• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!

12 مايو, 2013 كفكف دموعك

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

لا خَيْرَ فِي شِعْرٍ يُهَدْهِدُ أُمَّةً……….وَعَدُوُّها قَدْ ذَلَّهُ وَاسْتَحْقَرَهُ

لَمْلِمْ هُمُومَكَ وَالجِرَاحَ جَمِيعَهَا…وَارْسُمْ بِريشِكَ فِي اللَّيَالِي المُقْمِرَهْ

كَفْكِفْ دُمُوعَكَ كَيْ تَصِيرَ عِتِيقَةً….وَافْرِغْ عُرُوقَكَ فِي دِمَاءِ المِحْبَرَه

وَاسْرُجْ لِشِعْرِكَ خَيْلَهُ عِنْدَ الوَغَى..فلأنت أَحْرَى أَنْ تَكُونَ كَحَيْدَرَهْ

أُعْصُرْ مِنَ الْأَلَمِ المُقَفَّى دَمْعَةً…وَاجْعَلْ لِخَصْمِكَ مِنْ لِسَانِكَ مَقْبَرَهْ

حَدِّدْ عَدُوَّكَ فَالْخُصُومُ كَثِيرَةٌ………سَدِّدْ سِلَاحَكَ فَالْمَدَافِعُ حُنْجُرَهْ

وَاقْذِفْ مِنَ القَلَمِ المُعَبَّئِ رَمْيَهُ……..وَارْمِ القَنَابِلَ فَالْحُرُوفُ مُدَمِّرَهْ

أُنْثُرْ قَصِيدَكَ فِي المَدَائِنِ كلها……..وَاخْتَرْ لِشِعْرِكَ مُنْشِدًا يَا عَنْتَرَهْ

مصطفى كبير

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

11 مايو, 2013 لن أُغادر

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 10.0/10 (1 vote cast)

أنا منكَ

وأخطو إليك

تسابق خطوي الموده

فكنْ لي سخيِّا ً..

لألقي بنفسي على شاطئيكَ

وهييءْ لقلبي المُعَنّى

حدائقَ وصلٍ على وجنتيكَ

وطفْ بي لدرسِ الخليلِ

وشِعرِ الكبارْ

وسحرِ الحروفِ وحلو المزارْ

وخذني لنظمِ الكلامْ

ورتبْ لنبضي زهورَ الغرامْ

أشق لنهرِ الفراتِ الجداولْ

تحطُّ شراعي لنهرِ الجمالْ

وأهدي إليك ترانيم نيلْ

وزادَ المسافرِ نحو الخيالْ

ودعني على العشبِ أمشي

أغني لأمي

تراتيلَ قمحِ البقاءْ

وللقدس أهدي قصيدَ الرثاءْ

أحَييِّ البلادَ التي أرهقتني

وأشكو الزعيمَ لربِّ العبادْ

فخذني إليكْ

لأرجوحةٍ في ربوع ِالقوافيْ

تلفُّ بقلبي لريفٍ بديعٍ

ولحنِ السواقيْ

فيا شعرُ دوما إليك أسافرْ

فحلِّقْ بقلبي لسربِ القريض

وعُمقِ المشاعرْ

وضمَّ غنائي البسيطَ

لشمسِ الزهورِ وطيبِ الحناجرْ

فإني إليكَ ومازلت أخطو

ولا .. لن أغادرْ
=============
شعر:عبد الناصر النادي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 10.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

10 مايو, 2013 إلى سفاح سوريا

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.5/10 (2 votes cast)

كـيـف تغفو فوق تـلٍّ مِــن جماجــم ؟!!
كـيـف تمضـي ضاحكـًا بيــن المآتــم ؟!!

أيهـا الشيطـان لــم تحـفــل بِبحـــرٍ
مِــن دمــاءٍ طــاهــــراتٍ مُـتــلاطـــم

أيهـــا الشيطــان لم تُـقـلـقــكَ أنَّـات ٌ
بَـكــت مِـن هولِـهـــا كــلُّ العـوالــــــم

لم تــزل تقضـي على شعـبٍ كريـــمٍ
ســاطــــعِ الأمجــادِ ، لألاءِ الـمـكـــارم

تَسـحــق الآمــال ظــلاَّمـًا جَهـــولا
و تُقيـمُ البغـيَ ، ما أعتى الجرائـــم !!!

أيّ ذنـــبٍ قـد جَنَــى طفــلٌ وليـــدٌ
فـي فـم النيران أمسى كالهشائـم ؟!!!

أيّ سقطاتٍ لِشيخٍ طاعِنٍ في السِّنِّ
تحتَ الصّخــرِ ، مجهــولِ المعالـم ؟!!!

و نســـاءٍ بيـنَ تَشـريــدٍ و قَـتـــــلٍ
واعتداءاتٍ علــى كــلِّ الـمَـحـارم ؟!!!

و بـيــوتِ اللهِ دُكَّــت فــي جنـــونٍ ؟!!!
بِئـسَ ذاكَ الجُـرم ُ، أَقـبِـح ْ بالمآثم !!!

أيهــا السفّــاح أَبـشِــرْ بِجـحـيــــمٍ
ليس مِنها غـيرُ ربِّ الكـونِ عاصــم

قـد غَـدَا إبليـسُ في ناديـكَ طِفــلاً
حَـابـيـًا يَرنـو خَجـــولاً غيرَ فاهِـــم

فُـقْـتَ في قُـبْـحٍ و شــرٍّ كـلَّ حَــدٍّ
فاستغاثَ الكونُ مِـن تلك َ العظائِـم

إنّمــا الأعمــالُ جِـسْــــرٌ لـِنعـيــــمٍ
أو عذابٍ فـي عـميــقِ النارِ دائـــم

دَعـوةُ المظلومِ حـتـمـًا سَـتُـلَـبَّــى
ليـسَ يَنـجـو مِن عِقــابِ اللهِ ظالــم

تَـهـلكُ الأجيـالُ في الدنيا وتَفـنَـى
لـكـنِ الدّيَّـانَ لا يَـنـسَــى المَظـالــم

شعر:حمدي الطحان

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.5/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

8 مايو, 2013 أسورار قدسي

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

كانَ اسْتِباقُ الرِّيحِ طَيْشاً وانْتَهى

… دَعْ جُثَّةَ الماضي تَنامُ بِكِبْرِياءْ

هِيَ فِكْرَةٌ حَمِقاءَ تَلْهَجُ جاهِدَة

كَيْ تَحْتَسِيْ مَعَنا المَساءْ

أَ سْوارُ قُدْسي وَالحَنينُ يَشُدُّني

…هَلْ أَنْتَقي ماطابَ لي

بَقِيَّةٌ مِنْ ثَوْبِ أُمِّي عِطْرُهُ

مِنْ قَمْحِنا

زَيْتونَةٍ في حَيِّنا

رَغيفُ خُبْزٍ ناضِجٍ

قَبْلَ الضِّياءْ

حَتَّامَ أَبْحَثُ عَنْ طَريقٍ تَلْتَقِي

شَجَرِي القَديمِ الغارِقِ

في مَهَبِّ الإِفْتِراءْ

*************
أُمَثِّلُ الدَّوْرَ الَّذي مُنِحْتُهُ

مُتَفَرِّجاً.. مُتَكَلِّماً.. مُتَأَلِّماً.. مُتَباكِياً

وأَنا الضَّحِيَّة

أَنا الَّذي في كُلِّ عامٍ أَلْتَقي

مِفْتاحَ جَدّي في االهَوِيَّة

أَنا المُحاطُ بِرِفْقَتي في زَنازينِ الهِباتْ

نُنْسى فَنَنْساها القَضِيَّة

أِنا الضليع بِبَوْحِ ناري في شَرايينِ الشُّعوبْ

وَأَنا أَنا إِنْ كُنْتُني

أَدُقُ هذا اليَوْمِ ساقَ الأُمْنِياتْ

لَكِنَّها الزَّيْتونَةُ الحُرَّةْ بِنورِ الرَّبِ

..تُريكَ خَيْرَ أُمَّةٍ
أَمامَ ماقَدْ فَرَّطوا في أَمْرِها

قَوْماً عُراةْ
******
أَجُرُّ ما تَبَقى مِنْ سَرابي حائِراً

نَحْوَ الجَليلْ

لأَنَّ غايَةَ مَوْطِني قَدْ أَرْضَعَتْها

ذاتَ وَقْتٍ رَبَّةُ الأَمَلِ الجَميلْ

أَمُدُّ ساقي خُطْوَةً نَحْوَالشَّمالْ

أَلِوالِدي هذا الحَنينْ

أَلِمَجْدَلٍ تِلْكَ الشُّموسْ

أَمُدُّ دَمْعي لِلفُرات …أُعِدُّ مِلْحي لِلرَّحيلْ

أَيْنَ الجِنانُ وَأَيْنَ ظِلُّ المُنْتَهى

قَدْ غَدَتْ أَحْلامُكُمْ في عِدادِ المُسْتَحيلْ
*********
أَمّا أَنا

أَعودُ ذِكْرى قُدْسِنا

في الزَّائِرينْ

أَخُطُّ عارِيْ في بِطاقاتِ الجُّسورْ

وَعَلى الحُدودِ اسْمي بِصَمْتٍ أُدَوِّنُ

وَبِذاتِ صَمْتيْ إِسْم أُمِّي أُدَوِّنُ

لِتَطوفَ بي مِنْ دونِ إِذْنٍ غُمَّةٌ

وَقَعْتُ مِنْ صَحْوي إِذاً

أَفَبَعْدَ كُلِّ الحَقِّ صِرْنا مُشَرَّدينْ

شعر:منال عفانة

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

7 مايو, 2013 مجزرة البيضا

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 4.0/10 (2 votes cast)

العيـنُ تهملُ بالدمـوعِ تأَلمـــا
والقلبُ يلهجُ بالدعاءِ تَرَحُما

والجرحُ ينزفُ لا يقابلُ نخوةً
… عندَ الألى فيهم غدا مُتَوَسِّمـا

أبكي على البيضا تئنُّ وقلبهـا
من شدة الأحزانِ باتَ محطما

أين الأخُّوةَ في العقيدةِ تُرتجى
بين الأحبَّة في الإلهِ تَراحُما

أين العروبةَ كالنعامةِ رأسَهـا
تخفيه طراً في الرمالِ توهُّما

سَدَرَ الطغاةُ بغيِّهم وضلالِهم
والحقدُ فيهم باتَ أسودَ مُظلِما

جمعَ الروافضُ والمجوسُ رعاعَهم
يتنافسونَ بمنْ سيقتل مسلمــا

سودُ العمائمِ والقلوبِ كأنهـــم
قِطَعُ الظلامِ تجوبُ ليلاً أبهما

قتلوا الطفولةَ ما تفتَّح زهرُها
ضاقوا بشكوى الآمنينَ تبرُّما

قتلوا العبادَ وقطَّعوا أشلاءَهم
أما البنــــاءَ فصيَّروه مُهدَّمــا

عاثوا فساداً في البلادِ وقدْ غدَت
من شرَّهم أطلالَ صرحٍ هُدِّما

الغربُ يرقبُ حالَنا متباكيـــا
والشرقُ ينفثُ حقـدَه مُتَجَهمـــا

أبناءُ سامَ وقد تبدى مكرُهــم
نسجوا المكائدَ كي ينالوا مَغنَما

والعربُ قد سَدَروا بغيٍ لم يزلْ
يعمي القلـــوبَ فلا تؤوبُ تَنَدُّما

لله درُّ السائرينَ على اللظـــى
في كلِّ يــومٍ يشهـــدون تقَدُّمــا

ما ضرَّهُم كيدُ العداةِ وقدْ غدا
نيلُ الشهـادةِ للسعـــادةِ سلَّمــــا

ما هزَّهم رهطٌ تآمرَ في الخفا
لم يثنهمْ غدرٌ تبـــدّى مُجرمـــا

صَدَعوا بقولِ الحقِّ ليسَ بغيرهِ
يُرسونَ خيراً في البلادِ مُعَمَمــا

جعلوا رضاءَ اللهِ أسمى غايـــة
تَخِذوا التوكُّلَ في الشدائدِ بلسما

علموا بأن اللهَ ناصرُ جمعِهــــم
ما دام دينُ الحقِّ فيهِ محكَّمـــا

شعر:نافذ الجعبري

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 4.0/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

(سألتني ابنتي " كنوز " بعفوية الأطفال وبنبرة الأسى والإستغراب ، عن سرّ الشيب الذي زحف على رأسي باكرا ، فاهتاجت في صدري جراح الأمس واليوم ..).


أوقِــدْ جمـــار الأسى واحرقْ بها ورقـِي
ذاك الحبور انتــأى و اشتاق إنسانــــــــا


وافتح مرايا الصَبى ، يصفـو بها وتــري
واصدح بصوت هَـوَى بالجرح كتمانــــا


واسرج خيول البهــاء السرمدّي و طُــفْ
بالعمـر بحـرًا مـن الأحــــزان فــتَّــــانــا


أيُّ الشموس استباحت يا " كنوز " غدي
فابيضَّ ليل الشِّتـا ، و الصّبح ما بـــانـــا


الشّيب حـرفٌ بحِــبر القـلب يكتبنــــــــي
طيرا ذبيحا يُغنّــــي الموتَ نشوانـــــــــا


أسرفتُ في شغفــــي للمبتغى عَـبثــــــــا
في البِـــدء سحـر الهوى أختمــه نَـدمانـا


أدمنتُ " لوكان " أعياني الكلامُ ، وفــي
صدري " لَسَوْفَ " تزيد الجرح إمعانــا


الشعر للحُبّ جمـر إشتهــــــاه دمـــــي
والشوق في الحُبّ نهــرٌ فاض حيرانـــا


صارعتُ بالصَّبر َصبًّا هـدَّني ، فمتــى
سايرتُ موجه هَــدَّ فــــيَّ أركـــــانــــــا


آهٍ لسنبلتي الظَّمــآى ، أسلتُ لهـــــــــــا
دمع الوفا .. وتركتِ القلب عطشانــــــا


فالملح يزحف مختالا على رَمَقِـــــــــي
كم ذقـتُ من حنظل الهجران ألوانــــــا


إنّـي الفتى راهب الجوى نذرتُ دمــي
أفديه ..أفنــى فيه إدمـــــــــــانـــــــــا


إنِّي الغريب ، وسقف خيمتــــي قمـــرٌ
الحبُّ حاملها والحـــزنُ عنــــوانــــــا


لازلتُ أزرع أجراس النّدى في الرّدى
تبًّــا لعصرٍ يسمّــي القِــْردَ فنَّــــانــــــا


لازلتُ أحيا بصوت العِــزِّ في وطــنٍ
شموعــه انطفأت ، وعِــزُّهُ هــــانـــــا


فالعُـــرْبُ يا طِفلتـي تاهـت مراكبهــمْ
نومٌ و كيْــدٌ ، وندعو الله يرعـــانــــــا


قد كان بالأمس مجدٌ يستضيء بهــــمْ
واليوم كُلٌّ أضاع نجمه ُ الآنـــــــــــــا


والرّيحُ مرّت على حقولنا و مضـــتْ
ظننتُها تُلقِــحُ النّـخلَ الـــذي كـــانـــــا


لكنّهـا خَطفَتْ حرائــري ، ذَبحــــــتْ
حمائمي وانبرت تـــدكُّ عُمـــرانــــــا


كم حَرَّقَتْ نبرة الأحلام في قلمــــي
كم شَرّدت بُلبلا قد صَــدّ غِـــربانـــــا


تلك التّباريح ما انفكّــتْ تُسـربِلنـــــي
ذاك الذي صيَّــرَ البُستـــان كثبــانــــا


يكفيكِ يا طفلتي أن تسكنــي كبـِــــدي
لا تعبئي بمشيبــــــي ، أنتِ سُلوانـــا

شعر:محمد شاويش

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

5 مايو, 2013 لحن التفاؤل

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

 قالوا أتبقى صامتا متخاذلا
 أوما ترى شرا يفيض وينتشر
 أوما ترى أهل الضلال تكتلوا
 أوما ترى الظلمات والشر انهمر
 أوما ترى الإجحاف والظلم الذي
 يعلي السفيه ويوقع الشهم الأبر
 فأجبتهم أنا لا أرى إلا التقى
 … وأرى الضياء بقربنا لا يندثر
 مهما تتابعت الهموم بأرضنا
 فأنا أرى فيها المواعظ والعبر
 قالوا المفاسد في انتشار مذهل
 قلت : البطولة لا تخاف من الضرر
 قالوا اتهمنا في ضمائرنا التي
 بقيت على إيمانها مثل الدرر
 قلت المذمة إن أتت من ناقص
 فهي الشهادة أنكم خير البشر
 قالوا : وكيف الصبر في زمن البلا ؟
 قلت : الكريم يعين كل من اصطبر
 ما دام قلبي راقيا بيقينه
 لا يرتضي إلا مصاحبة القمر
 ستظل روحي في صفاء معينها
 تزهو بفعل الخير في أسمى الصور
 سيرى الحياة جميلة مزدانة
 بروائح الأزهار أو طعم الثمر
 بشموسها بنجومها ببدورها
 بجبالها وبحارها معها الشجر
 من عاش في أيامه متفائلا
 أو عاش يرضى بالقضاء وبالقدر
شعر:ممتاز محمد

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

4 مايو, 2013 يا فتية صدقوا

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

في أيِّ جرحٍ سأرمي ثُقلَ آلامي
 في ذلةِ العُرْبِ أمْ في نكبةِ الشامِ..

 في كل قُطْرٍ أرى النيرانَ مُضْرَمة
 من يُطفئُ النارَ في قلبي وأقدامي ؟!..

 منْ يزرعُ الأرضَ ، والأحقادُ داميةٌ
 تستنزفُ الروح من عامٍ إلى عامِ ؟!..

 من يبعث الحب في أحشاءِ كُرْبتنا
 كي يرحل الغلُ مِن تاريخنا الدامي ..

 فالموتُ في أرضنا قيْــدٌ يُكبّــلنا
 مفتاحهُ لُعـــبةٌ في كفِ حاخامِ ..

 لا باركَ اللهُ في عرشٍ يُفرّقنا
 ما بين قتلٍ وتخريبٍ وإعـدامِ..
 
أوطاننا نُحِرتْ ظُلماً وذابُحها
يبكي ويسألنا .. من هدّ أصنامي ؟!

 فالشعب تطحنه أقدام من سفكوا
منه الدماء بلا وعي وإيلام ..

 من أجل ماذا دمانا فوقها سُكبت
لأجل عرش وسفاحٍ وأقزام..

 بئست عروشٌ إذا ماقام قائمها
فوق الرقاب مقام الحاكم السامي..

 دمٍ الى الله يشكو قسوةً برزت
في قلب من ذبحوا حبي وأحلامي..

 الله ياوطني كم فيك من ألمٍ
 وكم عليك جرى حبرٌ بأقلامي..

 وكم دموعٌ جرَتْ مِن عينِ أمّتنا
من ذا يداري دموعَ البؤسِ في الشامِ..

 من ذا يجيبُ إذا ما صحتُ أسئلتي
 والكلُ يسعى إلى صمتي وإلجامي..

فالجرح صار على الأضلاع مئذنةً
 نادى الجموع التي ترعى بآثامِ..

 توبوا إلى الشعب أو فاستغفروا وجعا
 الكفر بالشعب لا يمحى بإجرامِ..

 يا فتية صدقوا عهداً وما نكثوا
النصرُ أقرب من كفي لإبهامي ..
 
نادية إسماعيل

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

3 مايو, 2013 عظيم أنت يا ربي

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.8/10 (4 votes cast)

عظيمٌ أنتَ يا ربى
حجبتَ عن ورى ذنبي
سترتَ العيبَ بالمنة
وبالغفرانِ والحبِ
اُسابقُ المدى حتى
… يلامسُ الندى قلبى
فقلبُ المرءِ يأسرهُ
قلبلُ الصدقِ والقربِ
ويكفينى صدى روحى
ويحمينى غوى الحربِ
فإنى لستُ مغوارا
أبارى السبَّ بالسبِّ
وما كنتُ خوارا
يهابُ سطوةَ الخبِّ
أنا بالأصلِ إنسانٌ
أداوى الناسَ بالطبِّ
وبالأشعارِ واللحنِ
وللأعجامِ والعُربِ
وذكرى الأبِ يأمرنى
ضميرٌ يقتفى دربي
سيبقى دائماً ظلاً
أمامى وعن جنبى
شعر:حنفي خفاجي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.8/10 (4 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

3 مايو, 2013 مناجاة

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.5/10 (2 votes cast)

إننا الجزء المنغرس في أرضه من الشعب الفلسطينيّ والذي أبى أن يترك تراب وطنه ووطن أجداده، وبقي صامدًا ممانعًا منتميًا لشعبه وأمته ولغته وثقافته وتاريخه وتراثه، رغم كلّ محاولات والتذويب، والتضييق والتهجير، وسلب الأرض والذاكرة والمقدّسات والتاريخ نقول بعد مضي أربعةٍ وستين عامٍ ونيّف، أننا باقون في وطننا الغالي، غير متنازلين عن شبرٍ مما تبقى من أرضنا، وغير قانعين بغير انتمائنا

فلسطين الحبيبة أنت أمي…ترابك طيب كالمسك غالي

عروس الشرق حبك في فؤادي… وقدرك جل في اسمى جلال

جراحك في سيوف الغدر طالت…وصدرك ضاق من طول احتلال

رحيل ترابك المسبوغ أمي…أحال قلوبهم غلفا"خوالي

وفيك عرفت كيف نضال حر…لتوحيد الجنوب مع الشمال

قوافل احوتي الشهداء أمي ..تنادي للكفاح وللقتال

فلبينا النداء وقد عزمنا …على رص الصفوف وللنضال

وفي عدن توحدنا وصرنا..كقلب واحد بعد انفصال

أباة نحن لا نرضى هوانا"…وأسد نحن في يوم النزال

فصبرا"يا عدو الله صبرأ…فعزم الحر من عزم الجبال

وأهلا بالمنية يا بلادي…فهل بعد الشهادة من منال

فان عشنا…كراما"سوف نحيا…وان متنا فداءك لا نيالي

شعر:إيمان مصاروة

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.5/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr