• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!

27 مارس, 2014 اغتيال!!

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

يا كُلَّ أرْبابِ الجَمالْ

يا كُلَّ كُتَّاب القصيدةِ

والرِّوايةِ والمَقالْ !

__________

مالي أرى القِرْطاسَ

يبدو شاحباً

لَمَّا اليَراعُ هَما

عليهِ مُسائِلاً إيَّاهُ

أعْياهُ السُّؤالْ ؟!

__________

نًزَفَ اليراعُ

مِدادَهُ أملاً وَفَكَّ حِدادَهُ

نادى بعالي الصَّوتِ

رَدَّدَ رِجْعَهُ وَجَعُ الصّدى

ألَماً وقالْ :

__________

للرَّاقِصينَ على الحِبالْ

والصَّاعدين الى الحَضيضِ

الواهمينَ بأنَّهُمْ صَعَدوا إلى

قِمَمِ الجِبالْ !

_______

للعابِثاتِ بِنَبَضِهِّنَّ

الخافِضاتِ جَناحِهِنَّ

العاصياتِ لِرَبِّهِنَّ

وألفَ أفٍ قُلْنَها وحَسِبْنَها

قولاً يُقالْ!

________

للخائنينَ عُهودَهَمْ

والمُبْعِدينَ شُهودَهَمْ

عارٌ على قَلْبٍ

يُعاقرُ نَبْضُهُ خَمْراً

ويُزْمِعُ أمْرَهُ سِرّاً

ليأتيَ زَمْزَماً فُجْراً

ويَنْفُثُ سُمَّهُ

كَأبي رُغالْ !

________

للْماجِناتِ بِلَهْوِهِنَّ

الكاشِفاتِ خَدورَهنَّ

البائِعاتِ اللّهْوَ

في وضَحِ النهارِ

ولا خَشَينَ أباً

ولا عماً وخالْ !

__________

تباً وسُحْقاً

يا شَقيقاتِ الأفاعي

إنه سُمٌ زُعافٌ

فِعْلُهُ المَوْتُ الزُّؤامُ

أقَلُّهُ مَرَضٌ عُضالْ !

___________

مرحى لِسحرِ السّاحِراتِ

بلا تمائمَ

مَنْ سَحَرْنَ القلبَ

بالسِّحْرْ الحلالْ !

____________

أغلى اللّآليء

وصْلُها صَعْبٌ يُعَدُّ

مِنَ المُحالْ !

وتُضُمُّها الأعْماقُ

في بحر الهوى

والزّائِفاتِ من اللآليء

وصْلُها سَهْلُ المَنالْ.

___________

تَبْـاً لِمَنْ هَتَكَ

البراءةَ والجَمالْ !

سُحْقاً لِمَنْ نَحَرَ القصيدةَ

في زمانِ الأنحلالْ !

_________

يا أيها الأمراءُ

والشُّعَراءُ والأدباءُ

والنُّبَلاءُ والحُكَماءُ

صونوا عِرْضَها

رِفْقاً بِها رِفْقاً بِنا

رِفْقاً ويَكْفينا اغْتِيالْ!

محمود الضميدي

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

كل القصائد لم تعد ترضيني
ما عاد يلمس نبضها تكويني
وكأنني أصبحت غيري يا أنا
ضيعت في عبث الكلام سنيني
ما السحر ما الإلهام ما سر الندى
إذ عانق الوردي في نسريني
آذار يذهل عن دمي هذا المسا
ويقول للأزهار أن ترثيني
نسي أنا ،،لا شيء ..حين أصوغني
ترضى الحقيقة أن تموت بدوني
كل التفاصيل التي أدمنتها
أمست تعادل شهقة السكين
هذا بياض اللوز أصبح قاتما
واسود لون الورد والدحنون
آذار ،،كم أبقيت وعدي قائما
ما بال هذا الوعد لا يأتيني
يا للنبوءات التي افترست غدي
بخطوط كفي كم سجنت يقيني
أي الجهات تلمني وأنا التي
كانت عيون الشمس مهد جبيني
أرتاح؟لا أرتاح من هذا العنا
تعب يهيج مواجعي يشقيني
ما حيلة القلب الصغير إذا اشتكى
برد الخريف وهجمة التشرين
كل القصائد،،والحروف سألتها
أيني أنا،،،، أتقول،،،لا يعنيني ؟
جود الزمان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

26 مارس, 2014 نات العلياء

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 9.0/10 (3 votes cast)

إلى شهداء مخيم جنين..حمزة أبو الهيجا،محمد أبو زينة، يزن جبارين.. الذين استشهدوا يوم السبت 22-3 في اشتباك عنيف مع قوات الاحتلال الصهيوني..إلى جنات الخلد شهداءنا الأبطال.

الله أكـــبـــرُ ,نــــــادت الــعَـلـيـاءُ
لـبّـى الـنِّـداءَ أشــاوِسٌ شُـهَـداءُ
قـد أرهـبوا لـيلَ الغزاةِ و ضَمّختْ
أرضَ الـمُـخـيّمِ يــا جِـنـينُ دمــاءُ
يـا حـمزةَ الـهيجا لِـذِكرِكَ أنـحني
فـبِـعـزمِ روحِـــكَ يُـدحَـرُ الأعــداءُ
يـا ابـن الأسـيرِ أبـوكَ قـالَ مـهنِّئًا
أوفــى بـعـهدِهِ أيُّـهـا الـسُـجَناءُ !
فبكتْ عيونُ الصابرينَ على القيو
دِ كـــأنَّــهُ لِـسَـبـيـلِـهمْ إخـــــلاءُ
بـالأمسِ حاصرَكَ العدوُّ وَ ما درى
أنَّ الـعـزيـمـةَ صــخــرةٌ شَــمّــاءُ
قـاومـتَ أرتـالَ الـعِدا حـتى أتـى
صـحـبٌ هُـمُ و الـعاصفاتُ سَـواءُ
فـمـحـمــدٌ سبـــعُ المُخيَّــمِ ثائـــرًا
يُـدمـي الـغـزاةَ و مـاجَتْ الأرجـاءُ
و الـجهضمُ الجهجاهُ جاءَ مُجَلجِلًا
يَـزَنُ الـشُجاعُ و هـاجَتْ الـهيجاءُ
أهــلُ الـمـخيمِ كـالـجبالِ صـلابةً
و ريـاحـهـمْ عــنـد الـبَـلا هـوجـاءُ
يـتسابقونَ إلـى الـشهادةِ كالليو
ثِ,بـمجدهم لـيلَ الـجهادِ أضاؤوا
كانوا رجالًا ما استكانوا ما انحنوا
إنَّ الــحــيــاةَ كـــرامــةٌ و إبـــــاءُ
و تـنفّسَ الصبحُ المُوشَّحُ بالبُطو
لَـــةِ يـــا جِـنـيـنُ ثـلاثـةٌ عُـظَـماءُ
رحـلوا صـقورًا مـثلما عاشوا و لا
لا لــــمْ يــمـوتـوا إنَّــهُـمْ أحــيـاءُ
الله أكـبـرُ يــا فـلـسطينُ اهـنَئي
فَـهُـمُ لـجُـرحِكِ بـلـسمٌ و شِـفاءٌ
فـالـعـودُ يــذكـو كـلـمـا أحـرقـتَـهُ
و الــظُــلــمُ داءٌ و الـــفِــداءُ دواءُ
————
ابراهيم نزال

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 9.0/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

26 مارس, 2014 من ذاكرة الألم

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.3/10 (4 votes cast)

يا أمّةَ ماتَ الضميرُ بقلبها * وكؤوسُ مأتمِها المريرِ تُدارُ

هلْ ماتَ معتصمٌ فماتت أمةٌ*ما عادَ فيها المستجيرُ يُجارُ

من ألفِ عامٍ والهمومُ تلُفُّنا * والظلمُ شالٌ ، والعذابُ إزارُ

والأرضُ صارتْ للدماءِ مواسماً * بِدمِ الشهيدُ سَيُزهِرُ النُّوَارُ

والكلُّ يغشاهُ الذهولُ كأنه * بنتٌ يُلطِّخُ وجنتيها العارُ ..

والضعفُ ينخُرُ بالعظامِ كأنه * سوسٌ تعشّقَ مُقْلَتيْهِ بذارُ !

للفقرِ في عيْنِ الصغيرِ حكايةُ * وبكلِّ فصلٍ قسوةٌ ومرارُ

هلْ مات لونٌ للحياءِ بوجهنا * وأشاحَ عنا وجهَهُ الإيثارُ ؟

فترى الغنيَّ منعّماً في عيشهِ * كم ذا تجمّعَ حوله السمّارُ !

ويقولُ دجَال له -من بينهم- * هيهاتَ غيرَ جلالِكم نختارُ ..؟

هي سنة في الخلق بئسَ رواجُها * أن يُشترَى بضميرِنا الدينارُ
*********
تبكي على الأحبابِ عينُ قصائدي * ويفيضُ شوقاً دمعُها المدرارُ

طالَ الغيابُ وطالَ ليلُ توجُّعي * فمتى تَحِنُّ وتُشْفِقُ الأقْدارُ ؟

أَوكُلَّما دقَّ الحنينُ بِأضْلُعي * تقْتاتُ من يَبَسِ الضلوعِ النارُ ؟

لكنّنا والجمرُ تحتَ رمادنا * سيضجُّ من بينِ الرماد أُوارُ

وتطلُّ من بين الغصون بلابلٌ * ويشقُّ صمتاً للسماءِ كنارُ

ويفورُ في الساحاتِ نسرينُ الهوى * وعلى السهولِ تُزغردُ الأزهارُ

ويضيءُ نورَ الحقِّ وهجُ دمائنا * لتُشِعَّ ملءَ جبيننا الأقمارُ

هيام الأحمد

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.3/10 (4 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

مَـدْرَسَتي يـا حِـصْنَ حَياتي … يـا أَمَـلي فـي غـدِيَ الآتـي

يـــا مَـحْـضِـنَ خَــيْـرٍ وأمــان … تُـهْـديـني أغــلـى الأوْقــاتِ

فـي الـفَصْلِ أُنَمِّي مَعْرِفَتي … لأفــــوزَ بـأعـلـى الــدَّرجـاتِ

أجْــراسُ الـمَـدْرَسَةِ تُـنـادي … هــيَّــا هــيَّــا يـــا أخَــواتـي

بــعْـدَ الــدَّرْسِ لَـدَيْـنا عـمَـلٌ … فـي الأقْـسام وفي البَاحَاتِ

نَتَنَافَسُ ، ما الفَصْلُ الأحْلى … فَـصْلي أمْ فَصْلُ زميلاتي ؟

سَـنُـنَـظِّـفُهُ هــيَّــا قــومــوا … وَنُـــزَيِّـــنُـــهُ بـــالــلَّــوحــاتِ

والـسَّـاحة أبَــدا لا نَـنْـسى … نَـجْـعَـلُها أبْـهـى الـسَّـاحاتِ

ومَـرافِقُ مَـدْرستي الأخْـرى … سَـنُـزَخْـرِفُـهـا بــالـرَّسـمـات

ونُــعَــلّـقُ لافـــتَــةً كــبْــرى … نَــتَــذَكَّـرُ بَـــعْــضَ الآيـــــاتِ

وحَــديـثًـا لــلـنُّـورِ الــهــادي … قَـــــــدْ نَــبَّــهَـنـا لـــلآفـــاتِ

فَـنَظافَةُ جسْمي ومُحيطي … فـي الـدَين مِـنَ المَفْروضاتِ

سَـأصـونُكِ مَـدْرَستي دَوْمًـا … كــيْ تـبْـقيْ نـبـعَ الـخَيراتِ

مَـدْرَسَتي يـا حِـصْنَ حَيَاتي … يـا أَمَـلي فـي غَـدِيَ الآتـي

نادية بوغرارة

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

24 مارس, 2014 أعد الرواية

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (3 votes cast)

أعد الحكاية .. إلى المقاتل حتى الرمق الأخير حمزة أبو الهيجاء في زمن انهيار العواصم وتغيير الدساتير ..تظل الشهادة هوية وطن لا يتغير

أعــد الـرواية . بكــــرة وأصيـــلا … أنــا لا أحــبُّ مـحـدّثي الـتهويلا
أعـد الرواية لم يزل في خاطري … شــوقٌ يـفـصّلني لـهـا تـفصيلا
يـا مـن رأيـتَ الجيش جرّ حديده … مـتـدرّعـا جــنـح الـظـلام ذلـيـلا
ورأيـتَ حـمزة فـي الـلقاء مكبّرا … وسمعتَ في ساح النزال صليلا
مـا فرّ حمزةُ من أمام جيوشهم … أو كــان يـرضـى لـلـنجاة سـبيلا
بـل واجه الجيش العرمرم وحده … فسمِعْتُ ما بين الصفوف عويلا
وتـدافع الـطيرانُ يـسندُ جـيشهُ … ويـصبّ مـن فـمه اللظى برميلا
واسـتقبل الصاروخَ حمزةُ باسما … مـتوهّجا _ في ساحها _ قنديلا
حـتى إذا نـفدت ذخـيرته ارتقى … حـيـا ومـا سـقط الـحبيب قـتيلا
وبـه الـبطولة أكـملت مـشوارها … هـيـهات أن تـلقى سـواه مـثيلا
وإذا تـرهّـلتْ الـعـواصم وانـحنتْ … والـــذل صـــار لـعـهـرها إكـلـيـلا
أو غــيّـرتْ دسـتـورها وتـعـبرنتْ … أو زوّرت أو بــــدلـــتْ تـــبــديــلا
سـيظل مـيثاق الـشهادة خالدا … عن مـوطني لا يـقبل الـتحويلا
أشرف حشيش

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

24 مارس, 2014 الأرض أرضي

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.0/10 (3 votes cast)

الأرض أرضي والسماء سمائي
أنا نخلة عربية الأنداء
قدسية العينين لم أكتب سوى
لبلادي الموجوعة الأنحاء
وقصيدتي شمخت ،،بكل فضيلة
وتسربلت بعباءة الخيلاء
فاضت على كل الشجون وأرسلت
أرج الجوى والروح للأجواء
جاوزت حد الحزن حين صرخت يا
وطني لأجلك ،،،لوعتي وغنائي
نار المواجع كم صبرت أوارها
ونهضت منها ،،،نهضة العنقاء
جود الزمان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.0/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.4/10 (8 votes cast)

في سجلّ الخلـــــد يا يومَ الكرامــــةْ == ســوف تبقى في جبين الدّهر شامةْ
أنــــت نـــورٌ لاح فـــي حاضــــرِنا == بعدمــــا رانـــت على الدّنـيا قتامــة
تبعـــــثُ الآمـــــالَ مـــــن رقدتِــها == قد يكــــونُ البعــثُ من غير قيامـــة
ايّها اليــــومُ الــذي جزت المــــدى == إنّـــك الأطـــولُ فــي الأيــّامِ قامــــة
أنـــت يومٌ وقـــــفَ الدّهـــــرُ لــــه == حانـــياً مـــن شعبِنـــا المقدامِ هامـــه
موقظــــــاً أمّتَــــنا مـــــن نكــــسةٍ == حيث تسمو في ذُرى النّصـرِ علامة
أفطــــر السيــــــفُ بـأرواحِ العــدا == و علـى أشلائـِــــه أنهــــى صيامَـــه
و حسـينُ العــــُرْب يُزجـي جيشَـه == مثلـــما يمتشــــقُ الرّامــي سهامَــــه
مـــا تــــوانى كلّــما الليــــلُ دجـى == همّــــةُ الأبطــــالِ قد ظلـــّت غرامه
و الفلسطيـــنــيُّ جبّـــارُ وغـــــــىً == يطلـــبُ المـــوتَ فتلقـــــاه السّلامــة
وحــــــدة قد عمّـــــدوها بالدمــــــا == وبعــــــزمٍ جدد الشعـــــب التحـــامه
*
قــد صحـونا أسْــــدَ غــابٍ زأرت == تهــــزمُ العــادي و تسقيـــه حِمامَــه
خـــــدعَ الغاصــبَ منّـــا صمتُــنا == فتمــــادى , موغـــــلاً فيــنا اقتحامَـه
قطـــــعَ النّهــــرَ غـــــروراً دافعـاً == جحفــــلاً , ينتظـــــرُ المــوت أمامه
لـــم يــــراعوا طهــــرَه إذ عـبروا == فحملنــــاهم على دفْـــــعِ الغرامـــة
حسبـــــــوها نزهـــــةً حتّــــى إذا == كشــــفَ الواقــــعُ عن وجـــهٍ لثامَـه
فرأوا غضْبــاتِ آســـادِ الشــــّرى == كالجحيـــــمِ انتقمــوا شــــرّ انتقامــة
و الطــــواويسُ التي تزهــــو خبـا == زهــوُها , و ارتــــدّ خــزياً و ندامـه
أشبعــــوا أنفسَهُــــم وهمــــاً كما == برمـــــالٍ تدفـــــنُ الـــــراسَ نعامــــة
*
رجــــــع العــــادي ذليـلاً داميــاً == تاركــاً فــي ساحـــةِ المـــجدِ حُطامــه
يـــــا لدبّــــاباتــــــهم محـــروقةً == أعطبتــها ضـــربـةُ الثـــــأرِ الهُمامــة
قيّــــدوا الأطقــــمَ كيلا يهــربوا == ويحَهـــم !! كم فقدوا معنــــى الشّهامة
صُبّــت النـــّارُ عليهــــــم وابلاً == و سقينـــــاهم مــــن المــــــوتِ زؤامـه
ما لصهيون بساحــات الوغــى == غيُــــرُ مــوتٍ , دونما ظـــلّ غمامة !!
*
يا بطــولاتُ استعـدي ماضـــياً == لكِ في الأغــــوار كم قامـــت قيامــــة
عانــــقَ الـجرّاحُ فيـــها خالـــداً == و صــــلاحُ الدّيــــن قــد حيــــّا أسامه
و معاذٌ رابـــــضٌ فــي غـورها == و شرحبيـــلُ انتضــــى فيــها حسامـه
كـم صحابـيٍّ جليــــلٍ قد حوت == أرضُــــها الغــرّاءُ بالطّـهرِ عظامَـــــه
*
إنّــــــهُ يـــومٌ سيـأتي مثـــــــلُه == فنـرى الأقصـى طليــــــقاً و القيامــــة
و نـــرى القــدسَ كما نعشقُــها == حُـرّةً يغمــــــرُها فيـــــضُ ابتسامــــة
و يــــداوي شعبُـــنا آلامَـــــــه == مُوْدعـاً في مُتحــف الذّكــــرى خيامَــه
سيظـلُّ اليـومُ عيــــداً خالــــداً == لنفـــــوسٍ بالمعـــــــــالي مستهامـــــــه
و إذا المـجد دعانــا للعـــــــلا == هتــف الأبطـــالُ حبـّــــاً و كرامَــــــــة

شعر:عطاء الله أبو زياد

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.4/10 (8 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

23 مارس, 2014 من غير ربي!

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.8/10 (4 votes cast)

لـمـلم حـروفك حـين يُـضنيك الألـم

ودع الـقوافي تـحت سـيطرة القلم

لاتـبـتئس إن داهـمتك يـدُ الأسـى

أو تـخـشَ تيهاً والظلام ُقــد إدْلَـهَم

فـألِـح دعــاءً لـلـذي رفــع الـسـماء

سـيـزيل عَـنَّـك مَـا دهـاكَ ومـا ألَـم

مَــن غـير ربـي يـرفعُ الـبلوى ومَـن

إلاهُ يَـكـشـفُ كـــل مـكـروبٍ وهَــم

فــلــك الــثـنـاء إلاهــنــا ومَـلـيـكـنا

والـشـكر يـاربـي عـلـى كُـل الـنِعَم
********************
صلاح نعمان الجماعي

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.8/10 (4 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

23 مارس, 2014 يا بحر

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (2 votes cast)

هـــل غــيّـر الــغـازي طـبـاعَك … وأطــعــتـه حـــتــى أطــاعَــكْ

بـــالأمــس أشــرقــتِ الــمــرا … كــبُ تـقـتفي هـديـا شـعاعَكْ

والـــيـــوم ضـــلّـــتْ مــثــلـمـا … ضــلـوا ومـــا رفـعـوا شـراعـكْ

أغــمـضـتَ شــطّــك عــامــدا … وصممتَ عن سجني سماعَكْ

مــن بـاعـني يــا بـحر فـي ال … مـنـفى. إلــى الـحـيتان بـاعكْ

أقـــلــعــتَ عــــنـــي تـــاركـــا … ودّي لــتــمــنـحـه قــــلاعَـــكْ

مــكّــنــتَ حــيــتـان الـــعــدى … فـتـأهـبـتْ تــهــوى ابــتـلاعـكْ

ودّعـــــتَ تــاريــخـي الـــــذي … يـشـكـو إلــى الـدنـيا وداعَــكْ

ضـــاقـــت بــمــركــب عـــزنــا … ضــاقـت . وضـيّـقت اتـسـاعَكْ

أشرف حشيش

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr