• Visit Dar-us-Salam.com for all your Islamic shopping needs!
  • دعوة للكتابة

    "قصيدة": موقع ملتزم بقضايا الأمة.
    أدواته: القصيدة، المقالة، القصة، الحكاية، الخاطرة، التقرير، الصورة، التعليق، الروابط المفيدة، المشاهدات اليومية.
    يرجو موقع "قصيدة" ممن يود الكتابة في الموقع إرسال المشاركات إلى:
     qasidah@qasidah.com

  • 30 سبتمبر, 2016 يا رب

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    ياربُّ إنِّي تائهٌ مستضعفٌ 
    في لجة الدنيا أهيم و أُسرفُ
    و تعيثُ في نفسي الذنوب بثقلها 
    و الروح من ألم الخطايا تنزِفُ
    إني ظلمتُ النفس في أهوائها
    لمَّا عصيتُ , وكنتَ ربي تعطفُ
    بقليل عفوك يا إلهي تنتهي 
    أنواء ذنبٍ في فؤادي تعصفُ
    بسواكَ يا رحمنُ لستُ بلائذٍ 
    من لي إذا لم ترضَ عني مُنصفُ
    أنت الرجاءُ إذا الدروب تقطعتْ 
    في قاحل الأيامُ أنت المسعفُ
    و تعيد إحساسَ الأمان بداخلي 
    إني أنا العبدُ الفقيرُ الأخوفُ
    سمير محمد

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 0.0/10 (0 votes cast)

    29 سبتمبر, 2016 طلب لجوء

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    قَرِّبْ مدارَكَ فاضَ الكيْلُ يا (زُحَلُ)
    علِّي إليكَ لِهوْلِ الكرْبِ أَرتحلُ
    أوْ خذْ فؤاديَ واتْركني هُنا جسداً
    في جوفهِ النَّارُ لكنْ ليسَ يَشتعلُ
    ما عادتِ الأرضُ لي أُمِّي وحاضِنَتي 
    مُذْ أصبحتْ بِدمِ الإنسانِ تَغتسلُ
    مُذْ أصبحتْ عطرَها البَارودُ زينتَها 
    أشلاءُ طفلٍ وَوجهُ العدْلِ تَنتعلُ
    مُذْ أصبحتْ تُطعمُ المسكينَ غُصَّتها
    بدمعةِ النَّازفِ المجروحِ تَكتحلُ
    ويْلي من القهرِ كمْ أُكوَى بسطوَتهِ 
    ويْلي من الآهِ .. منْ بالآهِ يَحتفلُ ؟
    لِكلِّ حربٍ بِروْحي ألفُ نائحةٍ 
    فمنْ وريديَ تبكي بُؤْسها المُقَلُ
    أموتُ غمَّاً إذا ما دمعةٌ ذُرفتْ 
    إنَّ الدِّماءَ بِحارٌ كيفَ أحتملُ ؟
    أنا الغريبُ على الدُّنيا بِدَعوَتِهِ
    وليسَ لي شيعةٌ بلْ ليسَ لي نُزُلُ
    بي ما بِيُونُسَ والحيتانُ تلفظُني 
    كأنَّ بالحوتِ ممَّاْ في دمِي وَجَلُ
    كفَرتُ بالطبِّ تعريفاً ومصطلَحاً 
    ما دامتِ الشَّامُ جرحاً ليسَ يَندملُ
    بغدادُ مِصرُ طَرابلسُ الهوى يَمَنٌ 
    خريطةُ الحزنِ في الأعماقِ تَكتملُ
    ما بيْننا من حدودِ الأرضِ تَفصلُنا 
    لكنَّ أوجاعَ أهلُ الحقِّ تَتَّصِلُ
    كمْ بِتُّ أرقبُ نجمَ الفجرِ مُتَّكِئاً 
    على شَفَا الصَّبْرِ حتَّى مَلَّني الأملُ
    وَرحتُ أبحثُ عنْ كهفٍ يُخبئُني 
    من الضَّميرِ فخانتْ خطوتي السُّبُلُ
    وكمْ صرختُ بِحلقِ اليأْسِ واااأجلاً
    فماتَ صوتي وماْ أصغى ليَ الأجلُ
    فَتحتُ قلبي لِيُتْمِ الكونِ ضاحيةً
    هلْ دونيَ اليومَ بابُ الكونِ يَنْقَفِلُ ؟
    قَطَّعتُ منْهُ خيَامَ اللَّاجئينَ فهلْ ؟
    يبقى طريداً ولا يدري لِمنْ يَئِلُ
    لا بُدَّ منْ كوْكبٍ ثَانٍ يوطِّنُني 
    فالأرضُ نِصْفَانِ هَيْجاءٌ وَمُعْتَقَلُ
    خمسٌ وعشرونَ مرَّتْ دُونما وطَنٍ 
    فلا أظنُّكَ ترضى الضَّيمَ يا (زُحَلُ) 
    ————-
    عمَّار السبئي

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    28 سبتمبر, 2016 اتّقِ الله

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)
    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    مواطن سعودي يسكن في المدينة المنورة
    صدر أمر بإزالة بيته من جوار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم للتوسعة فأنشد قصيدة يصف حاله؛ وحق له أن يبكي فراق جوار سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم يقول:
    ولمّا رأيت الرقم فوق جدارها
    وأيقنت أنَّ الهدم أصبح ساريا
    بعثت إليكم بالبريد رسالتي
    وأرفقتها شرحاً عن الدار وافيا
    وأخليتها والعين تذرف دمعها
    والإبن يصرخ والبنات بواكيا
    فإن جاءت الآلات تهدم منزلي
    وأصبح بنياني على الأرض هاويا
    فلا ترفعوا ذاك الركام بقسوة
    ستلقون قلبي تحته كان باقيا
    فمَن لي بجار يشرح الصدر ذكره
    و مَن لي بدار كان للخير دانيا
    فإن كنت تبكي إن سمعت مصيبتي
    .. فإني سأبقى طيلة العمر باكيا
    سلامٌ على دار الرسول وأهلها
    فقدصرت بعد القرب بالدارنائيا
    ورد عليه الشاعر عبدالله عقلان:
    ايا صاحب الدار التي جاء ذكرها
    بطيبة والاشواق تهفو دوانيا
    قرأت لك الابيات حين رسلتها
    ففاضت دموع العين عبر القوافيا
    فدارك يا هذا بوصفك جنة
    وقلبك فيها رغم بعدك باقيا
    الا ليت من قاموا بهذا ترفّقوا
    وراعوا حنيناً في فؤادك خافيا
    اما علموا انَّ القلوب منازل
    وأعظمها ما كان لله صافيا
    وما علموا ان الجوار معادن
    وجيرة خير الخلق اسمى الامانيا
    ففي ذكره للنفس انس وراحة
    وفي قربه تغلوا ديارا خواليا
    فصلِّ وسلًم يا إلهي على النبي
    محمد خير الخلق للناس هاديا

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    26 سبتمبر, 2016 صافح أخاك

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    مَـــاذَا وَلَوْ نَشَــرَ الأنَــــامُ سَلاَمَــا
    شَرِبَ الظَّــــلاَمُ تَحِيَّـــةً وَ غَرَامَــا ؟
    *
    مَــاذَا وَ لَوْ عَــــادَ الجَمِيــعُ لِفِكْـرَةٍ
    وَمَشَى الجَمَـالُ إلَى القُلُـوبِ فَنَامَـا؟
    *
    إنِّـي لَأحْلُــــمُ بِالضِّيَـــــاءِ يَضُمُّنَـا
    مِثْلَ الزُّهُـــورِ نُعَـــانِقُ الأحْلاَمَــا
    *
    فَمَتَى تُرَفْـرِفُ فِي السَّمَــاءِ قُلُوبُنَـا
    بَيْضَــــاء تَعْـزِفُ نَغْمَـــةً وَوِئَامَــا
    *
    صَافِـحْ أخَــاكَ فَأنْتَ أجْملُ شَمْعَـةٍ
    وَبِحُبِّنَــــا سَنُجَـــــــدِّدُ الإسْلاَمَــــا
    *
    يَا أبْيَضَ القَلْبِ الجَمِيلِ ألاَ احْتَرِقْ
    لِتَـذُوبَ فَوْقَ العَـــالَمِيـنَ خُزَامَــى
    *
    لاَ لَمْ يَمُتْ مَنْ عَـاشَ يَحْمِـلُ وَرْدَةً
    حَتَّى وَلَوْ عَشِـقَ الصًّديــقُ ظَلاَمَـا
    *
    اِغْرِسْ حَنَانَـــكَ بَيْنَ كُلِّ حَضَـارَةٍ
    وَاضْمُـمْ يَدَيْــكَ مَخَافَـــةً وَ مَقَامَــا
    *
    كُـنْ هَكَــذَا مِثْلَ الرَّسُـــولِ مُحَمَّــدٍ
    وَارْسُـــمْ بِحُبِّــــكَ جَنَّــةً وَ خِيَامَــا
    *
    الآنَ أدْرِكُ لِلتَّسَـــــــامُــحِ عِبْــــرَةً
    لَوْلاَ التَّسَــامُـــــحُ مَا رَأيْتَ إمَامَــا
    *
    فَتَحُوا القُلُوبَ بِصِدْقِهـِمْ وَجِرَاحُهُـمْ
    لاَ لَمْ تَكُـــنْ فَوْقَ الوُجُــوهِ سِهَامَــا
    *
    الحُـبُّ وَ الكـَــرَمُ الجَمِيــلُ مَنَــارَةٌ
    لَوْلاَهُمَــــا غَـرِقَ الوُجُـــودُ لِئَامَــا
    *
    لاَ لَمْ يَكُنْ صَـوْتُ المَـــدَائِنِ شُعْلَـةً
    إلاَّ وَ قَلْبُ العَــــاشِقِيـــنَ تَسَــامَــى
    *
    أنَا لَا أرَى الأبْطَـــــالَ إلاَّ زَهْـــرَةً
    عَبَقَتْ لِتَنْشُـرَ فِي الدُّجَــى أنْغْامَــا
    *
    لاَ لَمْ يَعـُــدْ قَلْـبُ المَـدِينـَـــــةِ مَيِّتًـا
    مَادَامَ يَنْبِـضُ شَمْعَــــةً وَ كِـــرَامَــا
    *
    لَمْ يَبْـــــقَ إلاَّ أنْ نُعَطِّــــــرَ ظِلَّنَـــا
    هَيَّــــا تَعَـــالَ وَ صَافِـــحِ الأعْوْامَــا
    *
    دَعْنِي مِنَ المَاضِي الحَـزِين فَإنَّنِي
    مَـزَّقْتُ كـُلَّ ثِيَـــــــابِــــهِ إقْـــدَامَــا
    *
    وَطَنِي الجَرِيــحَ ألاَ تَزَالُ مُهَاجِـرًا 
    نَحْوَالغُـــرُوبِ تُسَجِّــــلُ الأفْلاَمَــا
    *
    آنَ الأوَانُ لِكَــيْ نُعَانِــــقَ جُرْحَنَـا
    هَـــاتِ الـــدَّوَاءَ وَ فَجِّــرِ الأقْلاَمَـا
    *
    وَدِّعْ خُرَافَـــــةَ مَنْ أرَادَ دِمَـــاءَنَـا
    لِيَبِيعَهَــــا وَ يُمَـــــزِّقَ الأرْحَــامَــا
    *
    هَــذِي المَــوَدَّةُ جَنَّـــةٌ وَ حَضَــارَةٌ
    وَهِـيَ السَّفِينَـــةُ أغْـرَقَتْ حُكَّـــامَـا
    محمد الصالح بن يغلة

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    25 سبتمبر, 2016 يا قدس

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    إمــلأْ كـؤوسـكَ مــن دم الـفـقـراءِ
    ……………………………..واغـسـلْ يـديـكَ بـأدمـع الـبـؤسـاء ِ
    واكتـب ْعلـى نـعـل الـزمـان بأنـنـا
    …………………………جـيــل ٌمن الـبـسـطـاء والـجـبـنـاءِ
    نستـفـرغُ التـاريـخَ فـــوق أكـفـنـا
    ……………………………..ونـبـولُ بـيـن مـقـابـر الـشـهـداءِ
    نصحـو علـى الجـلاد يَمـضـغُ لحمَـنـا
    …………………………..ونـنـام بـيــن مـزابــل الأمـــراء ِ
    لِـمَـن الحـديـث ُوهـــذه أفـواهُنـا
    …………………………….مشمـوعـة ٌ والفـكـرُفـــي إغـمــاء
    أحلامنـا فــي كِسـرة ٍ يـرمـي بـهـا
    …………………………مَــن داس فــوق جمـاجـم الشـرفـاء ِ
    مــاذا أقــول لـمـن يبـيـع ُ زنــادَه
    …………………………..ويبـيـحُ نـهـد َالـقــدس للـغـوغـاء
    أأقـــولُ للـتـاريـخ إنـــا أمــــةٌ
    …………………………….الـفـكـرُ فـيـهــا أولُ الـسـجـنـاء ِ
    أنـا لـسـتُ زنديـقـا لأهـجـوَ أمـتـي
    ……………………………لكنـمـا السكـيـنُ فـــي أحـشـائـي
    لـو أستطيـع سكبـت ُ مــاءَ عيونـهـم
    …………………….وجـلـدت ُ عورتـَهـم بــلا استحـيـاء
    لـو أستطيـع سحقـتُ عَـظـمَ رقابـهـم
    …………………………لأعِــدَّ مـنــه الـخـبـزَ للـفـقـراء ِ
    لـو أستطيـع نتـفـتُ شـعـرَ رؤوســهم
    ……………………..وجـدَلـت ُمـنـه صـنـادلَ السـفـهـاء
    لـو أستطيـع سلخـتُ جِـلْـدَ وجوهـهـم
    ……………………..وصنـعـتُ مـنـه جـواربـي وحـذائـي
    يـا قـدس ُهـذا الجسـم أنْـتَـنَ رأسُــه
    ……………………………..وتنـازعـتْه مـخـالـبُ الأهــــواء
    فالمخبـرون عـلـى الــرؤوس أكفُّـهـم
    …………………………….يتحـسّـسـون حـــرارةَ الـشـعــراء ِ
    ويـصـادرون عقـولـَنـا إن ْ فـكّــرت
    ………………………………..ويـــدمـــرون تـــلاقـــحَ الآراء
    ويضاجعـون الـقـدسَ حُبـلـى بـالأسـى
    ………………………………ويـسـافـحـون بـقـيــة ً لإبـــــاء ِ
    يـا قـدسُ هـذا الجـيـل ُعــارٌ كـلـه
    ………………………….فلتغْـمِـدي السكـيـنَ فــي أحـشـائـي
    صبحي ياسين

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    24 سبتمبر, 2016 كتبتُ إليكَ

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    كـتـبـتُ إلــيـكَ لــو أنّ الـكـتابةْ
    تـخـفّفُ عــن فـؤادكَ مـا أصـابَهْ
    :
    لأوقـفْـنا الـزمـانَ عـلـى هـوانـا
    وغــنّـيـنـا بـمـوطـنـنـا صــبـابـةْ
    :
    ومـثُلُكَ همْتُ في همّي طويلا
    وذابَ الـبـوحُ فـي وجـعِ الـربابَةْ
    :
    كـلانـا واحــدٌ . كـيـف افـتـرقنا؟
    وفــــرّ زمــانُـنـا , يـــا لـلـغـرابة!
    :
    كــلانـا نــظـرةٌ مــن ذات حـلـمٍ
    تـطـلع طـرفُـها نـحـو الـسحابة
    :
    وكــنّـا كـالـنمير نـفـيض شـوقـا 
    فـصـار الـشوق يـسقينا عـذابَهْ
    :
    ومــا نَــزْفُ الـمـدادِ أراكَ مـنـي
    سـوى دمـعٍ تـصبّب فـي رتـابةْ
    :
    عُـرفـنـا بـالـجـراح فــلـم تـزدْنـا
    مــعــارفُـنـا بـــهـــا إلا كـــآبـــةْ
    :
    فـقد يَبكي الشجي عذابَ يومٍ
    ونـحن نـسحّ مـن زمن الصحابةْ
    :
    ونُـشغل مـنصب الأحزان شعرا
    بــأبــيــاتٍ مُــعــبّــأةٍ خــطــابـةْ
    :
    شـوارع هـمّنا طـافت حـشودا
    فـأطـلق خـلفها الـباغي كـلابَهْ
    :
    ونـش عـلى سـفود النار شعبا
    لـيـصنعَ مــن مـجـازره (كـبـابَهْ)
    :
    وجـــزّ نـواصـيَ الإلـهـام غــدرا
    ومـــا أبــقـى بـهـامـتنا ذؤابَـــةْ
    :
    ولاحـــق جـــذر زيــتـونٍ قـديـمٍ
    ونــبّـشَ فــي جـوارحـنا تـرابَـهْ
    :
    فـدنـيانا الـتـي نـحـيا. وحــوشٌ
    وفي الوجدان تسكن ألف غابْةْ
    :
    ويـجـري فــي مـلاعـبها هـلاكٌ
    يـرى الـبشريَّ فـيها مـثل طابَةْ
    :
    جــداول نـبـضنا فـينا اضـمحلتْ
    وزهـــرُ حـيـاتنا يـبـكي شـبـابَهْ
    :
    ومـــا زلــنـا نــراوغُ بَـحْـرَ شـعـرٍ
    نـشـقُّ بـلجةِ الـفصحى عـبابَهْ
    :
    عـسانا أن نـشمّ نـسيم حرفٍ
    أضــعــنــاهُ وضــيّـعْـنـا ثـــوابَــهْ
    ___________
    أشرف حشيش

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 5.0/10 (1 vote cast)

    23 سبتمبر, 2016 عيد وشهيد

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    مهداة إلى روح ابن دورا الشهيد ضياء عبدالحليم التلاحمة، رحمه الله

    شَهيدَ الْعيدِ أَمْ عيدَ الشَّهيدِ *** يُمَجِّد في رُبى (دورا) نَشيدي؟
    هُمُ الشُّهَداءُ رَبّي يَصْطَفيهِمْ *** كَما هُوَ يَصْطَفي رُسُلَ الْمَجيدِ
    وَهُمْ أَحْياءُ إِنْ ماتَ الْأُلى قَدْ *** رَضَوْا، مِنْ جُبْنِهِمْ، عَيْشَ الْعَبيدِ
    أَضاءَ (ضِياءٌ) اللَّيْلَ الَّذي قَدْ *** أَطالَ الْمُكْثَ بِالْأَمَلِ الْوَليدِ
    أَعادَ لِشَعْبِنا أَمَلًا تَلاشى *** وَفَجَّرَ الِانْتِفاضَةَ مِنْ جَديدِ
    وَذَكَّرَنا بِأَنَّ الْفَجْرَ آتٍ *** وَبشَّرَنا بِِتَمْكينٍ أَكيدِ
    فَلَيْسَ كَمِثْلِهِ فينا خَطيبٌ *** وَلَيْسَ كَمِثْلِهِ رَبُّ الْقَصيدِ
    هُوَ الْفَحْلُ الَّذي للهِ أَوْفى *** بِما في الْقُدْسِ أَعْطى مِنْ عُهودِ
    فَلَيْسَ الْفَحْلُ مَنْ نَذَرَ الْقَوافي *** لِوَصْفِ جَمالِ أَرْدافٍ لِغيدِ
    وَلكِنْ مَنْ تَهَيَّبُهُ الْأَعادي *** وَيَصْدُقُ، إِنْ تَوَعَّدَ، في الْوَعيدِ
    __________________
    جواد يونس

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    22 سبتمبر, 2016 في الهمِّ سواء!

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    سِـــرْتُ يومــاً معْ حِماري
    شـــارِداً، قلـــبي كَسِيرْ
    في ضَميري ذِكْرياتٌ
    أتعَبَتْ مني الضَّميرْ
    تَنهَشُ الآلامُ قلبي
    ذُبْتُ في هَمِّي الكبيرْ
    وحِماري شارِدٌ – أيضاً – ومِثلِي
    كانَ للقهْرِ وللفقرِ أَسِيرْ
    وأمامي حُمُرٌ نامتْ على الذُّلِّ
    وفي الذُّلِّ تسيرْ
    تعبُدُ الأقزامَ … لكنْ ناطِقَةْ
    وحِماري ناهِقٌ، لكنْ بدا فيهم أميرْ
    وصحيحٌ أنهُ في البُؤْسِ يَحيا
    مُنذُ دَهْرٍ قد سَلا طَعْمَ الشَّعيرْ
    قُوْتُهُ الأوراقُ … والأفكارُ فيها
    ولِهذا صارَ ذا فِكْرِ خطيرْ
    يَسْكُبُ البَولَ على صورةِ مَنْ شاءَ ولا
    يَــــخْشَى الــــخَفيرْ
    يَزْرَعُ البَعْرَ أمامَ المَوكبِ السَّامي
    يَرْفَعُ الذَّيْلَ … يُدِيرُ الظَّهْرَ لا يَخْشَى
    صَغيراً .. أو كبيرْ
    لو منَحْنا الجَحْشَ إنصافاً هنا
    لارتقَى ثمَّ امتطَى أبناءَ جِنسِي
    كيفَ لا، والشَّعبُ – جُلُّ الشَّعْبِ – خُدَّامُ الحَميرْ؟!
    وحِماري – بِلِسانِ الحالِ – يَحْكِي:
    إنَّ تِلكَ الحُمُرُ النَّاطِقَةْ
    تَعْبُدُ اللهَ ولَكِنْ
    أشْرَكَتْ في حُكْمِهِ الوَغْــدَ الحَقِيرْ .
    ***************
    أحمد بن محمود الفرارجة.

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    21 سبتمبر, 2016 الكرك

    أضف تعليقك
    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)

    مهداة إلى روح ابن المغير (الكرك) الشهيد سعيد العمرو الذي روت دماؤه الزكية القدس الشريف.

    أَسْرِجْ خُيولَ الْعِزِّ في الْكَرَكِ *** لِفَوارِسٍ في كُلِّ مُعْتَرَكِ
    حَيِّ الْأَشاوِسَ عَزَّ جارُهُمُ *** لَوْ صارَ فيها الدَّمُّ كَالْبِرَكِ
    حَيِّ ابْنَ عَمْرٍو وَالْمُغَيِّرَ إِذْ *** ما كانَ بِالْخَوّارِ وَالْبُرَكِ (*)
    خَضَبَتْ دِماهُ الْقُدْسَ مُعْلِنَةً *** عَنْ مَوْطِنٍ لِلصّيدِ مُشْتَرَكِ
    كَمْ أُرْدُنِيٍّ روحُهُ عَرَجَتْ *** فيها مِنَ الْأَجْنادِ والدَّرَكِ
    حَيِّ النَّشامى لا مَثيلَ لَهُمْ *** مَنْ سابَقوا لَمْ يَحْظَ بالدَّرَكِ
    نَصَبوا لِقَلْبي بِالنَّدى شَرَكًا *** فَهَوى بِكُلِّ الْحُبِّ في الشَّرَكِ
    يا مَهْبِطَ الْشِّعْرِ الَّتي سَلَبَتْ *** قَلْبَ الْغَضَنْفَرِ دونَما عَرَكِ
    ها رُبْعُ قَرْنٍ مَرَّ يا قَمَري *** وَأَنا، بِرَغْمِ الشَّوْقِ، لَمْ أَرَكِ
    لَوْ لَمْ يَكُ ابْنًا لِلْخَليلِ أَبي *** لَوَدِدْتُ أَنّي مِنْ رُبى الْكَرَكِ
    ___________________
    جواد يونس

    VN:F [1.9.16_1159]
    Rating: 6.0/10 (1 vote cast)