• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!

29 أكتوبر, 2012 أزف التلاحم

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 5.5/10 (4 votes cast)

(في صدمة الإساءة الى رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم)

أزفَ التلاحمُ فالرسالة أصبحت
فـــــي محنة التغريب والأرْزاءِ
يكفي التزاحمُ حول (تفرقةٍ)غدَتْ
لـذوي المكائدِ منهل الإزراء
يامن تحبّ محمدا ،دَوّي الصّدى
فــي صرخةٍ مـكلومة الأحــشاء
توقظ بـها مُتطرّفا ومُكفـِّرا
ليرى حصادَ الفِـعْـلةِ النكراء
إذ لو تـرَوّى مُدْركا خطواته
ما صوّبَ الأعداءُ سهمَ الدّاء
ياحاملا (نوْط َ) الزعامة هل ترى
عـِزّا بحَمْـله فـي قـذى الأجـْواء
أتنامُ عينك والإساءةُ أحدثتْ
شــرْخا تصدّعَ فيـه كلّ بناء
اسْـتنهض الهممَ العواليَ صادحا
( إلا رســول اللـه) في الأرجاء
شعر: شعر عدنان عبد النبي البلداوي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 5.5/10 (4 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

28 أكتوبر, 2012 آهات العيد

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.5/10 (2 votes cast)

صبي عليَّ من الهموم مزيدا = ولتكثري إني سئمت العيدا
ما العيد والأحباب يفنى نصفهم = والنصف أضحى في البلاد شريدا
والطفل يأتي للحياة بطلقةٍ = وبطلقة أخرى يموت شهيدا
والأم يقتلها الحنين لطفلها = والطفل قد كره البقاء طريدا
وقوافل الأعراب شرٌ أبكمٌ = مسخ تنقل في الحياة فريدا
يا أمةً ذكر الحديدَ كتابُها = قد صرت في عرف العقول حديدا
هل يكتبُ الدستور بعد محمدٍ = والخير جاء على يديه مديدا
إلا على درب مشاه وصحبه = فيه الأصول تعانق التجديدا
أكل الكلام فعالنا فتفرغت = ترجو الرغاء وتعشق الترديدا
ما العيدُ و الأحرارُ ضن بحقهم = وغدٌ فألقى بالدليل بعيدا
واستفحل الأنتانُ حتى أغرقوا = وجه الحياء بطينهم فأُبيدا
ولكل فردٍ في البلاد مطالبٌ = لو بعت مصر لما كفته نقودا
وإذا دعا الداعي لبذل مكارمٍ = ألفيت جل الطالبين عبيدا
إني أرى التحرير شق جيوبه = وتحولت أنفاسه تنهيدا
من بعد أن صار المزار لفرقة = يُستنعجون عدوا عليه أسودا
لا ترسمي للعيد أي ملامح = يكفي الفؤاد مرارةً وصديدا
إلا إذا عادت بلادي حرةً = فبذاك يغدو كل يومٍ عيدا
شعر:خالد الطبلاوي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.5/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

27 أكتوبر, 2012 منزلنا الطيني

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

 

فى كتفى رائحةٌ منكَ
جَسدى معجونٌ بَترابكَ
روحى عَالقةٌ بيمينكَ
حَلمى مولودٌ من رحمَك
عُمرى موصولاً بُشجونكَ
يا مَنزلنُا
يا مَنزلنُا
هل تتذكر طفلاً كان يخربش
فى جنباتكَ ؟
هل تتذكر
وردٌ كان يفوح
على عتباتك
هل تتذكر
جرن القمح تلال يشربُ
من بركاتك
هل تتذكر
رائحة الخبز الساخن
حين تعربد من ثغر الفـرن
هل تتذكر
مسطاح القمــــح
وأشولة القطــن
هل تتذكر
من كان ينام على جنبات الجــــرن ؟
يا مَنزلنُا
يا مَنزلنُا
يا مَنزلنُا
مــــرت اعوام يا منزلنا وانت خراب
مرت سنوات
ونحنُ نُفتش عن هذى الذكرة
ونخبئُها طى الأهداب
مــــرت سنوات يا منزلنا
وروحى تأبى أن تخرج
من هذا الجلباب
مـــــرت سنوات
ماذلتُ توسوس فى نفسى
وتأبى ان تصبح
فى طى النسيان
مازلنا نلملم حبات الذكرى
ونزرعها شوقاً فى الوجدان
يأتينا طيفك يؤنسنا
فى ليل الغربة والحرمان
يا مَنزلنُا
طفت بلاد حتى
بيض الشعر من الترحال
أذ حفر الزمن دروباً فى قلبى
المثقــــل بالأغلال
أذ أغفى الجســم الناحل
فى الادغال
أفنانى الشوق أليكم َ
ومن أفناهُ الشوق
كيف بوسعه
أن يخمد عربدة الاشواق ؟
كيف يحطم صوراً فى ذاكرتة ,
تسبح فى الافاق
كيف يقاوم ثمة الأشوق الظمأنة
ويهرب من
هذا الأملاق
يا مَنزلنُا
يا مَنزلنُا
يا مَنزلنُا
فى حضرت أنفاسك
تتجمع كل الاشياء
القمر الضاحك
والنجم الشاحب
يرسم كل الاسماء
شجرةَ صفصاف
كانت تجمعنا
والجدة دليلة تقص علينا
قصةَ يوسف , والحسناء
والكلب النائم فى خلوة
يحرس بقرتنا الصــــفراء
ونهيق حمارٍ شرس
كان عنيد دوما ما يفتك بالغرباء
يلهو الصبية مع الصبية
والأم تغربل وتَرنم
والحزن قعيد مُستَسِلم
يا مَنزلنُا
يا مَنزلنُا
يا مَنزلنُا
مرت عشرون من السنوات
منذ هجرناكم
حتى هجرتونا
لكنَ لن ننساكم
لن ننساكم
لن ننساكم
لن ننساكم
شعر:أحمد جميل

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

26 أكتوبر, 2012 قهر المحبة

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.0/10 (2 votes cast)

فوجئت في بيتي بأجمل هرةِ
جاءوا بها الأولاد ساعة غربتي

وتحدثوا عنها وعن أخلاقها
وهدوئها بسكينة ومسرةِ

فوجدت وصفهمُ كما قالوا لها
سمت عجيب في عيون عذوبةِ

ورفضت صحبتها وقمت بزجرها
ونبذتها نبذ الشغوف بوحدةِ

فتأثر الأولاد مني وانبرى
فيهم دفاعٌ عن خلالِ جميلةِ

فاللون أبيض كالسحاب بصفوه
والذيل ممدود بأبهى صورةِ

واللهو مرغوب بهرتهم أرى
فيهم حبورا عازفا بمودةِ

وتعجب الأولاد مني : شاعرٌ
يأبى المحبة قد أتته بوفرةِ !

قلت : اتركوني .. لا أود هزارها
و(الخربشات) تصيبني في بشرتي

قصوا أظافرها قبيل لقائها
للهو حين ظهيرة وعشيةِ

وإذا أردتم بالفؤاد ودادها
لا تجعلوها تختبي بأريكتي

لا تجعلوها في سريري كلما
رامت فراشا تستقر بفرشتي

وتنام نومتها العميقة بالهنا
بسباتها الوافي بطرف مخدتي

فأنا أحب من الحياة هدوءها
وأنا أحب سكينتي بمعيشتي

بالله ردوها لبائعها كما
كانت تعود لعشها في حجرةِ

قالوا : وكيف فراقها وبعادها
إنا عشقناها بعشق حبيبةِ

إن كنت ترغب للجميلة بعدها
جمعا نكون بجنبها في رحلةِ

ستكون وحدك إن رغبت فراقها
فأعد حسابك يا أحن أبوةِ

قلت : اسمعوني جيدا فمطالبي
أني أريد وسيلة لحراستي

وأريد أمنا وارفا من نومها
جهرا بفرشي في دقائق غرفتي

إن كنت وحدي فاحرسوني كلكم
حتى تفارق بالسلام وسادتي

قولوا لها إن الدعابة أوجه
وبها اختلاف شاسع في وجهتي

سأحبها رغما ببعد مقامها
عني لأرنو حبها في نظرةِ

شعت إليها منكمُ بسجية
فطرية ممزوجة بسعادةِ

ولسوف أرضى أن تقيم فواصلوا
حبا لها بحنانة وبرحمةِ

هذا اضطرار والقرار قراركم
فقد استطاعت أن تكون شريكتي

في حب أولادي وأمهمُ كما
نالت مكانا رائعا في شقتي

ولسوف أسطر للأنام حكايتي
شعرا لأهرب منكمُ لقصيدتي

فبها استعادة مأمني وسلامتي
من قهر عيشي في مخالب هرةِ

قهر المحبة أن أحب شريكة
تحيا ببيتي رغم جدب مودتي !

والله يقضي بيننا بقضائه
يوم النشور بعدله بقيامةِ

والصبر مفتاح لأجمل مخرج
لأنال يوما قادما حريتي !

شعر:صبري صبري

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.0/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

في أرضنا العربية الألفاظ تفقد أصلها..
وبريقها.. ورحيقها..
وكأنها الأزهار تفقد فرعها
أو أنها الأطيار تفقد عشها
في أرضنا العربية الكلمات تخلع ثوبها..
وتسير في الطرقات تفضح عرضها
في أرضنا العربية الأشخاص تأكل بعضها..
وتزوغ في الأقدار تركب ظهرها
في أرضنا..فى أرضنا
ماذا أقول وقد سئمت جدالها
و كلامها..
و رجالها..
*****
قد صار معدننا حجر
فإذا الكلام تجملت حلقاته
وإذا اللسان تنصلت كلماته
فاعلم بأنك في بلاد العرب وعليك الحزر..
والكل يحيا كما يشاء..
والكل يكذب ما يشاء..
والكل يحلم ما يشاء..
فلا حياء ولا ولاء ولا عبر..
الكل يحلم ما يريد
فلا حدود ولا سدود..
وان تمادى الحلم حتما… ينحسر..
*****
في عرفنا..
لا فرق بين المخلوقات فكلها.. مثل البشر!!
فهناك سيد والعبيد تحفه
وتقبل الأقدام تحت نعاله
وتجمل الأحلام تحت وسادته
وتلطف الأخبار عند جلالته
كل الأمور تسير تحت إمارته
و- كما يريد – سعادته …
وهناك صيد والأسود تحفه
تحت القيود تدسه
وتزلزل الأرض الضعيفة تحته
وتوصد الأغلال حول جناحه
وتوسد الأوهام تحت فراشه
*****
في أرضنا
اليأس مفتاح الفرج
وإذا كفرت برحمة الحكام في أقدارنا
وإذا سخطت بقبضة الرهبان في أرواحنا
وإذا شعرت بحلكة الظلمات بين دروبنا
فلا جدال ولا حرج
وعليك بالحلم الجميل إذا بليت ..فانه…
شاء القدر..!!
وإذا البلاء تعددت ألوانه.. أشكاله..
وأغار كالسيل المخيف وخلفه..
قد مال سدٌ وانكسر
فاعلم بان الناس – مثلك – كالبهائم تنتظر..
ولقد تملكهم أمرهم
جهلٌ جهولٌ قد تمكن وانتصر
*****
في أرضنا
لا فقر بين العالمين فكلهم.. اغني البشر..
لا ظلم يمرح بينهم
لا جهل يملأ أرضهم
لا داء يستشرى ويقطع نسلهم
فالكل في هذى الديار ….
بأمنهم.. وأمانهم..
وسلامهم…..
مثل البقر
ترعى وتخلد للسبات إذا أحست بالخطر
****
جمال نصير

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.8/10 (4 votes cast)

مَنْ ذَا دَنَا مِنْ سِدْرَةٍ **** عِنْدَ الإِلَهِ رَأَى اليَقِينْ
هُوَ أحْمَدُ الهَادِي الشَّفِيعُ *** لأُمَّةٍ … نِعْمَ الأَمِينْ
كَمْ سَبَّكَ الحَمْقَى وَ أَنْتَ **** مُبَرَّأٌ … صَافِي الجَبِينْ
أَنْتَ الخَلِيقُ بِكُلِّ مَدْحٍ *** يَا إِمَامَ المُهْتَدِينْ
كَمْ ظَلَّلَتْكَ غَمَامَةٌ **** و َكَفَاكَ رَبُّ العَالَمِينْ
**************************************
زَعَمُوا الحَضَارَةَ أَنْ يَسُبُّوا **** أَحْمَدَا …. صَدَقَ الكِتَابْ
هُمْ لَا يُنْكِرُونَ نُبُوَّةً**** مُسْتَكْبِرُونَ كَمَا الغُرَابْ
هُمْ كَالخَفَافِيشِ الّتِي **** تَخْشَى انْبِلاجَ الفَجْرِ آبْ
كَالعَنْكَبُوتِ سَفِيهَةٌ **** أَرْواحُهُمْ تَهْوَى الخَرَابْ
وَ الشَّمْسُ سَاطِعَةٌ بِنُورِ **** الحَقِّ كَاشِفَةُ السَّرَابْ
*******************************************
هُمْ قَدْ رَمَوْهُ بِمُنْكَرٍ *** وَ مُلَفَّقٍ مِنْ كِذْبِهِمْ
وَصَمُوكَ يَا خَيْرَ الوَرَى **** وَ لَقَدْ عَمَوْا مِنْ إِثْمِهِمْ
مَاذَا يُضِيرُكَ سَيِّدِي **** أَنْ قَدْ رُمِيتَ بِجَهْلِهِمْ
بَصَقُوا عَلَى النَّجْمِ العَلِيِّ *** تَطَاوُلاً…بِغَبَائِهِمْ
يَا ضَيْعَةَ الحَمْقَى ..رَأَوْا *** لَصْقَ البُصَاقِ بِوَجْهِهِمْ
سَبُّوا النَّهَارَ فَهَلْ تُضَارُّ *** أَسَيِّدِي مِنْ حِقْدِهِمْ
****************************************
وَ تَقُولُ لِي يَا صَاحِبِي **** فَلْتَثْأَرُوا لِنَبِيِّكُمْ
فَلْتَقْتُلُوهُمْ كُلَّهُمْ **** هَيَّا اخْرُجُوا مِنْ غَيِّكُمْ
أَذِنَ الإِلَهُ بِحَرْبِهِمْ *** شَرِّدْ بِهِمْ مَنْ خَلْفَهُمْ
وَ أَقُولُ نُصْحِي صَادِقًا *** لَكَ يَا أَخِي .. فُرُوَيْدَكُمْ
******************************************
إِنِّي أُرِيدُ بِأَنْ تَعُودَ *** فُتُوَّةُ العَهْدِ القَدِيمْ
سَارَ الرَّشِيدُ بِعَدْلِهِ *** حَكَمَ الدُّنَا .. عَمَرَ الأَدِيمْ
خَيْرُ القُرُونِ مُحَمَّدٌ*** وَ صَحَابَةُ الخَيْرِ الصَّمِيمْ
سَادُوا عَلَى الدُّنْيَا بِصِدْقِ *** خِصَالِهِمْ … سَنَنٌ قَوِيمْ
***************************************
وَ انْظُرْ مَعِي …مَا حَالُنَا ؟!***** هَلْ نَحْنُ أَهْلٌ لِلنَّجَاةْ
وَ تَقُولُ لِي : هَيَّا اقْتُلُوهُم *** وَ ازْأَرُوا ..أَحْيُوا الرُّفَاتْ
**********************************************
وَ أَقُولُ قَوْلِي …آَسِفَا **** فَلَقَدْ سَئِمْتُ مِنَ الصِّيَاحْ
إِنِّي كَرِهْتُ فِعَالَنَا *** مِنْهَا انْزَوَى نُورُ الصَّبَاحْ
فَلَقَدْ نَسِينَا رَبَّنَا *** وَ غِنَاؤُنَا مِثْلُ النُّبَاحْ
أَعْوَامُنَا مَرَّتْ نِيَامًا *** فِي خُنُوعٍ وَانْبِطَاحْ
**********************
هُمْ يَصْنَعُونَ سِلَاحَنَا **** وَ طَعَامُنَا مِنْ زَرْعِهِمْ
قُلْ لِي بِرَبِّكَ كَيْفَ *** يَنْتَصِرُ العَبِيدُ بِذُلِّهِمْ ؟!
*************************************
هّيَّا لِنَبْنِيَ مَجْدَنَا *** مِثْلَ النَّبِيِّ وَ صَحْبِهِ
هَيَّا لِنَصْنَعَ وَحْدَةً *** عَرَبِيَّةً مِنْ هَدْيِهِ
طَهَ الأَمِينُ المُصْطَفَى ****أَنَّى السَّبِيلُ لِمَدْحِهِ !
أَخْلَاقُهُ عُلْوِيَّةٌ******* هَيَّا نَكُونُ كَمِثْلِهِ

شعر:عاطف عبد العزيز الحناوي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.8/10 (4 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

 

إبليـسُ يا بشـارُ خلفــك يهتـــدي === والكفـرُ يا بشارُ باسمك يسعـدُ

فالصّينُ من أجل النّفُيْطِ تقاعست === ترجـو زوال الحقّ كيما يفقـدُ

والرّوسُ من أجل الدراهم أجرموا === نقضوا مواثيق الرجال وبدّدُوا

سبـــل النجــاة لعصبةٍ قد دُمّرُوا === بيــعت قضيتهم لذئــبٍ يفســدُ

إيـــرانُ حلـــفُ الكافرين وحلفه === طارت تساند من يخون ويلحدُ

بحّـــتْ حناجــرهم بـوأدِ عصابةٍ === سفــكت دمانا والخبيــث يردِّدُ

سنبيــد إسرائيــل في أرجــائــها === كلا وربّي للمحــبّـــةِ يرصُــــدُ

جند المجوس على البلاد تكالبت === في سرعة الريح الشديدة تُحشدُ

بالأمس كانــت لليــهود معــرّةٌ === في أرض غزّةَ بالمحرّمِ تُرْعِـدُ

أين الفيالق يا مجوسُ تبخُّــرتْ === أم أنها في صدر حمصٍ تصعدُ

أين البوارج بالسلاح تـآكلـــتْ === أم أنــها في وأد درعــا تُـنْـــشَدُ

بغداد شمس الرافـدينِ تذكّري === عيـن التتار ومــن يعيـن ويعقـدُ

في عقر دارٍ للإغــارةِ مجلسـا=== كيما يـــزولُ الديـنُ كيــلا يُعْبَدُ

فهم العيونُ الساعياتُ لمحـونا === وهــم الممرُّ لكلِّ ظلــمٍ يُـعْـــهَـدُ

جولانُ تشكو أسرها وهوانها === فالقيــد يربــو والحجارة تشــهدُ

هلاّ أزلتَ القيد عــن كثبانـها === وأعــدّتها وطنا ينيـــرُ ويُقْـصَـدُ

بل صرتَ نذلا للعدو مـداهنٌ === ولأهـل حمصٍ بالمدافع تحصـدُ

طفلا وشيخا والنساءَ أهنتهـم === فبـــأيّ ذنبٍ يا غشومُ ليُخْمَـدُوا

وبأيّ ذنبٍ في العراء دفعتهم === وبأيّ ذنبٍ حوصروا كي يُفْقدوا

في كلّ عصرٍ للطّغاة مجــدّدٌ === قد فقتهم في كل شــــرٍّ تُــــوقِدُ

إبليسُ يقفو ما فعلتَ ليقتــدي === بك في عـداوةِ من يـراه يُـوَحِّـدُ

والغاصبون لقدسنا قد أرسلوا === رســـلا لمدرســة النّكال تُقَلّــــدُ

لو كان جنكيز التّتار بحاضرٍ === لأشاد باسمك في الجموع يغـرّدُ

فالكفر خلفــك سائـــر ومُؤَيّـدٌ === كالجنِّ صـوب مُشَــعْـوذٍ تَتَــوَدَّدُ

أهي البطولة في قتال موحّدٍ ؟ === أم أنّــها أرْحَـــامُ من لّا يسجـــدُ

لو كنت حرّاً من سلالةِ ماجدٍ === لتركت أوطانَ الشجــاعةِ تسـعدُ

فاصنع لنفسك ما تشاء فإنها === في بئــر أوسـاخ اللئــــام سترقدُ

أين المعمّرُ والعليُّ وصالـحٌ ؟ === بل أين حسني؟ في السرير مُقَـيَّـدُ

لاحت بشائرها وحانت لحظةٌ === فغــدا نشاهــد رأس بَغْيٍ تُحْصَـدُ

للشاعر / عبدالعزيز المنسوب

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

منذ الوهلة الاولى0000

لقاك القلب فاندفعت خواطره

عطورا من عطور الشرق عابقة

فاضحى القلب يسالني0000000؟
عن الاتي

اجبت عليه مبتهجا
واشواقي تجرجرني

اقلب دفتر الايام في عجل

اطالع صفحة الماضي
ادون مانساه القلب

عن امي0000

ادون صرخة الانثى

وصوت ينثر الاوجاع
ودعوى الاهل بالفرج00000

ولدت على سرير الشعر
حروف تلفظ الانفاس

سطورا تعشق الكلمات
محصنة قوافيها

زغاريد تزف الفرح

بخور ينثر الاطياب

وجمع الاهل من حولي

عيون تلقي النظرات

اياد تقترب مني

وافواه تقبلني

وصوت في مخيلتي
يناااااااااااديهم


الي بالطفل0000الي بالطفل
عرفت بانها امي

تناديهم

لتاخذني الى الاحظان

وارشف من ثناياها
حليب ملئه اشواق

ويغمرني حنان الكون………….؟

شعر:محمد كريب

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

19 أكتوبر, 2012 المتهم

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

كنت أمشي في سلام…
 
عازفاً عن كل ما يخدش
 
إحساس النظام
 
لا أصيخ السمع
 
لا أنظر
 
لا أبلع ريقي…
 
لا أروم الكشف عن حزني…
 
و عن شدة ضيقي…
 
لا أميط الجفن عن دمعي.
 
و لا أرمي قناع الابتسام
 
كنت أمشي… و السلام
 
فإذا بالجند قد سدوا طريقي…
 
ثم قادوني إلى الحبس
 
و كان الاتهام…:
 
أنّ شخصاً مر بالقصر
 
و قد سبّ الظلام
 
قبل عام…
 
ثم بعد البحث و الفحص الدقيق…
 
علم الجند بأن الشخص هذا
 
كان قد سلم في يومٍ
 
على جار صديقي في الأحلام…!
 
 شعر:أحمد مطر

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

18 أكتوبر, 2012 صورة لمراهقة سياسية

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (2 votes cast)

مُستفعلٌ فِاعلن مستفعلن فاعلُ
مستعرض قاتل للقوة انتقل

ظن السياسة ملكا قد تقلده
وراثةً -وثرى الأوطان- فارتجل

يفسر الماء بعد الجهد منطقه
يبقى سرابا فأين الماء قد رحل

وعد المواسمٍ عهدٌ ضل مرسله
يا أيها الجهبذ … الإرسال ما وصل

أدار محوره… والفكرة ابتدأت
أنا هو الوطن الباقي وما اشتمل

مؤامرات وهذا الشعب منتفض
شعب يمانع لم يُسرَقْ وما انخزل

مارس هواك بعيدا عن مرابعنا
والعب هناك فما بالرأس ما احتمل

يا هيبة سقطت بالواهم انكسرت
مراهق يلبس الفضفاض وانتحل

باتت ملامحه الإجرام معتقداً
أن الدماء هباء إن هو اغتسل

اسحب ظلالك إن الشمس مشرقة
كفاك غيّا فهذا الشعب ما اختبل·

شعر:نبيل أحمد زيدان

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr