• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!

26 فبراير, 2013 صرخة مصرية

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.3/10 (3 votes cast)

اختلط الحابل بالنابل ِ

و الخونة بثياب الشرفاء ْ

و معاني الحب قد انتحرت ْ

… و تولت أحلام الفقراء ْ

و دماء تسيل كما السيل ِ

و الأرض تحن لقطرة ماء ْ

مصري ٌ يقتل مصريا ً

عربي ٌ يفضح عربيا ً

و خريطة شعب ٍ تنقشها

أقلام السفلة و الغرباء ْ

أفيكفينا دمع ٌ و دعاء ؟

سأرددها بصوت ٍ يدوي

من جوف قلوب ٍ قد ملَّت ْ

أن تحيا بلا صوت ٍ ..سجناء ْ

فالأشرف نحيا أحرارا ً

أو تجمعنا قبور الشهداء ْ

و الحلم سيتحقق يوما ً

و سيكفينا كنا دوما

أحرارا ً ما كنا جبناء ْ

لحن ٌ غربي ٌ تعزفه ُ

حلم ٌ شرقي ٌ تقتله ُ

أفكار صهاينة حمقاء ْ

فأجيبوا فقد طال ندائي

أفيكفينا دمع ٌ و دعاء ْ ؟

د/عمر الأصمعي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.3/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

25 فبراير, 2013 خذ بعض حملي

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 5.8/10 (5 votes cast)

خُذ بَعضَ حِملِي ياأخيَّ وخُذْ يَـدِي
فلَقد تعِبـتُ مِـنَ المسِيـرِ المُبْعِـدِ
خُذْ بَعضَ حِملي إنَّ قَلبي قَـد غَـدَا
شمْعٌ يئـنُّ علـى رَمـادِ الموَقـدِ
أيلوحُ في أفُـقِ الحـرامِ تَضَـرُّعٌ
والهَجرُ يَعصِفَ في رِحابِ المسجدِ؟
أغْفو على فُرُشِ الصَّقِيـعِ بِأدمَـعٍ
أصحو عليهَـا واللهِيـبُ بِمرقـدي
وأسير في طُـرُقِ المَدِينَـة تائِهـا
سَمَكٌ يُخَبِّـطُ فـي حَميـمٍ مزبِـدِ
كـل العيـون إذَا نَظَـرْتُ كئِيبـةٌ
والخبْـثُ جَفـن سنائهـا المتَلَبِّـدِ
أتراه قد أزف الجمـال وأصبحـت
مدن القباحة تستريـح لمشهـدي؟
أين البَرَاءةُ أين أصحـاب النَّـدى
غدَتِ العروبَـةُ (بار)كـلِّ معربِـدِ
كُـلُّ الذيـنَ يفَنِّـدون مَسِيـرهـم
بالسِّربِ ليسوا غَيرَ سِـربٍ أوحَـدِ
باعوا الكَرَامَةَ بالجَهالـةِ وانْحَنَـوا
للمال ودُّوا لو يَصِيـرَ مِـنَ اليـدِ
أنا لم أعش يَوما لأرقُـبَ أدمُعِـي
تجري على كفن الأنيـن الأسـودِ
بل إنَّنِـي نهـر يحـبُّ زهُـورَهُ
ويسير فـي جَـذَلٍ بِكُـلِّ مُمَـرَّدِ
ياعَاذِلـي إنَّ الحَـيَـاةَ بِغُرْبَـتـي
كفَنٌ يغطـي كـلَّ لـونٍ أرتَـدِي
خُذْ بَعْضَ حِمْلِي لَيْسَ كُلُّ مُغَـرَّبٍ
تَقْوَى يَدَاهُ عَلَى الضَّيَـاعِ وّتَصْمُـدِ
شعر:عــمـــر سـلـيــمــان

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 5.8/10 (5 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

24 فبراير, 2013 قرآننا

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 1.7/10 (3 votes cast)

إقرؤوا القرآن صبحًا
أو زوالا أو عشيا


و اخلصوا لله قولا
إن جهارا أو نجيًّا


إن في القرآن نورا
يغمر الأفهام ريا


ليس للقرآن ندٌّ
فانظروا فيه مليا


لا يشوب الآي عيب
لا و لا تلقى عصيا


تائه من حاد عنه
صدّ أو ولّى قصيا


ليس بعد الآي إلاّ
صحوة تنجي شقيا


يا شيوخ الحفظ طوبى
إن يك الإخلاص حيا


إذ يقول الله إقرأ
و ارق في الجنات هيا


هكذا نجزي عبادا
هكذا نجزي تقيا

شعر:نادية أبو غرارة

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 1.7/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

23 فبراير, 2013 سأبكيكم

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.0/10 (3 votes cast)

 سابكيكم بـلا دمـعٍ
وانعيكـم  باقلامـي
ابيع اليـوم ايمانـي
واعدو خلف اوهامي
جيوش العُرب  قادمةٌ
فلولُ النصر قُدامـي
وهبتُ النوم  أمنيـةً
فخان النومُ أحلامـي
فاقدامـي بـلا ارضٍ
وأرضي تحت أقدامي
وقبل الموتِ أهديكـم
عباراتـي  فأُبكيكـم
وجئتُ ازورُ مشنقتي
ألو مِتنـا سيكفيكـم
أيُسعدكـم تفرقُـنـا
ومن موتِ  سيُنجيكم
تعالوا اقروء حرفـي
فلستُ السرَ أُخفيكـم
سابكيكم بـلا دمـعٍ
ونبضُ القلب  يبكيكم
قتلتم طفلتي الصغرى
أفي ورقٍ  أُقاضيكـم
ومـاتـت أُمُّ أولادي
لغيرِ اللهِ أشكيكـم  ؟
 شعر:أحمد الحكيم

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.0/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

22 فبراير, 2013 كلنا في الهم شرق

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.8/10 (5 votes cast)

عَلَىَ “شَوْقِي” مِنَ الرَّحَمَاتِ دَفْقُ = فإنا "كُلُّنَا فِي الْهَمِّ شَرْقُ"

لَقَدْ زَادَتْ هُمُومُ الشَّرْقِ حَتَّى= تَكَدَّرَ لَيْلُنَا كالصُّبْحِ طَبْقُ

تَلَبَّسَتِ الْخَفَافِشُ كُلَّ حَيٍّ = وَزَادَ فَحِيحُ أَضْعَفِهَمْ وَنَقُّ!!

وَعِشْنَا فِي نِظَامٍ لا يُبَارَى= وَسِيمَا الظُّلْمِ عُنْوَانٌ وَعِشْقُ

تَجَمَّعَ فِي الزَّمَانِ طُغَاةُ إنْسٍ = أَشَاعُوا الذُّعْرَ، مَا لِلْقَهْرِ نُطْقُ!

 ****


رَضِينَا بِالْمُلُوكِ تَعِيثُ ظُلْمًا = وَشَقُّ الطَّاعَةِ الْعَمْيَاءِ عَقُّ

وَأَنَّ الْحَادِثَاتِ إِذَا ادْلَهَمَّتْ = أبَانتْ فَتْقَ مَا يُخْفِيهِ رَتْقُ

أَتُنْسِينَا الْهُمُومُ مَتَى وَكُنَّا = خِيَارَ النَّاسِ فَضْلا فِيهِ سَبْقُ

أَرَانَا النَّأْىُ عن هَدْىٍ وَدِينِ = صُنُوفَ الذُّلِّ؛ إنا نَسْتَحِقُّ

*****


وَقَالَ اللهُ: لا رِضْوَانَ عَنْكُمْ = وَمِعْوَلُ هَدْمِ مَاضِيكُمْ يَدُقُّ

إِذَا ثُرْتُمْ نَعِمْتُم في حَيَاةٍ = وَإِنْ مِتُّمْ فَلِلْجَنَّاتِ شَوْقُ

أُغيِّرُ.. بَعْدَ تَغْيِيرٍ لَدَيْكُمْ = بَلَى رَبِّي وَهَذَا الْقَوْلُ صِدْقُ

فَكَانَتْ ثَوْرَةُ الشُّبَّانِ دَرْسًا = تُزَلْزِلُهُمْ.. وَنَارُ الْعَدْلِ حَرْقُ

تُذَكِّرُهُمْ بِأَنَّهُمُ عَبِيدٌ = وَمَا فَعَلُوهُ ذَا جُرْمٌ وَخَرْقُ

*****

تَنَاسَى الْمفْسِدُونَ دُرُوسَ مَاضٍ= لَهَا فِي حَاضِرِ الأَيَّامِ عُمْقُ

فَقَارُونُ الَّذِي خَدَعَتْهُ نَفْسٌ! = يُمَنِّيكُمْ! نَسِيتُمْ مَا الأَحَقُّ؟

وَعِنْدَ مَقَالَةِ الْمَزْهُوِّ فَخْرًا = أَتَى بالْمَالِ عِلْمٌ لا يُشَقُّ

فَكَانَ الْخَسْفُ أَسْرَعُ مَا يُلَاقِي = بِأعْيُنِهِمُ، وَلَمْ يَنْقِذْهُ عِرْقُ

*****

تَجَبَّرْتُمْ كَفِرْعَوْنَ ابْتِدَاءً = وَمَا بَيْنَ الزَّمَانِ هُنَاكَ فَرْقُ

فَقَدْ جَمَّعْتُمُ الأَمْوَالَ نَهْبًا = وَلَمْ يَنْفَدْ لِرَبِّ العَرْشِ رِزْقُ

بَسَاتِينُ القُصُورِ لهَا بَرِيقٌ = وَمَنْ يَشْهَقْ بِدَهْشَتِهِ فَحُمْقُ

فَنِلْتُمْ مِثْلَمَا نَالَ انْكِسَارًا = هَدِيرُ الْبَحْرِ فِي التَّحْرِيرِ دَفْقُ
*****

وَعَادٍ أَوْ ثَمُودٍ كَمْ غَفَلْتُمْ = وَقَدْ طَالُوا النُّجُومَ وسُدَّ أُفْقُ

فَإِذْ بِالرِّيحِ تَحْمِلُهُمْ وَتَلْهُو = وَأُمُّ الرَّأْسِ فِي صَخْرٍ تُدَقُّ

كَأَعْجَازٍ تَرَكْنَاهُمْ عِجَافًا = فَمَا مِنْ كَائِنٍ لَهُمُ يَرِقُّ

كَأَنَّ النَّاسَ لَمْ تَشْهَدْ بِعَيْنٍ = وَمَا نَامُوسُ رَبِّ الْكَوْنِ خَرْقُ

أَلا فَلْتَرْحَلُوا مِنْ دُونِ عَوْدٍ = فَإنَّا صَامِدونَ وَذَاكَ حَقُّ

شعر:نادية كيلاني

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 7.8/10 (5 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

21 فبراير, 2013 لا تفكر بالزواج

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.0/10 (2 votes cast)

شاب أراد أن يتقدم لخطبة فتاه من أبيها إنظروا ماذا جرى فى اللقاء بينهما ( شرالبلية ما يضحك)


أيا عماه

يشرفني

أمد يدي

لكي أحظى كريمتكمْ

وأن تعطوننا وعداً

أتينا الله داعينا

فإن وافقت يا عماه

دعنا نفصل المهرَ

وخير البرِّ عاجله

ونحن البرَّ راجينا

فقال:ـ

أيا ولدي

لنا الشرف

فنعم الأهل من رباك

ونعم العلم في يمناك

وإن العلم يغنينا

وأما المهر يا ولدي

فلا تسأل

لأنا نشتري رجلاً

وليس المال يعنينا

ولكن هكذا العرف

وإن العرف يا ولداه

يحميكم ويحمينا

فمليون مقدمهاـ

وأربعة مؤخرها

وضع في البنك

للتأمين عشرينا

وبيت باسم ابنتنا

وملبوس على البدن

من الفستان للكفن

و"مورانو" ـ

وان صعبت

فإن "البيجو" تكفينا

وأما العرس يا ولدي

ففي "الشيراتون"

فشأن صغيرتي شأن

سعادٍ بنت خالتهاـ

وهندٍ بنت عمتهاـ

وشيريناـ

فإن وافقت

قلنا بارك الله

وقال الكل

آمينا

فقلت له :ـ

أيا عماه خللها

وضعها فوق رف البيت زيتونا

فلو بيديّ ربع المهر

كنت اليوم قارونا

أيا عماه

أنا رجل بسيط في موارده

ودخلي بضع ألاف

وزادي مثل كل الناس

أقول الحمد لله

خالقنا وبارئنا وساترنا وكافينا

أيا عماه

أنا رجل أحب بكل إحساسي

وقلبي ليس من ذهب

ترى ان كان من ذهب

أكان الحب يأتينا

ترى هل يشعر الأنسان

حين يكون خافقه

من الألماس معجونا

أيا عماه

لماذا صارت الدنيا

طريدَتنا

وقد كانت بأيدينا

لماذا نحن أصنام

وكيف يحاور الأنسان

حين يصير جبصينا

خلقنا نحن من روح ومن طين

نسينا روحنا حتى

غدت في جسمنا طينا

لماذا في مدينتنا

يعيش المرء للعادات مسجونا

وكيف يفكر الأنسان

حين يكون مسجونا

تطورنا

وعدنا في تخلفنا

لوقت كانت الأنثى

تباع كأنها عقد

فنخّاس ينادي هذه بكر

وآخر هذه أحلى

وثالث هذه اطول

يعود التاجر الميسور منزله

وفي يده اشترى امرأة

وفروجاً وليمونا

لماذا صارت الأنثى

تساوم في أنوثتها

فتعطوها

لمن ترضونه مالاً

وقال الله من ترضونه دينا

أيا عماه

عفواً إن تماديت

ولكني عزفت الآن عن طلبي

فلو كان الزواج بعصرنا عقلا

سأمضي العمر مجنونا

صحيح قبل أن أنسى

سؤال حز في نفسي

سعاد بنت خالتها

وهند بنت عمتها

فماذا عنها شيرينا

منقول

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 8.0/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

20 فبراير, 2013 لولا اعتصامي

أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 1.0/10 (1 vote cast)

آلآنَ يدمي صراخُ القلبِ آذاني
وتغرقُ العينُ في طوفانِ أشجاني؟!!
لماذا يانفسُ قمتِ اليومَ نائحةً
وتشتكي لوعةً حرَّى بتبياني؟
الذنبُ ذنبُكِ لاكانتْ قصائدُهُ
نشوى تغرِّدُ إغواءً بألحاني
حينَ انطلقتِ بأجنحةٍ مزخرفةٍ
تسبي عقولَ الورى في كلِّ ميدانِ
ماذا اغتنمتِ من الأشعارِ طالبةً
مجدا بهِ شهرةً تبا فذا فاني
ماذا استفدتُ أنا ممَّا غنمتِ بهِ
يانفسُ من مكسبٍ زادًا لأكفاني؟
هل كانَ كسبي حلالا لايعذِّبُني
يومَ النشورِ بهِ بالحقِّ رحماني؟
أمْ كانَ شرًّا رضيتُ بقولِهِ طمَعًا
بخلدِ دنيا وما راعيتُ إيماني؟
أطرقتُ رأسي وعيني لايفارقُها
سحُّ السِّجامِ بنارٍ فوقَ أجفاني
آهٍ من الخوفِ عندَ الضعفِ يهزمُنا
وكانَ من قبلُ منسيًا بهجرانِ
كلُّ المشاعرِ في الأعماقِ ثائرةٌ
الآنَ خوفًا من اللقيا بدياني
لولا اعتقادي بإيمانٍ يطمئنُني
بعفوِ ربي لظلَّ الرُّعبُ سجاني
ولا اعتراني بصيصٌ من سنا أملٍ
لولا اعتصامي بربِّي ثمَّ قرآني
شعر:زاهية بنت البحر

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 1.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

أبَتَاهُ قَدْ عَبَثَ المَشيبُ بِرَاسِي

وَ خَبَا أَمَامَ الحادِثَاتِ مِرَاسِي


أَبِتَاهُ إِنِّي قَدْ فَقَدْتُ فَضَائِلاً

مِنْ دُونِها قَلْبُ الخَلائِقِ قَاسِ


كَانَتْ لأَوْصَالِ العُرُوبَةِ حِصْنَهَا

وَ لِصَرْحِهَا حِرْزًا مِنَ الإفْلاَسِ


أَيْنَ الفَضَائِلُ و الشَّمَائِلُ و النُّهَى

أَيْنَ الرُّجُولَةُ كيْ يَرُوحَ إِيَاسِي


أَيْنَ المُؤَمَّلُ و الكَرِيمُ وَ شَاعِرٌ

نَسَجَ القَصِيدَةَ أَشْطُرًا مِنْ مَاسِ ؟؟


إنَِي لَأَعْجَبُ مِنْ شُرُورِ غَرُورَةٍ

كَمْ مَوَّهَتْ عُرْيَ الخَنَا بِلِبَاسِ


الألْسُ*عُرْفٌ وَ المَكَائِدُ شِرْعَةٌ

رَقطاءُ* لَيْسَ بِقَطْفِهَا مِنْ بَاسِ


وَ المَاكِرُونَ مُقَدَّمُونَ وَوَصْلُهُمْ

فِي كُلِّ نَادٍ مَطْلَبٌ لأُنَاسِ


أَنْكَرْتُ فِي الزَّمَنِ المَعِيشِ حَضِيضَهُ

و رَأَيْتُ غَيْري فِي حَضِيضِهِ نَاسِ


هَاجَرْتُ فِي مُدُنِ التَّهافُتِ تُرْبَها

وَ ثَوَتْ إِلَى تُرْبِ الجِنَانِ غِرَاسِي


أَبَتَاهُ ضَاقَ الرَّحْبُ فِي عَينِ النَّدَى

فَاخْتَارَ نَأْيًا عَنْ دُنَا الأَدْنَاسِ


إنِّي ظَنَنْتُ الآسَ أَسْكُنُ ظِلَّهُ

فَإِذَا بِهِ تَحْتَ الظَّلِيلَةِ آسِي*


عَفْوًا أَبِي حَمَّلْتُ قلبَكَ غُصَّةَ

فِي الحَلْقِ تَخْنُقُ كُلَّ ذِي أَنْفَاسِ


لَكِنَّ أَلْطَافَ الرَّؤوفِ تَنَزَّلَّتْ

فَنَجَوْتُ فِيهَا مِنْ لَظَى إِبْلاَسِي*


لاَ يَا أَبِي، مَا زِلْتُ إِبْنَةَ طَارِقٍ

وَ عَلَى الغَمَائِمِ لَمْ يَزَلْ إِحْسَاسِي


سَأَكُونُ مِثْلَهُ فِي العَزِيمَةِ قُدْوَةً

وَ عَزيزَة في كَرّها أَفْرَاسِي


عَلَّقْتُ فِي وَجْهِ الصِّعَابِ صَحِيفَةً

وَ كَتَبتُ فِيهَا أَنْ سَأَغْلِبُ يَاسِي


سَيَظَلُّ أَغْرَابُ الحياةِ مَشَاعِلاً

لَنْ تَنْطَفِي بِمَكَائِدِ الوَسْوَاسِ


و يُقِيمُ في الجَوْزَاءِ هاتِفُ دَعْوَةٍ

هَيُّوا إلَيََّ، فَجِيلُكُمْ حُرّاسِي


فَذُرَى الفَضِيلَةِ لا يُفارِقُ عَرْشَها

إلاَّ شَقِيٌّ في الهَوانِ يُقاسِي

شعر:نادية بو غرارة

 

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 10.0/10 (1 vote cast)

قالوا: خرجتَ عن القديم أجابهم:

إنَّ الخروجَ على القديمِ قديمُ


لولا الجَراءة ُ ما سمعتُ بمبدع ٍ

للنـِّاس يُقـْعدُ تارةً و يُـقيمُ


يتفجرُ الإبداعُ بين جَوانِـحي

و بداخلي داعي النِّـجاح مقيمُ


مُتحفزٌّ أرجُـو البلوغَ لغايةٍٍ

و لِمـا بأرحامِ الغُيوب أرومُ


أنا ما استكنتُ لناقدٍ أو عائبٍٍ

و عليَّ من طَعن اليَراع وُشُوم


سأعيدُ تشكيل العَروض برؤيتي

لا شـيء َ من صُنـْعِ الأنَامِ يدومُ


يا قومُ لا تقفوا بوجهِ مُجَدِّدٍ

فـَيدُ المُجـدّد للفُـنـُونِ نَـعيمُ


خشَّانُ قد وَرِث الخليلَ بعقله

في الخَـاء سرٌّ للنبوغ صَمِيم


خاءان : قبلهما العَـروضُ وحالُها

خشَّـانُ و الفَـذُّ الخَـليل، عَـدِيم


فـَقـِهَ العَروضَ عن الأوائل ملـْهََمٌ

و أضافَ هنـْدسةَ العروض عليمُ


فعروضه الرقميٌّ آية ُ عصرنا

و لِـكلِّ عَـصْر ٍ نابغٌ و علومٌ


ما ضرَّ غيرُ الجهل أربابَ الحِجَا

إنَّ التَّـطـوُّرَ و الجُـمودَ خـُصوم

شعر:عبده فايز زبيدي

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 10.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F 1.9.16_1159
Rating: 10.0/10 (1 vote cast)

وأبحث عن زوايا الحب في وطني..
وفي ذاتي..
وفي كتبي…
وأعلم أننا في الهم مازلنا..صدى العالم…
نعيش …نعيش..في ظل ولانسأم!
و جَـِد قد سألناه؟؟؟
ودرب قد عشقناه
فهل بانت طواياه؟
وحلم بات أوهاما على ورق…
وأعشاشا بينناها بمفردنا مفرغة!
وعهدا ماقطعناه
وجَدا قد أضعناه
ونبقى في مدى الإشفاق نتماهى..
أليس الحب في وطني بلا ثمن؟
فهل تاهو؟
نجدد عهدنا المحروق في وجع
ونبكي عندما ذي الريح تقذفنا…إلى صخر..فتدمينا…
فتنساه
ولكن هل وجدناه؟
فكيف يكون في قلبي وأبحث عن رعاياه؟
فهل ترجع؟
سجين الحرف يا بلدي…بلا زروق…
سجين الحرف والقصة …
وقيد ا ماكسرناه
ونبعا ماشربناه
تباغتنا .. وتدفعنا…
بهمس ..مافهمناه
فكيف العقل غير في محياه؟
طموحي يا رذاذ الماء والسكر…
ويازمنا عشقناه
يلوك المر والحنظل
بود ما عرفناه
بقرب ما لمسناه
ودربي قد بدا أثقل …فهل فينا فقدناه؟
****
أحبك؟
ردد الأوصاف في نومي وفي صحوي…
لكي أصحو…
وردد…يا صدى الأحلام…
في قلبي…
وفي كبدي…
وردد وحدتي وطني…
وألهو بالهنا العاري..
ويسرقني ويقبضني…
ونبقى في مدى الأوطان كشفا ماله جدر….
ونورا ما عرفناه…
وحبا قد وضعناه..
بأيد من غد آت …نسيناه
بلا شاطي..بلا وادي…عرفناه
بأيد من رماد المكر…ليلا قد رأيناه…
يداري شمسنا الوضاح في جد وفي عمل…
ويذبحنا على أعتاب مئذنة..تكبر..آه رباه..
أنادي ..
يا جراحاه…
سأمضي مبضعي المكسور في قلبي…
وحبا قد..عضلناه…
شعر:ريمه الخاني

VN:F 1.9.16_1159
Rating: 10.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr