• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

أهـــدي أحـبـائـي ضــيـاءَ الـعـيـنِ … بـحـلـول شـهـر الـنـصر والـتـمكينِ
أهـدي لـهم بـشرى يؤكدها دمي … ويــزفّــهــا لــلـواثـقـيـن يــقـيـنـي
ثـقـتي بـمـن نـصـر الـعـباد بـعدله … تـغـنـي عـــن الـتـكـرار والـتـلـقين
إنْ كـان يـكفي الـظالمين غرورُهم … فالله جـــــلّ جـــلالُــهُ يـكـفـيـنـي
أنــا قـلعة الـصبر ارتـقيتُ بـهامتي … وصــواعــقُ الــظُّـلام لا تـحـنـيني
فـاقـذفْ قـلوبَ الـماكرين بـمكرهم … يـــا مَـــنْ أقـــرّ بـعـدلـه تـكـويـني
أُهــدي لـكـم قـلـبا تـوسّل حـبّكم … فـي نـبض قافيتي وشوق حنيني
في وثبة الشمس التي قد فجّرت … إشــراقــهـا.. لـتـبـثّـكم تـلـحـيـني
فـــي آيـــة الـقـرآن فــي تـرتـيلها … فــي رشـفة الـتسبيح إذ تـرويني
فـي مـطلع الـشهر الـمهلّ بدمعةٍ … مــن مـقـلة الـنص الـذي يـبكيني
في مصرَ في أرض العراق وشامنا … فـي قـدسنا صَـرَخَتْ صـلاحَ الدينِ
أبـكيّ عـليكِ هـناك.. فابكيني هنا … هـيَ نـفسها الـنارُ الـتي تـكويني
أشرف حشيش

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

27 يونيو, 2014 وتسألكم

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

و تسألكم ْ …
أمِن ْ بعدي …
يعود ُ العطر ُ … للورد ِ
أمِن ْ بعدي …
يفيض ُ النبع ُ … بالشهد ِ
و مِن ْ بعدي …
أيسري النهر ُ … خفّاقا ً
مدى الأحلام ِ …
و الوجد ِ
أيشدو الطير ُ … توّاقا ً
ببوح ٍ …
كان َ لي وحدي
أتغفو الشمس ُ … هانئة ً
و فيء ُ الظلّ ِ …
في خدّي
أيُرسي الليل ُ … أنجمَه ُ
كماسات ٍ …
بلا عِقدي
و تسألكم ْ …
و تسألكم ْ …
أمِن ْ بعدي …
أيبقى الأصل ُ … بالعهد ِ
أمِن ْ بعدي …
أيبقى الفخر ُ … بالمجد ِ
و مِن ْ بعدي …
أ أبطال ٌ بكم ْ … تصحو
أسيف ٌ خارج َ …
الغِمد ِ
أفرسان ٌ بكم ْ … تزهو
أسودا ً شبّوا …
في المهد ِ
أ أنساب ٌ لكم ْ … تبقى
أ حُرّ ٌ يوفي …
بالعهد ِ
أغار ٌ يسري … بالنصر ِ
أدرب ٌ …
يُفضي للخلد ِ
و تسألكم ْ
و تسألكم ْ …
فإذ ْ أنتم ْ …
كصُمّ ٍ … ناءوا بالسرد ِ
كبُكم ٍ … مَن ْ ذا يُنطقهم ْ
كعُمي ٍ لاذوا …
بالوتد ِ
و تسألكم ْ … تشحّون َ
عليها حتّى …
بالردّ ِ
الشاعرة الدمشقية

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

26 يونيو, 2014 شمالاً جنوباً

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

شمالا جنوبا ،،جنوبا شمال
تميل العيون إذ القلب مال
وشرقا وغربا،،يكون الرحيل
ولكن يظل بقلبي السؤال
لماذا تغيب تغيب الرؤى
ويطبق عتم الليالي الطوال
وتصفع قلبي أكف النداء
وتشرب روحي كؤوس المحال
وتغرق عيني ببحر البكاء
وتهرب مني خيول الخيال
ولكن برغم اشتداد الأسى
وعصف الجنون ،،وبعد المآل
سأبقى أغني لوعد فتي
أبى أن يظل عصي المنال
وأحيا كسر انبجاس الضياء
برفض تعدى مدى الإحتمال
كرعشة غصن بكف النهار
يمد الحياة بسحر الجمال
أطرز شالا من الأمنيات
بكف الحياة أدع الظلال
فقد لا تمر الأماني هنا
وقد لا تدوم بيوت الرمال
جود الزمان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 3.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

26 يونيو, 2014 من خبز قلبك

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

من خبز قلبك أطعمي الأياما
ودعي عيون الأمنيات يتامى
هيا اشعلي حطب القصائد علها
تدفي إهابك أضلعا وعظاما
يا أنت تجترحين أسئلة الأسى
وتمزقين عن الجراح لثاما
قولي كما تبغين ليس بصائر
إلا الذي كتب الإله ،،،لزاما
كم قارعت عيناك أحزان المدى
كم جردت تلك الهموم حساما
شطرتك ألف قصيدة كقذيفة
عزفتك ،،ألف قصيدة أنغاما
أبكتك ،،أم أبكتك لا يجدي هنا
تمضين وحدك،،والدروب أيامى
لا زال قلبك للحياة مغردا
رغم اختفاء ضجيجه أعواما
لا تسألي عن سر أخيلة الرضى
ما عاد يشبه لونها الأحلاما
لا تنظري من فتحة القلب الذي
خذلته كل دروبه فتعامى
من أنت ؟في الكون الفسيح أذرة
لا بل أقل ،،فهل أروم مقاما
ما أنت؟قلب شاعر وقصيدة
ما قد تبقى لا يفيد لماما
يا أنت ،،يا روحا تعانق سرها
هل تملكين من الحياة زماما؟
كلا ولكني أرتل ما أرى،،،
وأعيشني أرضا تريد سلاما
وطنا خرافي المواسم يشتهي
فرحا سخيا،،،لا يريد كلاما
كفي الملامة ،، وارفضي ذل الأسى
ودعي القصيد لكي يكون ضراما
جود الزمان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

25 يونيو, 2014 القصيدة بيدرُ

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

الفجر خصب والقصيدة بيدر
وغلال روحي في المواسم تنثر
وعيون هذا الوقت تشرب دهشتي
فيفيض من عسل الشفاه الكوثر
هذا المدى المحموم أيقظ لهفتي
لقصيدة ..في كفها أتبعثر
أصحو وتسرقني القصائد من دمي
وتصير بين جوانحي تتبختر
سلمت أمري للقصيد فقادني
كصغيرة صخبا تروم ،،فتنهر
قل يا صباح الشوق كيف ألمه
ذاك الحنين،،وأي توق أكبر
جود الزمان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 3.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

كــفى هَـدمـاً لأَعمــدةِ القـصيـــدة
قـَتلـتَ الشِعـرَ بالحـُللِ الجـديـــدة
عـلى يَـد ِكُـمْ تَغـرّبَـتِ القـَوافـي
وتاهَـتْ في مَنـافـيـها البعـيـــــدة
كـأنّ الشعـرَ قـد أضـحى غـريـباً
شَـقِيـّاً تـاهَ في الأرضِ السعـيــدة
أَيشقى الشِعـرُ في زمـنِ التَـرَدي؟
وكـمْ قـد عـزّ أزمانـاً عَـديـــــدة
فأيـن عَروضُـهُ أينَ القـوافـي
وأينُ الـوزنُ والشُـهبُ العديـدة؟
وأين فوارسُ الشِعرِ المُصَـفّى
وأيـن لآلِـئُ البحـرِ النَضيـــدة؟
فأين الشـعرُ والشعــراءُ حَقــاً
أَما تَرَكــوا لنا سِيّـراً حميـــدة
صَرختُ الصوتَ في بحرٍ عميقٍ
فهل سَتُجيبُني الدُرَرُ الفريـــدة؟
على قبـرِ (الخليلِ) تَهيـلُ دمعـاً
بحورُ الشعرِ والحُقَبُ المَجيدة
أَيُنْكَرُ عَصرُ من جادوا وسادوا
وَ تُهْـدَمُ كـلُ أمجــادٍ تليـــدة؟
أَتَغْـرَقُ ريشـةُ الإبـداعِ يومـاً
وَتَكْسِرُها الأَعاصـيرُ الشَديــدة؟
أَيعلـو الجاهلـونَ بغيرِ عِلـمٍ
وَتَسقُـطُ كـلُ آراءٍ مُفيـــدة؟
مَعاذَ اللهِ أنْ يَنْقَـضَ مَجْـدٌ
وَيسْقُطُ في أَخاديدِ المَكيـدة
لنا مَجـدٌ إذا فيـهِ افتَخـرنا
لَخِلتَ بأنّ أُمَتَنا الوحيدة
ففيها من جميلِ الذِكرِ ذِكـرٌ
تُخَلِـدهُ التواريــخُ المَديـــدة
على الأطلالِ كم نُثِـرَتْ قَوافٍ
وكم غَرِقت ْ بَدمعـاتٍ مُجيــدة
وفي الساحاتِ كم لَمَعَت سيوفٌ
وما بَخـِلَتْ بِضرْباتٍ سديـــدة
وفي الوديانِ كم هامت قلـوبٌ
وما كانت مشاعِرُهُم بليـــدة
أرى طَيفاً على شُبـاكِ حرفي
يُغرِدُ كالعـصافيـــرِ الوليــــدة
يُـطِلُ عليَّ من عَصـرٍ بعيــدٍ
ويُمْطِرُني كَغـيمـاتٍ رَغـيـــدة
ترانيــمٌ على وَتَـرِ القَـوافـي
تُعيـدُ زمـانَ أنغــامٍ فَقيـــــدة
شعر:مشرف بشارات

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 3.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

24 يونيو, 2014 أنا والدنيا

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

( 1 )
هَجَمَ الشتاءُ وطافَ بالأركانِ
فشرعتُ أكتبُ ما يقولُ لساني
الشعرُ دفئِي حينَ تبدأُ وحْدَتِي
فالشعرُ يحفظ ُما يخطُّ بنَاَنِي
الشعرُ يجرِي فِي دمِي ويهزُّني
في لحظةٍ ، ويثور كالبركانِ
هي قصتي أروي فصولَ مسيرِهَا
ما سرَّني منها وما أبْكاني
ماذا أخطُّ وكلُّ حرفٍ يرتَوي
مِنْ دمعتي والعمرُ بالنُّقْصانِ
طَغَتِ الجهالةُ في عصورِ حضارةٍ
مَبْنيةٍ من زُخْرفٍ البُنيانِ
ْ
الجهلُ ليسَ بِترْكِنا لحضارةٍ
الجهلُ فَقْدُ كرامةَ الإنسان
الجهلُ ظلمٌ أو عداوةُ مبغضٍ
وظلامُ سجنٍ في حِمَى السجانِ
هذا أبي ما خطَّ يوماً أحرفاً
عاشَ الحياةَ بزينةِ القُرْآنِ
كمْ كنتُ أعشقُ طِيبةً في قلبِهِ
أوْرِثْتُ منه سماحةَ الإيمانِ
أوْرثْتُ منهُ وداعةً ومحبةً
للـهِ ، للإنسانِ ، للحيوانِ
ما كانَ بسط ُالوجهِ منه تكلُّفاً
إنَّ الوجوهَ منارُ كلِّ بيانِ
( 2 )
إِنِّي فلسطينيُّ أَعشقُ مَوطِنِي
وَعَشِقْتُ حبَّ الأرضِ والأوطَانِِ
وَعشقتُ ذَرْاتِ النسيمِ إِذَا هَمَا
مِنْ كلِّ نَاحيةٍ عَلى أَجْفَانِي
بِعَبيرِ زَهْرِ الْبُرتقالِ فَجَنتِي
أَرضُ الْقَداسَةِ مَا لهَا مِنْ ثَانِي
مَا كانَ ذَنْبِي أنْ أرضِي دُنِّسِتْ
الذنبُ ذَنبِي إنْ تَركتُ حِصانِي
مَا كنتُ إِلا مِنْ سلالةِ خالدٍ
السيفُ سيفِي والسِّنانُ سِنانِي
تُوِّجْتُ فخراً أَننِي فِي موطنِي
أسْعَى لنيلِ كرامتِي وكيانِي
عِشْتُ الطفولةَ مُرَّهَا وَنعيمَهَا
الحبُّ يَجْمعنِي مَعَ الصِّبْيانِ
لَمْ اختلفْ عَنْهم وَلَكنْ ضَمَّنِي
صدرٌ حنونٌ أُسرتِي وَمكاني
فَنشأْتُ اَعشقُ أُسرتِي وَأُجلَّهُم
وَأُجلُّ قَـائِدهُم وَمَنْ رَبانِي
أَمْضَيتُ عُمراً مَا عرفْتُ سُوَى الهُدَى
نُوراً لِدربِي عَفَّنِي وَكَسانِي
مَا شَانَنِي فِعْلٌ قَبيحٌ إِنَّمَا
هيَ جَولةُ الإنْسانِ وَالشَّيطانِ
وَمَضيْتُ أَبحثُ عَنْ مَكانِي عِنْوَةً
إِنَّ الحياةَ تَعُجُّ بَالحرْمَانِ
إِنِّي لأعشقُ مِنْ حياتِي سحْرَهَا
مِنْ غيرِ زيفٍ أَوْ عَمَى أَلوَانِ
اللـهُ أودعَ فِي القلوبِ محبةً
إنَّ المحبةَ منحةُ الـرحمنِ
( 3 )
كمْ سرَّنِي في الناسِ حسنُ صنيعِهم
كمْ ساءنِي حقدٌ معَ الأضغانِ
مَنْ رامَ حبَّ الناسِ وُفِّقَ للهدَى
والشرُ كلُّ الشرِ فِي الطغيانِ
الناسُ جلُّ الناسِ يحسدُ بعضَهم
إلا المحبَّ المخلصَ المتفانِي
لنْ تَدْخلِ البغضاءُ قلباً نابضاً
بالحسنِ يشرقُ نورُهُ الرَّبَّانِي
كلُّ السعادةِ حينَ تُقبلُ طائعاً
لتعمَّ كلَّ الناسِ بالعرفانِ
والبؤسُ كلُّ البؤسِ فِي قلبٍ إِذَا
عَشِقَ العداوةَ فِي عُرَى الشيطانِ
مَنْ شقَّ درباً للمعالِي صانَهَا
عنْْ كلَّ شائبةٍ مِنَ الخسرانِ
قلبِي ليشرقُ مِنْ محبٍّ صادقٍ
والحزنُ يَعصُرنِي معَ العصيانِ
وَلَكَمْ حزنْتُ لمَنْ يبيعُ كرامةً
رَغَبَ الحياةَ بأبخسِ الأثمانِ
( 4 )
المسكُ شِعرِي إِنْ سَألتُمْ مَنْ أَنا
هَذا أَنا مِنْ سَالفِ الأَزمانِ
أحببْتُ فعلَ الخيرِ مَعْ كلِّ الورَى
وعشقْتُ فَرحتَهُمْ مَعَ الإِحسانِ
وعذرْتُ كلَّ الخلقِ حَتَّى أَنَّنِي
قدَّمْتً حُسَّادِي علَى خِلانِي
لا ،لا تَلُمْنِي فِي المحبةِ إِنَّنِي
مَا جئْتُ بِدعاً خَارِجَ الأَديانِ
مَا عِبْتُ شيئاً قَدْ كَفانِي أَنَّنِي
كلِّي عيوبٌ مِنْ يَدِي وَلسانِي
أَعفُو وأَصفحُ عندَ كلِّ مُلِمَّةٍِ
حتَى كأنَّ الصفحََ طوعَُ بَنَانِي
مَا عابنِي أَنِّي سريعُ العفوِ عن
دَ مَذَمَّتِي بَل زادَ فِي مِيزانِي
هَلْ عَابَ شمسُ أَنْ تَعمَّ بِنورِهَا
مَنْ كانَ بينَ الناسِ كَالثُّعْبانِ
مَا أجملَ القلبَ المُحبَّ إذا صَفَا
عمَّ الضياءُ وفاضَ بالإحسانِ
(5 )
وَجمعتُ حُسنَ القولِ حتى أنَّنِي
مَا قلتُ يوماً فاحشاً بلسانِي
وأَخذْتُ عِلْمِي مِن أفاضلَ سادتِي
وَمِنَ الأمانةِ حِفْظُ ودِّ البَانِي
مَا همَّنِي رزقِي فإنِّي مؤمنُ
أنَّ المقسمَ زَادنِي وَكَفانِي
زوجِي وطفلِي وابنتَيَّ سَعادتِي
مَا أكرمَ الرزاقَ كَمْ أَعطانِي
لمْ أشترِ الدُّنيا ولكنْ بُعْتُهَا
والبيعُ ربحٌ فِي الزمانِ الفانِي
فَمحبَّتِي للـهِ كلُّ ذَخيرتِي
وَمَحَبَّتِي للخلقِ دربٌ ثانِي
وبفضلِ حُبِّي للورَى ومَحبَّتِي
للخيرِ أَكْرمنِي بحسنِ جِنانِي
تلكَ السعادةُ عشْتُهَا وَعَشِقْتُهَا
عشقاً لربِي بَارئ الأكوانِ
النارُ تُشْعِلُهَا شرارةُ حاقدٍ
أوْ حاسدٍ أَوْ ظالمٍ أوْ جانِي
والنفسُ إنْ عَشِقَتْ تَضُّوعُ مسْكُهَا
يَسرِي كَمَسْرَى الروحِ فِي الشريانِ
( 6 )
اللـهَ أسألَ يَا أخِي لكَ رحمةً
تَروِي حياتَك رقةُ الإيمانِ
كنْ مشرقَ القسماتِ تُعطِي صورةً
كالفجرِ تمسحُ دمعةَ الأحْزَانِ
واجفظْ لِبَصْمَتِكَ الجميلةِ سحرَهَا
إِنَّ الجمالً بلمسةٍ وحنانِ
قفْ لحظةًً وارْفعْ لواءَ محبةٍِ
حتَى نزيلَ السِّحنَ بالسَّجَّانِ
وأجعلْ شعارَكَ صوبَ هدِيّ محمدٍٍ
هدياً وسمتاً رفقةِ العَدْنانِ
واخرجْ مِنَ الدنيَا نظيفاً طاهراً
مِنْ كلِّ غِلٍٍ مُهْلك الإنسانِ
واطلبْ مِنَ الرحمنِ جَنَّتَهُ التِي
مَنْ فازَ فيهَا فازَ بالرُّضْوانِ
شعر:شحدة البهبهاني

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

23 يونيو, 2014 جفف جذور الأسى

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

جفف جذور الأسى في عمق أعماقي

وازرع أغانيك في نبضي واحداقي

وانقش معانيك في وجهي ليسكنني

سحر الحياة ،،وعطر القادم الباقي

يا شعر سجل رفيف القلب في لغتي

وشاغب الوقت كي تلغيه أشواقي

هذا الجوى المر ،،لا يجتاحني عبثا

الروح ظمأى فهات الكأس يا ساقي

كل البدايات كم أحتاج دهشتها

ليثمل العمر فالأشعار ترياقي

هبني من الريح سر الرفض في صخب

تخط،،،تمحو،،فيغزو الغيم آفاقي

هبني من الورد سر الضوع في وله

أعطيهم العطر،،يجتثون أعناقي

يا صاحبي الشعر،،لا تبخل على رئتي

شح الهواء وفي كفيك إعتاقي

لملمت سر لغات التوق في شفتي

وبحت للحرف ما تخفيه أوراقي

إني منحتك،،سر الروح لهفتها

فامنحني البحر..هل يكفيك إغراقي؟!

جود الزمان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 3.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

23 يونيو, 2014 سكين ُ الوجع !

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

على منفى دمي أيقنت ُ نورا
و وجه ُ الشَّمس ِ يحمل ُ لي سرورا !
أرتّق ُ حسرتي بضلوع فجري
و فجر ُ التيه ِ يكتب ُ لي حضورا !
فلا نامتْ حروفي فوق َ سطري
و ظل َّ الحروف ُ بالدَّم ِ مُستجيرا
أتيت ُ من العراق ِ أجر ُّ حزني
و أرسم ُ في المدى موتا ً مُثيرا !!!
تناديني النخيل و قد ذوتْ في
الضفاف ِ و نهرُها قد شح َّ نورا !!
رياح ُ التيه تحملني إلى ضفة ٍ
الأموات ِ كي أبكي الزُّهورا !!!
بخاصرتي مُدى أهلي و يا ليت َ
موتي في محبتهم مهورا !!
شعر: زيد القريشي

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

يوما هجرت مصاحفي ..ولهوت في دنيا الغرر
ونسيت عشقا بيننا….في حلو ترتيل السور
وأنا الذي في حفظها..أفنيت أيام الصغر
لا زلت أذكر شيخنا …ونصائحا مثل الدرر
ولكم غدوت وفي فؤادي لذةأحلى
وأشهى من ملذات السمر
وكأنني ملك وتاجي عزتي
والقلب تغمره السعادة كالمطر
ومضى الزمان فغرني بهمومه
وقعدت اجمع ماسيفنى بالقدر
وأردت يوما أن أعود لمصحفى
ففتحته وتلوت آيات المواعظ والعبر
وشعرت بالأوراق تهمس يافتى
بعت السعادة بالجواهر والدرر
وكأنها تبكي لسابق عهدنا
وكأنها فرحت بعودة من هجر
وتساقطت مني الدموع فهاجني
شوق لأيام التلاوة والتهجد بالسحر
آه لعمر ضاع في لذاتنا
آه لهتك الستر في خلواتنا
يارب فاقبل من غوى
ثم اهتدى ثم اصطبر.
أبو الفضل الأزهري

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr