• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!

3 سبتمبر, 2012 كنا عيالاً

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

كنا عيالا
كنا عيالا انما كنا رجالا
لم يكن شيئا محالا
كنا نرضى بالقليل
كنا نسمع النصح امتثالا
كان يكفينا الحنان
لم نبتغ جاها ومالا
لا اقول اننا مثاليين
فان لله الكمالا
كنا بالكتاب نحفظ
كلام الله حبا واعتدالا
انما اولادنا
لن يكونوا مثلنا
الجيل غير الجيل
فجيلنا ولى وزالا
جيلنا كان مسالما
وديعا لايبغ النزالا
جيلهم يركب العند
يفرق الجمع انحلالا
اذا ما الطفل تعطيه يريد
تجذل العطاء فيطلب المزيد
ولا يرى فى القلب
جرح يعلوه الصديد
ولا يسمع كلام اب
كان يكفيه القديد
قلوب ابناء قست
حتى غدت اصلب من حديد
هم الطفل ياخذ ثم ياخذ
ولايعرف للعطاء طريقا او مجالا
والطفل حبا تنصحه
لا يلق بالا
وكانما تنصح صخورا او جبالا
ومدرس التعليم
اصبح همه دروسا ومالا
ومناهج التعليم
لم تعد الا وبالا
ومدرس بغير صبر
لا يعلم الا الانفعالا
واهمال تلميذ بلبانه
وجينات اناث وانسيالا
وملابس دون الملابس
وضعف عضلات
لاترفع الاحمالا
لافرق بين تلميذ وتلميذه
فبعضهم للبعض
صوره ومثالا
ومشاعر تلميذ تعفنت
ان حدثته يوما
كانك تحدث التمثالا
واذا ما نصحت الطفل يوما دون جدوى
وان سالته لايجيب لك السؤالا
وكانما تخض الماء
او تخرج من بيض زلالا
تحاولا جهدا بالموده والوصال
لكن الطفل لا يبغ الوصالا
عقول طلاب يابسه
لم تعد الا نعالا
وصحبه الاشرار علمت اولادنا
كيف يكون الاحتيالا
اللهم اهدى اولادنا
ندعوك يارب رجاء وابتهالا
قونا يارب ان نربيهم
وارزقنا لاجلهم رزقا حلالا
اللهم استجب يانعم المجيب
يارب ان الوضع مالا
يارب ان وضعنا قد استحالا
قولوا امين
فانه نعم المجيب
سبحانه وتعالى
شعر:عطية خضري عطية

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

2 سبتمبر, 2012 إنزف

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

انزف دماءك تُنبِتُ الأزهارا // وتشعُّ نورا ساطعا أو نارا

نورا يضيء لكل حر دربه /// والنار تحمي حرمة وذمارا

انزف دماءك يا شهيد وقل لهم : /// ما أرخص الأرواح والأعمارا

حريتي أغلى ورفعة أمتي /// من أجلها سأحــــطم الآصارا

أنا موطني روحي أموت لأجله /// أرض الكرامــة تنبت الأبرارا

انزف دماءك يا شهيد وقل لهم : /// لن تهزموا التصميم والإصرارا

لن تهزموا قلبي فقلبي في يدَي /// من أنبت الأزهـــــار والأشجارا

لن تهزموا ديني فديني خالدٌ /// أنعم به في العالمين شـــــــعارا

انزف دماءك يا شهيد مكبرا /// في كل واد يمنـــــــةً ويســـارا

وارفع لواءك بالدماء مضمخا /// واحم المدائن ، حرر الأمصارا

انزف دماءك يا شهيدَ كرامةٍ /// قد آن لـــلأوطان أن تخـــــــتارا

بين الرضوخ لظلم حكم فاسد /// قتل النساء مع الصغار جهارا

وأحال أفراح الطفولة مأتما /// نهب البلاد وزوَّر الأخـــــــبارا

أو بين من بذلوا الدماء رخيصة /// لنعــــــــيش في أرض لنا أحرارا

انزف دماءك يا شهيد غزيرة /// لتصوغ مجدا خالدا وفـــــخارا

ليلوح فجر في بلادي مشرق /// والأمـــــــن يملأ ليلــــنا ونهارا

شعر:كرم مصطفى الجلوي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

1 سبتمبر, 2012 لأنك مصر

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

لأنكِ مِصر شموخٌ وعِزٌ

تَحَّيَر فيكِ الرَدى والبَلاء

فلا نال مِنكِ هَزيم الكُروب

ولا رَوَّعَتكِ غُُيُوم الفَناء

نَشأت التاريخ على راحَتيكِ

فبعد فصولكِ يأتي السَواء

شمسك الأزهى في كل فجر

ويحفَظ قَدْرَكِ لَحْظ السَماء

وللدِين أنتِ لواء النَصر

فنيلكِ يَجري بعزم الفِداء

 

لأنكِ مِصر حَقٌ ونورٌ

يُبدِد ظُلم الدُجى بالضِياء

ليس بأرضكِ دِماء غَدر

طاب ثَراكِ بخُطى الأنبياء

تَفْري صُدور العِدى لكِ حَسداً

ويُشقى بحقده عِرق الجُهلاء

شِيَعُ الظَلام عَليكِ جُمُوع

وفخر الفاسِقِ رمي الأنقياء

يريدون كيداً بكِ أو نَصَب

وتبقين مِصر هُداً وشِفاء

 

لأنكِ مِصر أكرَم وطَن

ففي عَينيكِ فُصول النَماء

أراكِ ابتسَامة زَهرٍ نديٍ

يَفوح بالحبِ وعِطر الصَفاء

أراكِ في الصُبح أمٌ حَنون

تُملي السواعِد نظم البناء

إذا مَاج شَوقي لضَمِّ الحَبيب

وزَبَدَ الحَنين وعَزَّ اللقاء

يَهدر حَرفي فينظُمكِ شِعراً

لأول حُبٍ يَبقى الوَفاء

شعر:أحمد صادق

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.7/10 (3 votes cast)

ولي فيك رأي صحيح الــنظر

فـلا بد يـوما يـــعود الـــــقمر

وإن طال عـني غياب الحبيب

فمازال فـيه رحيــــــق الزهر

وهاأنت ياقـدس غـــبت كثيرا

وعشقك حــــــق بقلبي بـــدر

وهاأنت تحت ســــياط اليهود

وتحت الــرزايا وتحت الشرر

سئمنا النضال العــــقيم البليد

وحلما كــسيرا وعـــهر الخبر

سئمنا الأغاني..سئمنا القصيد

خريــف زعيم علـــينا انتصر

وندري بأن لصهيون خــــبثًا

سلاحا مخــــيفا يـــبيد البــشر

وليـــس السلاح يقـــيم البلاد

ولا نحن نخـشى قدوم الـخطر

فياقدس صـبرا دمانا ستبــني

طــريـقا إلـــــيك ولاينكـــسر

فأنـت الــربيع بنــبض الفؤاد

وأغـلى الأماني ونور الـبصر

يـــــقيم الـسلام ترانيم عــشق

لمسرى الرسول حبيب البـشر

يــــشد الـــــعيون إلى مقلتيك

ضياء الـــمسيح وعـهد عمر

يعطر ثغـــــرك ثــغر الـعباد

ويترك فـــــــينا عــظيم الأثر

فياقــــدس صبرا سنأتي إليك

بزحف القـــلوب..ولا مـؤتمر

نهز إلــــيك بجــذع النـــخيل

يــــساقط رطـــبا وأحلى ثمر

سلام علــــيك وكـــل الوصال

لزيتون يحـــكي حكايا الحجر

فياقدس صـــبرا فأنت المراد

سنأتي إلـــيك ويمضي التــتر

شعر عبد الناصر النادي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.7/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

30 أغسطس, 2012 نهر الحنان

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.0/10 (3 votes cast)

نهر الحنان لدى الأمـــــومة منبعُ
تاجٌ من الحبِّ العظيــــــم مرصّعٌ
لو أغدقت حبــّا فحاتم دونــــــــها
هل يستوي بحرٌ وذا مستنــــــقع ُ
أمي أوجهك في عيونــــي مشرقٌ
أم تلكم الشمس المضيئة تسطــــعُ
وإذا غفت عيناي بين ذراعــــــها
حضنٌ ككهف النائمـــين ولم يعوا
أيُّ الجنان لديك أمي تلتــــــــقي
تبقى وإن ضرب الخلائق بلقــــعُ
أبقى كطفل ٍ والمشيب بهامتـــــي
ويسيــــــر يختي والمدامع أشرعُ
والذكريات تموج بين خواطــري
مهما انتهلت مواردا لا اشبــــــعُ
عذرا لامـّي والقوافــي دمعــــــة ٌ
لم تستطع وصفا فسالت أدمــــــعُ
شعر: غسان الحجاج

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.0/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

28 أغسطس, 2012 استغاثة

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

خريفُ الحلمِ.. فاجأني

كعُقبانٍ تهاجمُ طيرَ أشجاري

ففي الرُّؤيا

رأيتُ الشمسَ تيجانـًا من الشوكِ

وقد كانَ

رأيتُ الحزنَ ذئبـًا ينهشُ القلبَ

وقد كانَ

رأيتُ الزهرَ أطفالاً بلا مأوى

وجرحَ المسجدِ الأقصى.. يناديني

يذكـّرني بعِقدِ الفلِّ في قلبي،

بطعمِ التمرِ.. والتينِ

فتعلو صرخة ُالأرضِ،

أغيثوني؛

سياجُ النارِ قد غـُرزت بأضلاعٍ من الورقِ

وأمواجُ اللظى تلهو بأوردتي،

وتجبرني على الغرقِ!!

أظافرُ صمتِكم ساختْ بشرياني،

فصار الصمتُ أسوارًا،

وصرتم سوطَ سجاني!!

أناشدكم،

أناشدُ فيكمُ الشمسَ التي رضعَتْ شراييني

أناشدُ قمحَ ذاكرةِ المحبينَ

أسيلوا صوتكم نهرًا؛

ليغسلني

ومدوا صدرَكم دِرعـًا؛

لتحميني،

وتسترَني من العارِ

أناشدكم،

بدَيْنِ الابنِ.. للأمِّ

بحقِّ فصيلةِ الهَـمِّ

تهبُّـوا من سُباتِكمُ؛

وغطـّوا صوتي العاري

فقد باتتْ جُلودُ الشمسِ بُركانا

أغيثوني…..؛

ألا إن مُزّقَ الثوبُ

لصار الثوبُ.. أكفانــا

شعر:محمد السيد عبد الفتاح إبراهيم

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

27 أغسطس, 2012 لجة المشكاة

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 9.0/10 (2 votes cast)

هَامَتْ تَدُورُ بِذِكْـرِكَ الأَرْوَاحُ
قَـدْ شَبَّ عَبرَ هُتَافِهَا الإِفْصَـاحُ
فَمُجَمَّعُ الأَكْوَانِ يَرْجُفُ كَالصَّدَى
فِـي رَبْوَةٍ يَحْتَلُّهَـا الإِصْبَـاحُ
وَ خَلاَئِقٌ طَفَقَتْ تُسَبِّحُ طَاعَـةً
أَوْ عُنْوَةً ..، سِيقَتْ لَهَا الأَرْبَـاحُ
لاَ يُرْتجَى فَضْلٌ لِغَيرِكَ أَوْ هُدَى
أَنْتَ الْكَـرِيمُ وَ جُودُكَ المُنْـدَاحُ
تَسْقِي عُلُومَكَ مَنْ تَشَاءُ بِنَوْمِهِ
وَ تَبُثُّهَـا الأَقْـلاَمُ وَالنُّصَّــاحُ
مِنْ كُلِّ فَجٍّ مَدُّ رِزْقِكَ رَوْضَـةُ
يَرْتَادُهَـا الْعُصْفُورُ وَ التِّمْسَـاحُ
فَالْكَوْنُ غَابٌ فِي مَسَارِبِ سِحْرِهِ
يَتَصَارَعُ الْمِسْكِينُ وَ السَّفَّـاحُ
وَالنَّاسُ مِنْ تُرْبِ الْقُلُوبِ مَنَحْتَهَا
فَالْكُـلُّ يُدْرِكُ أَنَّـهُ الْفَــلاَّحُ
الرُّسْـلُ تَمْـلأُ بِالْبُذُورِ جِرَابَـهُ
وَ الْبَـدْءُ فِـي تَعْرِيفِكَ المِفْتَـاحُ
غَرِقَتْ عُقُولُ النَّابِهِينَ تَفَكُّـرًا
فِي بَحْرِ صُنْعِكَ عَلَّهَـا تَرْتَـاحُ
وَاسْتَنْشَقَتْ بِالآيِ رِيحَ نَجَاتِهَـا
وَاسْتَرْسَلَتْ مِنْ خَوْفِهَـا الأَفْرَاحُ
فَالْعَجْزُ عَنْ إِدْرَاكِ ذَاتِكَ مِنَّـةٌ
يَجْثُـو عَلَى شُطْآنهِـَا السَّبَّـاحُ
النُّـورُ نُورُكَ لِلْوُجُـودِ مَنَحْتَـهُ
تَمْثِيلُهُ المِشْكَـاةُ وَ المْصِبَـاحُ ..
وَالأَمْرُ مَطْبُـوعٌ يَشِيـحُ مُقَـدَّرًا
تَسْعَى لَـهُ الأَجْسَامُ وَالأَشْبَـاحُ
حَرْفَانِ بَيْنَهُمَـا الْعَـوَالمُ كُلُّهَـا
عَجَزَتْ أَمَامَ مَدَاهُمَا الشُّـرَّاحُ
فَالْكَوْنُ بَينَ الكَافِ وَالنُّونِ انْطَوَى
يَمْشِي بِـهِ التَّأْجِيلُ وَ الإِلحَـاحُ
لَوْ كَانَ تَعْلَمُ كُنْهَ قَدْرِكَ أَنْفُـسٌ
مَا أَسْرَفَتْ وَاجْتَاحَهَا الإِصْـلاَحُ
إِنيِّ صَدَحْتُ بِفَيْضِ شُكْرِكَ مُوقِنًا
وَ أَنَا الضَّعِيفُ، بِذِكْرِكَ الصَّدَّاحُ
مَدًّا وَهَبْتَ وَ مَا أَحَطْتُ بِعَـدِّهِ
فَالْبَحْرُ يَعْجَـزُ عِنْـدَهُ المَـلاَّحُ
امْسَحْ صَحَائِفَ غَفْلَتيِ بمَِدَامِعِـي
هَا قَدْ لَجَأْتُ وَفَضْلُكَ الْمَسَّـاحُ
وَاصْلِحْ عُيُوبِي يَا عَلِيمَ عَوَالمِـِي
إِنِّـي المَرِيضُ وَ لُطْفُكَ الجَـرَّاحُ
شعر:القاضي ولد محمد عينين

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 9.0/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

26 أغسطس, 2012 رصيف القلق

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

ياغارقا ًفي دُجى الفـَوضى بمنْ تثق ُ؟
والكـون ُحَولك بالأحقاد ِيَحتـرق
والظلم ُمنفلت ٌوالناس ُمُســــــرفة
إنْ لمْ تجد سببا ًللظلم ِتختلــــــق
وأُقصي الحَّقُ من دُنياك َفأحترقت
حتى استبدَ على شطآنــــها القلق
تقاذفتك خـُطـــــــى البلوى مُعربدة
وأمعنت ْفي بقايا الصَبر ِتخترق
حَملت َبينَ جفون ِالأمنيات ِقذى
فكيف َتهنأ ُأحلام ٌوتنعتــِـــــــق
تبيت ُتسْكِب ُفي سَمع ِالدُجى ألما
فيُولدُِ البُؤس ُلحنا ًهَدَه ُالطـَــلقُ
تسير ُفي طرقات ِالشك ِمنكفئا
يَلوكـُكَ الهَّم ُبالأحْشاء ِِيلتصـــق
كم ْمُجرم ٍبات َلا تخفيه ِأقنعة
ودَب َّبالموت كالإعصار ِيَنطلق
يريد ُأن ننحني قهرا ًلطاغــية
وأن يمزقنا عِلــْــــج ٌفنفترق
أنت َالقتيل ُوذِكرى الموت ِباقية
يا موطني طوحتنا بالأســى فِرَق
نغوص ُفي زمن ٍيلهو فيصرعنا
وفي سطــور ِالأماني يُثلِجُ الأرق
كلُ الترانيم ِبالأوجاع ِمثقــــــلة
يَحِفـُها الشؤم ُوالأشباح ُوالنزق
عَناكِب ُالشك ِما زالت ْمُعشعشة
وما تزال ُبها الأحلام ِتـُــسترق
ماتت ْعلى الرمل ِأصداءٌ تنادمنا
فكِدْت ُمن حَنق ِالأحداث ِأختنق
وحُطِمَتْ في زوايا الصبر ِمركبتي
ودَمدَمت ْأغنيات ٌجُلــُّـها الغرق
على شواطئ ِذكرانا قد ْإنقرضت
أحلامُنا وأستفاقَ الحزن ُوالقلق
تلبدت ْفي سَماء ِالعُمر ِقافيتــــي
فأعولي في دُروب الحُزن ِياطرُق
شعر:مهند التكريتي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

25 أغسطس, 2012 صفعة فارغة

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

تَذَكَّرتُ ذاكَ الطِّفلَ .. يَجلِسُ في الضُّحَى

عَلَى سَطْحِ بَيتٍ .. يَستَظِلُّ خَيالَهُ

يُكَحِّلُ عَينَ الشَّمسِ بالتَّـــوقِ والمُـنَى

ويُطْلِقُ عَن أُفْقِ الصَّهيلِ عِقَالَهُ

يَحُـومُ عَلَى الأَوهامِ صَقْرَ تَأَلُّقٍ

لِيَصطَادَ مِنها في النُّفُوسِ جَلَالَهُ

وتَنـمُو بِهِ الأَحلَامُ تِنِّـــينَ لَهْـفَةٍ

يُؤَمِّمُ في دُنيَا الهيامِ ظِلَالَهُ

تَمُـدُّ لَهُ الأَلوانُ أَجنِحةَ الرُّؤَى

وَكُلُّ مَدًى يُؤْوِي إِليهِ غِلَالَهُ

يَعُودُ بِها كالسِّندِبادِ مُحَـمَّلًا

فيُوقِرُ مِنها في الأَماسِي جِمَـالَهُ

ويَفْخَرُ مِنها أَربَعِينَ مَنارَةً

تَصُبُّ لَهُ الإِحساسَ ؛ عَلَّ سُؤَالَهُ …

… مَضَى ؟! أَمْ تُرَى أَنْ الحَياةَ بِلُؤْمِها

تُغَـــيِّبُ في رَهْجِ الضَّلَالِ ضَلَالَهُ ؟!

لَئِن كَمَّـــمَتْ رُؤْياهُ بالأَرضِ إنَّني

أُميِّزُ مِن دُونِ الغُبارِ سُعالَهُ

تَقاسَمْتُ إِرْثَ الحُـزْنِ بَينِي وبَينَهُ

فلَـمْ نُبْقِ .. حَتَّى ثَوبَهُ ونِعالَهُ !

… وُجِدْتَ لِنَبقَى يا شِرَاعَ غِوَايَتِي

سَنَطْوِي عَلى كَرِّ الرَّحِيلِ رِمالَهُ

وَنَنشُرُ في الآفاقِ عِطْرَ تَوَلُّعٍ

ونَبرِي لِقَوسِ الأُمنِياتِ نِبالَهُ

ونُلقِي بأَطواقِ النَّـــجَاةِ لِكُلِّ مَن

يُدافِعُ في جُبِّ الوُجُودِ حِبالَهُ ..!

شعر:حسنين سلمان مهدي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

24 أغسطس, 2012 وهيا نبدأ .. العيد

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

وجاء العيد ..فلنفرح
ونصنع من سعادتنا
جناحين
نحلق فوق ساحتنا
ونبنى عشنا الحالم
بروضتنا
نغرد أينما سرنا
ونحلم أينما كنا
ونزرع عشنا عشبا
فيملئ حلمنا ظلا
نظلل فيه أحبابا
وأترابا ..
و جيرانا.. وخلانا
*****
وجاء العيد .. فلنفرح
ونبحث في خبايانا
عن الأنوار .. نشعلها
عن الأحزان .. نقتلها
عن الأحقاد والآثام والهفوات…
نقلعها
ونزرع فوقها حبا
وزهرا من أمانينا
يعطرنا
ونحفر تحتها نهرا
ليروينا
ونبنى فوقها حلما
ليحيينا
*****
وجاء العيد يا ساقي
فصب الخير يسكرنا
ويملئ دربنا طربا
وصب الورد كاسات
من المسك
ليسرى في سرائرنا
وينشر عبقه الحاني
يقربنا
ويمحو ما بقى منا
من البغض
وينعش ما بقى منا
من الحب
وصب الطهر يغسلنا
ويقلع ما بقى منا
من الحقد
*****
وجاء العيد .. فلنرقى
ونصنع فرحنا جبلا
وننشر حبنا سحبا
فتسقط بيننا غيثا
فيحيينا
وينبت سهلنا أملا
وينشر روضنا عطرا
ونبنى من براءتنا
دروبا للورى صبحا
ونسموا فوق فرقتنا
ونخرج من غيابتنا
ونعلوا فوق هامتنا
وننسج من سعادتنا
جناحا للورى رُحما
*****
وجاء العيد .. فلنبدأ
وننسى أننا يوما… تخاصمنا
وننسى أننا كنا… تباعدنا
وننسى أننا عشنا.. بمفردنا
فهيا نكسر الجدران والقضبان والقيد
وهيا نبدأ .. العيد
شعر:جمال نصير

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr