• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
  • دعوة للكتابة

    "قصيدة": موقع ملتزم بقضايا الأمة.
    أدواته: القصيدة، المقالة، القصة، الحكاية، الخاطرة، التقرير، الصورة، التعليق، الروابط المفيدة، المشاهدات اليومية.
    يرجو موقع "قصيدة" ممن يود الكتابة في الموقع إرسال المشاركات إلى:
     qasidah@qasidah.com

  • 26 فبراير, 2015 موجز أخبار العربي

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    مساحاتُ حزنٍ في الخرائطِ تكبُر ُ
    و أقلامُ بوح ٍفي القصائدِ تكسرُ
    وأمسٌ حزينٌ صارَ يندبُ حظّهُ
    و يومٌ تعيسٌ بالكوارثِ ينذر ُ
    و قلبٌ ضعيفٌ بالعذابِ معلقٌ
    و ظهرٌ كجسرٍ و النوائبُ تعبرُ
    هزمتَ جيوشَ السعدِ شرَّ هزيمة ٍ
    و ما عادَ منْ جيشِ السعادةِ مخبرُ
    فنمْ لا تقمْ ما دمتَ حيا، فواقع ٌ
    مريرٌ، حزينٌ بالتعاسةِ يقطرُ
    فقدتَ كثيراً وانْصهرتَ بنارِها
    على أيّ أيام ٍمضتْ تتحسّر؟ُ
    وكلُّ بقاعِ العمر ِتشكو جفافَها
    على أيّ أرضٍ غيمُ صبركَ يمطرُ؟
    و قهوتكَ السوداءُ زادَ مرارها
    فما عادَ يجدي في المرارة ِسكّرُ
    قشوركَ توحي بالسعادةِ دائما ً
    و يكتمُ َ حزنا ٍفي الجوانحِ جوهر ُ
    شراعكَ رثٌّ مزقتْهُ عواصف ٌ
    بأيّ شراع ٍنحو َبركِ تبحرُ!!
    قميصُ صبيٍّ بالدماءِ ملطّخ ٌ
    أيا ذئب 'َ ماذا من ذنوبكَ تنكرُ؟!!
    ___________
    علي العكيدي

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    25 فبراير, 2015 خطوب الدّهر

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 1.0/10 (1 vote cast)

    وتــمـضـي هــــذه الــدّنـيـا نــراهـا … بـمـشـيتها عــلـى عـجـلٍ خـطـاها
    تــحـثُ الـسـيـرَ فـــي دأبٍ رتيب … يـفـصّـله لــهـا مـــن قـــد طـحـاها
    فـــذي ســنـةٌ كــيـومٍ مـــذ تــراءت … وذا يــــــومٌ كـــبـــرقِ اذ لــفــاهــا
    ونــحـنُ بــهـذه الأوقـــات نـسـعـى … ومـــا مـــن واصـــلٍ يـومـا مـداها
    فــمـنـا مـــن بـسـهـوٍ أو تـنـاسـى … لــتــصـبـحَ أرضَ أحــــــلامٍ رآهـــــا
    يـطـاولُ فــي الـمعاصي كـلّ حـينٍ … لــيـرفـعَ حــجـمَ مـظـلـمةٍ جـنـاهـا
    ومــنــا مــــن تــفـطّـن لـلـتـجـافي … فــأخــلــصَ نـــيــةً ورعى جواها
    فـــــربّ مـصـيـبـةٍ نــزلــت بــقــومٍ … فـكـان الـقـصدُ أن يُـوعـى صـداهـا
    وكــم مــن سـخـطةٍ جـاءت بـوقتٍ … لــتُـنـبـأ عـــــن مــزلْــزلـةٍ وراهـــــا
    وكـــم مـــن نـعـمةٍ رفـعـت أنـاسـا … لـتُـظـهر مــامـدى حــرصـا رعــاهـا
    وكـــم مــن دعــوة حـجـبت قـضـاءً … لـيـهبطَ فــي ســلامٍ مــن دُعـاهـا
    خـطـوب الـدّهـر قـد حُـشدت بـلايا … سـتُـطـلـقـهـا اذا أمــــــرا أتـــاهــا
    سـتـأتـي فــي جـمـوعٍ أو فُــرادى … ومــــا مـــن ســالـمٍ أبـــدا بــلاهـا
    ولــكـنْ مـــن تـصـبّـر كــان أجــدى … أغـيـر الـصّـبر أجــدى فــي رحـاها
    بــهـذا الـصّـبـر دومــا مــن تـحـلّى … فــــمـــأواهُ جـــنـــانٌ لا ســـواهـــا
    هـــي الأقـــدارُ قــد كُـتـبت عـلـينا … ( ومن كُتبت عليه خطىً مشاها )
    _____________________
    شعر:باسم الضويري

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 1.0/10 (1 vote cast)

    24 فبراير, 2015 نيابةً عنكم!

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    قبل شهرين اعتقلت ابنتي ( يثرب ) بتهمة محاولة طعن جندي اسرائيلي
     اثر اقتحامها حاجز قلنديه بسكين على مدخل القدس الشريف ولا تزال رهن 
    الإعتقال والمحاكمات، فكانت هذه الأبيات تعبيرا متواضعا بعنوان "نيابةً عنكم".

    يا أهلَ يثربَ قد طغى الأعداءُ
    وتواترت فيما جرى الأنباءُ
    وتزاحمت بين الضلوع هواجسي
    وتخاصمت في مهجتي الآراءُ
    جاء الذي شهد الوقيعة منبئاً
    ووددت أن لو خانهُ الإنباءُ
    ووددت تكذيب الشهود تجاوزاً
    ووددتُ لو شاب النبا أخطاءُ
    قالوا شهدنا في الزحام صبية
    يوم الكريهة والقلوب هواءُ
    لتذود عن شرف العروبة طفلة
    وخطى الملوك الخانعين وراءُ
    قد عزت الفرسان في ساح الوغى
    فتقدمت صوب الوغى العذراءُ
    لما تراخى الدارعون تقدمت
    ويد المنون طويلة حمراءُ
    ما صدها صوت الرصاص لتنثني
    ما خاب للجمع الغفير رجاءُ
    صاحت وفي الكف الرقيقة خنجر
    ناموا لتزحف بالجيوش نساءُ
    في القدس ملحمة تطاول عهدها
    ضجت بأرواح الشهود سماءُ
    المسجدُ الأقصى يهان جهارةً
    وتكدست في ساحه الأشلاءُ
    أيباع يا أهل العروبة مسجدٌ 
    وإلى كتاب الله فيه يُساءُ؟
    جاست خلال الدار أرذلُ أمةٍ
    وجرت على طهر الرحاب دماءُ
    في القدس أرواحُ الرجال رخيصةٌ
    وتبدلت في أرضها الأشياءُ
    الناسُ فيها لا تعيش طفولةً
    منذ الولادة تولد الأعباءُ
    لو أن للتاريخ عوداً أحمدا
    لبكت على أيامنا الخنساءُ
    ولأمطرتنا بالشتائم كلها
    هل قصر الآباءُ يا أبناءُ
    لو أن أصحاب القبور تنبهت
    لبدا على أوداجها استحياءُ
    أتقرُّ لي عين وأنت أسيرةٌ
    ويعود إشراق لها وضياءُ
    يا ليتها خافت وخانتها الخطى
    وطغى على إقدامها الإبطاءُ
    ما اشتد ساعدها لتطعن دارعا
    لكن قلب الثائرين يشاءُ
    قالوا وليس السامعون كمن رأوا
    وبمثل يثرب تفخر الآباءُ
    ___________
    صلاح ريان

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    23 فبراير, 2015 أملٌ وأرق

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    ألَا بِالخَيرِ يِا وطنِي
    وطابَتْ كُلُّ أوطاني
    سلامُ القلبِ أرسلُه
    من الأقصى إلى الداني
    بلادي لستُ أنساهَا
    فلسطينٌ بوجداني
    لها شوقٌ يخالِجُنِي
    بدمعِ العينِ أبكاني
    أواسي النفس في أملٍ
    فميلادي بنيسانِ
    لعلي الزهرَ أزرعُه
    بسهلٍ فوقَ بيسانِ
    وبالأفراحِ أعليها
    زغاريدًا بألحانِ
    أرى في القربِ تحريرًا
    فلا شكٌ بإيمانِي
    عرفتُ الوعدَ مكتوبًا
    بآيات وقرآن
    ولكنْ ما يؤرقُني
    ويبقيني بأحزاني
    بلادُ العربِ ثورتُها
    كزلزالٍ وبركان
    دنت فيها معاناةٌ
    وجاءتنا بخذلان
    أيادي الظلمِ قد طالتْ
    بأسلحةٍ ونيرانِ
    وظنوا أننا شعبٌ
    يسوقونا كخرفانِ
    فلا دمتم ولا دامت
    شريعتُكم ببطلان
    سأنهي الآن قافيتي
    وهذا وصفُ إعلانِي
    أخافُ الحرفَ يسبقُني
    هجاءٌ فيه عدوانِي
    أنا إن شئتُ أتممها
    سأوذي كلَّ جيرانِي
    كلامُ الصدقِ يحكمُني
    وصوتُ الحقِّ عنوانِي
    فلستُ الموتَ أخشاهُ
    وإن الجبنَ يخشانِي
    كفى أسفًا على الدنيَا
    جهادُ النفسِ نادانِي
    متى تدنُو لأثقلَه
    بالاستشهادِ ميزانِي
    _________
    جاسر البزور

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    22 فبراير, 2015 لإخواننا في فلسطين

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 5.5/10 (2 votes cast)

    لإخواننا في فلسطين
    نهدي سنابل حزن ٍ
    وريش حمامٍْ.
    وباقات يأسٍ , وعجزٍ,
    ورسما لغصنٍ كرمزِ سلامْ.
    ونهتف في غضبٍ " قادمونَ"
    و "لبيك يا قدسُ" ..
    ثمَّ ………………………نناااااااااااااااااامْ.
    لإخواننا في فلسطين
    نرسل خيباتنا في (كراتينَ) فاخرةٍ
    ومعبأةٍ بالطعام المعلَّبِ,
    والدعَوَاتِ الهزيلةِ ,
    والإنكسارْ.
    وملابسَ باليةٍ – ككرامتنا -
    ونقوداً حراماً
    و…عارْ.
    قيل لي:- "ارسلي أنتِ أيضاً لإخواننا في فلسطين"!
    أرسلْتُ : (ظرفاً) به طلقةٌ,
    و…….
    خطاب اعتذارْ.
    ……………………
    أوركيد حسين

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 5.5/10 (2 votes cast)

    21 فبراير, 2015 للشعراء

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    أطلق قصيدك للحياة ،،ورنم
    وهب المدى سر الجمال المفعم
    خض باليراعة عمق بحر زاخر
    واخرج يأصناف اللآليء،،وانظم
    وامدد بكف الروح للنجمات كي
    تهوي على صدر القصيدة ترتمي
    سافر بنا في رحلة لا تنتهي
    نحو البعيد ،،إلى مدانا المبهم
    لنعيد تحديد الجهات يلمنا
    أفق إلى أبهى رؤانا ينتمي
    لاشيء أجمل من قصيد ساحر
    يمتد من نبض الفؤاد إلى الفم
    فتردد الدنيا لحون حروفه
    ويظل وقع ضجيجه كالميسم
    لايسلم الشعراء من لفح الهوى
    فالشعر يجري فيهمو مجرى الدم
    جود الزمان

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    20 فبراير, 2015 نحن عرب

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    تقاسمونا كقوالبِ أجبانْ
    دويلاتٌ تقيمُ في ذات المكانْ
    وحدودٌ تفصلُ بيننا
    قطعوا أرحامَنا
    جوازاتُ سفَرْ
    تأشيراتُ دخولْ
    بالأمسِ كُنّا أُمَّةً
    واليومَ قد صرنا أُمَمْ
    ماذا جرى يا إخوتي؟
    ما عادَ يجمعُنا علَمْ ؟
    تذكّروا أجدادَنا
    هم وحَّدوا بلادَنا
    والآنَ بعد رحيلهم
    قد عشعشَ فينا الألَمْ
    أين الغضبْ ؟
    يا للعجَبْ
    أين النداءَ لوحدةٍ بين العرَبْ ؟
    هم قسّمونا لغايةٍ
    والغايةُ نفطُ العرَبْ
    والغاية ذهَبُ العربْ
    والغاية بحرُ العرَبْ
    والغايةُ ماءُ العرَبْ
    والغايةُ يا إخوتي
    أن يسرقوا قُدْسَ العرَبْ
    أن يحرقوا أقصى العرَبْ
    أين الغضَبْ ؟
    يا للعجَبْ
    أين النداءَ لوحدةٍ بين العربْ ؟
    فالآنَ في أقطارنا
    سُمٌّ تغلغلَ في العرَبْ
    فتطيُّفٌ وتمذْهُبٌ وتعصُّبٌ
    من صُنعِ أعداء العرَبْ
    ويلٌ لنا من أمَّةٍ
    رضِيَتْ بما كان انكَتَبْ
    والسُّمُّ كان شهدَها
    فتشتَّتَ شملُ العرَبْ
    أين الغضَبْ ؟
    يا للعجَبْ
    أين النداءَ لوحدةٍ بين العرَبْ ؟
    حُلُمٌ يُراودُ شاعراً
    أملٌ بتوحيد العرَبْ
    فكُلُّنا من طينةٍ
    قد وحَّدَتْ فينا النَّسَبْ
    وكلُّنا من بيئةٍ
    قد وحَّدَتْ فينا الحَسَبْ
    أمّا الترابَ فإنّهُ
    قد وحَّدَ فينا العصَبْ
    ضادُ العروبةِ أُمُّنا
    تاريخُنا أصلُ العرَبْ
    فلْتُشطبِ الحدودْ
    ولْتُزرعِ الوُرودْ
    ليفرحَ الجدودْ
    وليفرحَ ربُّ العرَبْ
    نحنُ عربْ … نحنُ عرَبْ… نحنُ عرَبْ
    __________________
    شعر: حسن رمضان – لبنان

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 5.0/10 (2 votes cast)

    (( 1 ))
    وفقدت القدرة ان أحلم

    فالواقع مر
    الواقع كالكهف المظلم
    وطريقي للعالم مبهم
    أتعثر
    من ذا ينشلني 
    من واقع حاضرنا المؤلم ؟!!

    (( 2 ))
    وفقدت القدرة ان احلم 
    مثل الإنسان
    فأنا إنسان آلي
    لم يعرف دفء الأوطان
    لم يعرف حبا أو نبضا
    لم يشعر في الناس بقلب
    يعطيه أمان
    لم يعرف بيتاً يأويه
    لم يملك يوما عنوان
    في الصبح يدار
    يتحرك في كل مكان
    لا يتكلم
    لا يتألم
    بالله عليكم هل يحلم !!!

    (( 3 ))
    وفقدت القدرة أن أحلم 
    فالناس وجوه مكتئبة
    وقلوب كبيوت خربة
    ضحكات صارت مصطنعه
    ومشاعر صارت مفتعلة
    إحساس دوما بالغربة
    وبأن حقوقي مغتصبة
    لا أفعل أبدا ما أرغب
    لا أشكو أبدا لا أتعب
    بالله عليكم هل أحلم !!!

    (( 4 ))
    وفقدت القدرة أن أحلم
    في عصر الحرب النووية
    والإشعاعات الذرية
    فالموت يطارد أحلامي
    في كل الكرة الأرضية
    أخشى يا عصر المدنية
    أن ألقى في صدر امرأتي
    أو ألقي في نبرة صوتي
    يوما قنبلة زمنية !!

    (( 5 ))
    وفقدت القدرة أن أحلم
    فالشمس تجيء بلا دفء
    الصبح يجيء بلا ضوء
    فالشمس لدينا محترقة
    والناس كالطير القلقة
    لا تأمن أبدا من غادر
    فزماني صياد ماهر
    يتصيد فينا الأحلام
    يتركنا اشلاء حطام
    وأحاول ألا أستسلم
    لكني المرغم أن أهزم
    بالله عليكم هل أحلم !!!
    ___________
    عبد العزيز جويدة

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 5.0/10 (2 votes cast)

    18 فبراير, 2015 غثاء

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 5.5/10 (2 votes cast)

    غُــثـاءٌ قـالـهـا الـمُـخـتاُر يَــوْمًـا " … " كَـمِـثْلِ الـسَّـيْلِ يَـعـلوهُ الـغُثاءُ
    فـمـا يُـغْني الـعَديدُ وإنْ كَـثُرْنا " … " كَـأنَّـا الـيَـوْمَ فــي الـدُّنيا هَـباءُ
    ومـــا مـــن قِــلَّـةٍ فـيـنـا ولـكـنْ " … " تَـهـاوتْ تِـلْـكُمو الـقِيَمُ الـوِضاءُ
    تَـركْـنـا الـدِّيـنَ فـانْـحلَّتْ قُـوانـا " … " وحَـلَّ الوَهْنُ وانْكشَف الغِطاءُ
    تَـكالبتِ الوحوشُ على حِمانا " … " لـهـم فــي كُــلِّ نـاحـيةٍ وِطــاءُ
    وكُـــلٌّ يـبـتـغي فَـتْـكًا ونَـهْـشًا " … " كــأنَّــا فـــي وَلـيـمَـتِهِم ظِــبـاءُ
    وصِـرْنا خَـمْرَهُم مَلأَتْ كؤوسًا " … " تُـــدارُ وشُـرْبُـهُـمْ مـنَّـا الـدِّمـاءُ
    فَــعـادوا بـالـصَّـليبِ لـيَـصْـلِبونا " … " وبـالـتّـلـمـودِ أمْـــــلاهُ الــدَّهــاءُ
    وكـانَ لـهم مـن الـعُمَلاءِ عَـوْنٌ " … " ولــيــس يَـهُـمُّـهُـم إلا الــثَّــراءُ
    فــبـاعُـونـا وســاقـونـا عَــبـيـدًا " … " كــــأنَّ نِــسـاءنـا لــهُـمـو إمـــاءُ
    أعــانــوهـم عـلـيْـنـا فـانـتُـهِـبْنا " … " ومــاتَ الـبَـذل وانـقطعَ الإخـاءُ
    وصاروا في البلاد أشدَّ بطشًا " … " من الأعداءِ فاسْتَشْرى البَلاءُ
    أأَبـكي الـشَّامَ أم أرثي لمِصْرٍ " … " وهـا هـو ذا الـعـراقُ بــه الَـوباءُ
    وهـــذي غَـــزَّةٌ قــد هـاجـمتها " … " قـوى العدوان تَقتلُ مَن تشاءُ
    تــآمـرَ ضِــدَّنـا شَـــرْقٌ وغَْـــربٌ " … " وعُـــرْبٌ هـــم ومُـحْـتَلٌ سَــواءُ
    ولـكـنَّ الـخـيانة سـوف تَـهوي " … " وسـوف يَـحلُّ بـالنَّذْل الـشَّقاءُ
    ويَـنـتقمُ الإلــه مــن الأعــادي " … " وبـالـتَّـكـبـيـرِ يــرتــفـعُ الـــنِّــداءُ
    ___________________
    عصام علوش

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 5.5/10 (2 votes cast)

    17 فبراير, 2015 الحب حقي

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 3.5/10 (2 votes cast)

    قبل مدة جائتني دعوة الى حضور ملتقى الشعراء السنوي في تونس في مدينة نابل الساحليه
    فأعددت هذه القصيده للمشاركه

    ألحبُ حقٌ مِن لَذيذِ حُقوقي = والوصلُ بَدّدَ عَتمَتِي بِشروقي
    والمرَّ بالشَّهدِ الأَشَدِّ حَلاوَةً = والرَّيبَ في نَيْلِ المُنى بِوُثوقي
    والشوقُ كانَ على الطريقِ مَطِيَّتي = بل صاحِبي في رِحلَتي وَرَفيقي
    أَرمي بهِ حَسَدَاً يَكادُ يَصُدُّني = وأُحِيلُهُ من ظاهرٍ لِزَهوقِ
    وأَسيرُ مُمتَلئَ الفؤادِ مَسَرَّةً = يُذكي الخُطى لِرَغائِبي تَحقيقي
    ما ساءَنِي كبدُ الطريقِ إِليكُمُ = بلْ سَرَّني أَنّي عَرَفتُ طريقي
    ونظمتُ من وَحيِ اللقاءِ قصيدتي = يزهو بأَحدثِ ما نظمتُ عَتيقي
    ما كلُّ من دَرَسَ العروضَ بِشاعرٍ = أَو كُلُّ مَكسُوٍّ مَشى بِأَنيقِ
    الشعرُ أَجنِحَةٌ تُحلِّقُ عالياً = حيثُ البيانُ وروعةُ التَّحليقِ
    يا تونسَ الخَضراءِ إن لم تَعلَقي = فوقَ الشِّفاهِ فَزَلَّتي وعُقوقي
    إن لم تَكُن شَفَتي بِتُونسَ رَطبَةً = ضَلَّ القصيدُ وبَهجَتي وبَريقي
    قد يَمدَحُ الشُّعراءُ زَيفاً حاكِمَاً = لكنَّ مَدحِي صادقٌ وحَقيقي
    بالأَمسِ أَحرَقَنا تَخاذُلُ أُمَّةٍ = وَبِماءِ تُونُسَ قد كُفِيتُ حَريقي
    في القدسِ أَذكُرُكُم وأَذكُرُ فَضلَكُم = وأُحِسُّكُم في زَفرَتي وَشَهيقي
    في القدسِ أُبصِرُكُم وأَسمَعُ صوتَكُم = ودِماؤُكُم تَجري مَعي بِعُروقي
    ما غَرَّني في الشِّعرِ إِطراءُ الوَرى = أَو نَشوَةٌ بِحَرارَةِ التَّصفِيقِ
    لكِنَّما في الصَّدرِ جُرحٌ غائِرٌ = يُذكي ضِرامَ نَوَابِضِي وَخَفُوقِي
    وَيُنِيرُ في الأَحداقِ وَمضَاً بارِقاً = حتى تَطاوَلَ في الدُّجى تَحدِيقِي
    يا سَيِّدَ الشُّعراءِ عَفوَكَ سَيِّدي = صَفحَاً لِبَعضِ تَجاوُزِي وَخُرُوقِي
    أَوَلَيسَ في مِليَارِ مُسلِمَ نَخوةٌ = تَأتي على ظَمَإٍ بِبَلَّةِ رِيقي ؟
    تَغفو القُصورُ وفي السُّجونِ مُحَدِّقٌ = فَإِلى مَتى يا أُمَّتي تَحديقِي؟
    _______________
    صلاح ريان

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 3.5/10 (2 votes cast)