات الحكمة والتأمل , كتبتها منذ زمن عندما كنت مسافرا في الحافلة , وكم كان السفر عندي مطيةً للتامل ومحفزا للشعر والشعور…..

أُمضي اللــــــيالـيَ والأيـامَ فــــي سفرِ
… ولستُ أدري بـما يُخـفيـه لـي قــــدري

هل ـ يا تُرى ـ قادمُ الأيـام يُحــــزنني
حتـى أعيشَ مـع الآهـات في السهرِ ؟!

أكابدُ الـهمَّ فـــــي دنــــيــــا تؤرّقـنـي
فماؤُها العذبُ مــــــمـزوج مـع الكـدر

مضت ثلاثون من عمري كطيفِ كرىً
واليـوم أحيـا مـع الـتَّذكار في السحر

كم يقطـع الدهرُ آمــــــالاً لنـا نُسجت
وكم بـصـيـرٍ غـدا من غير ما بصرِ !

وكم يتيـمٍ سقــــــــاه الـبـؤسُ علقَمَهُ
وأيِّمٍ زوجُـهـا قـد غاب فـي الحفر !

كم فرّق الدهـــرُ أحـباباً وشــتَّــتـهـم
وكم أتانا بـهـذا الـعـمـر بـالعِــبَـــرِ !

كم من غنيٍّ كواه الفقــرُ , أدقَــــعَـهُ
مـن بـعـد مـا كـان قاروناً من البشر

وكم فقيرٍ غدا , والسـعدُ يكـــنُـــــفُـهُ
والـمـال يغـشـاه مـثلَ الغيثِ والمطر

…يأتي الزمانُ بـما لم ترجُـــهُ أبــداً
إن الزمـان مـطـايـا الغيــــــبِ والقدر

إن كنت تسأل عمـا أنــــــــت جـاهلُهُ
فقـل : يقـيـنـاً سيأتـي الـــــدهرُ بالخبر

عناية الله كـم كــــــــانــــت تُعـايننـا !
وقد رعـانـا إلهُ الـكون مـن صِـغَــــرِ

واليوم ندعو بأن نُمضي الـحياةَ تُقَىً
وأن يعـافِيَنا الـرحـمـنُ فـي الكِــــــبَرِ

ونستعيذ به من شـرِّ مَـنْ حــــــسدوا
فغيظُهُم كم رمى فـي الـقلب من شَرَرِ

لا تعجبوا إن رأيتم جوفَ صـــدرهـمُ
ناراً تلـظَّى فـهم يَـحـيـوْن فــــي سَقَرِ

وصاحِبِ الناسَ في حُبٍّ ومـــرحـمةٍ
وكُنْ من الـناسِ فـي الـدنيا على حَذَرِ

فلستُ بالْخِبِّ..ليس الْخِبُّ يَخدعُنيى
وذا الـكـلام أتـى من ســـــيدي عمرِ

مصطفى قاسم عباس

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

13 يونيو, 2013 أخشى عليها

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

إن القناة بطولها وبعرضها
قلبي عليها دائما مشغولُ

فهي التي لاقت بصبر فؤادها
أعداءنا منهم لنا التقتيلُ

عبر الزمان تتابعوا في بغيهم
جوا وجاء ببحرنا الأسطولُ

والبر يشهد مخجلات قدومهم
دقت بخزي المنكرات طبولُ

ظلما وبغيا لا تزال قلوبهم
تمضي إلينا بالهوى وعقولُ

بقناتنا راقت لهم آلاؤها
والروض راق بحسنه والنيلُ

هاجوا وماجوا باستباق مسارنا
عنا لديهم قد ثوى التحليلُ

لدقائق الأرض الجميلة مصرنا
عنها توالى الشرح والتفصيلُ

أعداؤنا شنوا علينا حربهم
فيها اللظى والفتك والتضليلُ

وسل القناة عن التواريخ التي
ينساب منها للأنام عويلُ

بسجل خزيهم الأليم توثقت
أعتى المصائب خطها الأزميلِ

بالصخر يروي مخزيات فعالهم
في طيها الأهوالُ والتعطيلُ

لمسار خير بالقناة بغلهم
جاءوا وقام على البغاة دليلُ

تأميمها كان اندلاع حرائق
شبت وشب بزحفهم تهويلُ

وتحالفوا حلفا بغيضا سافرا
بركابه حقد جثا وغلولُ

وتجبّرٌ من أدعياء حضارة
وتلصصٌ وتجسس وحلولُ

ونسوا جميعا أنها في أرضنا
عرسٌ بديع بالصفاء جميلُ

فخم بهيج ناضر متألق
صحو صبيح بالندى مبلولُ

بمدائن الحسن الفريد بمتنها
طهرٌ مديدٌ بالإباء جليلُ

تزهو بها الآلاء يشرق جهرة
عشق بها بالخافقات ظليلُ

ولها المحبون الكرام توافدوا
بالضفتين لأرضها التقبيلُ

بالشرق سيناء الحبيبة نحوها
تعدو إليها بالشموخ خيولُ

فرساننا الأبطال يحمون الثرى
ولهم بظهر الصافنات صهيلُ

يعلو علوا بالقناة وشرقها
سيناء جاء بذكرها التنزيلُ

زيتونها المرغوب ينبت دهنه
فيه اصطباغ متقن مأمولُ

خيراتها طابت وطاب رحابها
فيها الكليم يحفه التظليلُ

وبها الكرام المرسلون تقدموا
(موسى .. وعيسى .. أحمدٌ … وخليلُ)

تاريخ أمجاد يزيّن جيدها
در نفيس بالسنا مصقولُ

والضفة الأخرى تلألأ نورها
ورحابها طول المدى مأهولُ

هيا نعمر شرقها بتدفق
بالشعب يا أهل المآثر قولوا :

هل نترك الشرق الجميل بعزلة
ينساب فيه العوز والتأويلُ ؟!

بهواجس الأفكار يهجم بالنوى
فيها علينا بالسراب نزيلُ

فظ غريب مجرم متكبر
مستثمر بالبنكنوت يميلُ

نال امتلاكا بالصكوك ميسرا
يأتيه بسطٌ بالعطاء جزيلُ

والشعب ينظر معضلات حياته
وله بعيش المهلكات مقيلُ

باسم التجارة والصناعة يعتري
خط القناة من العنا تحميلُ

بالريب نرنو ما يدور بأرضها
وبنا بحزن تستغيث طلولُ

ستؤول للخصم الثري بماله
حملٌ لدينا بالخطوب ثقيلُ

أخشى على أرض القناة من العدا
فيهم ألاعيب خفت وذهولُ

ولهم بخبث المفزعات ولوجهم
ولهم كلامٌ لينٌ معسولُ

وبهم حنينٌ للقناة ومائها
شوق لديهم بالحشا مجدولُ

منذ اندحار الظالمين تطلعوا
لقدومهم فينا لهم تطبيلُ

وتخيل للعود يوما آتيا
بئس اللئام سرى بهم تخييلُ

فمواجع التأميم تنحر عيشهم
نحرا به يتتابع الترحيلُ

حقد دفين بالقلوب لأجلنا
غل شديد بالصدور مهيلُ

مازال فيهم بالمساوئ دافقا
ينساب منه مع الضلال مسيلُ

أيعود من طُردوا بخزي آنفا
جهرا إليها حفهم تهليلُ ؟!

إني لأرجو أن تكون قناتنا
فينا نطارد بالسلاح دخيلُ

هي ملك مصر وشعبها طول المدى
فيها أضاء بخيرها القنديلُ

ويمر فيها العالمون بأمنها
ولهم مسار بالبحور طويلُ

حتى إذا وصلوا القناة تبسموا
فبها يطيب مع الهناء وصولُ

فقناتنا الفيحاء تحمل ركبهم
وبها انبساط بالسخاء حفيلُ

وبها لكل القادمين حفاوة
وبشاشة وسلامة وقبولٌ

وبها بإذن الله جل جلاله
من فضل ربي بالرخاء سيولُ

تحتاج نسرا نابها ذا حكمة
يحمي حماها (والرجال قليلُ) !

إني لآمل أن يصون ربوعها
حرٌ زعيمٌ بالولاء نبيلٌ

يعطي الحبيبة حقها بحماية
فيها لكل المرتجى التأصيلُ

لا يترك الأشياء حبلا غاربا
وحدودنا قد شابها التخليلُ

يا مصر هبي للنهوض حقيقة
إن الحياة جسارة وهطولُ

للمنجزات بغيثها تنمو الربى
تخضر منها بالثمار سهولُ

وتطل بالغرس الوفير بخيرها
ونضارها بالمعطيات حقولُ

سنظل نحمي للقناة حياضها
ويكون فيها للجنود نزولُ

صلى الإله على النبي وآله
ما انساب فينا بالهدى الترتيلُ !

شعر:صبري صبري

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

12 يونيو, 2013 هنا شمخنا صغارا

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

كنا صغار نرعى الأغنام كل صباح ربيعي على جبل غرب الخليل أقيمت على قمته فيما بعد
مغتصبة (نيجاهوت) مررنا بالقرب منه فجاشت الذكرى

… جار الفراقُ فأقصاني وأقصاه
وأترعَ الحزنَ صدري حين لاقاه

فالصدرُ يَسكَرُ بالأحزان يا جبلا
(أنا وأنت) غدونا من ضحاياه

ما إنْ دنوتُ أرُجّ السفح.. مُنْشَدِها :
ماذا أصابك يا دهرا طويناه …؟؟

أما تدافع عنّي .. قمّةً هبطت
وعن شموخٍ.. (قبيحُ الوجه)… أحناه

أما تدافع عن ذكرى لنا ..سفحت
وعن ربيعٍ.. (وحوش الغدر).. ترعاه

خلعت أعطاف شوقي عند أخمصه
وغبت والروح حامت فوق أعلاه

غنّيت كالطير شعرا في صبابته
ما أجملَ الطيرَ..! حين الطيرُ غنّاه

هنا لهونا مع الأصحاب في فرحٍ
هنا شمخنا صغارا..كيف ننساه؟؟

هنا انتبذنا جمالا فوق قمته
هنا ارتسمنا صباحا في محياه

ترجّلي يا سنين الهم عن جبلي
خذي الظلام الذي بالذل غطاه

شعر:أشرف حشيش

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

من وجه هذا العالم
المحفور والمنقوش
من كل من عبروا
سراعا الى حيث يعلمون
أو لا يعلمون
من عبث الانسان
من نزغ الشيطان
من الموجود واللاموجود
على خرائط قوافل العير والطائرات
من الفتوحات والاحتلالات
من التاريخ ومن الحاضر
من الحرية البيضاء
والحمراء
من العبودية السمراء
من القصور من المحاجر
من عشق عذري
من عشق لا عذري
من الشمال
من الجنوب
ممن آب أو لايؤوب
من الشرق من الغرب
ممن كره ومن أحب
من الربيع الانساني
من الجفاف الشيطاني
من قلادات الذهب
من أساورمن خشب
من الصعود الى القمر
من البقاء بين الحفر
من الأنثى من الذكر
من مجد يصنعه الحمقى
بقيادة شعب نحو الموت
من صمت سجين ذرف الدمع
فاختنق الصوت وغاب السمع
من شعب يملك طائرة
أو شعب يملك عاهرة
من جيل يعرف أبائه
أو جيل ضيع أشلائه
من صوت الروح بداخلنا
من صوت الريح بخارجنا
من عرس في ليلة جمعة
أو عرس في يوم آخر
من رمية صياد ماهر
من رجفة ريش
من طائر
….من موكب مأفون يدعى
من جفلة مقهور يسعى
من ماء البحر وماء النهر
وماء الطلع وماء الزهر
من ثورة حب أو شك
من ثورة ظلم أو قهر
من موجة صدق في الشطآن
أو موجة كذب من ربان
من غسق شتوي العتمة
أو كسف يصطنع الظلمة
من كل حديث للتجار
أو كل نهيق للفجار
من أروقتي من أشرعتي
من هذياني من عاري
من خيل الصبح إذا غارت
وأحلت بالدار بُوُار
من صبح قد ساء بقوم
بدماء نقعت بغبار
من كل الرائي والمرئي
والساكن قهرا والجاري
فأنا معني بالدمعة
والضحكة في عين الأطفال
أو ليس الدنيا ضحكتهم؟
أوليس الحزن بدمعتهم ؟
فعيون الطفل لها لغة
ولها صوت وبها إجلال
وأنين الطفل يروعني
زلزال يضرب في عمقي
وبكاء الطفل على الشاشات
يمزق مني أشرعتي
فأتوه ببحر من حزن
عربي في كل الشطآن
فلعل الموج له سكن
فتعانق عيني بر أمان
وأمرغ وجهي أو لغتي
برمال البحر الغزية
وأنام قريرا في بغداد
بسواحل دجلة المنسية
وأشم الرمل الى رئتي
من موجة ماء في طرطوس
أو نسمة برد حلبية.
شعر:عادل السرحان

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (2 votes cast)

أأهـمـسُ في أذنيكَ , أم أنت تعلم ؟
بأن لـهـيباً في الـحشـا يتضرّمُ ؟

وأن عيونَ الشعر تـهـمـي كئـيبةً
وأن القوافـي مـيمُها تتألّـم ؟

وأنـيَ دبّـجتُ الـمـآسي قصيدةً
مُطَلسَمَةً, والبؤسُ فيها يُترجـم ؟

وحاولـتُ أن أخفي عن الجفن عَبرتي
وحزناً دفيناً في فؤاديَ يَـجْثُـمُ

ولكنّ دمعَ القلب يجري بـمقلتـي
وأظهر ما أُخفي , فكيف سأكتمُ ؟

…كذلك قلبي, حين أبكي من الأسى
فأدمُعُـه فـي وجـنةِ الخدّ ترْسُمُ

وإن الأسى, والحزنَ, والبينَ,والجوى
وهجرَ الكرى,والبؤسَ, للشعر يُلهِمُ

أتعـلم أن الشـعرَ غـاضت بحارُه؟
وأن لسـانـي واجـمٌ يَتـلعثم ؟

فهذي فلسطينُ الـجريـحةُ كُبّلت
بقـيـدٍ تشكّى منه كفٌّ ومعصمُ

وتلك الضحايا جُـثةٌ فوق جُـثّـةٍ
وأعـداؤُنا مـنّـا تُـعَزُّ وتُكْرَم !

علامَ ؟ وقـد قتلوا النساءَ ,وأحرقوا
مساجـدنا, ولـكم بغزةَ أجرموا !

مآذنُـها تـهوي من القصف واللّظى
فهل يا تُرى قد أضرمتها جهنم ؟

فصار سـوادُ الليـل صُبْحاً بضوئها
وصبـحُ اليـتامى والأراملِ مُظلمُ

وهذي هي الأشـلاءُ تصرخُ: إننـي
تبعثرتُ, والأقصـى يُسَرْبِله الدَّمُ

أتدري بأن الـعينَ ناحـت لما أرى ؟
وأرنو إلى الشاشات ,من ثُـم أندم

تفطّر قلبـي حـين شـاهدتُ طفلة
رماها رصاصُ الغدر, والثغر يبسِم

وثكلى يهدهـدها الفراقُ, فترتـمي
وأطفالُـهـا قبل الشـهادة يُتِّموا

وتلك السبايا تستغيث, وصوتُـهـا
تلاشـى بـأُذْن الصُّمِّ, والصُّمُّ نُوَّمُ

كأنـي بـمعتصمٍ تـحفَّز في الثرى
يلبـي الندا ,والله بالـحال أعـلمُ

كأنـي بسيف الله يـبكي بـحرقةٍ
وصـار عـلى عهـدٍ مضى يترحَّمُ

ومعركةُ الـيرموك كادت لغيـظها
تَـمَيَّزُ ,فـالإسـلامُ يبكيه مسلمُ

وقالت: أفيقوا من سُباتٍ وغفـلـةٍ
وإياكـم فـي الحرب أن تستسلموا

..أرى الـمسجد الأقصى يئِنُّ لما به
وقـام خـطيباً في الورى يتكلّم :

لماذا أرى رأس الـعـروبة مُـطرِقاً
وعينيَ تـرنو للهـوان, فـتسأَمُ ؟

تـجـرَّع بعضُ العرب بَحـرَ مَذلة
ومنهم أنـاسٌ سـادرون ونُـوَّمُ

ومنهم جـهاراً نافـقوا وتـآمـروا
وخانُوا, وأسوارَ الأمانةِ حطَّمُـوا

أُعَـلّمُهُمْ أنّ الـوفـاءَ فضـيلـةٌ
ولكنْ, نتـنـيـاهو لديهمْ معلِّمُ

فعذراً رسـولَ الله! مسراك دنّسـوا
وشِرْذِمَةُ الأوغادِ في القدس خيّموا

وعذراً نبـيَّ الله عـيسى بنَ مـريمٍ
ففي مـهدك اليومَ اليهودُ تحكّموا

وعفواً صلاحَ الدين مني , فبـعضُنا
غدا اليـومَ عـن حِطّينِنا يستفهم ؟

فيا عُرْبُ : هل أنتم خلائفُ خالدٍ ؟
ويا قومِ : هل أحـفادُ حيدرَ أنتمُ ؟

..ولكـن لـي أمـلاً بأن خـيولنا
سترقى الثـريا , في سـماها تُحَوِّمُ

فبالصدر منا ألـفُ بركـانِ عـزةٍ
نفـجّـرها بـرقـاً,ورعداً يُزمزِمُ

وبالعزم والإيـمان تشرق شـمسُنا
ويبزُغ فجرُ النصر, والليلُ يُـحرِمُ

سنبنـي جـبالَ المجد, والنّجمُ أُسّها
وما يُبْتنى فـوق السُّـهـا لا يُهدَّمُ

أرى جبروتَ الـمعـتدين سينحني
أمـام رضـيعٍ يرتوي مـن دماهُمُ

أمام صغـيرٍ , كـفُّه تُرهـب العدا
فبُورك ذاك الكفُّ , ولْيَحْيَ مِعْصمُ

صغيرٌ, وأحـجـارٌ أمـام جيوشهم
وأحجـارُه دوَّت , وليس لـها فمُ

حلالٌ له رفعُ الـجـبين مدى المدى
ولكنْ على الأعداء هذا مُـحَـرَّم

وما تلك أحـلامٌ تجول بـخاطري
وليس خـيـالاً , أو أنـا أتـوهّم

…أتدري بأن النصـرَ آتٍ وقدسُنا
ستـصـدَحُ أطـيارٌ بـها وتُنَغِّمُ ؟

وأنـي بـها صـبٌّ مشوقٌ ومُغرمٌ
وعند منامي, فـي سنا القدسِ أحلُمُ

أعانق طيـفَ القدسِ فـي كل ليلة
كما عـانـق البيتَ الحرامَ الـمُتيَّم

وأدعو إلـهي أن أمـوتَ بـأرضها
شهيداً ,ومنـهـا فـي الجنان أُنعَّم

شعر : مصطفى قاسم عباس

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 9.0/10 (4 votes cast)

شهوةُ القتلِ لقتلي تدفعُهْ…..ما تمنّى… بعد حينٍ يبلَعُهْ

نفخَ الثعبانُ أنفاسَ الردى….وفحيحا دونه لا أسمعُهْ

خدّرَ الخوفُ حراكي فبدا ….مثقلا صمتا بقتل يُفزعُهْ

كيف لي منه التحدي خائفا….وجناحِيْ مثبطٌ لا أرفعُه؟!

وأنا الناظر فيما لا أرى …..غير حتفي وهلاكا يُبدعُهْ

كل هذا العنف قد أعددته…….لصغيرٍ يا عدوي تجمعُهْ

لم يزل غضّا طريا عاجزا…..ما اكتستْ يا وحشُ لحما أضلعُهْ

ليس يغني عنك من جوعٍ ولا……شبق الإجرامِ. طيرٌ ينفعُهْ

لو بوسعِ الدمعِ عنّي صدَه….. قبلَ أنْ يرتدَّ طرفي أمنَعُهْ

بين فكيه ضحايا شُيِّعتْ…….والذي يعبرُ ..مَنْ ذا يُرجِعُهْ؟

عالمي : قانون غابٍ سنّهُ ……مجرمٌ يخدع بعضا يخدعُهْ

لن يطول البطشُ يا وحشُ بنا …..كلّ ذي نابٍ ..سيأتي مصرعُهْ

شعر:أشرف حشيش

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 9.0/10 (4 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

5 يونيو, 2013 حُداء الغربة

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 4.2/10 (5 votes cast)

إلى كل من تجرع كأس الغربة وإلى أحبابي الشعراء والأدباء أهديكم قصيدتي(حـُـدَاءُ الــغُـرْبَـةِ).

هل يسمعُ اللـيلُ ـ يـا أحبابُ ـ نجوانا ؟

لكـي نـحـدثـه ســــرّاً بـما كانا

لكي نُحمّـلـه أشــواقَ غُــربـتنـا

حتـى يُشـاركـنا دمـــعاً وأحــزانا

أنشتكي ـ يـا تُرى ـ للـدهر حـالتنـا

آهٍ لدهر مضى فـي الــوصــل نشوانا !

يكفكف الدمـعَ نـجمٌ بـات يـرقُبـنـا

بـالله يا نـجمُ مــن أنبـاك شكوانا ؟!

غدا مدادي دماً يـجـري بقـافـيتــي

وانساب فـــي السِّفر ياقـوتاً ومرجانا


نظـمـتُ شعـريَ آهـاتٍ أردّدُهـــا

وكم نظمــــتُ الأسى بحـراً وأوزانا !

أنى لـمـثـليَ ـ والأقـلامُ عـاجـزةٌ

عن مدحـــكم ـ أن يصيرَ اليوم حسانا


يا جيـرةً عشـت فـي أكنـافهم زمنـاً

والشملُ مــؤتلِـفٌ , والحـبُّ يغشانا

إني على الـعـهـد , ما ضيّعتُ ودَّكُـمُ

لكنْ سقتنـي كــؤوسُ الـبين حِرمانا

فما خلوتُ بنفـسي كـي أسـامـرَهـا

إلا تـفـجَّـــر دمـعُ الشوق بُركانا

وما تنفّـس صـبـحٌ أو سـجى غَسـقٌ

إلا تـذكـــرتُ أحـبـابـاً وخُلانا

وما حدا الـشوقُ فـي ظعْـنٍ يُـودّعُني

إلا وقلبــي همـى بيـناً وهجــرانا

شتّـانَ بيـن الـذي تبكـي مـحاجرُه

وبيـن قـلـبٍ بـكـى شتّـان شتانا

سلوا نسيماً سـرى مـن قـرب ربعكُمُ

حـمَّلتُـهُ لـوعـتـي , فـارتدّ ولهانا


أرسلتُ روحـي دليلاً عن مـدى شغَفِي

فهـل تريـدون بـعد الـروح بُرهانا ؟!

سلوا نـحـولـي , ورقّـوا يـا أحـبتنا

متـى سـتـبـتسم الــــدنيا للقيانا ؟


أنا الـمـتيّـم , ذي العَـبْراتُ تشـهدُ لي

أنا الـذي ذاق طعـمَ الـبعــــد ألوانا

عواذلـي قـد بكَـوْنـي , يـا لَـرِقّتِهِمْ !

حالي تُـحيـل العدا فــي اللطف غزلانا


أماتـنـا هـجرُ مـن نـهوى وأفـنـانا

لكنْ تذكُّرُهُم ـ يا صـــاحِ ـ أحيانا

كـم ارتويـنـا سـراباً زاد غُـلَّـتـنـا

هل ظـامِئٌ من ســـرابٍ عاد ريّانا ؟!

نُمسي كمَنْ يـمـتطي فُلْـكـاً بلا سَفَنٍ


فـصـارت الـريحُ والأمــواج رُبّـانا

كذاك بـحـرُ الـهوى ,كم زادنا عجباً !

لـمّـا حـوى لُـجُّـهُ مـاءً ونيـرانا

نـمـضـي بـذا اليمّ , والأقـدارُ تدفعنا


ولا نـلاقـي لهـذا البحـر شُــطـآنا

إنـي أنا الصـبُّ فيكم , فارحـموا أَرَقي

ووابـلاً قـد جـرى فـي الخدِّ هَــتّانا

ومقـلةً ثـكـلتْ مـن يـوم فُرقتـكم

ما أغـمـضـتْ منذ ذاك اليوم أجفـانا


نسيتُ فـي غُربتـي طـيفـاً وأخيلِـةً

كـانـت تُـسـامـرني للصُّبح أحيانا

وكـم تـربعتِ الأطـلالُ جـاثِـمَـةً


فـي لـبِّ فـكري زَرافاتٍ ووُحدانا

…وبعدها قد نسيت الطـيف وانـدثرت

رسـومُ أطـلاله , وازددتُ نسـيـانا

لكـنّ طيـفَـكُمُ مـا غاب عن خَلَدي


بـل زاد قلبـي لـكم شـوقاً وتَحنانا

فـي غُربتـي كلـما عاينـتُ أيَّ ثرىً

أو أيَّ دَوحٍ حــوى طيــراً وأفنانا

فإننـي لا أرى فـيـمـا أشـاهـدُهُ

إلا ديــاراً لأحـبـابـي وأوطـانـا


كم من ليالٍ مضـت , والـناسُ في دَعَةٍ

يبـادلـون الـكـرى فُـلّا وريـحانا

ويـمـتطـون الدّجى للحُلْمِ أحـصنةً

وينـشـدون السُّـهـا حُبّـاً ووجدانا


سَموا بأحـلامهم من غيـر أجنـحـةٍ

فـي روضةٍ طـيرُهـا يُشجـيـك ألحانا

لكنَّ ليـلي مـعـــانـاةٌ أكـابـدُها

كم ملنـي السُّـهْدُ , أمضي الليل وسنانا


أناشد الفجرَ: أقبـــل كـي تـواسيَني

عَلِّي أرى بـبزوغ الـضـوءِ سُـلـوانا

…يا حسرتاه! أطلّ الــفجرُ وانطمسـت

تلـك النـجـومُ …ففاض القلبُ أشجانا


ما كان ظنــي بـأن الشـوقَ يـقتلنـي

فأغـلبُ الـظـن أن الـبـؤسَ يغـشانا

حتى تجرّعتُ كــأسَ البعدِ فـي غَصَصٍ

..فصارتِ الروحُ لي فـي القـبر أكـفانا


أقول , ولتسمــع الــدنيا بأجـمعها

فسرُّنا صـار بـعــد الـيـوم إعلانا :

شَغَاف قلبــي لـكـم ملـكٌ أحبَّتنا

خـذوا فـؤاداً كواه الـشـوقُ نيـرانا


ما أطيبَ العــيشَ إن كنـتم بـجانبنا !

وإن نأَيْتــم فلـن نـهنـا بـدنيانـا

فكلُّ وقــتٍ مضـى من غيرِ رؤْيتكـم

ما كـان من عمرنا , واللهِ مـا كـانـا

شعر : مصطفى قاسم عباس

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 4.2/10 (5 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr