• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!

11 أغسطس, 2015 بغداد

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

بغدادُ يا لغةَ الأديبِ الشاعرِ
وسلاحَ مغوارٍ شجاعٍ ثائرِ
ومؤلفاً فيه الفضائلُ جمِّعَتْ
فيك الجمالُ وأنتِ سحرُ الساحرِ
بغدادُ يادارَ الأباةِ ومن رووا
أرضَ البطولةِ كابراً عن كابرِ
في كلِّ لونٍ للفضيلةِ أمةٌ
يروون بالسندِ الصحيحِ الزاهرِ
بغدادُ يا منصورُ حينَ تصوَّرتْ
في فكرهِ دارُ السلامِ الوافرِ
هو من أقامَ بهمةٍ أكرمْ بها 
دارَ الخلافةِ في الزمانِ الغابرِ
بغدادُ يادارَ الرشيدِ ومن سمتْ
للمجدِ همتهُ بعزمٍ هادرِ
بغدادُ يا تاريخَ علمٍ أشرقتْ
شمسٌ هناكَ لبحرِ علمٍ سائرِ
من أينَ أبدأُ والصحائفُ كلُّها
بيضٌ عِذابٌ كالنميرِ القاطرِ
منْ لي كمثلِ أبي حنيفةٓ فطنةً
والزهدُ أينَ ومنْ كعبدِ القادرِ
وإذا أطالعُ أحمداً أبكي هوىً
ذاك الذي ماهانَ عندَ الجائرِ
نالَ الإمامةَ رتبةً أكرمْ بها
من بعدِ وقفتهِ بعزمِ الصابرِ
بغدادُ أينَ أقودُ فيكِ سفينتي
أم كيفَ أجمحُهُ حصانَ مشاعري
أنتِ الهوى والحبُّ بحرٌ زاخرٌ
رفقاً بقلبٍ في محيطكِ ماخرِ
مابينَ جسرِكِ والرُّصافةِ أينعتْ
لغةُ الجمالِ لدى الجميلِ الماهرِ
ما كنتِ إلا للحياةِ منارةً
نهراكِ ماءٌ للحياةِ ففاخري
أعطي دروساً للقساةِ ومن أتوا
فيكِ الفظائعَ من عبيدِ الكافرِ
شاهوا وشاهتْ طُغْمةٌ لعبتْ بما
تحوينَ من قلبٍ كبيرٍ آسرِ
لي فيكِ يا بغدادُ ألفُ حكايةٍ
والعينُ مابرحتْ بدمعٍ ناثرِ
والروحُ تسري في المساءِ لدجلةٍ
وتطوفُ بين معاهدٍ ومنابرِ
جلستْ على شطِّ الفرات فأدركتْ
ما السرُّ حينَ بكى الفراقَ جواهري
بغدادُ مانظرتْ إليك قصيدتي
إلا انحنتْ لكِ يا شفاءَ الحائرِ
لي في الحياةِ مطالبٌ ومآربٌ
ومناي تقبيلُ الترابِ الطاهرِ
وأطوف فيكِ شوارعاً ومرافقاً
وبساحةِ الزوراءِ يأنسُ خاطري
سالم الضوّي

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 2.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

10 أغسطس, 2015 الدرب المر

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

هـا قـدْ كَـبرتَ بـلا أوانٍ يـا صَبي
وغدَوتَ في عيْنِ اليتيمَـة كالأبِ

يدُها الصّغيرةُ جُمّـعَتْ في عِــزّةٍ
صَفَعَتْ بها شِلْوَ الحُسامِ اليَعْرُبي

قَـلْبَانِ مُـنْكَسرانِ، لهْفي، أنْـتُــمـا
حَلمٌ قَضى في الرَّحمِ لَمّا يُنْجَبِ

زَهْـــرٌ تُخالِطُــهُ الـدّمـاءُ مُـخَـلّــدٌ
يُـلْغـي أَعـاجيبَ الـدُّنا، بـالأَعْجَبِ

أنْتَ الذّي سَطّرْتَ في سَمْكِ السّما:
أفُقي هُنا، لِذُرى المَفازَةِ مَذْهَبي

وَطَـنٌ أنـا أمْـتَـدُّ إنْ ضــاقَ الــمَدى
رَحْــــبٌ أنـا مَـــأواكِ يا أخْـتــاهُ بي

نـهْـرٌ مِــنَ الأنْــداءِ يَـنْـبُـعُ سائِــغًــا
مِنْ عَيْنِ روحيَ فاطْمئِنّي واشْرَبي

نَــغَـمُ الــفِـــدا أكْـذوبَــــةٌ وَرْدِيّـــةٌ
ماعــادَ فــي نــايــاتِـنـا مِنْ مُطْرِبِ

وإذا رأيـْـتِ لُحــومَـــنــا فـي نابِهِمْ 
لا تَـسْــألـي إذْ ذاكَ لا تسْــتَغْربي

يا أيّــها الـصُّـبْـحُ الــذّي زَفَــراتُــهُ 
في الشّرْق،وامْتَدّ اللّظى للْمَغْرِبِ 

يَـحْـثـو رَمـادَ الـذُّلِ في أَلْـحَاظ مَنْ 
ناموا على رَعْي الحِمى حتّى سُبي

شامٌ بِسِفْرِ الصّــابِرينَ تَـؤُمُّــهُـمْ 
وتَهُبُّ في لُغَةِ القُنوطِ ألا اغْرُبي

عَيْناكَ صوْبَ الشّمْسِ في آثارِها 
عَزَمَتْ على خَوْضِ الغِمار الأصْعَبِ 

شَــمِّـرْ لِـــدَرْبِ الـمُـرّ لاحَ زَمـانُـهُ
مـــادامَ لا حُـــرُمٌ تُــوقَّـرُ أو نَـبـي
______
نادية بوغرارة

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

9 أغسطس, 2015 حكمة الأجداد

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 1.0/10 (1 vote cast)

كُنَّا عَلَى الحُبِّ في الشَطرَين ِ نَتفِق ُ 
رَغمَ المَسَافَات لَا خَوفٌ ولا قَلَق ُ
مِن قَبلُ أيّار كَانَ الشَوق يَحمِلُنَا 
اليكَ مَا لَاحَ فجرٌ أو دَنَا غَسَقُ
يَا مَوطِنَ العُربِ والأمجَاد ِمِن سَبَأٍ 
ويا شموخاً بهِ الأيَّامُ تَأتَلِقُ
ُيَشدُّني عَبَقّ التَاريخ َ يَحمِلُني 
هَذَا الأريّجُ الذي يَسري ويندَلِق ُ
أحِسّه ُ في دَمي يَجتَاحُ أورِدَتي 
شكراً لِمَن أبدَعوا التَاريخ َوانطَلَقوا
الى أقَاصي الدُنَا لِلحَقِ الّويَة 
صَانوا المُوَاثيقَ مَا خَانوا وَلا خَرَقَوا
هُمُ الأرقُ قُلُوباً هَكَذَا وصِفُو 
في السلمِ والحرب ِ لاجاروا ولافَسَقوا
وَقَفتُ أسالُ عَنكَ الفجر يَا وَطَني 
وَقَذ أنَاخَ بِبَابِ العَتمَة الشَفَق ُ
وانتَ أجمَلُ لحنٍ قَد شُغِفتُ بهِ 
منذُ انتشَى في دِمَائي ذَلِكَ الألقُ
لو أصبح الشّعرُ يارَمل المُنى مطرا 
لمَا بكت مِنْ أسى أوجاعنا الحَدَقُ
أكَلَّمَا غَضِبَت صَنعَاءُ قُلتُ لهَا
ان المحبَ بِمَن يَهوَاهُ يَر تَفِقُ
لقَد سَئِمنَا مِنَ الأوجَاعِ سَيّدَتي 
وَقد هرِمنَا وضَاقَت حولنَا الطَرَقُُ
نقتَاتُ أوجَاعنَا في كلِّ أُمسيّةٍ 
وباألأسى يابنَتَ الأمجَادِ نغتَبِقُ
وصِفتِ في مُحكمِ التَنزيل طيّبَةً 
فيكِ الجمَالُ بديعٌ مُفعمٌ الِقُ
كُلَّ الحقولِ هُنَا بالعِطرِ قَد عَبقَت
الفلُ والبُنُ والرُمَان ُ والحَبَقُ
بَجعٌ على زَبَد ألامواج في عدنٍ 
كثُوبِ عرسٍ برملِ البحَرِ يلتَصِقُ
أكُلَّمَا ضَجرَت صَنعَاءُ قُلتُ لهَا 
إن الحيَاةَ بغيرِ الُحُبِّ تختَنِقُ
هي العدَالةُ إن ضاقَ المدى فتَحَت 
للمعدمين سمَاءً ليسَ تَنغَلِقُ
أخفض شراعكِ للامواج إذ عصَفَت 
بهِ الرياحُ ولاح الخوفُ والغرقُ
إن لم تَكَن حِكمَةُ الأجداد حاضرة
عِند الخطوبِ تشظى القومُ وافترَقوا
هذا المُخَاضُ عسيّرٌ فارتَقِب فرَجاً 
ما ضَاقَ هَذا الدُجَى إلا انجَلى فَلَقُ 
____________
محمد ناصر الشيخ-اليمن

