• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
  • دعوة للكتابة

    "قصيدة": موقع ملتزم بقضايا الأمة.
    أدواته: القصيدة، المقالة، القصة، الحكاية، الخاطرة، التقرير، الصورة، التعليق، الروابط المفيدة، المشاهدات اليومية.
    يرجو موقع "قصيدة" ممن يود الكتابة في الموقع إرسال المشاركات إلى:
     qasidah@qasidah.com

  • 19 فبراير, 2018 عنق الزجاجة

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    تَخْطيطُكُمْ مَثَلُ السَّذاجَهْ *** وَخِطابُكُمْ مَثَلُ السَّماجَهْ
    وَثِمارُ كُلِّ سِياسَةٍ *** طَبَّقْتُمُ شَكَتِ الْفَجاجَهْ
    مُنْذُ اسْتَلَمْتُمْ عُنْقَهُ *** وَالشَّعْبُ في عُنُقِ الزُّجاجَهْ
    إِنْ تَسْمَعوا صَرَخاتِهِ *** أَلَمًا تَزيدوا في اللَّجاجَهْ
    وَتُتاجِرونَ بِمَوْطِنٍ *** لَسْتُمْ بِمَنْ يَحْمي سِياجَهْ
    لا غَيْمَ أَمْطَرَ أَرْضَهُ *** إِلّا تَقاسَمْتُمْ خَراجَهْ
    ما مِنْ وُلاةِ أُمورِهِ *** مَنْ ما قَضى لِلشَّعْبِ حاجَهْ
    كَمْ مِنْ مَريضٍ مُعْدَمٍ *** ما أَمَّنَ الوالي عِلاجَهْ!
    كَمْ مِنْ فَقيرٍ دونَهُ *** قَدْ غَلَّقَ الْوالي رِتاجَهْ!
    كَمْ مَنْ يَتيمٍ لَمْ يَجِدْ *** ما قَدْ يَبُلُّ بِهِ وِداجَهْ!
    لَمْ تَدْعَموا بَحْثًا، فَلَمْ *** نَلْبَسْ سِوى صُنْعِ الْخَواجَهْ
    وَبِدونِ زَيْتٍ كَيْفَ يُشْعِلُ باحِثٌ لَيْلًا سِراجَهْ؟!
    لا فَخْرَ أَنْ لَمْ تُعْدِموا *** كُلَّ امْرِئٍ أَبْدى احْتِجاجَهْ
    فَلِنَسْلِها وَحَليبِها *** لا يَذْبَحُ الرّاعي نِعاجَهْ
    سَنَظَلُّ في ذَيْلِ الوَرى *** حَتّى يَرى الطّاغي الْعَجاجَهْ
    وَإِذا رَأَيْنا أَعْوَجًا *** بِالسَّيْفِ قَوَّمْنا اعْوِجاجَهْ
    وَإِذا رَأَيْنا فاسِدًا *** بَتَرَتْ يَدُ الْقاضي خُراجَهْ
    إِنّي نَصَحْتُ، وَلا أُريدُ عَلى النَّصيحَةِ لَوْ دَجاجَهْ
    كَمْ مِنْ مَليكٍ غافِلٍ *** قَدْ ضَيَّعَ الْحُجّابُ تاجَهْ
    إِنْ لَمْ نُحَكِّمْ شَرْعَنا *** سَيُفَجِّرُ الضَّغْطُ الزُّجاجَهْ
    ——————
    جواد يونس

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    18 فبراير, 2018 فلسطين

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    قلبي
    بأرضكـِ
    يا حبيبةُ
    قــد ثَـــوى ..!
    لا والّذي خلقَ المحبّة ما ارْعوَى..!
    .
    .

    أنا ما كتبتُ قصيدةً غزليّـةً 
    إلا وطفتِ بها! 
    وكنتِ المحتِوى! 
    .
    .
    مذ أن أتيتُـكِ عاشقاً فقـبلتِنـي
    ما ضلّ قلبي بعد ذلك أو غوَى!
    .
    .
    إنّ الدوافعَ ( للهيامَ ) كثيرةٌ 
    لكنني ما انقدتُ قبلكِ للهوَى! 
    .
    .

    فكفى لقلبي..
    أن يَـراكِ هنيئةً
    وكفى لقلبي أن تكوني المُرتـوى!

    .
    .
    فبحبّكِ الزاكِي نفيتُ مقولةً
    قالت: بأنّ 
    [الحبّ مفتاحُ الجَوى]! 
    .
    .
    خالد عزات

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 8.0/10 (1 vote cast)

    الحق للسيف لا في هيئة الأمم
    في كفِّ منتصٍر لا قولِ منهزمِ
    ..
    ما ضاعتِِ القدسُ بل من ضاعَ ساستُنا
    من الوجودِ فهم ادنى الى العدمِ
    .
    فلا تلومنَّ إذ قالوا وما فعلوا
    ملوكُنا قدوةُ الخُدّامِ للعجمِ
    .
    هم الذئابُ اذا ما الشّعبُ عاتبهمْ
    وللعدوِّ فهم أوهى منَ الغنمِ
    .
    فهل يجودَ ببذلِ الشّيءِ فاقدُهُ؟
    سحائبُ الصّيفِ لن تاتيكَ بالدّيمِ
    .
    وقد تنال شعوبُ العربِ غايتَها
    إذا تداوى سقيمُ الجسمِ بالورمِ
    .
    يا امّة الشّجب يكفيكمْ مساومةً
    فالفصلُ للسّيفِ ليسَ الفصلُ للكَلِمِ
    ..
    يا قادةَ الذلِّ ممّنْ لا حياءَ لكمْ
    أنّى تساوونَ بين الحِلِّ والحرمِِ
    .
    القدس قبلتنا الأولى وغايتُنا
    ولن نقر خنوعَ الحاكم القزمِ
    .
    نسعى الى الموتِ شوقاً فهو ديدنُنا
    نعم المماتُ حوى مَنْ لٌفَّ بالعلمِ
    .
    ولْتذهبوا حيثُ في التاريخِ مزبلةٌ
    للخانعينَ ومنفى كلِّ متّهمِ
    .
    محسن سعيد تعبان 

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 8.0/10 (1 vote cast)

    16 فبراير, 2018 راحل

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    إنّي رحلتُ عنِ البلادِ مودِّعَاً
    أهلي وخُلّاني وكلَّ رفاقي
    لاتحسبوا أنّي بذلكَ منعمٌ
    بل إنّني أبكي منَ الأعماقِ
    ناديتُ شوقاً والديَّ …أحبتي
    روحي تركتُ لكم بُعَيدَ فراقي
    مانفعُ جسمٍ دونَ روحٍ إنَّهُ
    للقلبِ يشكو لوعةَ المشتاقِ
    إنٌي سقيمٌ مدنفٌ في غربتي
    لا لن ألاقيَ عندهم ترياقي
    فأنا أعاني الدّاءَ من ألمِ النوى
    أيجيءُ يومٌ حاملٌ لتلاقِ
    فأرى بلادي لاثماً لترابها
    مع سجدةٍ للشكر للخلّاقِ
    وأعانق الروح التي ودعتها
    وتزفُّ عيني بالدّموعِ عناقي
    ________
    وائل جحا

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 7.0/10 (1 vote cast)

    15 فبراير, 2018 في انتظار الفجر

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

      متى فلسطين يأتي شعبها الفٓرٓجُ 
       والداخلون بكل الحقد ما خرجوا؟
       نهبٌ وسلبٌٌ  وأحكامٌ  مهيّأةٌ 
        لكلّ ظلمٍ بحقٌ أرضها انتهجوا
       مستوطناتٌ أقيمت في مرابعها
       وعن إقامتها حدّث ولا حرجُ 
       متى نرى عرباً قاموا وما قعدوا
        وفِي عزائمهم لفجرنا وهـجُ 
       إذا مشت في طريق الحق أمتهم
       فلا يٓبينُ لهم في مشيهم عٓرٓجُ 
        طال انتظار جراح القدس والهفي!
        متى فلسطينُ يأتي شعبها الفٓرٓجُ ؟!
    —————-
    علي البتيري

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    14 فبراير, 2018 في عيد الحب

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    في عيدِ الْحُبِّ أَرى حُوبا *** وَشَبابًا يَجْتَرِحُ ذُنوبا 

    وَالْحُبُّ الطّاهِرُ أَقْدَسُ مِنْ *** نَصّابٍ قَدْ ضَمَّ لَعوبا

    يا تُجّارَ الْأَعْيادِ، لَكَمْ *** أَفْرَغْتُمْ بِالطَّمَعِ جُيوبا

    شَوَّهْتُمْ مَعْنى الْحُبِّ لِكَيْ *** تَقْتَسِموا الرِّبْحَ الْمَحْسوبا

    وَالْحُبُّ بَريءٌ مِنْ رَهْطٍ *** ما مَلَكوا لِلْعِشْقِ قُلوبا

    في عيدِ الْحُبِّ أَرى عَجَبًا *** بَلْ لَمْ يَعُدِ الْأَمْرُ عَجيبا

    فَهُنا وَغْدٌ يُهْدي زَوْجًا *** فِجْلًا وَالْجارَةَ دَبْدوبا!

    وَهُنا وَلَدٌ يَسرِقُ مَصْروفَ الْبَيْتِ لِيَبْدُوَ حَبّيبا

    يُهْدي بِنْتَ الصَّفِّ زُهورًا *** حَمْراءَ وَوَجْها مَخْضوبا

    وَهُنا نَغِلٌ في (أُتُبيسٍ) *** يَنْشِلُ مِسْكينًا مَكْروبا

    كَيْ يَشْرِيَ لِلْمُزَّةِ دُبًّا *** أَحْمَرَ وَيَنالَ الْمَطلوبا

    لا تَسْتَغْرِبْ شَيْئًا أَبَدًا *** قَدْ عادَ الْإسْلامُ غَريبا

    تي بِنْتُ الْعَشْرَةِ أَعْوامٍ *** تَطْلُبُ مِنْ رَبِّكَ مَحْبوبا!

    وَهُنا شَيْخٌ مَعَ عُكّازٍ *** قَدْ كانَ وَقورًا وَمَهيبا

    مَعَ مَنْ في عُمْرِ حَفيدَتِهِ *** يُهْديها قَلْبًا مَثْقوبا!

    في عيدِ الْحُبِّ أَرى غَزَلًا *** لَمْ يَتْرُكْ لِلْعَتْبِ عُيوبا

    تَكْسِرُ "شاعِرَةٌ" أَوْزانًا *** وَتُجَرْجِرُ فِعْلًا مَنْصوبا!

    وَشَبابٌ قَدْ دَخَّنَ بَنْچو *** كَيْ يَنْسى الْحُبَّ الْمَسْكوبا

    في عيدِ الْحُبِّ أَرى … وَأَرى *** دَبْدوبا يَحْمِلُ دَبدوبا!

     جواد يونس

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    سأظلُّ أحمل في الضّلوعِ جذوري
    عربيّةٌ روحي وقلبي سوري
    الياسمين قصيدتي وهويّتي 
    ودمشق والشّهباء بعضُ زهوري
    أنا سيّدُ التاريخ ,يوم ولادتي
    بُعِثَت شعوبُ الأرضِ تحملُ نوري
    لولاي ما خطّ اليراعُ صحيفةً 
    أو شُيِّدت في الأرضِ غيرُ قصوري
    ما ضرَّني أني خُذِلتُ ولم يعد 
    غيري بساحِ الموتِ دونَ نصيرِ
    و رضعتُ يُتمَ الأرضِ من ذرَّاتها
    وعرفتُ قبلَ النائباتِ مصيري
    كذبوا الألى قالوا: فداكِ دماؤنا..
    فجميعهم يا حمصُ دونَ ضميرِ
    سبعٌ من السّنواتِ ينزفُ عظمُنا
    ظمأً وجوعاً ما دروا بشعوري
    باعوا دمانا في محافلِ ذلِّهم 
    من غيرما ثمنٍ ولا قطمير 
    وتراهنوا أنّي سألقى مصرعي
    لم يعلموا أن الخلود نفيري
    عرّيتُهم لما نزعتُ عباءتي
    عنهم وكانوا يلبسونَ حريري
    وسموتُ فوق عروشِهم ورهانِهم 
    وصنعتُ مجدي من ظلالِ قبوري
    _________
    صلاح الخضر

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    (الـسيـف أصـدق إنـبـاء من الـكـتـب 
    في حـدّه الحـدّ بيـن الجـد والـلـعب )
    أهل العروبـة ما للسـيفِ في صَـخبِ
    كـلّــتْ بـِـه هِـمـمٌ من رِبْـقـةِ العـربِ
    أيّــام عـزّتـهـم كـانـت لـهـم نُــجُــبٌ
    فـي كُـلِّ واقـعـةٍ مِـن زَوْرةِ الـطـلـبِ
    يا سـلـوةَ الـمـجْـد في أيّـامِـنـا أفَـلَتْ
    شمسُ المَـعزّة فاخـتالتْ ورا السّحُبِ
    فاسـأل شُـويـعرنـا سَيْــفـاً يُـمَـجِّــدهُ
    في فَـورةِ الحـربِ يُذكي شُعلةَ اللّهَبِ
    عُـذراً إلـيْـكَ فـمـا بالسّـيـف نـاجِـيـةٌ
    إلا بـصـولــةِ مـقــدامٍ و مُـنــتـســبِ
    للـفـرقـديـن : أبي بــكـرٍ و صــاحـبـِه
    أوْ خــالـد يـعتـلي في صهوة السّكَبِ
    لـمّـا تَـبسّـم للأهْــوالِ يَـقْـطِـــفُــهـا
    قَـطْــف الـوُرودِ بأيـْدِ الرّيمِ في رَجَبِ
    أَردىٰ الـمَـغـبّـةَ لا هَـيّــابَ يـقـرعُـها 
    قرعَ الخُـطـوبِ إذا جـارتْ بـمُكتَئِبِ
    ‏‎أيّ البــلادِ بـحُـكـمِ اللّــهِ أَعـشــقـها
    ‏‎ ليْستْ مُـنـجّســةً بالشّـركِ والعَطبِ
    ‏‎فيـها انتـسـابُ فَـتىً للّـــهِ يـرفــعُــه 
    ‏‎ فـوقَ الخرائـطِ أو تَـاجٍ مِن الحَطَـبِ
    ‏‎إنّ الرّجـالَ إذا مـا اسْـتَوقَـدوا هِـمَـماً 
    ‏‎ نَحْـوَ المَـكارمِ أَضْــوَوْا لاهِـب الشُّـهبِ
    احمد الفقهاء 

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    11 فبراير, 2018 في رثاء أحمد جرار

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 8.0/10 (1 vote cast)

    برشـدِكَ سيفُ الفخـار اهتــدى 
    وحَـــزّ بكـفّـكَ هــامُ العـــدا

    وإنّ البطــولةَ إنْ لــمْ تجــئنــا
     بمثلك (أحمـدُ) ضعنـا سُـــدى

    يظنــون قتــلك يلغـي وجـودا 
    أضـاء بقطـر دمـــانا المـــدى

    وحيـــدا تهــدّدُ دولــة خــزيّ 
    عليهـا اضطـرابٌ, وخـوفٌ بــدا

    فكـم هددوك وكـم أطـلـقــوا 
    صـواريـخ رعـبٍ, وذاقـــوا الردى

    فسيــئتْ وجـوهُ الظلام بقهـرٍ 
    وعضّوا بنــابِ الهــوانِ اليـــدا

    ظـفـرتَ بوجـهٍ يشـرّفُ ثــأرا
     نــراه بعيـنــك لــن يُخمـــدا

    تصيــرُ المنـايا أمـانيَ شعـبٍ 
    يــواصلُ بعــدَك دربَ الفـــدا

    فلـن نجـرعَ الهُــونَ من شـدّةٍ 
    ولن نقبــلَ الضّيـمَ أو نُبعَـــدا.

    ————-
    أشرف حشيش

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 8.0/10 (1 vote cast)

    10 فبراير, 2018 فلسطيني

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 9.0/10 (1 vote cast)

    قالوا أنا بعتُ أرضي إنهُم كذبـوا 
    هُمُ اللذينَ من الأعداء قد هَرَبوا

    من بعد ما قد هزمتُ الخصم مُبتهجـاً
    رموا السلاحَ ومن ساحاته انسحبوا

    نحنُ الرّجال حماةُ الدار من زمنٍ
    ونحنُ كُرَّارُها ما مَسَّنا لَغَــــبُ

    نحنُ الأشاوس في ساح الوغى شُهُبٌ
    نحنُ المنايا وفي طَيَّاتها الَّلهـــَبُ

    نحنُ الفوارسُ إمّا رُمتَ مُعتَرَكـــاً
    نحنُ الرؤوسُ وأمَّا غيرنا ذَنَــبُ

    نحن الليوثُ وكُلُّ الكونِ يعرِفنــا
    أزدادُ فخراً بأنَّ الأصلَ لي عَرَبُ
    ____________
    سعود أبو معيلش

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 9.0/10 (1 vote cast)