• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
  • دعوة للكتابة

    "قصيدة": موقع ملتزم بقضايا الأمة.
    أدواته: القصيدة، المقالة، القصة، الحكاية، الخاطرة، التقرير، الصورة، التعليق، الروابط المفيدة، المشاهدات اليومية.
    يرجو موقع "قصيدة" ممن يود الكتابة في الموقع إرسال المشاركات إلى:
     qasidah@qasidah.com

  • 24 يناير, 2015 دعوت الله

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    دعـــوت الله فـــي السحر وفي حضرٍ وفي السفر
    دعـــوت الله ظمــــــآنـــا وقــــد آمـــنت بالقـــــدر
    لعــــــــل الله يــــرزقــني من الخيرات والــــــدرر
    وأحيي في الورى أمــــلا ليفنى بالهــــــدى عمري
    ففـــي الــــــأرواح أدران كما في الـــبر والــــبحر
    تشــــينــــها وتبـــــــعدها عـــن الإيـــمان والــــبر
    لــــــذا الـــدعوات منجاة مـــن الأهـــــوال والشر
    وتسمو النـــــفس إيمـــانا مــــع الإحسان والــخير
    وتبقى في العـــلا علــــما وأنوارا مــــدى الـــدهر
    ويبنى في الــــتقى وطــن عصي ثـــــابت الأمــــر
    فبعد الكـــــرب أفـــــراح ومـــن عسر إلــــى يسر
    ولـــلأوطــان أبـــــــطال رموز العــفو والـــصبر
    إذا ثــــارت أعــــــاصير مع الأنــــذال والـــــغدر
    تراهم أســــدنــــا أبــــدا رجال الـــــعز والنصـر
    وإن مــــا صال غلـــمان أماتــــوهم مــن القهــــر
    فهم للخـــــــير عــــنوان ولـــــلآمــــال والبشــــر
    فأدعو الله مــــن قلـــــب ليوم الــــدين والـــــحشر
    لآن يـــبقوا لـــنا أمــــلا ويعصمهم مـــن العـــــثر
    وفي الأخرى لهم سكن بجنـــــــات وفي قـــــصر
    شعر : إبراهيم عبد العزيز بركات / القدس

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    23 يناير, 2015 يا يمنُ

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    يخونني البُعدُ إنْ أوشكتُ يا زمنُ ..
    ( فكيف عَهدُكِ بالأشواقِ يا يمنُ ؟ )
    .
    وكيف حال حبيبٍ لمْ يزلْ وطناً ؟ ..
    و رَوضُهُ ( إبُّ ) يا ( صنعا ) و يا ( عَدنُ )
    .
    وهل (سُمارةَ ) يا ( حَبُّ ) بهِ اجتمعتْ
    لواعجُ الشَّوقِ واشتدّتْ بهِ المحنُ ؟
    .
    وهلْ بـ ( بجبلةَ ) يا ( أروى ) لنا شَغفٌ
    ما الوصلُ إنْ لمْ يُخالطْ وصلنا الشَّجنُ ؟
    .
    وهلْ بـ ( بعدانَ ) عِطرٌ يا مِلاحُ وهلْ ..
    مَازالَ ( وادي بَنَا ) في وجههِ حَسَنُ ؟؟
    .
    وفِي ( المشنَّةَ ) شلالٌ بهِ اختمرتْ
    سواقي الرُّوحِ واستهوى به البدنُ
    .
    وهل لـ ( دَمْتٍ ) – على الأوجاعِ – ألسنةٌ
    يا ( حُصن شِرْيَافِ ) أم أودى بها الوَسنُ
    .
    وسفحُ ( عيبانَ ) هل بارودهُ ثَمِلٌ
    وهل تنامى على أسوارهِ الوهنُ ؟
    .
    والموت يا ( بابُ ) في عينيكَ أرصدهُ
    كأنّهُ عند ( سوقِ الملحِ ) مُرتهَنُ
    .
    و ( عرشُ بلقيسَ ) هل يا ( هُدهد ) اندثرتْ
    آثارهُ بين مَنْ دَفنوا ومَنْ دُفِنوا ؟
    .
    وباعد اللهُ .. حتى فارقتْ ( نُقمٌ )
    أسفارها .. واستفاقتْ دونها المُدنُ
    .
    ومِن هُنا مَرَّ وجهٌ يمتطي جسداً
    كأنَّهُ دون مَنْ مَرّوا هو الفطِنُ
    .
    يُلقي الخِطابَ وكلٌ فاغرٌ فمهُ
    وليس يدري لماذا تعشقُ الأٌذُنُ ؟
    .
    يقول : ( صرواح ) يجري عشقُها بدمي
    و ( صِيرة ) المجد قلبي .. والهوى ( تُبنُ )
    .
    وقد رضعتُ بـ ( وَادِي ظَهْرِ ) كُلَّ أذىً
    وكُل نبضٍ بقلبي عِرقهُ ( يَزنُ )
    .
    وفي ( شرحبيلَ ) نبعي و ( الخُريبة ) بي
    وقُرب ( دوعنَ ) طابَ العيشُ والسكنُ
    .
    وفي ( المُكلّا ) دموعي يا ( تريم ) ويا..
    ( وداي الضَّباب ) رموشي كُلّها سُفنُ
    .
    وفي ( تهامةَ ) عقلي .. والمِدادُ دمٌ
    لكنْ تغلغلَ فيهِ اليأسُ والحَزَنُ
    .
    .
    هنا ويهمسُ قلبي .. حُرقةً وأسى
    هذي معالم وجهي أيها الوطنُ
    _______________
    محمد الحالمي

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    كل القصائد لم تعد تعنيني
    ماعاد لمع بروقها يغريني
    ما ظل في قلبي سوى وقع الصدى
    لخطى تسير إلى الحياة،،،بدوني
    مابال طير الحرف يهرب من يدي
    ويحط طير الصمت فوق غصوني
    سأفر من ساح القصيدة علني
    أجد الهدوء ،،،بصفحة تطويني
    عبثا أحاول رد موجات الأسى
    وأعيدني لبداية التكوين
    عبثا أخبيء غيمة العطر التي
    حملت لروحي ضوعة النسرين
    كل الكلام مللته وأنا التي
    خبأت سر الحرف بين عيوني
    ماسر هذا الجمر ،،يكوي أضلعي
    فيصوغني جرحا على السكين
    ويدق في نبضي أسافين الأسى
    ويثير نقع زوابعي ،،وجنوني
    فأعود ألتحف الجليد وأحتذي
    شوك المواجع ،،أستبيح ظنوني
    عبثا أثرثر ،،أي وهم أقتفي
    في رحلتي بين السنا والطين
    ما للقصيدة لا تغادر أضلعي
    أيظل جمر رحيقها،،،يكويني؟
    ____________
    جود الزمان

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    21 يناير, 2015 يا صاحب الحوض

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    يا صاحـبَ الحــوض يوم العرض خذ بيدي
    لمْ يبْق في الناس منْ أشْددْ به عضدي
    ضاع الوفــــــاء وصـــدْقُ المخبــتين خفا
    وكشّـــر اللـــؤْم عنْ حقْــــدٍ وعنْ حسدِ
    صـــــــار الربيْــــــضة مفْتـــينا وسيّــدنا 
    وصــــاحب العلـــــم بالأغـــلال والصفد
    وصاحب المــــــــال لوْ يسْعى مصاهرةً 
    وكان أرْدى شــــرار النــــــاس بالبــــلدِ
    للْبــنْت قالـــوْا (وقــــدْ أعْمى بصائرهمْ 
    مال السفيْه )كهذا الشهْــم لنْ تجدي
    فالمـــــال صــــــار إلاهً يسْــــجدوْن لهُ 
    أغْلــــى من الـــروْح والإخْـوان والـــولدِ

    مدلّســـوْن و مــــاذاقوْا الحـــــلال إذا 
    لـــمْ يغْمســــوْه بمـاء السحْت والمردِ
    مثْل الديـــــوْك علــــى أدْران مــــزْبلةٍ 
    وفـــــي الخطــوْب غثاء السيْل والـزبدِ
    رأيْت خبْث غـــــروْرٍ فاغــــراً فـمـُــــــهُ 
    يســـبّ جبّــــــار لـــــــمْ يوْلدْ ولمْ يلدِ
    ويعْبــد الأزْعـــر المهْبــــــــول معْتصماً 
    بالموْبقـــات وحبْــــل الـــذّل منْ مسدِ
    فجــــــاءنا البــــيْن غــــرْبالٌ يغــــرْبلنا 
    يميْــــــز مابيْــــن ميْـــموْنٍ وبيْن ردي
    حتّى تبــدّتْ خيــــوْط الفجْــر كاشفةً
    أنْ ليْـــس منّـــا على الغرْبال منْ أحدِ
    يادار بالله قوْلـــي هل سيأتي غــدي

    قـــدْ طال حمْــــلك بالأحْــــلام والرغدِ
    حُمّـلْتِ كلّ عقـــــوْق الأدْعيــــاء وبي
    هواجـسٌ مُــــرّةٌ مَــرّتْ علــى خَلَـدي
    غاض الكــــرام وفـــاض اللـؤْم والكذبُ
    واسْتكْبر العائــل المــحْروم من رشـدِ
    ناجيْت ذكْــرى سريّاً كي يعـــــمدني
    قــدْ جــفّ نبْعـــه منْ هَـــمٍّ ومـنْ أوَدِ
    والنخْـــــــل أضحـى بلاتمْـرٍ ولا رطبٍ 
    يامريم الطهـر غيْر السعْف لنْ تجدي
    هذا الزمـــان لخـــبٍ جــــاهلٍ فَـــدِرٍ
    له الحمــائم قد باضت على الوتــــدِ
    ياليْتني متّ كي لا تشْهدي جزعي
    يانخْـــلةً يبســـتْ ما لامسـتْها يدي
    ________________
    عبد العلي محمد

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    فجرٌ يداعبُ مهجتي وخيالي
    فجرُ العروبةِ عَزَّ بالترحالِ
    يا فجرُ طالَ الهجرُ منكَ وهَدَّني
    بُعْدُ المنالِ وقدْ أطلتُ مقالي
    يا أمَّةً سئمَ الكلامُ ترددا
    وتنازعتْ كلُّ الحروفِ ببالي
    لو قلتُ أصمتُ لا أطيقُ مرارها
    أو قلتُ قولاً لا أراكِ تبالي
    يا أمتي قد حِرتُ من فعلٍ أنا
    خ عزيمتي وتثاقلتْ أحمالي
    تعبَ الفؤادُ من الترددِ والخنا
    زمناً هناكَ فهل أُجيبَ سؤالي ؟
    أين العروبةُ في ضحاها مشرقا؟؟
    أين الأباةُ وأين فعلُ رجالي؟؟
    أنّتْ من النكباتِ نفسٌ أُرهِقَتْ
    في مهدها وتقطَّعَتْ أوصالي
    وتكاتفتْ حِممُ الليالي ضدّنا
    في ثوب حزنٍ قد أضاع منالي
    يا أمةً ضاع الشريفُ بدربها
    أمستْ تئنُّ من الجوى أحوالي
    وتعاقبتْ أزمانُ ذلٍّ حولنا
    أضحى الفَتِيُّ ينوءُ بالأثقالِ
    لم أنسَ عزَّاً في ضحاكِ مشرقا
    يمسي ويصبحُ ساطعاً بخيالي
    سأظلُّ حُرّاً في هواكِ مُغَرِّدا
    وتطيبُ من سعدِ النُّهى أفعالي
    _____________
    محمد الكسباني

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    19 يناير, 2015 أخبروني

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    أخبروني
    كيف أعينكم تنامْ ؟
    والظالمون ربيعُهم ..
    قتل ، وسحلُ ..
    واحترابٌ ، وانتقامْ ؟
    وربيعُنا دمْ
    ونهارنا .. همْ
    والعدلُ يغفو ..
    في مضاربنا .. ينامْ ؟
    والعسكريْ الصّعلوكُ ..
    قد نصب الشّباكَ لطيرنا
    قتل الحَمامْ ؟
    فدعوا السّكينةَ
    واتركوا نهجَ السلامْ
    إبليسُ يهدمُ
    في الكنانةِ ديننا
    وصليبُهم ..
    في مآذِننا .. ينامْ
    ويهودُ تزرعُ
    فوق أقصانا القنابلْ
    ودماؤنا .. أشلاؤنا
    بين القبائل .
    ماذا نقولُ لربّنا
    يوم الزّحامْ ؟
    هبّوا إذا .. من نومكم ْ
    لايُرجِعُ الإسلامَ
    فوق ربوعِنا
    إلا الحُسامْ .
    أو قولوا على الدنيا السّلامْ
    ____________
    محمود آدم

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

    إلى النساء المرابطات في الأقصى
    ****
    لمثلهن يجل الحبر والقلم
    ويخجل الكون يطوي قلبه الألم
    المقدسيون،، رمز المجد في زمن
    قد ضيع العرب حبل الله،،فاعتصموا
    حرائر القدس والأقصى بلا سند
    عز الرجال ،،ومات العرب والعجم
    ما ظل في الأرض نبض ينتضي غضبا
    يذود عنها تناست جرحها الأمم
    مرابطات،،على أبواب مسجدها

    من جاد بالروح بالأرواح يحترم
    سينفذ الله وعدا ،،ذات ملحمة
    يجاس في المسجد الأقصى وينتقم
    يوما ستضحكن ملء القلب من فرح
    يجيء بالنصر،،كي يعلو بها العلم
    تحيا فلسطين ،،ما عاش المدى أبدا
    رغم الأنوف التي قد عافها الشمم
    رغم الأراذل في تاريخ أمتنا
    رغم القلوب التي قد صابها الصمم
    ستولد الشمس رغم الليل ناشرة
    ضوء الحياة،،ويفنى الذل والعدم
    جود الزمان

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

    17 يناير, 2015 عاهدت أحمد

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    مـا كُـنْـتُ يـومًـا أو أكــونُ إذنْ مَـعَكْ
    سأظـلُّ أرفــعُ رَايَـتِـي.. لَــنْ أتْـبَعَكْ

    بـيْنِي وبـيْنكَ مِـنْ مـسَافاتِ الـهَوَى
    كجِـبالِ ثَـلْـجٍ جَـامـدِ… لـنْ أخْـدعَكْ

    عـاهَـدْتُ أحْـمَـدَ أنْ أثُـــورَ لِـعِـرْضِـهِ
    ولِـدِيـنِهِ.. هــــذا جُــنُـونُـك ضَـيَّـعَـكْ

    هَا قَدْ سَعَيْتَ لِحَتْفِ نَفْسِكَ ظَالِـمًـا
    وَمُحَـمَّدٌ سَـيَـقُضُّ حَـتْـمًا مَـضْـجَعَـك

    سَـتَـظــلُّ رَايــــةُ نُــــورِهِ خَــفَّــاقَــةً
    وَكَـوَجْـهِـهِ عَــمَّ الـضِّـيـاءُ لِـيَـرْدَعَــكْ

    فَلَقَدْ نَفَـخْـتَ اليـَوْمَ فِـي مَــزْمُــورِهِ
    فَأفَـقْـتَ خَـلْقًـا نَـائِـمِـيـنَ لِـتَـقْـلَعَـكْ

    هـذي الـجُمُوعُ الـيَومَ تَسْعَى هَهُنـا
    وهُـتَـافُها كَـنِـحيبِهَا كَــيْ تُـسْـمِعَـكْ

    سَـتَظلُّ تَـسْعَى كَـيْ تَـهُبَّ رِيَاحُهَـا
    بَلْ إنَّهُ الـقَـدَرُ الــرَّهِـيـبُ لِـيَـفْـجَـعَـكْ

    قَـدْ شَـهَّرَ الـمَلَكُ الـمُخِيـفُ سِـيَاطَهُ
    فَــادْعُ الـجُمُـوعَ الـسَّاعِياتِ لِـتَمْنَعَكْ

    يـا وَيْـلَ وجْـهِكَ مِـنْ هُبُـوبِ سَمُومِهِ
    فَـرُسُومُكَ الحَمْقَى تُداعِبُ مَصْرَعَـكْ

    مــصـطـفـى كــبــيـر 

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    16 يناير, 2015 الا رسول الله

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    ردا على الصور المسيئة للرسول محمد عليه الســـلام
    وشجبا للمسيرات المؤيدة لها , وتأكيدا على التزامنا
    بمحبته خاصة ونحن في موسم ذكرى ولادته :

    يا سيدي .. يا ســــــــيدَ الأكوان
    أنت الرسول وقائد الركــــــبان
    مني السلام عليك ماهبَّ الصبا
    فوق الربا والورد والريحــــان
    إني لأحني هامتي لمقامكـــــــم
    أفديكمُ بالقلب والشريـــــــــا ن
    عذرا أبا الزهراء إن جنحَ العدا
    لوقاحة الأوغاد والزعــــــران
    فإذا تجرأ ســــــــافلٌ في سبكم
    أو رسمكم بالسوء والبهــــتان
    فلجهله بمقامـــــــكم وبفضلكم
    ولحقدِه الأعمى وللأ ضـــــغان
    فدع الكلاب بغيظها ونباحهـــا
    لا, لن تعيق قوافل الركـــــــبان
    سنظلُّ بالاســـــلام نرفع صوتنا
    وبدعوة القرآن والإيمــــــــــان
    ويظلُّ حبك في صمــــــيم قلوبنا
    نفديكَ بالآبـــــاء والولـــــدان
    فليخسأ الأوغادُ في غوغائهــم
    ومؤيدوهـُــم , ثلة ُالزعــــران
    صلى عليك الله ماقرأ الورى
    آي الكتاب وسورة الفرقــــــان
    وليشهـــــــد الثقلان أني مسلمٌ
    حب الرسول سعادتي وكـــياني
    عبد الباقي عبد الباقي

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    15 يناير, 2015 يا أمة

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

    يا أمة
    سقطت في العار غارقة 
    وجحفل الكفر
    في أعقابها ركبــــــــا
    باتـــــت تردد 
    مغنى البؤس هائمــة 
    وتعزف الحزن
    في أ حشائها لهــــــبا
    مثــل الحجارة 
    فوق القاع رابضة 
    كم تستحيل 
    جثامين الورى خشـــــبا
    ألا تصدون
    كيد المــــــعتدين على 
    كرامة الرسل
    أو تأتون ما وجبــــــــا
    حــــق الدفاع 
    عن الإسلام واجبكم 
    شريعة الله 
    لا ترضى بمن غلبـــــــــــا
    أفديك 
    بالــــروح يا طه وما ملكت 
    أفديك بالوالد
    الغالي وما كســـبــــــــــا
    وأجعل 
    العجم العادين مترســــة 
    عن عرضك 
    الطاهر المحفوظ والعربــا
    وألقم الحـاقد 
    المأفون من رجــــم 
    وأشعل الكاذب 
    المجني بما كذبـــــــــا
    أنــــــــت النبي
    إمام الطهر قاطبة 
    صــلى عليك 
    إله الكون والــنجــــــــبا
    ___________
    ابراهيم القيسي

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 4.0/10 (1 vote cast)