• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.1/10 (7 votes cast)

فهمتَ الآنَ يا ولدي لماذا قلتُ فلْتَكبُرْ !؟

فإنَّ القدسَ موعدُنا

وحانَ الوقتُ كيْ نثأرْ

فكُنْ ممنْ يحرّرها

وداوِ جرحَنا الأخطرْ

ولا تأبهْ لأمريكا

ولا السيسي

ولا الحوثي

ولا السبسي

ولا حفترْ

فإنَّ اللهَ مولانا

ولا مولى لأمريكا

سوى شيطانها الأصغرْ

فهمتَ الآنَ يا ولدي!؟

ألا فاكبُرْ

{شعر: نجم رضوان}

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.1/10 (7 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

9 أكتوبر, 2014 وها قد عدتُ

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.5/10 (2 votes cast)

هجرتُ الشعرَ من أمدٍ بعيدِ
وها قد عدتُ أنظمُ من جديدِ

ولستُ أُزاحمُ الشعراءَ مدحاً
ولا فخراً ولا وصفَ المُجيدِ

ولكني إذا ما قلتُ شعراً
فمن قلبي أحمِّلهُ وريدي

شعر:نجم رضوان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.5/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.6/10 (16 votes cast)

تذكّرْ -يا رعاكَ اللهُ- ما فعلوا بغزّتنا
تذكّرْ أنهم قتلوا أحبتنا
تذكرْ أنهم هدموا مساجدنا
تذكّرْ أنهم بطشوا
تذكرْ أنهم سلبوا
تذكرْ أنهم نهبوا
تذكر أنهم سفكوا
دماءً في أزقّتِنا
تذكرْ سورة الإسراءِ نتلوها
ولا نفترْ
تذكرْ أنهم عادوا إلى الإفسادِ في الأرضِ
وأن اللهَ مهلكُهمْ بأيدينا
وقد قدّرْ
تذكر أننا الأعلونَ ما هانتْ عزيمتُنا
تذكر أننا الباقونَ فالباقي هو الأتقى
لهُ المستقبلُ الأزهرْ
وقتلانا همُ الشهداءُ
والجرحى همُ الشرفاءُ
 والثكلى نواسيها،
"نشدُّ على أياديها"
وسحقاً للأُلى خانوا
فما صانوا أُخوتَنا
وما هبّوا لنجدتنا
ولكنْ أوصدوا المعْبرْ
هُمُ شركاءُ في قتلي
وتجويعي وترويعي
ألا فاحذرْ
ومرحى للأُلى صمدوا
وما لانوا
برغم فداحةِ الأهوالِ
ما لانوا
برغم غزارة النيرانِ
 ما لانوا
فمنهمْ من قضى نحباً
ومنهم ناظرٌ يوماً
لكي يرحلْ
تذكّرْ: نصرُنا آتٍ
بحولِ الله خالقِنا
وسوف نعدُّ عدّتَنا
تذكّرْ أننا الأقوى
ولن نُكْسَرْ
شعر: نجم رضوان
 

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.6/10 (16 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.1/10 (7 votes cast)

إن مشوار القضية الفلسطينية عسير جدا، متخمٌ بالمنعطفات والدماء، وافر العطاء بالأشلاء والشهداء، ستةٌ وستون عاماً أو تزيد كلّتْ فيها الأقدام من الترحال، ففي كل يوم مذبحة ومهجر.

والشعب الفلسطيني يحكي اليوم رحلة الشتات التي قطعها عبر البيادر والبوادي وأحزمة الخيام المهترئة من كثرة الترحال بحثاً عن ملجأ أو منجى …… أعومٌ مضت وأعوم ستمضى على عشرات بل مئات المآسي وأسوأ النكبات والفضائح، وليس من سلاح سوى الاحتفال بالذكريات التي تناستها الأذهان الجامدة وفقدت الإحساس بها ألوف القلوب المتحجرة:
نسينا مآسي صبرا وشاتيلا وبيروت وطرابلس كما نسينا من قبل مآسي دير ياسين وحيفا ويافا وعكا وفلسطين كلها، ليظهر من بيننا من ينادي بضرورة اللجوء إلى الطرق السلمية في الحل، والكل يعلم أنه ليس من دم يهودي قد أريق، ولا من أرواح يهودية قد أزهقت، ولكنها الدماء العربية هي التي غطت أرض فلسطين ولبنان وسيناء والجولان.

وتسألني عن الزيتونِ والتينِ
وتسألني عن الأقصى
وقد مكروا لحرقِ جدار ِمسجدهِ
ومنبرهِ
وقد فعلوا
ليبنوا الهيكلَ المزعومَ
قد مكروا
ولكنْ خابَ ظنهمُ
فمكرُ الله يكفيني
******
وتسألني عن الزعماءِ إذْ ولَّوا
وجوهاً شطر َأمريكا
لإضلالي وتدجيني
وما عرفوا وما ظنوا
بأنَّ اللهَ يهديني
ويحميني
******
وتسألني عن الدحنونِ
أو عن ديرِ ياسينِ
وعن صبرا وشاتيلا
وتلِّ الزعترِ المخضوبِ
باللونِ الفلسطيني
وعنْ أيلولَ تسألني
ومن ذكراكَ يا أيلولُ ينسيني
******
وتسألني عن النكباتِ والنكساتِ
أو عن حربِ تشرينِ
ونهرِ البارد المكلوم
 ملءَ العين يبكيني
وغزة هاشم الشماء
ما زالت تناديني:
أُذبّحُ يا بني قومي
وأنتم لا تُغيثوني
فأشلائي ممزقةٌ
ونزفٌ في شراييني
وعُربٌ ليسَ همّهمُ
 سوى إرضاءِ صهيونِ
همُ شركاءُ في خنقي
وتجويعي  وتكفيني
ولكني
برغم ِ القهرِ
صامدةٌ
برغمِ الجوعِ
شامخةٌ
برغم القتلِ
باقيةٌ
بحولِ اللهِ
ناصرةٌ أنا ديني
******
وقل لمخيم اليرموكِ
ما بالُ الأُلى  زاغوا…
بنادقهمْ أزاغوها إلى صدري.
أجاعوني
فمات جميع أولادي
وجيراني
وقد  دُفنوا بلا كَفَنِ
******
وتسألني عن التاريخِ
إذ يحكي حكايتهُ
عن الجرح الفلسطيني
سيحكيها
وسوفَ يظلُّ يحكيها
ونحملُ راية َالتحريرِ للأقصى
برغمِ قوافلِ الشهداءِ والجرحى
برغمِ قوافلِ الأسرى
ورغم َأذى ذوي القربى
فنصرُ اللهِ آتيني
شعر: نجم رضوان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.1/10 (7 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

1 يونيو, 2010 قم يا بلال

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 10.0/10 (4 votes cast)

 قمْ يا بلالْ
أَذّنْ، وأَذّن ْ بانفعالْ
فالحربُ ما عادتْ سجالْ
قمْ يا بلالْ
واصعدْ على هاماتِنا
فالقدسُ دنَّسها جنودُ الاحتلالْ
والقدسُ يا للقدسِ في قلبي
لها كلُّ ابتهالْ
جالَ العدوُّ بأرضها زهواً وصالْ
وبنو النضير تجمعوا خلفَ التلالْ
والناسُ جوعى
يهتفونَ لكلِّ أفّاكٍ وضالْ
والحاكمونَ شعوبَنا
لا يرعوونَ عن الضلالْ
سلبوا الأماني جهرةً
وتوحدوا ضدَ النضالْ
باعوا البلادَ رخيصةًً
بيعَ السهامِ أو النبالْ
والظالمون بغوا علينا
بعدما عزَّ الرجالْ
أتُراهمُ وهنوا
أم يا تُرى شدوا الرحالْ
والراقصونَ على الجراحِ
تعدُّهمْ مثلَ الرمالْ
والساقطونَ على الطريقِ
شعارُهمْ: هذا محالْ
والناكسون رؤوسَهم
ينأى بهمْ ذلُّ الفِعالْ
قم يا بلالْ
أذَنْ وأذّن بانفعالْ
فلعلهم يستيقظونَ من الخبالْ
ولعلهمْ يسعونَ في درءِ الوبالْ
قمْ يا بلالْ
جُدُرُ المذلةِ سوف يطويها الزوالْ
شعر: نجم رضوان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 10.0/10 (4 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.0/10 (9 votes cast)

أبنيَّ إني ناصحٌ فلتُصغينَّ لما أقولْ 
واحفظ بنيّ وصيتي واستشعرنّ لها القبولْ 
فلعلّ فيها ما يعينُ على النوائبِ أنْ تزولْ 
ولعلّ فيها بلسمَ الأدواءِ ما تغدو عليلْ 
ولعلَّ فيها ما يقوي عزمكَ الغضَ النَّحيلْ

أبنيَّ إيلامُ الحياةِ لزامُهُ صبرٌ جميلْ
لا تبتـئسْ إنْ ضاقَ رزقٌ أوْ تأخرَّ في الوصولْ
كن موقناً أنَّ الذي “سمكَ السماءَ” هو المعيلْ 

أبنيَّ إنْ هتفَ الأنامُ لكلّ معتَقدٍ دخيلْ 
فاهتفْ لهديِ المصطفى لا تقبلنَّ بهِ بديل
واحذرْ سبيلَ الظالمينَ فإنه بئسَ السبيلْ

ابنيَّ إنْ عمَّ الفساد بساحِنا دهراً طويلْ
فاصلحْ وكنْ ذاكَ المغيِّرَ ما لذلكَ من سبيلْ 
ولترشُدنَّ إذا ادلهمَّ الخطبُ يعصفُ بالعُقولْ 
والحق بركبِ الصالحينَ ولا تبطّئْ في الوصولْ 

ابنيَّ منهاج السعادةِ في القناعةِ بالقليلْ
إمّا سألتَ سلْ الكريمَ أو استعنتَ فبالجليلْ
وتزوّدنّ من التقى كنْ مستعداً للرحيلْ 
وازهد بما عند الأنامِ فإنه دينٌ ثقيلْ 
وتوكلنَّ على المهيمنِ إنهُ نعمَ الوكيلْ
شعر: نجم رضوان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.0/10 (9 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.7/10 (9 votes cast)

 أرسلتْ لي ابنتي نداء – كانت تبلغ من العمر حينئذ أحدَ عشر عاماً وتعيش في الأردن وكنت أقيمُ في بلدٍ آخر- رسالةً تطلب فيها أن أكتب لها أبياتاً من الشعر أهجو بها المدرسة التي تدرس فيها ، فكان مني هذا الرد:

كتبتْ إليَّ بنيّتي وغريبُ ما طلبـتْ نداءْ
أهجو لها بعضَ الأنامِ وهكذا كانَ الرّجـاءْ
فأجبتُها هذا الجوابَ ينوبُ إذْ عزَّ اللـقاءْ
أبنيتي إنَّ المثالـبَ لا تُعـالجُ بالهجـاءْ
بلْ بالحوارِ الهادفِ البنّاءِ يحدوهُ الإخـاءْ
والصبرِ والعملِ الدّؤوبِ معَ التّوَجّهِ للسماءْ
والعزمِ والأملِ الحميدِ يليهِ إخلاصُ الدُّعاءْ
أمّا الهجاءُ فذا سلاحُ العاجـزينَ عن البناءْ
لوْ كانت الدّنيا نهاراً دائـماً فيهِ الضـياءْ
أفلا نتوقُ إلى الدُّجى يزدانُ في جُنحِ المساءْ
أبنيّتي إنّ الحيـاةَ لزامـُها بعـضُ العنـاءْ
عذراً بنيّةُ لمْ أُلـبِّ وما تعمـّدتُ الجفـاءْ
إذ ليسَ منْ شِيمي المديحُ وليسَ من شيمي الهجاءْ
وتحيّةً منّي إليكِ عبيرها الحـبُّ، الوفـاءْ
شعر: نجم رضوان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.7/10 (9 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

22 فبراير, 2009 أنا والشيخ واليمن

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 9.3/10 (6 votes cast)


هذه الأبيات هي معارضة لصديق لي وهو شيخ كبير في السن، اضطر لمغادرة قطاع غزة والعيش في اليمن. التقيته في أمريكا عام 1994 فأخبرني أنه نظم قصيدة يمدح فيها أهل اليمن مطلعها: الدينُ والخلـقُ الحسـنْ  والأريحيةُ فـي اليمـنْ

وشاء الله أن أزور اليمن فأردت ممازحة الشيخ، فكتبت له الأبيات التالية وذهبت لزيارته. راجياً من أهل اليمن أن يأخذوا الأمر على أنه من باب المزاح فقط.

 أمِنَ الحوادثِ تشتـكي أمْ حلَّ في النَّفسِ الوَهَـنْ

أمْ منْ صروفِ الدَّهرِجالتْ في الفـُؤادِ فـما سَكَـنْ

أمْ ضقـتَ ذرعـاً بالحياةِ إلامَ تَزْخـُرُ بالـمِحـنْ

طفـتَ البـلادَ جميعَهـا حتى وصلتَ إلى اليمـنْ

لتَعيـشَ تَجْتَـرُّ المآسـي ناصحـاً أهـلَ الفِطـَنْ:

مَـنْ لمْ تعلِّمْـه الحيـاةُ فسـوفَ تصقلُه اليمـنْ

وَلسوف تَنْسى قولَ شـاعِرِنا الـكبـيرِ المؤتمـنْ

الدينُ والخلـقُ الحسـنْ والأريحيةُ فـي اليمـنْ

{شعر: نجم رضوان}

 

 

 

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 9.3/10 (6 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.5/10 (2 votes cast)

حينما نرتاب في قرآنِنا أو نستهينْ
حينما لا نقتدي برسولنا الهادي الأمينْ
حينما أهواؤنا تعلو على الحقّ المبينْ
حينما أقوالُنا، أفعالُنا تُندي الجبينْ
حينما لا نرْعوي عنْ غيّنا مرَّ السنينْ
حينما نحيا لدُنيانا حيارى تائهينْ
ثمَّ نستجدي قوى الطاغوتِ في ذلٍّ مهينْ
عندها ندعو- وكم ندعو- فهيهاتَ المعينْ
شعر:نجم رضوان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.5/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.7/10 (3 votes cast)

"القدسُ عروسُ عروبتِنا"**** والقدسُ هويتُنا دينا
القدسُ رسالةُ حاضِرنا**** والقدسُ أصالةُ ماضينا
القدسُ هتافٌ عمريٌّ****** وصلاحُ الدينِ ينادينا
القدسُ لزامُ عقيدتنا******** وهواها مفطورٌ فينا
القدسُ رهانُ عزائمنا*****نسلبها إنْ خارتْ حينا
القدسُ صلاةٌ في الأقصى ***"والكونُ يرددُ آمينا"
والأقصى قبلتنا الأولى***والأقصى مسرى هادينا
والأقصى باركهُ اللهُ ********تشريفاً منهُ وتمكينا
يا خيلَ اللهِ ألا هبّي********لتعودَ القدسُ لِنادينا
ويعودَ الأقصى يجمعنا *****ويعمَّ الخيرُ فلسطينا
شعر: نجم رضوان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.7/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr