• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
  • دعوة للكتابة

    "قصيدة": موقع ملتزم بقضايا الأمة.
    أدواته: القصيدة، المقالة، القصة، الحكاية، الخاطرة، التقرير، الصورة، التعليق، الروابط المفيدة، المشاهدات اليومية.
    يرجو موقع "قصيدة" ممن يود الكتابة في الموقع إرسال المشاركات إلى:
     qasidah@qasidah.com

  • 31 أغسطس, 2015 بلاد العرب أوطاني!

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    بلاد العرب أوطاني 
    من المُحْتَلِّ للداني
    ……………..
    ومن موتٍ بتفجيرٍ 
    إلى موتٍ بخذلانِ
    ………….
    ومن قهرٍ إلى جوعٍ 
    إلى ذلٍّ فحرمان
    …………
    بلادٌ كلُّ مافيها 
    قذىً في العين أبكاني
    …………
    على بعضٍ لنا بأسُ
    وللأعداء… ياقدسُ
    …………
    إلام يخيم اليأسُ 
    من الشام لبغدان
    ………….
    (ومن نجد إلى يمن 
    إلى مصر فتطوان )
    ……..
    فلا لغةٌ توحدنا 
    ولا دينٌ يقربنا
    ………….
    لسان الضاد يرجمنا
    بغسانٍ وعدنانِ
    ………….
    عرفنا كيف نقتتل 
    وبالأحقاد نشتغلُ
    ……………..
    ولسنا بعد نقتنعُ 
    بأنَّا ظلُّ إنسان ِ
    ………..
    فما أخشى على قومي 
    بهذا العالم الفاني
    ……………
    سوى التشتيتِ في الأرضِ
    بلا ذنبٍ ولا ثاني
    ……………
    وينشدُ حالَ غربتهم
    بلاد الغرب أوطاني
    …………..
    محمود موزة

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    30 أغسطس, 2015 شوق ليبرود

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    يانوْرس الحـــزْن لاتَبْــــكي وتُبْكِـــــيْني 
    قدْ جفّ دمْعــي وضَنّ الغيْــثَ تشْريْني
    .
    لمْ يبْـــرح القلْــبَ هـــمٌّ قـــدْ ألَــــمّ بهِ 
    من الفـــــراق وقــدْ جَفّــتْ رياحيْــــني
    .
    فالــروْح عطْشى لعذْبٍ (كوْشلٍ) عَطِـرٍ 
    ماكان غيْـــرُه فـــي الآفـــاق يرْويْـــني
    .
    وللْقنـــــــاطر أسْــــــفارٌ ترتّلنــــــــــي 
    تلامس القلْـــــب منْ حيْــنٍ إلى حيْنِ
    .
    والعمْــرُ يحْضــنُ ذِكْـــرى عانقتْ عَبَـقاً 
    منْ ريْحـةِ (القبْع) أوْ (حــيّ الطواحيْنِ)
    .
    منْ يشْتري العمْرَ منّي كيْ أشمّ ثرى 
    أطْــلال يبْـــــروْدَ أوْ أهْديْـــه سِتّــــيْني
    .
    سحائب العشْق في يبْــروْد ما وشلتْ 
    إلّا وأيْنـــع ميْــسوْن الهـــــــوى فيْـنــي
    .
    ياسنْدس الروْح يا حضْناً حوى شغفــي 
    جــلال نــــوْرك يكْفيْـــــني لتكْفيْـــــني
    .
    سأغْسل الحزْن منْ قلْبي كما غسلتْ 
    غمامـــــة الطهْــــرِ أرْياش الشواهيْـــنِ
    .
    وأنْثر الحُبّ منْ روْحي الّتــــي عشقتْ 
    أرْض الشهامـــة مـــنْ بُصْـــرى لعفْريْنِ
    .
    ومـــنْ عراقٍ بَكـــــتْ ليْــــلاه منْ ألَــمٍ 
    إلـــى الحبـيْبِ الـــذي تهْـــوى بحطّيْنِ
    .
    وأكْتـــبُ العشْقَ أبْــها أحْــــرفٍ نطقتْ 
    في عالم الصمْت مسْكاً فـي دواويني
    .
    على صحــائف أشْــجانٍ وقــدْ جُبِـــلَتْ 
    في غيْهب السهْد منْ مائي ومنْ طيْني
    .
    يبْروْد أهْلــــوْك ما ملّـــــوْا وما وهنـــوْا 
    هـــمُ الأشـــاوس هـــمْ شمُّ العرانيْنِ
    .
    أقـــوْل ماقـــلْت لاخوْفـــــاً ولاطمعـــــاً 
    وأطْلـــب المـــوْتَ لوْ شَحّتْ موازيْنــي
    .
    لاأخْشى في الله لــوْم اللائميْــــن لنا 
    فالله ربّــــي وشـرْع المصْـطفى دِيْني
    ____________
    ماريا الشيخ

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    29 أغسطس, 2015 لستُ محجبة!!

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    تعقيب على الطفلة السورية التي قالت للمصور بعد القصف:

    …عمو… لا تصورني… ماني محجبة

    -أدمَت فؤادي بنتُ جوبر عندما
    صاحت تَئِّن وبالدماء مخضّبة..

    -عّماه مهلا لا تصوّر حالتي
    فأنا فتاةٌ بالعفاف مهذّبة…

    -هَتَك العدوُّ ستارنا في غدره
    فغدوت يا عمّاه غير محجبة…

    -هاتوا الحجاب إذا أردتم صورتي
    أو فاتركوني في الرّكام مُعذَّبة…

    -الموت أهون أن يراني خالقي
    في حالةٍ تبدو كحال المذنبة…

    -صوّر اذا شئت الدّمار بمنزلي
    فمشاهد الإجرام تبدو مرعبة…

    -صوّر بقايا من زوايا لهوِنا
    صوّر مراجيحاً إليّ مُحببة…

    -وانظر لعين البائسين بحّينا
    هل ياتراها لا تزال مصبّبة؟!

    -صوّر ينابيع الدماء لعلّها
    تجري وتسري في العروق المُجدبة…

    -صوّر عراةَ الفكر في أوطاننا
    واكشف نفوساً في الخنا متقلّبة…

    -صوّر رؤوس العُرب وافضح شأنها
    فقد اختفت كنعامةٍ بالأتربة…

    -صوّر وصوّر ما تشاء لفضحهم
    أما انا… يا عم (لست محجبة)…

    __________    
    شعر ابو سعد السوري…

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    28 أغسطس, 2015 الروح تسأل

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    الروح تسأل ربها .. إن مسها الضر و حل
    وإذا أتاها يسرها .. تنسى الدعاء له أجل
    يا أيها القلب الذي .. لا يحمد الرحمن هل؟ 
    النبض يبقى هاهنا.. إن ينتهي هذا اﻷجل
    فاخفض جناحك مرة .. عد لﻹله فذاك حل
    وارسم عناقيد الهدى.. تلقى القنوط بذا رحل
    يا صاحبي العلم لا.. من دون أخلاق وصل
    والعمر يحيا باﻷمل .. واتلو تواريخ اﻷول
    والعدل إن قاسوا به .. يوما موازين الدول
    فاعلم يقينا أنه .. سر الوفاة المحتمل 
    موت العدالة وقتها .. وكأن ذي اﻷرض زحل
    لن نرتجي شيئا إذا.. ما كل عدل قد رحل
    أنا لم أقل كي تيأسوا .. كلا ولا كي نرتحل 
    بل قلت كي تستمسكوا .. بالدين والدين اﻷجل
    ولتنعموا ولتغنموا .. يوما براحات اﻷمل 
    العلم يهتف فاسمعوا .. وامحوا به كل الفشل
    وتخلقوا وتميزوا .. كونوا غد ذا بالعمل
    جدوا ولا تستسلموا .. لا يأس فالدنيا أمل
    ____________
    هانئ مكاوي

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    27 أغسطس, 2015 عودة القصيد

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 1.0/10 (1 vote cast)

    قد كنت احسب ان قضت عربيتي ..
    وأقمت فيها مأتما ….وعويلا
    وجلست اندب حظها المتعثرا
    وانا ارى الحرف العزيز ذليلا
    ما عاد يشمخ بالقصيد رجاله
    ما عاد بحرا وافرا ….وطويلا
    الكل يكتب ما يعن له نسي
    ان للقصيد إذا كتبن أصولا
    يرمي الحروف على السطور بلا هدى
    ويرى عليها تهافتا ..تهليلا
    قد غره الإعجاب من صحل عيي
    ظن الردئ ..من الكلام جميلا
    فبكى القصيد لحاله متألما
    وجرى البكاء من اليراع سيولا
    فمحى الهزيل من الكلام وكله
    أمل يعود إلى الحياة جليلا
    ويعود في صدر المجالس ثائرا
    أو مادحا متجرئا … وخجولا
    طال انتظار الشعر في محرابه
    جيل يمر به ..يصارع جيلا
    هذا يحاول ان يجيد مجاهدا
    لكنه ..لا يتقن التمثيلا
    او ذاك يسمو بالقصائد للذرى
    طورا …وطورا لا نرى تأويلا
    فذوى القريض مكابدا أحزانه
    قد زاده الحزن الطويل نحولا
    حلم يراود شاعرا في يقظة
    حتى يصح ولا يعود عليلا
    رفع الأكف الى السماء مناجيا
    يدعو الها بكرة…وأصيلا
    حتى يعود مجلجلا ومدويا
    يحي القلوب كذا يفيد عقولا
    فأجابه المولى الرحيم بصحوة
    فكت قيودا… انهت التكبيلا
    قد دقت الأحراس دوت صرخة
    أحيته …عاد مساميا ونبيلا
    ثناء شلش

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 1.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    ثـــــاوٍ عــلــى أحــزانِــهِ مُـتَـفجِّــعُ
    ويـــرى أنـيـنَ الـمـوجَعاتِ ويـسْـمعُ
    مُــدَّثـِـرٌ كـالـلـيـلِ فــــي أوهــامِــهِ
    وحـــدودُ غُـربـتِـهِ الـجـهـاتُ الأربـــعُ
    فـي الـخيمةِ الخرساءِ ضـمَّ هُمـومَـهَ
    فـمـتـى يـــراوِدُهُ الــكـلامُ ،ويـهـجعُ
    والــعـيـنُ تــروي كــلَّ لـيـلٍ قــصــةً
    قـنـديلُ زيْــتٍ مــن أســاها يـدمـعُ !
    يـبكي عـلى وطَنٍ يُساكِنُهُ الأسى
    كـالشيخِ فـي كـفِّ الردى يـتــلَـوَّعُ
    يــرفـو قـمـيـصَ الـذكـريـاتِ بِـحُـرقةٍ
    مـشـبـوبةٍ تـكـوي الـفـؤادَ وتـلـسعُ
    ويـــدُقُّ مـسـمـارَ الأنــيـنِ بِــصـدرِه
    لـــو كــانـتِ الأنّـــاتُ يـومـاً تـنـفعُ !
    لــكـأنَّ مَـــنْ ذبــحَ الـحـنينُ فــؤادَهُ
    مِـــنْ شِـــدّةِ الأوجـــاعِ لايـتـوَجّعُ !
    جِـسْراً لِـمـوْطِـنِــهِ يـمُـدُّ ضُـلُـوعَــهُ
    زحـفاً عـلى شـوْكِ المآسي يقطعُ
    فِــردَوْسُـهُ الـمـفـقودُ تُـــرْبُ بِــلادِه
    مِـــنْ غَــيْـرِهِ الْـجـنّـاتُ قَـفْـرٌ بَـلْـقَعُ
    وهــيــامُـهُ أصــــلٌ وفَــــرْعٌ ثــابِــتٌ
    ولــكـلِّ فـــرعٍ فـــي هــواهُ أفْــرُعُ !
    والـشـوقُ لــو هــزَّ الـحـنينَ بـقلْبِهِ
    تــلـقـاهُ نـبْـتـاً مِـــنْ جُـــذورٍ يُـقـلَـعُ
    كالـشمسِ يُـلْقي كـلَّ فـجرٍ سُـؤْلَهُ
    مــاذا و قـدْ جــارَ الـزمـانُ سَـيَـصْنَـعُ ؟
    فجلسْتُ أصغي ، والصدى يغتالُني
    فــأنـا الـهـيـامُ ولـي فـــؤادٌ مُـولَــعُ
    حُـمِّـلْتُ ألــفَ تـحـيِّةٍ مــن عـاشِـقٍ
    يُــهـدي حُـشـاشـةَ قـلْـبِـهِ ويُـــوزِّعُ
    إيــمـانُـه بــالـحـبِّ نَــفْـحُ قــداسـةٍ
    وعـقـيـدةٌ فــي الـقـلبِ لا تـتـزعْزَعُ
    يــا لـيْتَ شـعريَ كـيفَ أنـجِزُ وعْـدَهُ
    وأبُــثُّ مِــنْ قُـبَـلِ الـغـرامِ وأطـبـعُ ؟!
    حـتّـامَ أشــربُ مــن كـؤوسِ تَـغرّبي
    وأغـــصُّ مــن طـعـمِ الـمـرارِ وأبْـلـعُ
    ســأُقـيـمُ بُـنـيـانَ الـتـذكُّـرِ لـلـهـوى
    وبـنـاءُ روحــي فــي دمـي يـتصدَّعُ
    لاالـقربُ يُـطْفِىءُ لـوعةً فـي خافِـقٍ
    لا الـصـبرُ فــي تـلك الـمواجدِ يـنفعُ
    قُـتِلَتْ عـصافيرُ الـمنى فـي مهـدِها
    لـيـتَ الـنـسـورَ لِـثـأرِهـا تـتـجـمَّـعُ
    ____________
    هيام الأحمد

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    25 أغسطس, 2015 حزين!

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    حزينٌ حزينٌ بِحجْم السماءِ
    وتنْتابني رغبةٌ في البكاءِ
    ويعْصفني ألْف همٍّ وهمٍّ
    كأنّي أنا مسْرح الإبتلاءِ
    ووحْدي..غريبٌ وأشْباح كرْبي
    أمامي تُلوّنُ وجْه الفضاءِ
    تُكحّلُ باليأس عينَ الأماني
    وتسقي وروديَ كأسَ التّنائي
    ووحْدي أُعَزِّي هنالك وحْدي
    وأبْعثُ لي أناْ وحْدي رِثائي
    ووحْدي أنا..لستُ أدْري لماذا؟!
    وما هو شكْلُ دوائي ودائي
    وأيْن أفِرُّ؟! وفي كلّ يومٍ
    أنا قِصةٌ في كتابِ القضاءِ
    برَتْني الليالي..وهذا نحولي
    شهيدٌ..وخاب لديها الْتجائي
    ووحْدي وحرْفي المضرّج يهْمي
    وعزْف حنيني ونوح غِنائي
    وتغريد حُلمي الجريح المُعنّى
    مليّاً..وقد ذُقْتُ فيهِ انْتشائي
    تجاعيدُ خدّي خرائط همّي
    ولونُ مِدادي سواد عَنائي
    أُسافِرُ عنّي بعيداً..وأدْري
    بِأنّي على سوءِ حظّي ارْتمائي
    وأهْربُ مِنّي..ولكنّ جيشاً
    عصيّاً مِن الذّكريات ورائي !
    ………….
    أتَيتُك يا خالقي غيرُ وانٍ
    وأنت ملاذي وبابُ رجائي
    إذا لمْ تكُن لي ! إذن ضِعْتُ..ويلي
    وويلاهُ مِن غفلتي والْتوائي
    وواهٍ لذنبي المُرَوّى بِجهْلي
    وذِلّة نفسي..وشرّ حيائي
    أُمَرِّغُ أنْفي لمنْ في سجودي؟!
    وأُهرِق دمعي وسيلَ دعائي؟!
    أنا ضيْفُ يا أكرم الاكرمينَ
    وحقّي عليك جزيلُ العطاءِ !!
    __________
    عبد الله السعيدي-اليمن

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 3.0/10 (1 vote cast)

    23 أغسطس, 2015 رياح الوغى

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    هبَّت رياحُ الوغى والويـلُ يتبعُهــا 
    تغشـى الجميـعَ فلا تُبقـِي ولا تـذَرُ
    محفوفـة بضبـاب لا حـــدودَ لــه 
    يُعكـِّـر الكــون لا يُمحـى له اثـــر
    من ذا يجيب على سُؤْلي ويخبرني 
    عمـا يـدورُ وما جـاءت به الغِيـَـر
    يا رب إنَّ الـورى باتـوا بمَعمعـةٍ 
    والجَوُّ مضطرب والأرضُ تنفجـر
    والخوفُ قد ملأ الأرجـاءَ قاطبــة 
    في الشرق والغرب نار الشَّرِّ تستعرُ
    هذى مؤامـرة والشــرُّ يدعمُهــا 
    ونحـن في سكـرة والمجـد يندثــر
    يا نائمين وعين الظلـم ساهـرة 
    هلا فطنتـم لمـا تأتـي بـه النــُّـذُرُ
    هذي فلسطين قد أضحت ممزقة 
    أشلاؤها بربوع الأرض تنتشــر
    في الهند يُقتَل من يُمسي يوحِّده 
    يُقضَى على الحق حتى يُعبدَ البقر
    وفي العراق وصومال وفي يمن 
    وغيـرِ ذلـك ممـن خطـه القـــدَر
    بغدادُ تسأل عن ذنْب يُجَرمها 
    حتى يُبادَ بها الأطفــالُ والبشـرُ
    دمشق تصرخُ من ذا سوف يُنقذِها
    قَسْيُونها قد بكاه السَّهل والحجرُ
    سيناءُ من وجَع الأحزانِ هائمة 
    صَنعاءُ تلهوبها الاهواء والزُّمَرُ
    يا مَجلسَ الأمنِ أين الأمنُ نطلبُه 
    والعَدلُ أصبحَ منذ اليوم يَحتضـِر
    أين المواثيقُ والأعرافُ عندكُمُ 
    والظلمُ بين ربوع الشرقِ يَنتشِرُ
    إن كان للنّفطِ بئس النفطُ يجعلنا 
    عَبيـدَ حِلف بِحُـبِّ الشـر يشتهِـرُ
    أين العروبـةُ والأطفـالُ غارقـة 
    بين الشظايا وداعي الموت ينتظِرُ
    أين العروبةُ والأخطـارُ محدقـة 
    كأننــا لأداة الـردع نفتقـِـرُ
    صرنا الحمائمَ والعقبانُ حائمةٌ 
    مَن يَترُك الصفَّ ينعَى حظه القدَرُ
    كيف الوداعةُ في عَصرٍ يَسودُ به 
    شَرعُ المدافعِ والأهوالُ والخطـرُ
    قد حان وقتٌ لكى نسعى لِوَحدتِنا 
    فنجمعُ الشملَ والأوطانُ تزدهـرُ
    **********
    جابر عبد العليم 

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    22 أغسطس, 2015 سياسة عرجاء

    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 1.0/10 (1 vote cast)

    تستاقُنا الأمواجُ والأضواءُ
    ولَكَمْ بنا تتلاعبُ الأهواءُ
    وتهدُّنا عصبيةٌ محمومةٌ
    مجنونةٌ ساءت بها الأجواءُ
    ويلفُّنا حبلُ المصالحِ ماترى
    ولِذا فإنّ حروبَنا شعواءُ
    لم ندرِ من هو هاهنا في صفِّنا
    أو ضدُّنا يا أُمّنا حواءُ…
    يا آدمٌ تاهت مراكبنا سُدىً
    وتمزّقت من بعدِك الابناءُ
    أين اليمينُ أو الشمال أوِ الغروبُ
    أو الشروقُ وظِلُّنا أشْلاءُ ؟!
    أين الصديق أو العدوّ أو البعيدُ
    أوِ القريبُ..؟! سياسةٌ عرْجاءُ
    أُميّةٌ في الفِكر تطحنُ أُمّةً
    أوْدت بها الالآمُ والأدْواءُ
    وتصحّرٌ في الرُّوح يلفحُنا ولا
    غيثٌ يجودُ وأرْضنا جدباءُ
    يا سامع الشكوى تبدّد حُلمنا
    وخطوطُنا الحمراءُ والخضراءُ
    نرسُو على شطِّ اللئامِ وبحْرُنا
    متلاطِمٌ ورياحُنا هوجاءُ
    وسِواك مَن ياربّ يجْمع شمْلنا
    وقد استوى الأمواتُ والأحياءُ
    متوكِّلون عليك في ثقةٍ ومَن
    يحنو علينا والدُّنا جوفاءُ
    لابُدّ من يومٍ ولو طال المدى
    والفجْر- من عُمق الدُّجى -وضّاءُ
    عمّا قريبٍ ليس يُخلفُ وعدُهُ
    تأتي به الأخبارُ والأنباءُ !!
    (عبدالله السعيدي)

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 1.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)

    إِلى أَكْبادِنا وَصَلَ الْحَريقُ *** فَهَلْ مِنْ غَفْلَةٍ طالَتْ نُفيقُ؟
    وَهَلْ لِلْعالَمِ الْمَأْفونِ يَصْحو *** ضَميرٌ نَوْمُهُ دَوْماً عَميقُ؟
    بَني صُهْيونَ، لَسْتُ أَلومُكُمْ، لا *** يُلامُ عَلى حَماقَتِهِ الصَّفيقُ
    وَلكِنّي أَلومُ الْيَوْمَ نَفْسي *** أَنا مَنْ بِالْمَلامَةِ ذي حَقيقُ
    أَنَاْ – الْعَرَبِيَّ – من ضَيَّعْتُ حَقّي *** عَنِ الْأَقْصى بِيَ انْحَرَفَ الطَّريقُ
    إِلى عَصْرِ الطَّوائِفِ قَدْ رَجَعْنا *** وآراءَ الْمُخالِفُ لا نُطيقُ
    ذَبَحْنا حُلْمَنا الْعَرَبِيَّ جَهْلاً *** وَإِنَّ الْجَهْلَ صاحِبَهُ يُعيقُ
    وَكَيْفَ أَلومُ أَعْدائي، وَفينا *** أَخاهُ يُحَرِّقُ الْيَوْمَ الشَّقيقُ؟!
    وَكَمْ مِنْ مِنْبَرٍ جَهْراً حَرَقْنا *** وَلِـ(اعْتَصِموا) بِنا زادَ الْعُقوقُ
    وَإِذْ بِالْأَمْسِ أَقْصانا حَرَقْتُمْ *** بِصَمْتي امْتَدَّ لِلرُّضُعِ الْحَريقُ 
    __________________
    جواد  يونس

    VN:F 1.9.16_1159
    Rating: 2.0/10 (1 vote cast)