• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
  • دعوة للكتابة

    "قصيدة": موقع ملتزم بقضايا الأمة.
    أدواته: القصيدة، المقالة، القصة، الحكاية، الخاطرة، التقرير، الصورة، التعليق، الروابط المفيدة، المشاهدات اليومية.
    يرجو موقع "قصيدة" ممن يود الكتابة في الموقع إرسال المشاركات إلى:
     qasidah@qasidah.com

  • أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    25 مايو, 2016 إليك عني

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    دعيني يا "سعاد"فإنّ قلبي
    أيا حوّاء يعصره المرارُ
    يكابدني الأسى ما فوق صبري
    و صبّاري به شوك و نارُ
    تجاملني على مضضٍ حروفي
    و وحي الشعر يا "ليلى" أوارُ
    على كُرّاستي بكت القوافي
    و محبرتي بأدمعها تحارُ
    بارض الشام تُنتهكُ الأيامى
    و تهتكُ هاهنا علناً ستارُ
    تموت بطفلتي أحلام غِيدٍ
    بعين الغدر يرمقها الحصارُ
    و امّي تحضن الأكفان تبعاً
    و كأس الموت ما فتئت تُدارُ
    ازفّ إلى مقابرنا ربيعاً
    و كم لي في الثرى نامت هزارُ
    وكم وئدت عرائش ياسمينٍ
    و فلّ كم تعبّقهُ غبارُ
    و داليةٍ بغوطتنا استجارت
    فلا عبسٌ اتت و غفت نزارُ
    تُركتُ بمفردي أحسو سمومي
    أقلّع شوكتي و ابت ظِفارُ
    و لولا انّني بالله حسبي
    و ظنّي انّه للنصر جارُ
    لكنت حززتها عنقي بنصلٍ
    و غاصت بالحشى منّي شفارُ
    فمعذرةً .. بربّكِ غادريني
    فعين الحب يَبخقها دمارُ
    وليد عبيد 

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    24 مايو, 2016 با أخت هارون

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    فَلّوجَةَ الْعِزِّ، يا أَيْقونَةَ الْغَضَبِ *** ما في رِماحِ جُنودِ اللهِ مِنْ عَضَبِ
    أَنْتِ الَّتي كَسَرَتْ عَيْنَ الْغُزاةِ وَمَنْ *** رامَ الْعراقَ عَلى صَحْنٍ مِنَ الذَّهَبِ
    ما كانَ يَدْري بِأَنَّ اللهَ يَحْفَظُهُ *** فَشَمْسُ هارونَ عَنْ بَغْدادَ لَمْ تَغِبِ
    لاقَاهُ أُسْدُكِ وَالْأَنْيابُ بارِزَةٌ *** لِتُنْذِرَ الْغاصِبَ الْمُحْتَلَّ بِالْعَطَبِ
    لاقَتْهُ غيدُكِ بِالْأَسْيافِ مُشْهَرَةً *** لا بِالزُّهورِ وَلا بِالْماءِ وَالرُّطَبِ
    وَأَقْسَمَ الْحُرُّ، وَالْمَيْدانُ صَدَّقَهُ *** أَنْ لا أُسَلِّمَ لِلْأَغْرابِ أَرْضَ أَبِي
    فَفَرَّ مِنْكِ فَرارَ الْعِلْجِ مِنْ أَسَدٍ *** يَكادُ يَنْفُقُ إِذْ يَعْدو مِنَ الرَّهَبِ
    وَالْيَوْمَ عادَ بِوَجْهٍ حالِكٍ بَشِعٍ *** لَمّا الْمَجوسُ غَدَوْا مِنْ قادَةِ الْعَرَبِ
    ما كانَ حَشْدُهُمُ جَيْشَ الْحُسَيْنِ فَما *** يَرْضى بِغَدْرِهِمُ إِلّا أَبو لَهَبِ
    يا أُخْتَ هارونَ، يا عَذْراءُ قَدْ حَمَلَتْ *** بِنَصْرِ مَنْ نَصَروا أَصْحابَ خَيْرِ نَبِيّْ
    وَما اسْتَكانوا لِأَهْلِ الْإِفْكِ في زَمَنٍ *** أُصيبَ فيهِ كِلابُ الْفُرْسِ بِالْكَلَبِ
    أَبوكِ مَنْ حَطَّمَ الْأَصْنامَ مِعْوَلُهُ *** وَمِنْ لَهيبِ لَظى النُّمْرودِ لَمْ يَهَبِ
    وَالْأُمُّ مِئْذَنَةٌ شاخَتْ وَما انْكَسَرَتْ *** فَأَصْلُها ثابِتٌ وَالْفَرْعُ في السُّحُبِ
    لا تَطْلُبي الْعَوْنَ مِنْ عُرْبٍ وَلا عَجَمٍ *** وَلا جُيوشٍ كَبَحْرٍ فاضَ بالرُتَبِ
    فَنِصْفُهُمْ أُجْهِضَتْ بِالذُّلِّ نَخْوَتُهُمٍ *** وَالنِّصْفُ إِنْ يُغْزَ يَغْدُ الْقَلْبُ في الرُّكَبِ
    ثَرى فِلَسْطينَ يَدْري كِذْبَ هِمَّتِهِمْ *** مُذْ أَسْلَموها إِلى الْأَرْزاءِ وَالنُّوَبِ
    وَالْقُدْسُ تَعْرِفُ مَنْ ضَحَّوْا وَمَنْ ثَبَتوا *** وَمَنْ تَخَلّى عَنِ الْحُرّاتِ بِالْهَرَبِ
    بَغْدادُ تَعْرِفُ كَمْ عَيْنُ الْعراقِ بَكَتْ *** مِمَّنْ أَرادوا عَماها دونَما سَبَبِ
    وَها هُمُ الْيَوْمَ يَجْنونَ الَّذي زَرَعوا *** مِنْ جَهْلهِمْ في رُبى صَنْعا وَفي حَلَبِ
    لَوْ ظَلَّ جَيْشُ الْعِراقِ الْحُرُّ ما جَرُؤَتْ *** ثَعالِبُ الْفُرْسِ أَنْ تَعْدوْ عَلى الْعِنَبِ
    جواد يونس

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    24 مايو, 2016 أوجاع الحياة

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    لا تجبروني كي أَحل ّ المسألة ْ=أنا لا أُجيز ُ قصيدة ً مُتسوِّلة ْ
    لا لن أغير موقفي فيما أرى=جُلُّ القصائد تشتهيها مزبلةْ
    والمادحون لمن يحق هجاؤهم= أولى بهم في الليل حدّ المقصلة
    لا والذي فطر السماء فإنهم=جاؤوكَ كلٌ قد تأبّطَ منجلهْ
    وقصائد الشعر النديّ أمامهم=هذا يَجُز ُّ وذاك يُعْمِلُ مِعْوَلهْْ
    لا- لا يغرك حرف –دال- سابق=كم من دعيٍّ صار دالا مهمَلةْ
    هذا الذي رفع العقيرة شاتما=من ذا الذي بالنقد يوما خوّله
    جلدوا القصائد واستباحوا طهرها=وتسوّروا لفظا دنيء المنزلة
    لو جاءهم شوقي ببردة شعره=لاستخدموا لغة الهجاء المخجلة
    أدَبُ الحوار بأن تكون مؤدبا=لا أن يُقال َ لشاعر-ما أهْبَلَه-ْ
    ضجّ القصيدُ ورَغرَغت ْأحداقه=لمّا اعتلاه دعيُّه كي يقتلهْ
    هذا الذي كتب القصيدَ مضعضعا= أولى بنا-لو نستحي-أن نصقلهْ
    لا انْ نُشرِّح قضّهُ وقضيضَهُ=ونعيده بالهمِّ نفسا مثقلة
    أدَبُ المعلم أن يوسد دربهم=لا أن يقود إلى الدروب الموحلة
    وبأن نحلَّ المعضلات أمامهم= لا أن نكون على خطاهم معضلة
    وبأن تكون ملاطفا لنفوسهم=لا أن تمارس في العراء – البهدلة-
    هي لجنة ٌ إن جِئْتَها متسابقا=فاقرأ عليها إن قرأت َ الزلزلة
    سأقولهاللكون يشهد ما أرى=هذي العقول-مع احترامي- مقفلة 
    ملَّ القصيد من الوقوف أمامكم= واحمرَّ وجه النقد مما أخجله
    شعراء تنزف حسرة ً أكبادهم= -وقصائد ٌ- فوق التراب مجندله
    أخلاقكم في النقد سوف نلمّها=وهناك تصنع ما تراه المغسله
    هذا الحرام المستباح بشرعكم= من منكم ُأفتى فقام فحلله
    بئست فلوسك ِ يادراهم كلما=بيع القريض لمن يُهَدّم منزله
    بين الصراحة والوقاحة شعرة=والشعر هيأ للوقاحة صندله
    لا تقطعوها واستعيدوا وعيكم=واستلهموا لغة الكتاب المنزلة
    ولقد سمعتك يا قريض تقولها=فيمن أهانك ٠٠جهرة – ما أنذله
    هذا المبادل بالبيان بذاءة=حقا على من يشتهي أن يسحله
    قد هيّأوا قبل اللقاءوجَمّعوا=كلَّ القذائف والسهام المرسلة
    كونوا سيوفا كي نجُز َّ قصيدهم= لا رأفة في ذبحهم- لا بسملة
    أنا لا أُجيزك ِ لجنة ًمغرورة=وأُجيز ُ عنها إن أُجازُ- الحَوْقلة-
    قولوا- أجزنا-لا نجيز-وأوقفوا=سيلَ الشتائم للضيوف المقبِلة
    يا من أثرْت َ غبارَها وغمارَها=أغمدْ- بربك- سيف َ تلك المهزلة
    ______________
    صبحي ياسين

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 10.0/10 (1 vote cast)

    استعمال اسم الفاعل ببلاغة دلالة معناه :
    في قوله تعالى ( أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) لم يقل "فَطَر" رغم أن الحدث المَتكَلّم عنه وقع في الزمن الماضي، والفرق بينهما أن اسم الفاعل (فاطر) يدل على ثبوت الوصف في الزمن الماضي ودوامه فيه، فالمعنى من الآية هو أن الله قام بخلق السموات والأرض ولكن ليس مجرد قيام بخلقها فحسب، فكان أن حصل الخلق وانتهينا، لا بل تحققت له تلك الصفة حينها على أكمل وجه، وهذا هو الفرق بين فاطر السموات والأرض، وفطر السموات والأرض.
    نعم قد وردت في آية أخرى كلمة (فطر) في قوله تعالى (إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا ۖ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ) ولكن السياق مختلف، وكل كلمة أدت المعنى المطلوب منها، ففي الأولى كان السؤال هل هنالك شك في الله؟! وهو الخالق الذي تحققت له صفة الخلق! فكان ذكر اسم الفاعل (فاطر) مناسبا ليدل على ذلك، بينما في الثانية وردت على لسان سيّدنا "إبراهيم" وهو مؤمن بها وليس شاكّا كي يُثبتَها لنفسه.
    وفي معاني الإستقبال المتحققة، ورد اسم الفاعل في القرآن ليؤدي المعنى المطلوب، وهو ثبوت تلك الحقائق، كما في الأمثلة التالية:
    (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً)
    (رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَّا رَيْبَ فِيهِ ۚ)
    (إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن طِينٍ )
    وأحيانا يفيد تحققه واستمراره كما في قوله تعالى (إِنَّ اللَّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَىٰ ۖ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ ۖ فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ).

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 10.0/10 (1 vote cast)

    23 مايو, 2016 الفلوجة

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    23 مايو, 2016 لزوم ما لايلزم

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    ضَحِكَ الطَّبيبُ وَقالَ: إِنّي أَجْزِمُ *** وَجَعُ الْيَراعِ لُزومُ ما لا يَلْزَمُ
    فِعْلُ الْعُروبَةِ ناقِصٌ ماضٍ وَكَمْ *** فِعْلٍ مُضارِعٍ الْمَذَلَّةُ تَجْزِمُ
    فَدَعِ الْعُروبَةَ في الْهَزائِمِ وَارْتَحِلْ *** وَاكْتُبْ عَنِ الْحُبِّ الَّذي لا يُهْزَمُ
    فَأَجَبْتُهُ: بانَتْ سُعادُ وَبَيْنُها *** مُذْ أَلْفِ قافِيَةٍ فُؤادي يَخْزِمُ
    أَحْبَبْتُها مِنْ قَبْلِ أَوَّلِ نَظْرَةٍ *** فَالرّوحُ لا الْعَيْنانِ أَمْري تَحْزِمُ
    وَسُعادُ ما كانَتْ كَأَيِّ غَزالَةٍ *** عَبَرَتْ مُروجَ الْقَلْبِ وَهْيَ تُزَمْزِمُ
    فَسُعادُ نورُ اللهِ ضاءَ فُؤادَها *** وَالرِّيقُ لِلرّوحِ الْجَريحَةِ زَمْزَمُ
    الْقُدْسُ مِعْراجُ الْرَّسولِ وَسورَةٌ *** تُتْلى وَوَعْدٌ بانْتِصارٍ مُلْزِمُ
    ما ضَرَّها الْخِذْلانُ مِمَّنْ جُبْنُهُ *** لِلرَّقْصِ فَوْقَ جِراحِها يَتَحَزَّمُ
    بانَتْ بِلادي حينَ بِنْتُ بِلَيْلَةٍ *** لَيْلاءَ رَعْدُ خُطوبِها يَتَهَزَّمُ
    سَأَعودُ لِلْقُدْسِ الْعَتيقَةِ مارِدًا *** في الشِّعْرِ لا يُصْغي لِمَنْ يَتَقَزَّمُ
    ما كُنْتَ يا وَطَني حَقيبَةَ عابِرٍ *** كَيْما بِها الْأَحْلامَ لَيْلًا أَرْزُمُ
    إِنّي عَزَمْتُ عَلى رُجوعِ يَراعَتي *** لِعُكاظَ … مَنْ رامَ الْمَعالي يَعْزِمُ
    سَأَظَلُّ أُهْدي لِلْأَشاوِسِ بَوْحَها *** لَوْ حَبْلَ مِشْنَقَةِ الْقَصائِدِ أَزَّموا
    وَالنَّصْرُ لِلشَّعْبِ الْعَظيمِ مُؤَكَّدٌ *** مَنْ كانَ مَعْ رَبِّ الْوَرى لا يُهْزَمُ
     جواد يونس

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    22 مايو, 2016 كن كما الورد

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    كـن كـما الـورد فـللورد عـلامةْ 
    لا تـــراه الـعـين إلا بـابـتسامةْ
    :
    يــغـمـرُ الـــزوّار طـيـبـا مـثـلـما
    يـفـعل الـمـضياف حُـبا وكـرامةْ
    :
    كــلـمـا بُــحـنـا بـــودٍ أزهـــرتْ
    لـغـةُ الـحـبِّ جـمـالا وسـلامـةْ
    :
    إنّ مــــن صــعّــر عــنـا خـــدّه
    لا يرى بالصدق ما يجري أمامَهْ
    :
    فعيون الشعر منها استشرفتْ
    حـكـمةَ الـتاريخِ زرقـاءُ الـيمامةْ
    :
    أبـصرتْ بـالقلب مـا لـم يـبصروا
    وعـلـيها كـلّهم يـرمي سـهامَهْ
    :
    لـنـقـي الـنـفـس نـــورٌ مـثـلها
    وكـذا الـبدر لـمن يـهوى تمامَهْ
    :
    وصــلاح الـنـفس أوْلـى بـالذي
    ضـيّع العمر ..ولم يبدِ اهتمامَهْ
    :
    فـأقـيـموا الـحـب فـرضـا بـيـننا
    لا يـصِحّ الـفرضُ مـن غيرِ إقامةْ
    :
    مَــنْ يُـحبَّ الـناسَ يُـغفَرْ ذنـبُهُ 
    ويـــلاق الله مــن غـيـر نـدامـةْ
    :
    فــعـبـادُ الله وردٌ فــــي الــدنـا
    ولـهـم فـردوسُـهُ يـوم الـقيامةْ
    :
    جـعـلوا الـحـبَّ سـبيلا وارتـقوا
    سُـلّم الـمجدَ بـعدلٍ واستقامةْ
    _________
    أشرف حشيش

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    21 مايو, 2016 أمي

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.5/10 (2 votes cast)

    أماه تيهي في محابر مهجتي
    لأخُطّ شعرا يحتفي بسناك
    أماه منك وقد غزلت فضائلي 
    ودروب عزّي أشرقت بهداك
    كم نافستني في هواك مشاعر 
    لم ألق حبا يرتقي لعلاك
    وشدوت نبضك بين أغصان المنى
    فتراقصت فرحا تبث نداك
    في الليل أرسل نفحة من قُبلتي 
    تزهو كطير يقتفي دنياك
    يا جنة قد مد عطفك ظلها 
    وزهور حبّ هفهفت بشذاك
    ماغاب فجرك فالنفوس قريبة 
    ألقاك دوما في سماء غلاك
    في أمنيات الوصل أغدو طفلة 
    تشتاق حلما حاضنا يمناك
    والفكر يسدل في العيون رداءه 
    والسهد يغلب إن سرت ذكراك 
    وبكل يوم طيف حسنك يلتقي 
    روحي فتزهر من ربيع رؤاك
    ويعود صوتي للحياة مغردا 
    أصداء شكر غُلّفت بدعاك
    رغم الفراق وكل شوق في دمي 
    نيران حزني أُطفئت برضاك
    __________
    رانيا إمام

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.5/10 (2 votes cast)