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 1.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

8 أغسطس, 2015 لوحة من مدينتي

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

الموت يمشي على الأجساد في الطرقِ
والصمت يقبع في بوابة الحدقِ

قد صار ينسج من جلد الذين مضوا
ثوباً لنخوة شعب نام لم يفقِ

أنين طفل على الأشلاء منعقدٌ
يروي حكاية نجم ضاع في الغسقِ

تمشي ولا تدرك الأقدام موطئها
فالعظم منتثر في كل مفترقِ

أرخى السكون ستاراً لا يبدده
إلا روائح موت ذاب في الأفقِ

بحر من الحزن قد تاهت شواطئه
أخفى بطياته بحراً من المزقِ

كحل العيون رماد من لظى أسفٍ
قد بات سلسلة لُفت على عنقي

فإذ بصوتيَ لا يرقى لحنجرتي
فانصب ناراً على الأحشاء في حنقِ

لا شيء لا شيء إلا فرحة نسيت
مرت بذاكرتي خيطا من الألقِ

مهما ادلهمت ليالي الخطب واشتبكت
لا بد من مخرج في آخر النفقِ
____________
مهند أرنوس

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 2.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

7 أغسطس, 2015 كنتُ وحدي

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 1.0/10 (1 vote cast)

كنتُ وحدي حينما بالأمسِ
أضحكني وأبكانِي الأسى
وبقيتُ وحدي 
كنتُ وحدي دائماً
وبقيتُ وحدي 
شابَ مني الرأسُ إذ ضاعَ الفتى
خطَّ المشيبُ القلبَ إذ رحلَ الصِّبا
وبقيتُ وحدي ما انثنى لليأسِ قلبي
وتيتمتْ آمالُ عمري
إنّها أحلامُ فكري
إنّها مِثلي تنامُ على مِخَدَّاتِ السراب
إنها النيرانُ أطفأها العُبابْ
وبقيتُ والطوفانُ بعدي
كنتُ وحدي
حينما زُرِعتْ بخاصرتي الرماحْ
حينما رَفضتْ سمائِي أيَّ شكلٍ للصباحْ
وتكَسَّرتْ أقلامُ شِعري
غيرَ أني ما انثنيتُ
ولا انثنى عَزمي وجَدي
في الهزائمِ إن خسِرْنا
يسكنُ الحزنُ القلوب
في المشاعرِ إن خُدِعْنا
تَقتلُ الذكرى القلوبْ
قد لا نعود لما مضى
والأمسُ حتما ًلا يؤوب
لكنَّ سيفي ما اهتدى يوماً لغمدي
___________
مظهر عاصف

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 1.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

5 أغسطس, 2015 وطن شبه جملة

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

هُـــنَــا وَطَـــنٌ… سَمِـعْـتُ ومـا رَأيْـتُ
لَـــــهٌ آلٌ وما يُـــــؤْوِيــــــهِ بَــــيْـــــتُ
.
هُـــنَــا وَطَـــــنٌ تـُـغــازِلُـهُ الـمَـنَـافِـي
فــيَـأبـَـى أنْ يَــقُــولَ لَـهُــنَّ: هَــيْـتُ..
.
تَـشَـكَّـلَ مِـــنْ غُــبـارِ الـصَّـمْتِ لَـحْـنًا
ضَـلَلْــتُ بعَــزْفِـــهِ وبـــهِ اهْــتَــدَيْــتُ
.
إذا مـــا جــاءَ يَـهْـمِسُ فــي عُـيُـوني
تُـضِـيءُ بــهِ الـدُّمُـوعُ _ولَـيْـسَ زَيـْتُ_
.
كَــمِ اشْـتَـعَلَتْ بــهِ جُـمَلي وحِـبْري !
وكَـــمْ أوْغَــلْـتُ فِــيـهِ ومــا انْـتَـهَيْتُ !
.
ألا إنِّــــي إلَــيْــهِ _وقَــــدْ دَعــانــي_
بـألْــحــانـي وقــافِــيَـتـي سَـعَــيـْـتُ
.
ولَــــمَّــــا أنْ رَأَى وأقَــــرَّ ذَبـْـــحــــي
خَـفَـضْـتُ لَــهُ الـجَـنَاحَ ومــا عَـصَـيْتُ
.
هُــنَــا وَطَـــنٌ لِكَــيْ نَـلْـقــاهُ نَـحْـيـَــا
عَلَى أنْـقـاضِــنــا فيَـقُـــولُ: مُـــوتُـــوا
.
لَــقَـدْ أضْــحَـى بـبَـطْنِ الـرُّعْـبِ فَــرْدًا
فــــإذْ ألْــقَــوْهُ لَــــمْ يَـلْـقَـمْهُ حُـــوتُ
.
لَــــهُ فــــي كُــــلِّ أُمْــنِـيَـةٍ رَصِــيــفٌ
وفــي نَـــزْفِ الــدُّرُوبِ صَــدًى قَـنُـوتُ
.
بــثَــرْثـَرَةِ الـــرَّصــاصِ يَــفِـيـضُ نــــارًا
وَراءَ لَــهــيــبـِهـا كَــــيـْــدٌ صَــــمُـــوتُ
.
إلَـــــى ســاحـاتِــهِ إنْ ســــارَ يَــوْمًــا
تُــحــاصِــرهُ الــمَــتــارِسُ والــخُــبُـوتُ
.
وإنْ آوَى إلَـــــــى غـــــــارٍ عَــــجُـــوزٍ
فَـمـا "بَـيْـضٌ" هُــنَـاكَ و "عَـنْـكَـبُــوتُ"
.
هُـنــا وَطَـــنٌ بــلا وَطَـــــنٍ , أغَــنِّـــي
عـلــى أطــلالِــــهِ مُــــذْ أنْ حَـــبَـــوْتُ
.
كـــأنـِّـي فــي أسَــاهُ ذَرَأْتُ عُــمْـــري
وفــي أطْــرافِ دَمْـــعَــتِــــهِ نَـمَــــوْتُ
.
بـنَــزْفــي _الآنَ_ هــا هُــوَ ذَاْ تَـدَلـَّـى
وَقـَـاب نِــهـــايَــتَـــيْـــنِ لَـــهُ دَنـَـــوْتُ
.
يَـرانِــي كُـلَّـمــا اشْـتَـعَـلَ ارْتِـحـالــي
وحَــسْــبــــي أنْ أرَاهُ إذا غَــــفَــــوْتُ
.
زاهـر حـبـيـب

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 0.0/10 (0 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

4 أغسطس, 2015 هي الأيام

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

هي الأيامُ حيناً في سعادةْ
وحيناً يخطئ الراميْ مرادَهْ
فلا تجزعْ إذا ما الدهرُ يوماً
أراكَ الصدَّ أو أبدى عنادَهْ
فيومُ الحزنِ يعقبُهُ سرورٌ 
وجيشُ الهمِّ يُهزَمُ بالإرادَهْ
ومنْ عاشَ الحياةَ بلا يقينٍ
فكلُّ سنيِّهِ عامُ الرَّمادَهْ
شكوتُ لصاحبي ضيقاً وهماً
وحرباً بين رأسي والوسادَهْ
وأنساً طارَ عنْ قلبي بعيداً
وحزناً ذرَّ في الأنحا رمادَهْ
أرى صوراً بأرضِ الشَّامِ تبكيْ
كلابُ الفُرْسِ تمعنُ في الإبادَهْ
لقدْ حلَّ الخرابُ بكلِّ بيتٍ 
وسالتْ بالدِّما دورُ العبادَه
تفرّقَ شملُهُمْ بعدَ اجتماعٍ
وليلُ الظُّلمِ مدَّ بها سوادَهْ
وقومي كلَّما اجتمعوا لأمرٍ 
تفرَّقَ رأيُ أصحابِ السِّيادَهْ
فهذا سارَ غرباً دونَ عقلٍ
وهذا في السكوتِ رأى رشادَهْ
وفيهمْ من رأى رأياً غريباً
يرى الأحرارُ من قومي فسادَهْ
ولو صدقوا وكانَ بهم أبيٌّ
عزيزُ النفسِ أهلٌ للقيادهْ
لثارتْ نخوةُ العربيِّ فيهمْ 
وأحيوا نهجَ عشاقِ الشهادَهْ
ألا من مبلغٌ قومي حديثاً
من التاريخِ ملتمسٌ سدادَهْ
إذا سادَ الغبيُّ على أناسٍ
فنارُ الحربِ تؤذنُ بالولادَهْ
ومن نصرَ العدوَّ على أخيْهِ
فنحوَ هلاكِهِ أجرى جيادَهْ
سالم بن جروان الضوي 

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 3.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

3 أغسطس, 2015 تغريد منفرد

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 1.0/10 (1 vote cast)

أنــا وحْــدِيْ بـتَغْرِيديْ انـفرَدْتُ
لأنّ الـصـمْـتَ قُــبْـحٌ إنْ صَـمَـتُّ
وأعْــلَـمُ أنّ تَـغـريـديْ انـــزلاقٌ
إلـى الـجُرحِ الـذي مِنهُ انسلختُ
ومـــالــي حِــيْـلـةٌ إلاّ مِــــدادٌ
وأوراقٌ بـأسْـطُـرِها انـصـهـرتُ
أذوبُ كَـمُـعْصِراتِ الـغَـيْم طَـوْراً
وطَــوْراً تَـلْـقَنيْ صَـخْـراً يُـفَـتُّ
وتَـعْصِفُ بـيْ الـرياحُ ولا أُبـاليْ
إذا مــا الـريحُ هـائجةٌ ، صَـبرْتُ
أنــا وَحْــديْ الـمُكبّلَ دُونَ ذَنْـبٍ
سِـوى أنّـي إلـى الضوءِ انْطَلقتُ
وإنّــي كُـلّـما صَـدحـتْ يَـراعـي
بِـقَول الـحَقّ ، بـالجُـبـْنِ اتُـهِمْتُ
غَـريْـبُ الــدار مَـنْـفيٌّ بـأرضي
كـأنّـي مِـنْ عـطارِدَ قَـدْ هَـبطّتُ
أُكـابِـدُ غُـرْبـتيْ وجِــراحُ قـلـبي
ولِــيْ وطَــنٌ بـتُـرْبَتهِ امْـتـزَجْتُ
وأُبْـصِـرُ فـي الـمَرايا كـل صُـبحٍ
تَـجاعِيدَ الـمَشِيْبِ ومـا انْـفَطمْتُ
إذا مــا الـليلُ أقْـبَلَ يـا نَـديمِي
فَـرشْتُ مَـدامِعيْ وبـها الْـتحَفْتُ
أُطَــرِّزُ تُـربـتيْ بـخـيوطِ دَمْـعي
فـأجْـهَـشُ بـاكـياً مـمـا نَـقـشْتُ
أُراجِــعُ ذِكْـريـاتِ الأمْـسِ عَـلّيْ
أرانِي فيْ الطفولةِ ، هَلْ ضَحكْتُ
فَــلا أجِــدُ الـسـرورَ لــهُ مـكانٌ
شَريْطُ العُمْرِ بُؤْسٌ ، كيف عِشْتُ
أنـا وحْـديْ الـمُسافِر فـي ظلامٍ
فَـــإنْ آنَــسْـتُ أنْـوَاراً وقـَفْـتُ
فَـثَـمّـةَ نِـصْـفُ رُوْحٍ كـانَ مِـنّيْ
فَـهلْ عَـنْ تَـوْأمِ الـروحِ انْفَصلْتُ
سُــؤالٌ مــا وجــدْتُ لـهُ جـواباً
سِـوَى أنّـيْ مـع بَـعْضيْ التأمْتُ
مَـتى أو كـيفَ عنْ بَعْضٍ فُصِلْنا
أُحَـاوِلُ فَـهْمَ لُـغْزِي ما اسْتَطعْتُ
قحطان المطحني

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 1.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

1 أغسطس, 2015 أضاعتني الذنوب

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

أضاعتني الذنوب
بألف منفى 
فقرّبني من القرآن زُلفى
/
أعدني تائبا 
لكتاب ربي
وزدني من دموع الذكر ضعفا
/
أرتّلُ حرفَهُ 
في بدْء ليلي
وأرشف بعد نصف الليل حرفا
/
وقبل الفجر 
يشعلني حنيني
خشوعا ما أحطتُ هواه وصفا
/
يعلّمني الفصاحة
في حديثي
فأغمر صاحبي أدبا ولطفا
/
يعلمني المودة 
في حياتي
فأصل الحبّ دينٌ ليس عُرفا
/
وأشطرُ خافقي
نصفين حتى
أبادلُ صاحبي بالود نصفا
/
يعلمني التفاني 
في حقوقي
وإن لاقيتُ في الميدان حتفا
/
وأبرمُ وحدةً
لنجاة شعبي
وليس مع العدو عقدتُ حلفا
/
هو القرآنُ
منطقه لذيذٌ
ولو ذاقوه ما ولوه عزفا
__________
أشرف حشيش

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

31 يوليو, 2015 أنت الأمل

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

و سأشتري … منك َ الأمل ْ
فبرغم ِ كلّ ِ … ما حصل ْ
تبقى هنا …
كلّ َ الدُنى …
في عينك َ … لمّا تزل ْ
حلما ً لحرف ٍ … يختصر ْ
في لحظك َ … 
كلّ َ الجمل ْ
تبقى الأمل ْ
و سأشتري … منك َ الأمل ْ
و سأشتري …
شمس َ الغد ِ
دفء َ الهوى …
في موقدي
فالعمر ُ منك َ … يبتدي
و الكون ُ فيك َ …
يُختزَل ْ
فبرغم ِ كلّ ِ … ما حصل ْ
أنت َ هنا …
كلّ ُ الدُنى …
في عينك َ … لمّا تزل ْ
و سأشتري … منك َ الأمل ْ
و ساشتري … 
منك َ الوطن ْ
طفلا ً سما …
فوق َ المحن ْ
جنحا ً متى … جار َ الزمن ْ
يُعليني …
فوق َالمُعتقل ْ
فبرغم ِ كلّ ِ … ما حصل ْ
أنت َ هنا …
كلّ ُ الدُنى …
في عينك َ … لمّا تزل ْ
أنت َ هنا …
ألق ُ الصور ْ
عطر ُ التراب ِ …
و المطر ْ
زهرٌ على … جرحي انتثر ْ
نور ُ الحياة ِ …
المرتجل ْ
حلما ً لحرف ٍ … يختصر ْ
في لحظك َ …
كلّ َ الجمل ْ
أنت َ الأمل ْ …
أنت َ الأمل ْ
………………
الشاعرة الدمشقية

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr