• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
  • دعوة للكتابة

    "قصيدة": موقع ملتزم بقضايا الأمة.
    أدواته: القصيدة، المقالة، القصة، الحكاية، الخاطرة، التقرير، الصورة، التعليق، الروابط المفيدة، المشاهدات اليومية.
    يرجو موقع "قصيدة" ممن يود الكتابة في الموقع إرسال المشاركات إلى:
     qasidah@qasidah.com

  • 2 ديسمبر, 2016 الحضارة

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    يظنُّ الغربُ قدْ بلغَ الحضارَهْ *** ومنها لمْ ينلْ إلا القُشارَهْ
    فلا يبني الحضارةَ غيرُ دينٍ *** جنى منْ يستظلُّ بهِ ثمارَهْ
    فما نفعُ التمدُّنِ دون خُلْقٍ *** قويمٍ في دُجى الدُّنيا منارَهْ؟
    وما نفعُ العلومِ إِذا استحالتْ *** سلاحًا يهدمونَ بهِ الحضارَهْ؟
    وَما نفعُ الفنونِ وَقدْ غزاها *** دُعاةُ العرْيِ مذْ صارَتْ تجارَهْ؟
    وَما نفعُ الرِّواياتِ التي كمْ *** تعمدَّتِ البذاءَةَ وَالإِثارَهْ؟
    كَمِ الآدابُ قدْ منحوا دَعيًّا *** جوائزَها وَلمْ تكُ عنْ جدارَهْ
    وَكَمْ جعلوا منَ الإلحادِ فكرًا *** وفلسفةً لمنْ رفضَ الطَّهارَهْ
    سلوا من نظَّروا للغرْبِ دهْرًا *** ألمْ يرَ مبصرٌ منكم عوارَهْ؟
    فقد عرفوهُ مجتمعًا لئيمًا *** بهِ لا يعرفُ الإِنْسانُ جارَهْ
    وكمْ هُدمتْ به أسرٌ وَصارَتْ *** كملجأٍ يُتَّمٍ هدَموا جدارَهْ
    سلوا منْ فيه قد عاشوا سنينًا *** أيرضى في لظى الفحشِ انصهارَهْ؟
    سلوا نغلًا يُبيحُ زَواجَ أنثى *** بأنثى، كيفَ قنَّنْتَ الدَّعارَهْ؟
    وَكيفَ غدا اللِّواطُ حُقوقَ مرْضى *** لهمْ وجبَ العلاجُ بلا استشارَهْ؟
    وكيفَ الغيدُ تعرضُ في النَّوادي *** عرايا مثلَ أحذيةٍ مُعارَهْ؟
    وكيفَ تقامُ أعيادٌ جهارًا *** بها تُفتضُّ للغيدِ البكارَهْ؟
    جواد يونس

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    1 ديسمبر, 2016 الظلم

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    الظلم يازمن الأسى ظلُماتُ 
    من عين من بذر الدجى تقتاتُ
    فرعون أوغل في النفوس مخلفا 
    شغف النجاة وهل هناك نجاة؟
    إطغوا هو التاريخ خير مدوّن 
    وبلوحه لاتعمل الممحاةُ 
    _____________
    لطفية حساني

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    1 ديسمبر, 2016 وفي اليمن

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    و في اليمنِ ..
    زفيرٌ مِن ْ جراحاتٍ
    و تنبضها .. 
    حنايانا
    و تعزفها مواجعنا
    و تذرفها .. 
    حكايانا
    و تنزفها ملامحنا
    و تعكسها .. 
    مرايانا
    فنفسُ النارِ .. تكوينا
    تحاصرنا .. 
    منايانا
    و نفسُ السيفِ يرصدنا
    و يسري .. 
    في ثنايانا
    ويقتاتُ الحشا طفلاً
    و كانَ الأمس َ .. 
    دُنيانا
    و يغتالُ المُنى مُدناً
    تُوشّيها .. 
    بقايانا
    كأنّا .. لم نكنْ يوماً
    و لا كانتْ .. 
    سجايانا
    ونحن الأصل ُ لا يخفى
    و إن ْ عفّتْ ..
    عطايانا
    دِمانا في الدجى قمرٌ
    سلوا .. تشهدْ 
    زوايانا
    ________
    ياسمين دمشقي

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    أهلي عـلـى كـلّ الـبـلادِ تـفـرّقـوا
    وعليهمو اجتمعَ اللئامُ وضيّقوا
    كــانــوا هــُداة للأنام ولـم تـكــنْ
    في عـهـدهم خِيَمُ اللجوء تُـعلّـقُ
    وطـنـي المنايا حـائـمـاتٌ حـولـَه
    وبَـنـوهُ في وضَحِ الـنّهار تُحرّق
    فـالـقـلبُ مــن ألـمِ الـفـراقِ مفتّتُ
    والـعـينُ ملأى بـالـدّموعِ تـَرقْـرقُ
    فَمتى ستـَضْبَحُ خيلُ خالد نصْرة
    ومـتى يـضوعُ الياسمينُ ويُـورقُ
    ______________
    محمد أبو الواثق

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    30 نوفمبر, 2016 أراهنكم

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    أُراهنُ كلَّ مَن رَكبوا جوادَ السـِّـلمِ وانطَلَقوا
    أراهنُ كلَّ مَن حَرَقوا شِفاهَ القدسِ فاحترقوا
    أراهنُ كلَّ مَن وَقَفوا ببابِ الوَهْمِ والتصقوا
    أراهنهمْ
    وسَوْطُ القَهْرِ فوق ظهورِنا يَعْصِفْ
    أراهنهمْ
    وجرحُ الأرضِ من أكبادِنا ينزفْ:
    بأنّ حمائمَ الأوغادِ بالأحقادِ مَحْشُوّةْ
    ودربُ السلمِ مرشوشٌ بماءِ الوردِ لكنْ
    تحته قد عَمّقوا الهُوّةْ
    وما أخذوهُ بالقوةْ
    فلن يَرْتدَّ يوماً دونما قوةْ
    لأنّ السلمَ في "التلمودِ" مرفوضُ
    وبابُ الحقِّ في "توراتهمْ" بالحقدِ مَوْصودُ
    لأن السلمَ موتٌ في شريعتهمْ
    يُعَرّيهمْ- ويكشفهم
    شريعتهمْ بأن نركعْ
    عقيدتهم بأنْ "نمشي" على أربعْ
    فيا طفلاً بماءِ الطهرِ يَغْتَسِلُ
    ويا وطناً بِعُودِ السلمِ يَكْتَحِلُ
    ألا شُلّتْ يمينٌ في جُيوبِ الطفلِ تَنْدَسُّ
    ألا بُتِرَتْ شفاهٌ تَلْعَقُ السكينَ يا قدسُ
    وَتُلْقِيها على الجرحِ الفلسطيني
    صبحي ياسين

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    29 نوفمبر, 2016 مات الغنيُّ

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    29 نوفمبر, 2016 لكِ الله يا حلب

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.5/10 (2 votes cast)

    ربَّاهُ أدرِكْ بلطفٍ منكَ .. ربَّاهُ 
    هذا الجريحَ الذي 
    لم تخْفَ بلواهُ 
    على الأديمِ دمٌ 
    شُريانُهُ وجعٌ 
    في القلبِ .. ما سمعَتْ 
    أذْناهُ شكواهُ 
    والجرحُ في جسَدٍ 
    يأسى له حجرٌ …..
    وما تداعَتْ ليُمنى 
    فيهِ يُسراهُ
    _________
    وليد الرشيد الحراكي

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.5/10 (2 votes cast)

    29 نوفمبر, 2016 للمجد أن يرقى

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    للمجدِ أنْ يرقى وأنْ يتألّقا=ولنا بشعلةِ نورِهِ أنْ نُشرِقا
    ولنا الشموخُ دلالةٌ ومكانةٌ=وشهادةٌ. والنصرُ باتَ مُحققا
    إنّ السماءَ صحيفةٌ لسطورِنا=وضياؤها بنجومنا قدْ وُثّقا
    هذا سموّ الروحِ في أوطاننا=هذا غرامٌ بالمحبةِ حَلّقا
    فانظرْ لصدق الطير في تحليقه=وانظر إلى زيتوننا. ما أصدقا!
    ما صَفّقتْ بظلاله أشواقُنا=إلا ولاح على السفوح وصَفّقا
    ما بيننا والأرض عشقٌ خالدٌ=في كل أنفاس الروائع طُبّقا
    _______________________
    أشرف حشيش

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    29 نوفمبر, 2016 الشعر عندي

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 4.0/10 (1 vote cast)

    الشِّعْرُ بَسْمَةُ مَنْ يَرْنو إِلى الْعِينِ *** وَشَهْقَةُ الواوِ بَيْنَ الْمَدِّ وَاللِّينِ
    وَالشِّعْرُ دَمْعَةُ عَيْنٍ قَدْ بَكتْ فَرَحًا *** وَدَمْعَةٌ هَرَبَتْ مِنْ قَلْبِ مَحْزونِ
    وَالشِّعْرُ تَغْريدَةُ الرّوحِ الَّتي حُبِسَتْ *** في جَوْفِ سِجْنٍ عَجيبٍ قُدَّ مِنْ طينِ
    وَالشِّعْرُ رَدَّةُ فِعْلِ الْقَلْبِ حينَ يَرى *** شَعْبًا تَشَرَّدَ مِنْ قَصْفِ الْمَجانينِ
    وّالشِّعْرُ لَوْحَةُ فَنّانٍ يُلَوِّنُها *** قَلْبٌ يَرى النّاسَ مِنْ دونِ التَّلاوينِ
    وَالشِّعْرُ كارِكَتيرٌ راحَ يَرْسُمُهُ *** مَنْ يَسْخَرونَ بِهِ مِنْ كِبْرِ مَأْفونِ
    وَالشِّعْرُ كِلْمَةُ حَقٍّ لَيْسَ يَحْقِرُها *** حُرٌّ يُلاحِقُهُ جَوْرُ السَّلاطينِ
    ما الشِّعْرُ إِنْ لَمْ يَكُنْ نارًا تُحَرِّقُ مَنْ *** يُحرِّقونَ الْأَمانيْ في الْمَيادينِ؟
    الشِّعْرُ عِنْدِيَ موسيقى وَأُغْنِيَةٌ *** تَشْدو بِها سَحَرًا أَحْلى الْحَساسينِ
    وَالشِّعْرُ عِنْدِيَ عَزْفُ النّايِ مُنْفَرِدًا *** أَبُثُّهُ الْوَجْدِ كَيْ أَسْلوْ فَيُشْجيني!
    وَالشِّعْرُ عِنْدِيَ أَفْكارٌ وَأَسْئِلَةٌ *** عَنِ الْوُجودِ، وَشِعْري سِفْرُ تَكْويني
    وَالشِّعْرُ عِنْدي مَجازٌ دونَ سَفْسَطَةٍ *** بِاسْمِ الْحَداثَةِ أَمْسَتْ دونَ مَضْمونِ
    وَأَنْبَلُ الشِّعرِ عِنْدي لَحْنُ أُغْنِيَةٍ *** هَزَّتْ بِها الشَّمْسُ جُدرانَ الزَّنازينِ
    وَأَفْضَلُ الشِّعْرِ عِنْدي ما مَدَحْتُ بِهِ *** خَيْرَ الْأَنامِ وَأَصْحابٍ مَيامينِ
    الشِّعْرُ أَوْجاعُ حُرٍّ لا يَرى بَدَلًا *** عَنْ جَنَّةِ اللَّوْزِ وَالزَّيْتونِ وَالتّينِ
    فَلا تَلُمْني إِذا ما صِحْتُ مِنْ أَلَمي *** وَرُحْتُ أَشْدو بِأَلْحانٍ تُعَزيني
    ما الشِّعْرُ إِنْ لَمْ يَكُنْ آهاتِ مُغْتَرِبٍ *** يَحِنُّ لِلدِّفْءِ مِنْ جَمْرِ الْكَوانينِ؟
    الشِّعْرُ بَلْسَمُ جُرْحٍ نازِفٍ أَبَدًا *** فَلا جِراحَ كَما الْجُرْحِ الْفِلَسْطينيْ
    الشِّعْرُ آهَةُ صَبٍّ كانَ يَكْتُمُها *** فَصارَ يَهْذي بِلَيْلى كَالْمَجانينِ
    وَالشِّعْرُ زَفْرَةُ صَدْرٍ قُدَّ مِنْ وَجَعٍ *** يُصارِعُ الْمَوْتَ بَيْنَ الْحينِ وَالْحينِ
    الشِّعْرُ دَعْوَةُ حُبٍّ لا حُدودَ لَهُ *** يُذَكِّرُ النّاسَ: (لا إِكْراهَ في الدّينِ)
    بِئْسَ الْقَصيدُ الَّذي بِالْجَهْلِ أَرْجَعَنا *** إِلى الطَّوائِفِ مِنْ دَقِّ الْأَسافينِ
    بِئْسَ الْقَصيدُ الَّذي لا يَنْتَضي أَمَلًا *** يُبَشِّرُ النَّصْرَ مَنْ لَمْ يَرْضَ بِالْهونِ
    بِئْسَ الْقَصيدُ إِذا ما كانَ هَلْوَسَةً *** تُعاقِرُ الْكُفْرَ في جَوْفِ الدَّواوينِ
    بِئٔسَ الْقَصيدُ الذي مَدْحُ الظَّلومِ بِهِ *** نِفاقُ مَنْ طَمِعوا في مالِ قارونِ
    هذا هُوَ الشِّعْرُ عِنْدي إِنْ تَسَلْ قَلَمي *** أَمّا سِواهُ فَهَذْرٌ لَيْسَ يَعْنيني
    ______________________
    جواد يونس

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 4.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    ألا يا أيها الحوثيُّ مَهْلا
    فقد أسرفتَ إرهاباً وقتلا
    وروّعتَ البلادَ وساكنيها
    ولم تترك بها جبلاً وسهلا
    أما من شيمةٍ في النفس تسمو
    بها وتصون أخلاقاً وعقلا
    تُحالف أيها الحوثي قوماً
    تجلّى حقدُهم وتخون أهلا؟
    تمدّ حبال وُدِّكَ للأعادي
    ولم تمدُدْ إلى الأصحاب حبلا؟
    مدَدْتَ يديك للمخلوع بغياً
    فزدتَ به من الآثام حِمْلا
    لقد عرّضتَ نفسك للرزايا
    ولم تعرف لأهل الفضل فضلا
    غدرتَ بأهلك الأدنَين  غدراً
    فصرتَ الرمزَ إفساداً وخَتْلا
    وصرتَ روايةً للغدر تروى
    بألسنة الهوى فصلاً ففصْلا
    عجبتُ لشُبهةٍ جعلتك ترضى
    بهذا الغدر أقوالاً وفعلا
    كأني أيها الحوثيّ يوماً
    بإيران الهوى رَكَلَتْكَ ركلا
    وبالمخلوع قد ألقاك أرضاً
    وأحكمَ دونك الأبوابَ قَفْلا
    فصرتَ معلّقاً لا نِلْتَ نصراً
    ولااستبقيتَ بين الناس نُبْلا
    تمهّلْ أيّها الحوثيّ إني
    أراكَ تزيد بالأحداث جهْلا
    أرى الأحداث تأخذكم بعيداً
    وتنقلكم إلى المأساة نقلا
    وتجعل منك ياحوثيّ بوقاً
    لإيرانٍ وللمخلوع طَبْلا
    أعد نظراً فإن الغدرَ عارٌ
    ونيرانٌ بها الغدّارُ يُصلى
    أعدْ نظراً ولا تخدعْك أنثى
    بلا قلبٍ وإن منَحتْكَ بذلا
    هي الشمطاءُ تلعبُ في هواها
    على الحبلين والأحداث حبلى
    لقد عظُمتْ خطاياكم ولكنْ
    بتوبتكم يصير الصّعبُ سهلا
    _____________
    عبد الرحمن العشماوي

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)