• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!

22 يوليو, 2014 عجبي!

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.8/10 (4 votes cast)

من كل ملتزم بفلسطين ،
الى كل مواطِنٍ في كل المَواطِنْ :
غزة بالقطع ليست أجمل مُدِنكم ، ولا أغناها ، ولا أرقاها ، ولا أهَمُها . ومع أنها من أكثر مُدِنِكم فقراً وبؤساً واكتظاظا . الا انها أشدُّ قُبحا في عيون أعدائكم من الصهاينة ، والكثيرللاسف ، من اشباه الرجال من حكام العرب .
فوق تراب فلسطين ، يحاولون الان بدمائهم وأشلائهم ، من جديد في كتابة معاصرة ، استقراء شئ من تاريخكم المجديدِ التليدْ . في ربوع فلسطين الهَمّ والقضية . هناك ، الكثيرالكثير ممن يوقنون حقا ، ان دفع ثمن الحرية ، دما وارواحا ووجعا ، ارخص بكثير من قبول اشباه من الحرية ،على شكل هباتٍ او هدايا او أُعطياتٍ او مكرماتْ .
من اجل هذا ، قرروا في غزة العزة ، وفي كل معارج فلسطين الجغرافيا ، والهم والقضية والنضال ، أن يَبْقوا كابوسَ عدوكم الصهيوني المشترك ، وكابوس اشباه الرجال من اتباع الصهاينة . وان يطوروا قدراتهم الذاتية ، كل في موقعه ومن موقعه ، على تعكير مزاج معسكر الاعداء هذا ، وعلى اقلاق راحته . الى ان يأذن الله بفتح جديد ……….
وقرروا فيما قرروا ، على ان يبقى برتقال غزة العزة وسَمَك بحرها ملغوماً ، واطفالهم بلا طفولةٍ ، ونساؤُهم بلا رغباتٍ ، وشيوخهم بلا شيخوخةٍ ، وشبابهم ملح الارض ورواسيها ، ومعارج السماء وقناديلها المضيئة .
بربكم ، ألا تستحق غزة بهذا ، أن تكون اليوم أجمل مُدُنِكُمْ ، وناسها من اشرف الناس ؟
عجبي !!!!!
_______________
سمير أيوب-الأردن

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 8.8/10 (4 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (2 votes cast)

أترانا نحسن أن نخاطبك وأنت ترفلين في ظلامة الحرب وتكتحلين بغبار المعارك، وتكتبين تاريخك بالدم واللحم المفتت؟ !
أترانا نوفق في صياغة خربشات على جدار الملحمة تصف المأساة وتغني لأسطورة البقاء؟ !

إنه العجز.. ديدن الذين حجزوا أماكنهم على هامش المواجهة، وما ملكوا سوى عد الذاهبين للعلياء والدعاء على الظالمين والمجرمين والخائنين على اختلاف سحناتهم، وترقب بشائر المعركة عبر الشاشات ومن خلف واجهات الفعل ..

إنها الحرب يا غزة.. قدرك الدائم يا فارسة سواحل الشام بلا منازع.. أيتها المرابطة على ثغور الاشتعال.. ويا نفساً أبية عافت الكرى وكرهت رقدة الصامتين ..
يا عيناً بكت من خشية الله وباتت وأصبحت وأضحت تحرس في سبيله.. يا أرضاً لا تنبت غير المقاتلين والبنادق المتأهبة، ويا سماءً لا تجود إلا بحمم البراكين .
يا دماً لا يزهر إلا صلابة وشموخا، ويا وجعاً لا يئن، وجرحاً لا ينزف إلا لهيبا.. أيتها المتفردة في الحياة كما في الاستشهاد، وفي الحكم كما في الغزو، وفي الصبر كما في الانفجار ..

في يوميات صمودك المستحيل سطع نجم المقاومة وتعرى وجه الخيانة وانكشفت سوءة المتآمرين على ذبحك.. كان مشهد انبعاثك من تحت الردم يحير الذين أوصدوا عليك باب الجيرة، وأولئك الذين حزموا أمتعتهم وانتظروا أن يأتوك على ظهور المجنزرات اليهودية .. أدهشهم رسوخ أقدامك بعد تهشم عظمك واحتراق أشلائك، عجبوا لأنفاس الرفض كيف تصعد من بين الأنقاض لتؤكد أبجديات صمودها وتملي شروط انتصارها وترد فوهات المدافع خائبة على عقبيها ..

رغم فداحة المصاب انتصرت غزة وكسرت الرهان على اقتلاعها، وخيبت رجاء من راموا الخلاص منها إلى الأبد.. انتصرت (بقسامها) المغروس في جبينها شامة كبرياء، و(بسراياها ) و(ألويتها) وهي تعلن التوحد في خندق المقاومة الإسلامية وتتواصى بالصبر والإصرار .. انتصرت (بحماسها) التي أحيت روح الجهاد في أوصال العروبة المنهكة، فتململ فيها ضمير النخوة المغيب والإرادة المقيدة ..

بعد واحد وعشرين عاماً على ميلادها المبارك خاضت حماس معركة ميلاد الأمة من قلعتها المسيجة بالنخيل والقامات السامقة وزنود الكبار الذين صاغوا فصول ملحمتها وأعدوا فيالق جندها قبل أن تباركها دماؤهم التي أضاءت ليالي العتمة في معركة الفرقان .
فليس في عرف حماس أن تضن بقادة صفها الأول أو تدفع بهم للوراء إذا حمي الوطيس وطاب الموت لعشاق التقدم وصانعي الأمجاد .

وليس في قاموس غزة القسام مكان للارتجاف تحت القصف أو المصالحة على الضيم أو بيع السلاح طلباً للصفح والترجل من لوائح (الإرهاب) العالمية.. هي بيعة أبدية لله يغذيها الدم وتحرسها الرماح وتفتديها أعز النفوس وأغلاها ليظل لواؤها مشرعاً ومضمخاً بأريج الانتصار ..
وهي إرهاصات وعد الآخرة.. أطل فجره من غزة، ولن يوقف مده تآمر أو خذلان أو نقص من الأموال والأنفس والثمرات، فقد أسلم الوطن قياده لعباد الله أولي البأس الشديد الذين سيدخلون المسجد كما دخلوه أول مرة، ليسوؤوا وجوه الغاصبين ويتبروا ما علوا تتبيرا .
بقلم:لمى خاطر-الخليل

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 10.0/10 (1 vote cast)

منذ سنوات بعيدة لم ادرك كم عمري ولا عن الحياة شيء كنت اتنقل مع الأهل من مكان الي مكان بين السيارة والقطار وبلاد الله , لم ادرك حينها العلاقة بين القطار وبين النافذة وبين الركاب وكذلك بين وسائل المواصلات المختلفة وبين مستقليها وبين النوافذ , علاقة نشات بينهما وصراع لم ادرك كنهه ولا الباعث اليه , علاقة عاطفية تشبه علاقة الحب والكراهية وافيق من شرودي علي اصوات شجار بين اثنين واصرار كل منهما علي الجلوس جوار النافذة , وهي كغيرها من النوافذ حيز لا ادراك له لكن له دلالة ويشي بفكرة كل فرد وموقعه وموقفه من الحياة وما حوله ومضي بي العمر ولم تبرح صورة النافذة خيالي ولا صوت المتناحرين اذني ورحت افكر في حالنا وعن اصرار كل منا علي الجلوس جوار النافذة ,طاف بخيالي عشرات الاسئلة عن المعني وما استقر في الوجدان وعن الشعور بالامان والخوف من تصاريف القدر , ربما طاف بفكر احدهم أن لو وقع حادث ستكون النافذة طوق نجاة ..او علي الاقل اداة يتطلع من خلالها علي ما مر من محطات ومراحل قطعها القطار وما مضي به من عمر يقوده الخيال بعيداً عن الزحام والجلبة او ربما فكر في بعد ثالث يضفي عليه نوع من الاستقلالية عن باقي الركاب ويتيح له قدراً من حرية الاختيار .. أن تختار فانت حر , للحرية ثمن يستحق أن نقاتل من أجله , هكذا خلقنا الله .. الحرية قيمة كالعدل والحق والخير والجمال …
محمود السيد

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 10.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

26 أبريل, 2013 يوم الأرض

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.5/10 (2 votes cast)

ألا ترى أن الأرض، حتى وإن شحت بعطائها..
تبقى جنة الدنيا الفانية، بأسرار تكوينها..
تحتضن كل المخلوقات وتأويها..
تبقى الموطن الأول لبني لإنسان..
بعد ارتكاب الخطيئة بوسوسة الشيطان..
والطرد الإلهي من فردوس الجنان..
من حياة الخلد وصفاء الاطمئنان..
ليهبط آدم وحواء إلى الأرض ليشقيان..
فيها يشقى الإنسان ويسعد ويجتاز الامتحان..
فيها يتطهر من شر الخطيئة..
بالعبادة والسلوك الحسن، وحب الخليقة..
من أجل العودة الأخيرة..
بعد الصراط والحساب..
بعد المكافأة والعقاب..
يموت ويحيا من أجلها..
يذود عنها ويحميها..
من الدخلاء، من الأعداء..
يعمرها ويشيدها بالعطاء..
يرثها لأبنائه وأحفاده بسخاء..

             

الأرض مهد الإنسان ولحده، إلى يوم الدين..
من ترابها خلق، وإليها سيعود بعد حين..
فيها يحيا ويموت، ليلقى ربه يوم الميعاد..
يموت من أجلها، ويسقيها بالدم والاستشهاد..


يوم الأرض وما أدراك ما يوم الأرض..
ذكرى اغتصاب الأرض بالطول والعرض..
أرض فلسطين وما أدراك ما فلسطين..
أرض الأنبياء والرسل والصالحين..
مهد مريم، عيسى، يحيا وآخرين..
أرض الإسراء والمعراج لسيد المرسلين..
أرض القدس ومسجد الأقصى والمرابطين..
أرض معركة حطين وفتوحات صلاح الدين..           


فإن نجع الغرب في زرع كيان المتصهينين..
بالقوة والاغتصاب والتهجير، بأرض فلسطين..
فإن الحق حق، عائد لأهله ولو بعد سنين..
فالغد لناظره قريب بالصمود والتحدي
المكين..
وإن طاب المقام في الأرض للأمريكان..
على أنقاض الهنود الحمر في عين المكان..
بعد الطرد والإبادة للأصليين من السكان..
فإن بني صهيون لن يرتاح لهم مقام أو بال..
في أرض فلسطين الحرة مهما طال الآجال..
ما دامت الأم الفلسطينية لا زالت تلد
أشبالا..           
وما دام الأطفال بالحجارة يصنعون أبطالا.. 
لا يخشون الموت، يقتحمونها بإسرار..
يتسابقون إليها، يعانقونها بحب وإكبار..
بلهفة يضمونها بشارة النصر والانتصار..
امتزج دمهم بالتراب منذ آلاف السنين..
وجوههم من أديم أرض الكنعانيين..
فالنصر آت بحجارة الأطفال الصامدين..
النصر آت بتحدي المرابطات والمرابطين..
من أجل النصر بإرادة شعب الجبارين..
وعودة اللاجئين آتية لا محالة، وكذا
المبعدين..
إلى أرض الأجداد.. أرض الأنبياء والمرسلين..


فالغزاة في طريق الانقراض في العالمين..
وبنو صهيون قدرهم الشتات إلى يوم الدين..
فلا دواما للاحتلال أبدا، أمام إسرار
المقاومين.


                      *

 

فالفلسطينيون في المعركة يتحدون العدى..
يتحدون، في سبيل الأرض، قدر الردى..
مقبلون على الموت، كإقبالهم على الحياة..
لا فرق عندهم بين الحياة والموت في
المأساة..
كلاهما يحمل معنى البقاء..
كلاهما يفيض بالإيمان، وبالوفاء..
كلاهما  يتشبث بالأرض والثراء..
فالحياة دوما أقوى من الموت بجدارة..
فلا يفلح المغتصب مهما تجبرا بحقارة..
صرخة الفلسطينيين تلجلج في المعمورة:
" بدمائنا، بما تبقى من حياتنا، بموتنا
نقاوم..
بأطفالنا، بمن في أرحام أمهاتنا نقاوم..
نحن الثوار أبناء الأرض، نحن المقاومة..
لا نسترخص شيئا في سبيل الوطن والشهامة..
مهما كلفنا الثمن، مهما طال الزمن..
مهما اشتدت المحن، مهما تقوس البدن..
لنعلن نهاية الاحتلال وبداية الحرية..
لنسمع صوتنا ونحقق الكرامة..
فلأجل تحرير أرضنا لا نقبل المساومة ".
—————————————-
بقلم:بنعيسى احسينات – المغرب

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 4.5/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

14 سبتمبر, 2012 إساءة إلى رسول الله

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.3/10 (3 votes cast)

خبرأنطق الأخرسَ وأسمعَ الصم الأنينَ
أبكى منا الشيخ البنات والبنينَ
لدفع الإساءة قلنا:
اِنفروا فالإساءةُ في رَحِمِ الغرب جنينٌ
حاصروها قبل الولادة
حتى إن وُلدتْ
صارتْ بالولاء لله تَدِينُ
أوْ تُقْبَرُ عن بَكْرَةِ أبيها في بطن أمها جنينا
لدفع الإساءةصعدنا القمم َ
شحذنا الهممَ
قلنا :لننصرنك يا أمين ولو بعد حين ٍ
لن نتباطأ لن نلين َ
سننصرك يا أمين ُ
لدفع الإساءةقيضنا من أبناء الأمة
فصيحا يسلط لسانه على رأس الإساءة فيحلقه
وعالما يقذفه بالحجة فيدمغه
وغيورا يقبض منه مجرى الهواء فيخنقه
سللنا سيف الحكمة والحنكة عبر المواقع
نعرف بمحمد الأمين تعريفا تحدى كل واقع
.نحدثهم عن أمانته
عن حِلمه الواسع
ندفع عنه الإساءة بأقوى المدافع
لدفع الإساءة قلت :
أما أنا فلن أغرد خارج السِّربِ
سـأسير خلف ناصري محمد في نفس الدرب ِ
أصعد قمما
أشحذ همما
أعلي كلمة حق في نصرة محمد .
بقلم:مليكة الفلس

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.3/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

10 سبتمبر, 2012 دمعة

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

دمعة تختصر كل الكلام والآلام
كأن صاحبها حبسها في مقلتيه سبعين عاماً عاشها في انتكاسات الأوطان وفقدان الأحبة ونار الحروب
واليوم أبت إلا أن تتدحرج على خده يابسة ومثقلة بعد أن طفحت أحزانه وتفتت قلبه من شدة الانكسارات
إنه اليوم يبكي حيث لا يبكي الرجال
لكنهم يبكون بصمت وبلا دموع
إنه اليوم يقف امام قبر ولده أو حفيده، ولا أحد يهتم باحزانه
الناس مشغولون، يأتون من جنازة ويذهبون الى اخرى ، ووحده هذا الرجل، هذا الوجه الذي يشبه العراق، يتذكر القدس حين سقطت، يتذكر بيروت حين حوصرت ، يتذكر الحرب مع ايران ، ويتذكر عروش الاشقاء والجيران التي تآمرت وباعت الأرض والشعب ، يتذكر كل الأحبة الذين قتلوا في الحروب
يا ترى كم سنة سنعيش حتى لا نشهد العواصم تسقط الواحدة تلو الأخرى ، ونموت مع دمعتنا ، وبمرارة قلوبنا؟ كم سنة سنحتاج حتى نعيش حياة غير الحروب والاحتلال وانتهاك آدميتنا؟

منقول من وطن يغرد خارج السرب

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

11 يونيو, 2012 أطفال الحولة

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 9.0/10 (2 votes cast)

كيف لي ان احيى بوجهين
كم اكره ذاتي
لم اعد اقوى على غلق العينين
ولا سد الاذنين عندما يعلو الآنين
اعلم ان صوت شهيقكم اصبح له صدى
انهم يتنفسون في داخلي
ارواحهم ابت ان ترحل
يطفون حولي
لم اعد اقوى اهرب منهم
فالحياة اجمل
لكنهم يأبون يصرخون
عندما ارتدي زي المجون
يقولون لي اعقل
لم اعد اقوى
فرائحة موتكم تدفعني للجنون
لا اريد ان اراكم فضميري مثقل
سأدعي ان شيئا لم يحصل
فأنا مدعوة الى الحفلة سأرقص سأغني
فلماذا تتهامسون
إلي لا تنظرون
فمقلاتكم بالنسبة لي قضبان وسجون
تسوقني تحبسني داخل انفاسكم
ماذا تريدون مني
ان افعل
حسنا حسنا
لا تقلقوا سأضع حول تاريخ موتكم في رزنامتي دائرة حمراء
لأتذكر ان أبكيكم
فاذا حل التاريخ من كل عام فلي طقوسي في العزاء
سأبكيكم كما بكيت من قبلكم اطفالا شهداء
لماذا تتعجبون
فليس في جعبتي سوى البكاء
كلمات:طيمة زيدان

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 9.0/10 (2 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr
أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.8/10 (8 votes cast)

بقعةٌ منْ أرضِ الشامِ محلُّها أَبلى بلاء حسناً في المصابِ رجالها قدْ نادوا لبيكَ ياالله ومالنا سواكَ يامنْ لايخفى عليكَ أمرُنا اللهُ أكبرُصَدَحوا بها وَعَلَتْ أَصواتُهمْ وهم ْعلى يقينٍ بأنهمْ غيرَ اللهِ ليسَ لهمْ فردَّ عليهمْ أعداءُ الانسانيةِ ومنْ لادينَ لهمْ برصاص ٍحيٍّ أَدمى صدورَهمْ عُمَرٌوخالدٌ شمعتانِ وَضوؤهم ْ أنارَ النعيمَ ليلةَ قدْ لقَوا حتفهمْ على أيديْ غدَّارينَ باعوا ضَميرَهمْ وصلاحُ ذاك َالمقدامُ عاليْ الهممْ قدْ جعلَ نُصْرَةَ الحقِّ عندهُ فوقَ كلِّ همْ خرجَ مشيِّعاً رفيقاهُ وعلى الشهادةِ قدْ عزَمْ فَأَكْرَمَهُ بها ربُّ العبادِ وَعليهِ بها أَنعمْ ومن بعدِهِ محمدٌ سِرَاجٌ كانَ في الليلِ يومَ همْ أعداءُ اللهِ قدْ سَمِعوا التَّكبير فَزَلْزَلَهُمْ وأَرادوا عبثاً بالرصاصِ لعلّهُمْ يُخفونَ بهِ أصواتَ رجالٍ يكبّرونَ ربّهمْ فَنَالَهُ منْ ذاكَ الرّصاصِ رصاصةٌ عمياءُ -غضبَ اُلله على مُطْلِقِيها ولَعَنَهُمْ – بأنّهُمْ يتّموا الأطفالَ وَحَرَموهمْ ابائَهُمْ هُمَامُ وعِزّاتُ اللذَيْنِ لمْ يُكحّلاْ بعدُ ناظِرَيْهِمْ بأولادٍ لَهُمْ سَيُولَدُونَ ويَسْأَلُون أينَ اباؤهمْ وبكاءُ إخوتِهمُ الصِّغارُحولَهمْ يبكونَ منْ قاتلٍ ظالمٍ مجرمٍ سلَبهم حقَّهمْ حرمهمْ باكراً من أباهمْ وسرقَ ضَحِكَاتَهمْ وضَحِكاتُ أمهاتٍ ثكالى فقدوا أولادهمْ أرواحُنا فداؤُك يا أمَّ البطلِ خالدٍ ويا أمَّ فهدٍ وأمَّ أحمدِ هنيئاً لكنَّ في جناتِ الخلدِ أولادكمْ ضَحَّوا بأرواحِهِمُ فسَطعت في سماءِ الشَّرفِ أَسماؤُهم همْ نجومُ كفرسوسةَ ودماؤَهم ْ عهداً علينا لنْ ننساها وبعدَهمْ سنناضلُ ونصدحُ بالحقّ مثلَهمْ حتّى ننتصرَ ويلقى الظالمونَ حتْفهمْ

بقلم : زهرة القرنفل السورية

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 5.8/10 (8 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

13 يناير, 2012 إبن المخيم

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 2.0/10 (3 votes cast)

لن اعتذر سيدتي عن فقري
ولن اخلع وجهي المعهود
وأغادر بكل بساطة اصلي
صحيح باني اسكن مخيما بسيطا
وارض بويتنا مفروش بالحصير
والطين يملأ غربتنا
لكن الكرامة والزيتون
والعز المرفوع على جباهنا والزعتر
رايتنا التي لا تكسر
نعيش بحرية العصافير
ونتعامل ببساطة الأسود
نحفظ فروجنا والعهود
نعيش سيدتي
على الوعد المنشود
بأننا يوما ما وفي زمن ما
ربما سنعود
ولا نؤمن أبدا بحل سلمي وشروط
وبأن طريق خلاصنا بالشوك مسدود
لا تظني بان الفقر في المخيم عار!!
إنما صبر بلا حدود
وظهر مصلوب لا ينحني
برغم المسامير والطلقات
برغم ملايين المؤامرات
وطعنات المؤتمرات
لن نركع
ونصرخ لن نركع
كلما فز ديك وصاح
ورحل أو جاء الصباح
لن نركع
أملنا بساتين تفاح
وصمودنا أشجار سرو عالية
واقفة في وجه الرياح
لن نركع
لا بد سيجيء يوم ونرجع
وعدونا الحديدي سيصدأ
سيرحل كالخريف
سننساه كحزن أي خريف
,,,,,,
أملنا غصة في صدر الدبابات والقنابل
كنغمة المدفع وتغريد البلابل
أشلائنا صواريخ عابرة للقارات
وحبنا للوطن
كمليارات القنابل النووية
دمنا بارود
وأرواحنا رمانات يدوية
اصبعنا سكاكين
ونظراتنا طائرات حربية
فلن نركع
ولا بد سيجيء يوم ونرجع
وعدونا الحديدي سيصدأ
سيرحل كالخريف
سننساه كحزن أي خريف
ومن جديد سنبدأ .
بقلم:سيف اخميس

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 2.0/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr

3 ديسمبر, 2011 النفط العربي لمن؟!!

أضف تعليقك
VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.0/10 (3 votes cast)

الشاة لم تعد تُحْلَب يا أبتي
هي لنا
منذ ولِدْتُ والشاة لنا
كانت ترعى في بستاننا
من سرق حليب الشاة يا أبي ؟
الماء منا والحليب لهم !!
المرعى علينا واللحم لهم !!
وأطفالنا من حليب أمهاتهم
لم ترضع
وما عاد في أسواقنا
من الألبان والأجبان
ما يُشْبِع
وكأس اللبن يروي غاصبي
كل صباح
وأمتي عطشى والأفعى التي رويناها
لبلادنا تلسع
وزهرة الليلك قد ذبلت دون ان نرويها
وعربان قومي تسمع
أخذوا بستاننا وتركوا لنا حديقة البرتقال
لكنها يا أبي خالية من الثمار
أخذوا الليمون وتركوا لنا الصبار
يا غاصبي هل منك أطلب اللبن السليب
كي ألفَّ طفلي بدفء الربيع
فما زال طفلي رضيع
فهل يا ترى هناك مجيب
وقد نفذ من ثدي أمه الحليب
أصبح طفلي من القبر قريب
فماذا لي وماذا للغريب ؟؟؟
الشاة لي والحليب لهم
البستان لي والثمار لهم
النهر لي والنواعير لهم
القمح لي والطحين لهم
مصفاة النفط لي والدفء لهم
لما يا غاصبي كل شيء لك
لا أملك سوى حبر وقلم
لأكتب على الفاتورة !!!!!!!
أحجيتي
أين النفط العربي
هل لغاصبي !!
وماذا لي ولك ؟؟؟؟
بقلم: أحمد قدورة

VN:F [1.9.16_1159]
Rating: 7.0/10 (3 votes cast)
Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on Tumblr